[[الأدلة على إستواء الله عزا و جل من السنة]]

الكاتب : ابوعبدالله اليمني   المشاهدات : 1,171   الردود : 7    ‏2001-07-07
حالة الموضوع:
مغلق
      مشاركة رقم : 1    ‏2001-07-07
  1. ابوعبدالله اليمني

    ابوعبدالله اليمني عضو

    التسجيل :
    ‏2001-01-13
    المشاركات:
    159
    الإعجاب :
    0
    من كتاب إجتماع الجيوش الإسلامية [لإبن القيم]
    [إثبات استوائه جل وعلا بالأحاديث الصحيحة ]
    وأما الأحاديث فمنها قصة المعراج وهي متواترة وتجاوز النبي السموات سماء سماء حتى انتهى إلى ربه تعالى فقربه وأدناه وفرض عليه الصلوات خمسين صلاة فلم يزل بين موسى عليه السلام وبين ربه تبارك وتعالى وينزل من عند ربه تعالى إلى عند موسى فيسأله كم فرض عليك فيخبره فيقول ارجع إلى ربك فاسأله التخفيف فيصعد إلى ربه فيسأله التخفيف

    وفي الصحيحين عن أبي هريرة رضي الله عنه قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم ( لما خلق الله الخلق كتب في كتاب فهو عنده فوق العرش ان رحمتي تغلب غضبي وفي لفظ آخر كتب في كتابه على نفسه فهو موضوع عنده أن رحمتي تغلب غضبي )وفي لفظ (وهو وضع عنده على العرش) وفي لفظ (وهو مكتوب عنده فوق العرش ) وهذه الألفاظ كلها في صحيح مسلم وفي صحيح البخاري عن أبي موسى الأشعري رضي الله عنه قال (قام فينا رسول الله بخمس كلمات فقال ان الله لا ينام ولا ينبغي له أن ينام يخفض القسط ويرفعه ويرفع إليه عمل الليل قبل النهار وعمل النهار قبل الليل حجابه النور لو كشفه لأحرقت سبحات وجهه ما انتهى إليه بصره من خلقه) وذكر البخاري في كتاب التوحيد في صحيحه حديث أنس رضي الله عنه حديث الاسراء وقال (فيه ثم علا به يعني جبرائيل فوق ذلك بما لا يعلمه إلا الله حتى جاوز سدرة المنتهى ودنا الجبار رب العزة فتدلى فكان قاب قوسين أو أدنى فأوحى إليه فيما أوحى إليه خمسين صلاة ثم هبط حتى بلغ موسى فاحتبسه وقال يا محمد ماذا عهد إليك ربك قال عهد إلي خمسين صلاة في كل يوم وليلة قال ان أمتك لا تستطيع ذلك فارجع فليخفف عنك ربك وعنهم فالتفت النبي إلى جبرائيل كأنه يستشيره في ذلك فاشار إليه جبريل أن نعم ان شئت فعلا به إلى الجبار تبارك وتعالى فقال وهو مكانه يا رب خفف عنا… وذكر الحديث )

    وفي الصحيحين عن الأعرج عن أبي هريرة رضي الله عنه أن رسول الله قال: يتعاقبون فيكم ملائكة بالليل وملائكة بالنهار ويجتمعون في صلاة الفجر وصلاة العصر ثم يعرج الذين باتوا فيكم فيسألهم ربهم وهو أعلم كيف تركتم عبادي فيقولون تركناهم وهم يصلون وآتيناهم وهم يصلون ولما حكم سعد بن معاذ رضي الله عنه في بني قريظة بأن تقتل مقاتلتهم وتسبى ذريتهم وتغنم أموالهم قال له النبي لقد حكمت فيهم بحكم الملك من فوق سبعة أرقعة وفي لفظ من فوق سبع سموات وأصل القصة في الصحيحين وهذا السياق لمحمد بن إسحاق في المغازي

    وفي الصحيحين من حديث أبي سعيد رضي الله عنه قال: بعث علي بن أبي طالب إلى النبي بذهيبة في أديم مقروض لم تحصل من ترابها قال فقسمها بين أربعة بين عيينة بن بدر والأقرع بن حابس وزيد الخيل والرابع إما علقمة وإما عامر بن الطفيل قال رجل من أصحابه كنا نحن أحق بهذا من هؤلاء فبلغ النبي فقال ألا تأمنوني وأنا أمين من في السماء يأتيني خبر السماء مساء وصباحا وفي صحيح مسلم عن معاوية بن الحكم السلمي رضي الله عنه قال لطمت جارية لي فأخبرت رسول الله فعظم ذلك علي فقلت يا رسول الله أفلا أعتقها قال بلى ائتني بها قال فجئت بها رسول الله فقال لها أين الله قالت في السماء قال فمن أنا قالت أنت رسول الله قال اعتقها فإنها مؤمنة
    وفي صحيح البخاري عن أنس بن مالك رضي الله عنه قال كانت زينب رضي الله عنها تفتخر على أزواج النبي وتقول زوجكن أهاليكن وزوجني الله من فوق سبع سموات

