((((( إلى المحافظة الباسلة ، والمحررة )))))

الكاتب : جرهم   المشاهدات : 641   الردود : 8    ‏2001-07-07
      مشاركة رقم : 1    ‏2001-07-07
  1. جرهم

    جرهم عضو متميّز

    التسجيل :
    ‏2001-07-01
    المشاركات:
    1,331
    الإعجاب :
    1
    أيتها الضالع يا دار الشهيد
    امنحينا درس في معنى الكرامه
    آه… يا قلعة ضميرَ الثائرين
    أنتِ للمحبطُ أكثر من غمامة
    يا مدينة كلُّ باسل أنتِ في
    خد الوطن حمره وشامه
    أنتِ في السلم أناشيدُ محبه
    تنثري للعاشقين الفل
    والكاذي وصدح الأغنيات
    وعلى هامتكِ الشمَّاء يا أم
    السباع … ترتقي ألف حمامة
    أنتِ في الحرب العزيمة
    أنتِ في الحرب الصرامة
    قامتك يا عروتي الو ثقا
    لعَمري أنها : أعظم قامة
    أنت للغازي براكينٌ ونار
    وعلى المحبوب بردٌ وسلامه
    يا أبابيل بلادي و السماء !!
    اسكبِ الويل على رأس الإمامة
    اجعليهم عبرةً للناس يا أنشودةً
    ، للناس يا يوم القيامة!!
    أيها الضالع يا أمتن ضلعٍ في الوطن
    أنت ضلعُ الخير والخيرُ استقامة
    أنت درعٌ واقيٌ للشعبِ من نهش الكلاب
    من علي بابا وأركانُ نِظامَه
    من علي بابا وأركان نظامَه من علي بابا وأركان نظامَه
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2001-07-07
  3. almutasharrid

    almutasharrid قلم فضي

    التسجيل :
    ‏2000-08-16
    المشاركات:
    4,475
    الإعجاب :
    0
    اضبط ،،،،، انفصالي

    تشكل هيئة تحقيق برئاسة أصيل وعضوية أحد المنتفعين بالوحدة للتحقيق مع الأخ جرهم حول ميوله الانفصالية .
    نوافى بالأوراق التحقيقية في ظرف يومين من تاريخه مشفوعة بقرار أصيل النهائي مع الكيفية التي سيعامل بها جرهم مستقبلا .

    المتشرد:)
     
  4.   مشاركة رقم : 3    ‏2001-07-07
  5. جرهم

    جرهم عضو متميّز

    التسجيل :
    ‏2001-07-01
    المشاركات:
    1,331
    الإعجاب :
    1
    العزيز المتشرد :

    شكرا للمتابعة ، و الحقيقة أنا انفصالي من رأسي حتى أعماق الأرض !!
    تصور لو تنفصل قرية ؛ أكون سعيد مابالك لو ينفصل الوطن كله عن مصاصي الدماء
    ( الدركله )
     
  6.   مشاركة رقم : 4    ‏2001-07-08
  7. بن ذي يزن

    بن ذي يزن بكر أحمد مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2000-09-30
    المشاركات:
    3,545
    الإعجاب :
    1
    لا تعليق سوى أننا نطمح بمزيد من هذه القصائد

    لكن أخبرني يا جرهم إليس لك شيء من القصائد الغزليه .......... نود أن نطلع عليها .
     
  8.   مشاركة رقم : 5    ‏2001-07-08
  9. جرهم

    جرهم عضو متميّز

    التسجيل :
    ‏2001-07-01
    المشاركات:
    1,331
    الإعجاب :
    1
    إلى بن ذي يزن مع تحات كلما نهبوا !!!!!

    أليس الغزل بالمحبوب يا محبوب ؟؟


    محوبي الوطن
    ولي بهِ خلان
    ولي بهِ جيران
    ولي بهِ حبايبٌ
    ولي مصايبُ !!

    يوجد الكثير سيدي الغاضل ولكن الإنسان في جو كهذا لا يستطيع أن يكتب رمنسي ويتغزل
    بشيطانة شعره ! لا بل لا يسنطيع أن يحب !!


    سيصك كلشيء بوقته أخي الكريم !!
     
  10.   مشاركة رقم : 6    ‏2001-07-08
  11. جرهم

    جرهم عضو متميّز

    التسجيل :
    ‏2001-07-01
    المشاركات:
    1,331
    الإعجاب :
    1
    إلى بن ذي يزن مع تحات كلما نهبوا !!!!!