    .
    وفي سنن أبي داود أيضا عن فضالة بن عبيد عن أبي الدرداء رضي الله عنه قال سمعت رسول الله يقول من اشتكى منكم أو اشتكى أخ له فليقل ربنا الله الذي في السماء تقدس اسمك أمرك في السماء والأرض كما رحمتك في السماء اجعل رحمتك في الأرض اغفر لنا حوبنا وخطايانا أنت رب الطيبين انزل رحمة من رحمتك وشفاء من شفائك على هذا الوجع فيبرأ وفي مسند الإمام أحمد عن أبي هريرة رضي الله عنه أن رجلا أتى النبي بجارية سوداء أعجمية فقال يا رسول الله أن علي رقبة مؤمنة فقال لها رسول الله أين الله فاشارت بأصبعها السبابة إلى السماء فقال لها من أنا فاشارت بأصبعها إلى رسول الله وإلى السماء أي أنت رسول الله فقال اعتقها . وفي جامع الترمذي عن عبد الله بن عمرو بن العاص رضي الله عنه أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال: الراحمون يرحمهم الرحمن ارحموا من في الأرض يرحمكم من في السماء قال الترمذي حديث حسن صحيح وفي جامع الترمذي أيضا عن عمران بن حصين قال قال رسول الله يا حصين كم تعبد اليوم إلها قال أبي سبعة ستة في الأرض وواحد في السماء قال فأيهم تعد لرغبتك ورهبتك قال الذي في السماء قال يا حصين اما أنك لو اسلمت لعلمتك كلمتين ينفعانك قال فلما أسلم حصين قال يا رسول الله علمني الكلمتين اللتين وعدتني قال قل اللهم ألهمني رشدي وأعذني من شر نفسي .

    وفي صحيح مسلم عن أبي هريرة رضي الله عنه أن النبي قال والذي نفسي بيده ما من رجل يدعو امرأته إلى فراشه فتأبى عليه إلا كان الذي في السماء ساخطا عليها حتى يرضى عنها وروى الشافعي في مسنده من حديث أنس بن مالك رضي الله عنه قال أتى جبريل بمرآة بيضاء فيها نكتة سوداء إلى النبي فقال النبي ما هذه يا جبريل قال هذه الجمعة فضلت بها أنت وأمتك فالناس لكم تبع اليهود والنصارى ولكم فيها خير وفيها ساعة لا يوافقها مؤمن يدعو الله بخير إلا استجيب له وهو عندنا يوم المزيد فقال النبي يا جبريل وما يوم المزيد فقال إن ربك اتخذ في الجنة واديا أفيح فيه كثب من مسك فإذا كان يوم الجمعة أنزل الله تبارك وتعالى ما شاء من ملائكته وحوله منابر من نور عليها مقاعد النبيين وحف تلك المنابر بمنابر من ذهب مكللة بالياقوت والزبرجد عليها الشهداء والصديقون فجلسوا من ورائهم على تلك الكثب فيقول الله عز وجل (أنا ربكم قد صدقتكم وعدي فاسئلوني أعطكم ) فيقولون ربنا نسألك رضوانك فيقول (قد رضيت عنكم ولكم ما تمنيتم ولدي مزيد) فهم يحبون يوم الجمعة لما يعطيهم فيه ربهم من الخير وهو اليوم الذي استوى فيه ربك سبحانه وتعالى على العرش وفيه تقوم الساعة
    ولهذا الحديث عدة طرق جمعها أبو بكر بن أبي داود في جزء وفي سنن ابن ماجة من حديث جابر بن عبد الله رضي الله عنهما قال قال رسول الله وبينما أهل الجنة في نعيمهم إذ سطع لهم نور فرفعوا رؤوسهم فإذا الرب تعالى قد أشرف عليهم من فوقهم فقال السلام عليكم يا أهل الجنة قال وذلك قوله تعالى (سلام قولا من رب رحيم ) قال فينظر إليهم وينظرون إليه فلا يلتفتون إلى شيء من النعيم ما داموا ينظرون إليه حتى يحتجب عنهم ويبقى نوره وبركته عليهم في ديارهم وفي الصحيحين من حديث أبي صالح عن أبي هريرة رضي الله عنه قال قال :رسول الله صلى الله عليه وسلم من تصدق بعدل تمرة من كسب طيب ولا يصعد إلى الله إلا الطيب فإن الله يتقبلها بيمينه ثم يربيها لصاحبها كما يربي أحدكم فلوه حتى تكون مثل الجبل وفي صحيح ابن حبان عن أبي عثمان النهدي عن سلمان الفارسي رضي الله عنه عن النبي قال إن ربكم حي كريم يستحيي من عبده إذا رفع اليه يديه أن يردهما صفرا وروى ابن وهب قال أخبرني سعيد بن أبي أيوب عن زهرة ابن معبد عن ابن عمر رضي الله عنهما أخبره أنه سمع عقبة بن عامر رضي الله عنه يقول قال رسول الله من توضأ فأحسن وضوءه ثم رفع نظره إلى السماء فقال أشهد أن لا إله إلا الله وحده لا شريك له وأشهد أن محمدا عبده ورسوله فتحت له ثمانية أبواب الجنة يدخل من أيها شاء وفي حديث الشفاعة الطويل عن أنس بن مالك رضي الله عنه عن النبي قال فأدخل على ربي تبارك وتعالى وهو على عرشه وذكر الحديث وفي بعض ألفاظ البخاري في صحيحه فاستأذن على ربي في داره فيؤذن لي عليه قال عبد الحق في الجمع بين الصحيحين هكذا قال في داره في المواضع الثلاث يريد مواضع الشفاعات التي يسجد فيها ثم يرفع رأسه وروى يحيى بن سعيد الأموي في مغازيه من طريق محمد بن إسحق قال خرج عبد أسود لبعض أهل خيبر حتى جاء رسول الله فقال من هذا قالوا رسول الله قال الذي في السماء قالوا نعم قال أنت رسول الله قال نعم قال الذي في السماء قال نعم فأمره رسول الله بالشهادة فتشهد فقاتل حتى استشهد وروى عدي بن عميرة الكندي عن علي رضي الله عنه أن رسول الله حدث عن ربه عز وجل قال وعزتي وجلالي وارتفاعي فوق عرشي ما من أهل قرية ولا بيت ولا رجل ببادية كانوا على ما كرهت من معصيتي فتحولوا عنها إلى ما أحببت من طاعتي إلا تحولت لهم عما يكرهون من عذابي إلى ما يحبون من رحمتي رواه ابن أبي شيبة في كتاب العرش وأبو أحمد العسال في كتاب المعرفة وصح عنه عن أبي هريرة رضي الله عنه بإسناد مسلم قال قال رسول الله إن لله ملائكة سيارة يتبعون مجالس الذكر فإذا وجدوا مجلس ذكر جلسوا معهم فإذا تفرقوا صعدوا إلى ربهم وأصل الحديث في صحيح مسلم ولفظه فإذا تفرقوا صعدوا إلى السماء فيسألهم الله عز وجل وهو أعلم بهم من أين جئتم.. الحديث

    وذكر الدارقطني في كتاب نزول الرب عز وجل كل ليلة إلى سماء الدنيا من حديث عبادة بن الصامت قال قال رسول الله ينزل الله كل ليلة إلى سماء الدنيا حين يبقى ثلث الليل الآخر فيقول ألا عبد من عبادي يدعوني فأستجيب له إلا ظالم لنفسه يدعوني فأفكه فيكون كذلك إلى مطلع الصبح ويعلو على كرسيه وعن جابر بن سليم قال سمعت رسول الله يقول إن رجلا ممن كان قبلكم لبس بردين فتبختر فنظر الله فنظر الله إليه من فوق عرشه فمقته فأمر الأرض فأخذته فهو يتجلجل فيها رواه الدارمي عن سهل بن بكار أحد شيوخ البخاري وله شاهد في صحيح البخاري من حديث أبي هريرة رضي الله عنه
    وعن عمران بن حصين رضي الله عنهما قال قال رسول الله اقبلوا البشرى يا بني تميم قالوا بشرتنا فاعطنا قال اقبلوا البشرى يا أهل اليمن إذ لم يقبلها بنو تميم قالوا قد بشرتنا فاقض لنا على هذا الأمر كيف كان فقال كان الله عز وجل على العرش وكان قبل كل شيء وكتب في اللوح المحفوظ كل شيء يكون حديث صحيح أصله في البخاري

    وروى الخلال في كتاب السنة بإسناد صحيح على شرط البخاري عن قتادة بن النعمان رضي الله عنه قال سمعت رسول الله يقول لما فرغ الله من خلقه استوى على عرشه وفي قصة وفاة النبي من حديث جابر رضي الله عنه أن النبي قال لعلي رضي الله عنه إذا أنا مت فاغسلني أنت وابن عباس يصب الماء وجبرائيل ثالثكما وكفني في ثلاثة أثواب بيض جدد وضعوني في المسجد فإن أول من يصلي علي الرب عز وجل من فوق عرشه وقد روي في حديث خطبة علي رضي الله عنه لفاطمة رضي الله عنها أن النبي لما استأذنها قالت يا أبت كأنك إنما أدخرتني لفقير قريش فقال والذي بعثني بالحق نبيا ما تكلمت بهذا حتى أذن الله فيه من السماء فقالت رضيت بالله وبما رضي الله لي