    أليس الغزل بالمحبوب يا محبوب ؟؟


    محوبي الوطن
    ولي بهِ خلان
    ولي بهِ جيران
    ولي بهِ حبايبٌ
    ولي مصايبُ !!

    يوجد الكثير سيدي الغاضل ولكن الإنسان في جو كهذا لا يستطيع أن يكتب رمنسي ويتغزل
    بشيطانة شعره ! لا بل لا يسنطيع أن يحب !!


    سيصك كلشيء بوقته أخي الكريم !!
     
  12.   مشاركة رقم : 7    ‏2001-07-08
  13. الامير الضالعي

    الامير الضالعي عضو نشيط

    التسجيل :
    ‏2001-07-02
    المشاركات:
    410
    الإعجاب :
    0
    جرهم.........

    اتمنى ان تكون قصيدتك هده موجه لابناء الضالع لشد الوحدة اليمنية قوة ومتانه لا لاجل الشقاق .

    وهل انت من الضالع فعلا ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟.
     
  14.   مشاركة رقم : 8    ‏2001-07-09
  15. جرهم

    جرهم عضو متميّز

    التسجيل :
    ‏2001-07-01
    المشاركات:
    1,331
    الإعجاب :
    1
    أنا من كل مكان ثائر !!!

    نعم يا صاحب السمو !
    أنا من كل مكان ثائر
    من كل مكان : لا… يعبدُون بهِ إلا:الله ولا يشركون بعبادتهِ عبدا ، وإن كان وليّا !!
    أنا من التراب مثلك !! لكني أعشقهُ أكثر منك ، وأرفض أن يباع ، ويشترى
    أنا من الضالع عندما تثور وتملئ القبور لصوصا بزي عساكر حتى لو كانوا أهلي ، وأنا من مأرب عندما يبول في وجه السعيدة !! عرما جديدا يغسل بهِ الفئران الجديدة !! أجل يا سمو الأمير ؛ أكون حيثما تكون عملية التطهير : لأديم بلادي من القبح الذي ابتلاه، والويل الذي طماه ، والجور الذي غشاه والذل الذي اعتراه ، وساكون من صنعاء عندما تثور وتملئ القبور بفيالق الشرور ، وقد كنتُ منها سبعون يوما !! أجل يا سمو الأمير أنا : وحدوي ولكنني إنسان أحب النظام أحب القانون أحب بلادي غصنا عاليا بين الأغصان ، وأكره أن يكون شعبي قطيعا من الشحاذين ، والعاطلين ، والمنافقين أريده أن يكون شعبا عابدا لله وحده !! لا يركعُ لسلطانٍ ولا ينحني لمخلوقٍ أيا كان ؛ أريده أن يرفع رأسه الذي تعايش والتراب كالأغنام ، وأريده أن يأكل ويلبس وينام أمنا مطمئن بعزةِ نفسٍ وأنفه ! أريدهُ أن يعلم أجياله القادمة بوعي وصبر حتى يمتك زمام إنسانيته ويخرج من ظلمته !كيف تر البلاد اليوم !! هل يستطيع أحدا أن يذهب بابنته لجامعة الموت ( لكلية الطب ) وإن ذهب بها سيكون خجلا أن ينبس بكلمة واحدة لأحد من أن ابنتهُ… ( دكتورة ) : غدَ التعليم عارٌ في وطني !! هل يرضيك هذا يا صاحب السمو ؟؟ يرضيك أن يضعوا في كل درب من دوب الحياة لغماً ؟؟ لقد أوصدوا التعليم أمام المرأة وبنوا حاجزا نفسيا ترفضه الروح اليمنية تمجهُ الأخلاق البشرية !! إن ما يرتكب بحق هذا الشعب من جرائم لهي فوق الحصر والتدوين إن الهول الذي يحيط بنا أكبر من طاقتنا على دفعهِ أو حتى دحره !! إن لم نتكاتف !! فلن نفيد سوف نبقى كما نحن عبيد !!
    أتعلم أن فرق الاغتيالات في وطني أكثر من فرق كرة القدم ؟
    أتعلم أن عمليات السحل يقوم بها أطفال دون الخامسة عشره ؟
    أتعلم أن الحوادث المرورية قتلت من المعارضين البارزين أكثر من الذين قتلوا أيام الحرب ؟
    أتعلم أن الناس في وطنك الذي تدعي حبه لا يأكلون الأرز إلا يوم الجمعة ؟