    وروى الإمام أحمد في مسنده من حديث ابن أبي ذئب عن محمد ابن عمر وعن عطاء عن سعيد بن يسار رضي الله عنه عن أبي هريرة رضي الله عنه عن النبي قال إن الميت تحضره الملائكة فإذا كان الرجل الصالح قالوا إخرجي أيتها النفس الطيبة كانت في الجسد الطيب إخرجي حميدة وابشري بروح وريحان ورب غير غضبان فلا يزال يقال لها ذلك حتى ينتهي بها إلى السماء التي فيها الله تعالى وإذا كان الرجل السوء قال اخرجي أيتها النفس الخبيثة كانت في الجسد الخبيث اخرجي ذميمة وأبشري بحميم وغساق وآخر من شكله أزواج فلا يزال يقال لها ذلك حتى تخرج ثم يعرج بها إلى السماء فيستفتح لها فيقال من هذا فيقال فلان فيقال لا مرحبا بالنفس الخبيثة كانت في الجسد الخبيث ارجعي ذميمة فإنه لا يفتح لك أبواب السماء فترسل من السماء ثم نصبر إلى القبر وروى الإمام أحمد في مسنده من حديث البراء بن عازب قال خرجنا مع رسول الله في جنازة رجل من الأنصار وانتهينا إلى القبر ولم يلحد فجلس رسول الله وجلسنا حوله كأن على رؤوسنا الطير وفي يده عود ينكت به الأرض فرفع رأسه فقال استعيذوا بالله من عذاب القبر مرتين أو ثلاثا ثم قال إن العبد المؤمن إذا كان في انقطاع من الدنيا وإقبال من الآخرة نزل إليه ملائكة من السماء بيض الوجوه كأن وجوههم الشمس معهم كفن من أكفان الجنة وحنوط من حنوط الجنة حتى يجلسوا منه مد البصر ثم يجيء ملك الموت حتى يجلس عند رأسه فيقول أيتها النفس الطيبة اخرجي إلى مغفرة من الله ورضوان قال فتخرج فتسيل كما تسيل القطرة من في السقاء فيأخذها فإذا أخذها لم يدعوها في يده طرفة عين حتى يأخذوها فيجعلوها في ذلك الكفن وفي ذلك الحنوط ويخرج منها كأطيب نفحة مسك على وجه الأرض قال فيصعدون بها فلا يمرون على ملأ من الملائكة إلا قالوا ما هذه الروح الطيبة فيقولون فلان ابن فلان بأحسن أسمائه التي كانوا يسمونه في الدنيا حتى ينتهوا إلى سماء الدنيا فيستفتحون له فيشيعه من كل سماء مقربوها إلى السماء التي تليها حتى ينتهوا بها إلى السماء السابعة فيقول الله تعالى (اكتبوا كتاب عبدي في عليين وأعيدوه إلى الأرض فإني منها خلقتهم وفيها أعيدهم ومنها أخرجهم تارة أخرى قال فتعاد روحه في جسده فيأتيه ملكان فيجلسانه فيقولان له من ربك فيقول ربي الله فيقولان له ما دينك فيقول ديني الإسلام فيقولان له ما هذا الرجل الذي بعث فيكم فيقول هو رسول الله فيقولان له وما علمك فيقول قرأت كتاب الله وآمنت به وصدقت فينادي مناد من السماء إن صدق عبدي فافرشوه من الجنة والبسوه من الجنة وافتحوا له بابا إلى الجنة قال فيأتيه من روحها وطيبها ويفسح له في قبره مد بصره قال ويأتيه رجل من أحسن الناس وجها حسن الثياب طيب الرائحة فيقول أبشر بالذي يسرك فهذا يومك الذي كنت توعد فيقول له من أنت فوجهك وجه الذي يأتي بالخير فيقول أنا عملك الصالح فيقول رب أقم الساعة حتى أرجع إلى أهلي ومالي وذكر الحديث وهو صحيح صححه جماعة من الحفاظ وقال عثمان بن سعيد الدارمي الإمام الحافظ أحد أئمة الإسلام حدثنا موسى بن إسماعيل حدثنا حماد وهو ابن سلمة حدثنا عطاء بن السائب عن السائب عن سعيد بن جبير عن ابن عباس رضي الله عنهما أن رسول الله قال لما أسري بي مررت برائحة طيبة فقلت يا جبرائيل ما هذه الرائحة الطيبة قال هذه رائحة ماشطة ابنة فرعون وأولادها كانت تمشطها فوقع المشط من يدها فقلت بسم الله تعالى فقالت ابنته أبي قالت لا ولكن ربي ورب أبيك الله فقالت أخبر بذلك أبي قالت نعم فأخبرته فدعا بها فقال من ربك هل لك رب غيري قالت ربي وربك الله الذي في السماء فأمر بنقرة من نحاس فأحميت ثم دعا بها وبولدها فألقاهما فيها وساق الحديث بطوله وعن أبي هريرة رضي الله عنه قال قال رسول الله كان ملك الموت يأتي الناس عيانا فأتى موسى فلطمه فذهب بعينه فعرج إلى ربه فقال بعثتني إلى موسى فلطمني فذهب بعيني ولولا كرامته عليك لشققت عليه فقال إرجع إلى عبدي فقل له فليضع يده على متن ثور فله بكل شعرة توارت بيده سنة يعيشها فأتى فبلغه ما أمره به فقال ما بعد ذلك قال الموت قال الآن فشمه شمة قبض روحه فيها ورد الله على ملك الموت بصره هذه حديث صحيح أصله وشاهده في الصحيحين وقال أيضا حدثنا ابن هشام الرفاعي حدثنا إسحاق بن سليمان حدثنا أبو جعفر الرازي عن عاصم بن بهدلة عن أبي صالح عن أبي هريرة رضي الله عنه قال قال رسول الله لما ألقي إبراهيم في النار قال اللهم إنك في السماء واحد وأنا في الأرض واحد أعبدك وعن ابن عباس رضي الله عنهما يرفعه عجبت من ملكين نزلا يلتمسان عبدا في مصلاه كان يصلي فيه فلم يجداه فعرجا إلى الله فقالا اكتبوا لعبدي عمله الذي كان يعمل رواه ابن أبي الدنيا وله شاهد في البخاري وفي حديث عبد الله بن أنيس الأنصاري الذي رحل إلى جابر بن عبد الله رضي الله تعالى عنه من المدينة إلى مصر حتى سمع منه وقال له بلغني أنك تحدث بحديث في القصاص عن رسول الله لم أشهده وليس أحد أحفظ له منك قال نعم سمعت رسول الله يقول إن الله يبعثكم يوم القيامة حفاة عراة غر لا بهما ثم يجمعهم ثم ينادي وهو قائم على عرشه وذكر الحديث احتج به أئمة أهل السنة أحمد ابن حنبل وغيره
    وروى أبو نعيم من حديث شعبة عن الحكم عن مجاهد عن ابن عباس رضي الله عنهما قال قال رسول الله إن العبد ليشرف على حاجة من حاجات الدنيا فيذكره الله من فوق سبع سموات فيقول ملائكتي إن عبدي هذا قد أشرف على حاجة من حاجات الدنيا فإن فتحتها له فتحت له بابا من أبواب النار ولكن ازوها عنه فيصبح العبد عاضا على أنامله فيقول من دهاني من سبقني وما هي إلا رحمة رحمه الله بها
    وفي مسند الإمام أحمد من حديث أسامة بن زيد رضي الله عنهما قال قلت يا رسول الله ما أراك تصوم من شهر من الشهور ما تصوم من شعبان قال ذلك شهر يغفل الناس عنه بين رجب ورمضان وهو شهر ترفع فيه الأعمال إلى رب العالمين عز وجل فأحب أن يرفع عملي وأنا صائم
    وفي الثقفيات من حديث جابر بن سليم رضي الله عنه عن النبي أن رجلا ممن كان قبلكم لبس بردين فتبختر فيهما فنظر الله إليه من فوق عرشه فمقته فأمر الأرض فأخذته فهو يتجلجل في الأرض فاحذروا معاصي الله وأصله في الصحيح وقال أبو بكر بن أبي شيبة حدثنا عبدة بن سليمان عن أبي حيان عن حبيب بن أبي ثابت أن حسان بن ثابت رضي الله عنه أنشد النبي
    شهدت بإذن الله أن محمدا رسول الذي فوق السموات من عل
    وإن أخا الأحقاف إذ قام فيهم يقول بذات الله فيهم ويعدل
    وإن أبا يحيى ويحيى كلاهما له عمل من ربه متقبل
    وقال شيخ الإسلام أخبرنا علي بن بشر أخبرنا ابن منده أخبرنا خيثمة بن سليمان حدثنا السري حدثنا أبو بكر بن عياش عن أبي سعيد البقال عن عكرمة عن ابن عباس رضي الله عنهما أن اليهود أتو النبي فسألوه عن خلق السموات والأرض فذكر حديثا طويلا قال ثم ماذا يا محمد قال ثم استوى على العرش قال أصبت يا محمد لو أتممت ثم استراح فغضب غضبا شديدا فأنزل الله (و لقد خلقنا السموات والأرض وما بينهما في ستة أيام وما مسنا من لغوب)



    لمن كان له قل أو القى السمع و هو شهيد...



    أنظر...

    ....[[الأدلة على استواء الله عزا وجل من القرآن]]
    http://www.ye1.org/vb/showthread.php?threadid=8557

    و
    [[الأدلة على إستواء الله عزا و جل من السنة]]
    http://www.ye1.org/vb/showthread.php?threadid=8558

    [[الأدلة على إستواء الله عزا و جل من أقوال الصحابة]]

    http://www.al-
    yemen.com/vb/showthread.php?threadid=8560

    [[الأدلة على إستواء الله عزا و جل من أقوال التابعين]]

    http://www.ye1.org/vb/showthread.php?threadid=8561

    [[الأدلة على إستواء الله عزا و جل من أقوال تابعي التابعين]]
    http://www.ye1.org/vb/showthread.php?threadid=8563

    [[الأدلة على إستواء الله عزا و جل من أقوال الأئمة الأربعة]]
    http://www.ye1.org/vb/showthread.php?threadid=8565
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2001-07-07
  3. ابو الحسن2

    ابو الحسن2 عضو

    التسجيل :
    ‏2001-07-05
    المشاركات:
    37
    الإعجاب :
    0
    بما انك تأخذ الاحاديث على ظاهرها فكيف تفسر لنا هذه الاحاديث:
    قال النبي صلى الله عليه وسلم(( إذا كان أحدكم في صلاته فلا يبزقن في قبلته ولا عن يمينه ، فإن الله بينه وبين قبلته))..
    وحديث الجارية التي انتم متمسكون بها ...
    وقول النبي صلى الله عليه وسلم(( اربعوا على انفسكم فإنكم لا تدعون أصما ولا غاءبا وإنما تدعون سميعا بصيرا، وهو اقرب من عنق راحلتكم))...
     
  4.   مشاركة رقم : 3    ‏2001-07-07
  5. سيف الله

    سيف الله عضو متميّز

    التسجيل :
    ‏2001-06-28
    المشاركات:
    1,535
    الإعجاب :
    0
    حسبنا الله ونعم الوكيل.

    الدليل أن الله استوى العرش لا شك فيه وهو في الآية: الرحمن على العرش استوى. هذا لا شك فيه، اما ما يريد إيهامه المشبه هو أن الله على العرش جلس والعياذ بالله من الكفر. ولا تنسى أخ أبو الحسن أنه ما زال لم يجيب خوفاً من أن ينصدم بأنه يقع في التشبيه وإلا أجاب.
     
  6.   مشاركة رقم : 4    ‏2001-07-08
  7. العبري

    العبري عضو

    التسجيل :
    ‏2001-07-05
    المشاركات:
    20
    الإعجاب :
    0
    الرد الحسن على أبو الحسن

    بسم الله الرحمن الرحيم

    الحمد لله رب العالمين و الصلاة و السلام على حبيب رب العالمين سيدي و حبيبي و شفيعي محمد النبي الأمي العربي المكي المدني ، عليه من ربه أفضل السلام ، و على أصحابه الغر الميامين و على آل بيته الطيبين الطاهرين .
    أما بعد :
    لقد رأيت ما كتب بعض من لا علم عنده ولا أمانة ، و لا يستطيع أن يقف أمام قوة الحق المبين .
    و كتب أسم بلاده ( oman ) و هذا البلاد كما أعرف جيد فيه أهل سنة و غيرهم من الإباضية و لا أظن هذا الرجل إلا من هذه الفرقة .
    و أما بالنسبة لما قال فهو دليل على جهله بعقيدة أهل السنة ؛ أو على أقل الدرجات عدم معرفته بما استدل أهل السنة .
    فإن الأحاديث التي ذكر هذا المسكين هي من الأحاديث التي يستدل بها أهل السنة في باب العقيدة تحت أبواب مختلفة ، فإن أول حديث أشكل عليه يذكره الأئمة في باب ( إثبات معية الله لخلقه ) و الحديث الثاني يذكره الأئمة في إثبات ( التقرب و القرب و الدُنُوّ ) لله تعالى .
    توضيح ما مضى :
    لقد ذكر ربنا جل و علا في القرآن الكريم معيته للخلق و ذكر نبينا الكريم ذلك أيضاً في السنة و من الأحاديث الواردة في ذلك الحديث الذي رواه البخاري و مسلم ، وهو : (( إذا قام أحدكم فلا يبصقنّ قبل وجهه و لا عن يمينه ، فإن الله قبل وجهه و لكن عن يساره أو تحت قدمه )) .
    قال الشيخ محمد بن صالح العثيمين ـ رحمه الله ـ ما نصه :
    (( قبل وجهه )) : يعنى أمامه ، و علل النهي عن البصاق قبل وجهه (( أن الله قبل وجهه )) .
    قال تعالى : ( و لله المشرقُ و المغربُ فأينما تولوا فثم وجهُ الله ) [ البقرة : 115 ] .
    إلى أن قال :
    أن الله تعالى أمام وجه المصلي ولكن يجب أن نعلم أن الذي قال :
    أنه أمام وجه المصلي ، هو الذي قال أنه في السماء ، و لا تناقض بين كلامه هذا و هذا إذ يمكن الجمع من ثلاثة أوجه :
    الوجه الأول : أن الشرع جمع بينهما ، و لا يجمع بين متناقضين .
    الوجه الثاني : أنه يمكن أن يكون الشيء عالياً و هو قبل وجهك ، فها هو الرجل يستقبل الشمس أول النهار فتكون أمامه و هي فوق السماء و يستقبلها في آخر النهار تكون أمامه و هي فوق السماء ، فإذا كان هذا ممكناً في المخلوق ففي الخالق من باب أولى بلا شك .
    الوجه الثالث : هب أن هذا ممتنع في المخلوق فإنه لا يمتنع في الخالق ، لأن الله تعالى ليس كمثله شيء في جميع صفاته . )) . أ . هـ كلام الشيخ رحمه الله .

    و أما بالنسبة للحديث الثاني :
    قال أخونا الشيخ ( علوي بن عبد القادر السقاف ) ـ حفظه الله ـ في كتابه الدرة اليتيمة و الزهرة الطيبة الجميلة ، (( صفات الله عز وجل الواردة في الكتاب و السنة )) ، ما نصه :
    التقرب و القرب و الدُنُو .
    التقرب أو القرب و الدُنُو من صفات الله الفعلية الاختيارية ، ثابتة له بالكتاب و السنة . و القريب اسم من أسمائه تعالى .
    الدليل من الكتاب :
    1) قوله تعالى : ( و إذا سألك عبادي عني فإني قريب أجيب دعوة الداعِ إذا دعان ِ) .
    2) و قوله : ( فاستغفروه ثم توبوا إليه إن ربي قريب مجيب ) .
    الدليل من السنة :
    ذكر الشيخ مجموعة منها حديث :
    (( أيها الناس اربعوا على أنفسكم ، إنكم لا تدعون أصم ولا غائباً ، و لكن تدعون سميعاً قريباً ، إن الذي تدعون أقرب إلى أحدكم من عنق راحلته )) رواه مسلم .
    ثم قال الشيخ علوي ـ حفظه الله ـ .
    أعلم أن أهل السنة و الجماعة من السلف و أهل الحديث يعتقدون أن الله عز و جل قريب من عبادة حقيقة كما يليق بجلاله و عظمته ، و هو مستو على عرشه ، بائن من خلقه ، و أنه يتقرب إليهم حقيقة ، و يدنو منهم حقيقة ، و لكنهم لا يفسرون كل قرب ورد لفظه في القرآن أو السنة بالقرب الحقيقي ؛ فقد يكون القرب قرب الملائكة ، و ذلك حسب سياق اللفظ .
    يقول شيخ الإسلام ابن تيمية في (( الفتاوى )) ( 5 / 466 ) : (( و أما دنوه و تقربه من بعض عباده ؛ فهذا يثبته من يثبت قيام الأفعال الاختيارية بنفسه ، و مجيئه يوم القيامة ، و نزوله ، و استواءه على العرش ، و هذا مذهب أئمة السلف و أئمة الإسلام المشهورين و أهل الحديث ، و النقل عنهم بذلك متواتر )) . أ.هـ .
    قلت أبو محمد :
    و نختم هذا المقال بهذه الأبيات ، أنشدها الشيخ أبو طاهر الأصبهاني بسنده لبعض الفضلاء :
    قناديل دين الله تسعى بحملها *** رجال بهم يحيا حديث محمد
    هم حملوا الآثار عن كل عالم *** تقي صدوق فاضل متعبد
    محابرهم زهر تضيئ كأنها *** قناديل حبر ناسك و سط مسجد
    تساق إلى من كان بالفقه عالماً *** و من صنف الأحكام من كل مسند
    اللهم اجعلنا منهم و معهم .
    و الله أعلم و هو من وراء القصد .
    و كتبه أبو حزم السلفي .
     
  8.   مشاركة رقم : 5    ‏2001-07-08
  9. ابو الحسن2

    ابو الحسن2 عضو

    التسجيل :
    ‏2001-07-05
    المشاركات:
    37
    الإعجاب :
    0
    أما الحديث الذي رواه الترمذي وهو : (( الراحمون يرحمهم الرحمن ارحموا من في الارض يرحمكم من في السماء )) ، وفي رواية أخرى (( يرحمكم أهل السماء )) ، فهذه الرواية تفسر الرواية الاولى لأن خير ما يفسر به الحديث الوارد بالوارد كما قال الحافظ العراقي في ألفيته ، ثم المراد بأهل السماء الملائكة ، ولا يقال لله أهل السماء ، ذكر ذلك الحافظ العراقي في أماليه عقيب هذا الحديث واستدل بقوله (( أهل السماء )) على لأن المراد بقوله (من في السماء ) الملائكة..
    وكذلك الحديث الذي رواه البخاري ومسلم عن ابي سعيد الخدري أن الرسول صلى الله عليه وسلم قال : (( ألا تأمنوني وأنا أمين من في السماء يأتيني خبر من في السماء صباحا ومساء)) فالمقصود به الملائكة أيضا .. وإن أريد به الله فمعناه الذي هو رفيع القدر جدا ..
    وأما حديث زينب بنت جحش زوج النبي صلى الله عليه وسلم أنها كانت تقول : (( زوجكنَّ أهاليكنَّ وزوجني اللهُ من فوق سبع سموات )) ، فمعناه أن تزويج النبي بها مسجّلٌ في اللوح المحفوظ ، واللوح فوق السموات السبع ..
    وأما الحديث الذي فيه (( والذي نفسي بيده ما من رجل يدعو امرأته إلى فراشه فتأبى إلا كان الذي في السماء ساخطاً عليها )) ، فأيضا يحمل على الملائكة بدليل الرواية الثانية الصحيحة والتي هي أشهر من هذه وهي (( لعنتها الملائكة حتى تصبح )) رواه ابن حبان والبخاري وغيرهما ..
    وأما حديث أبي الدرداء أن النبي صلى الله عليه وسلم قال : (( ربنا الذي في السماء تقدس اسمك)) ، فلم يصح بل هو ضعيف كما حكم عليه ابن الجوزي ...
     
  10.   مشاركة رقم : 6    ‏2001-07-08
  11. العبري

    العبري عضو

    التسجيل :
    ‏2001-07-05
    المشاركات:
    20
    الإعجاب :
    0
    أبو الحسن لا يعرف شيء البته !


    و كلامه أكبر دليل .
     
  12.   مشاركة رقم : 7    ‏2001-07-08
  13. الناظر

    الناظر عضو

    التسجيل :
    ‏2001-07-08
    المشاركات:
    1
    الإعجاب :
    0
    للرفع فقط ,,,,
     
  14.   مشاركة رقم : 8    ‏2001-07-09
  15. سيف الله

    سيف الله عضو متميّز

    التسجيل :
    ‏2001-06-28
    المشاركات:
    1,535
    الإعجاب :
    0
    كفاك تنطع يا عبري‍‍ ‍ ليس لك الا ابن عثيمين وابن تيمية‍‍.... تأخذ من القول ما تريد وتلف الأمور وكأنك أفهم من أئمة الهدى‍.

    أنتم المشبهة. ما معنى قوله "يوم يكشف عن ساق"؟‍‍ هل معناه أن لله ساق التي هي عظم وصماخ .؟؟ معاذ الله.. وقوله تعالى: "وهو في السماء اله وفي الأرض اله"؟‍ وقوله تعالى: "تدمر كل شىء"؟ وقوله تعالى: "فأينما كنتم فثم وجه الله"؟؟..... هذه أيات لا تأخذ على ظاهرها، ولا تفتري على ابن حجر، اولا لو كنت ءاخذا بكلامه، لبينا مقولاته الواضحة في تنزيه الله عن المكان، لكن الوهابية تكفرهم والعياذ بالله. تخرجه من ملة الإسلام.

    الباقلاني‍‍ تفتري أيضا عليه : فهو قال عن الله:
    "و لو كان في مكان ، لكان في جوف الإنسان و فمه و في الحشوش و المواضع التي يرغب عن ذكرها ، تعالى الله عن ذلك . و لوجب أن يزيد بزيادة الأماكن إذا خلق منها ما لم يكن خلقه ، و ينقص بنقصانها إذا بطل منها ما كان . و لصح أن يرغب إليه نحو الأرض ، و إلى وراء ظهورنا و عن أيماننا و شمائلنا ، و هذا ما قد أجمع المسلمون على خلافه ، و تخطئة قائله . )) ا.هـ .

    والإمام الطحاوي عن الله تعالى: وهو مستغنٍ عن العرش وما دونه، لأن العرش أكبر مخلوقات الله.

    الإمام زين العابدين الملقب بالسجاد عن الله: لا يحيط به مكان وليس بمحدود فيحَد. تنزيه الله عن المكان والحد تنزيها تاما صريحا.

    ونقل صاحب الخصال من الحنابلة عن أحمد عن من قال عن الله جسم لا كالأجسام كفر.

    أما الامام الأعظم، فيا ليتك ءاخذ بكلامه، فكتب الوهابية مملوئة بالطعن به، ذكر الامام أبا حنيفة: "لقاء الله لأهل الجنة حق بلا كيف ولا جهــــــــــــــــــــــــــــــــــــــة" ذكره في الوصية وذلك دليل أن السلف نفوا الجهة عن الله تعالى.

    وما أجمل كلام البيهقي الجليل ...................... : يقول شيخ الاسلام الحافظ البيهقي رحمه الله : وفي الجملة يجب ان يعلم ان استواء الله سبحانه وتعالى ليس باستواء اعتدال عن اعوجاج ، ولا استقرار في مكان ، ولا مماسة لشيء من خلقه ، لكنه مستو على عرشه كما اخبر بلا كيف بلا اين . ...........

    والأدلة كثيرة.... لا أحد من السلف ولا من الخلف قال ان الله ساكن السماء أو أنه على العرش قاعد أو جالس والعياذ بالله... والا فهل الله كان معدوما قبل المكان والزمان والعرش والكرسي؟؟ لا بد للمرء أن يقول الله كان موجوداً بلا مكان أما الجاهل والمشبه فيقول أيعقل أن يكون شيئاً بلا مكان؟! لكن هذا لجهله. ومن أنكر وجود الله قبل المكان (في الأزل) بلا مكان يكون قد كذب القرءان والحديث. من أراد النجاة فليتعلم.
     
حالة الموضوع:
مغلق

مشاركة هذه الصفحة