    أتعلم أنك وأنت أمير لا تستطيع أن تشتري قطعت أرض وتتركها عاما واحدا تعمرها في نفس الوقت وإلا أمتلكها المقربون ا !! كيف :
    أن أحد المهجرين شرى قطعت أرض وعاد إلى المهجر ثم بعد عامين سافر ليبنيها ماذا تتخيل مالذي وجده عند وصولهِ إلى الوطن سالما غانما ؟؟
    وجد في أرضهُ عمارةً قد هدّت ! كيف واحد بناها والثاني هدها والمالك المهاجر لا يعلم بشيء!! ووجد الشريعة حامية الوطيس بين المالكين الجديدين ! ذهل فذهب إلى القضاء إلى المحافظ إلى وزير الداخلية !! الكل ودون استثناء قلوا له ما عليك إلا الانتظار !! حتى ننتهي من الغريمين الأولين !! يلعب فينل مع الفائز !!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!! هل هذا ما تدافع عنه يا صاحب السمو ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
    لا تقول أعطوا النظام فرصه!! لأني سأقول : والله لو يعمر علي عبد الله عمر إبليس لما وجدت نظاما ولا قانون ولما تبقى من العزة والأنفة والكرامة ما يُمكن عصفورا من الطيران : هربا من زاحفة !! لماذا ؟؟ أقلّـك : ( فاقد الشيء لا يعطيه ) وهذه قاعدة ذهبية ثابتة غير قابلة للتحول . حاول يا صاحب السمو : أن تخضع كل آمالك الوطنية وحتى الشخصية لو شئت ؛ مثلا خذ قصتي مع الآمال الكاذبة : أنا كنتُ مثلك أفكر بآمال لا حصر لها !! ولكن عندما غصتُ مع تلك الظنون الكاذبة في رحم الواقع بحثا عن بواعث الأمل ، والحقيقة ؟ وجدت المآسي التي لا تزال بذورا أكثر بكثير من تلك التي أينعت!! تساءلت لمن كل هذا الويل المتوعد ؟ لمن كل هذا الجحيم ؟ صرخت براعم الويلات في وجهي : لكم كل هذا السواد نحن مستقبلكم !! قلت لظنوني الكاذبة لم أكن أتوقع أنه لا يزال ينتظرنا سوءا يتربص بنا أكثر من ذلك السوء الذي تصلَّبَ عوده وغدا لكل عينٍ منه شوكة!!؟؟وعلى خلفية هذا التساؤل الساذج ، والفجيعة الغير مبررة والتي توحي بسطحية الإدراك عندي حين ذاك ! جاء الرد في البداية بتساؤل مضاد !: وما هي الفرضية التي تركن إليها حتى لا تتوقع الأسوأ ؟؟! هذا السؤال أحرق الحَيل ، وبدد الطموح والاشرئباب الذي كنت أظنهُ موجود كما أنه أحرق الغرور الذي كان الباعث الأهم لتساؤلي ! أحسست بالفراغ يمتد إلى ما لا نهاية !؛ فكرة واحدة كنت أبحث عنها أريد التقاطها لألبسها ثوب الأمل الكاذب أو تلك الفرضية التي كانت بمثابة الصدمة الخفية المصدر! تحول كل شئ إلى خواء ، صحراء ، عدم !
    أحسَّت الظنون بحرجي ولاحظَت أن حاجزا نفسيا بدا وكأنه دك نبع الأفكار في رأسي !! ولإنقاذ ما يمكن إنقاذه في العقل، في النفس، في الروح : ترنَّمَتْ وربتت على أطلال الحواس وقالت : أن أي فرضية نعتقد بسلامتها لتكون أساساً نبني عليها الآمال والأحلام الوطنية يجب أن نخضعها لقانون التلازم ؛ لنتأكد أنها فعلا جديرة بالحفاظ عليها وجدانيا ، وبذلك نجنب أنفسنا لمتاعب خيبة الأمل !تلك الخيبة الناتجة عن اكتشافنا المتأخر لويلات: فرضياتنا الواهية، وكنتيجة طبيعية لفعل تلك الصدمات النفسية والتقريع الذاتي كان لي : ردت فعل بنفس القوة !؛ ووجه الاختلاف هنا : أنها بذات الاتجاه ! مباشرة أخضعت كل الفرضيات سواءً كانت شخصية أو : وطنية لهذا القانون الحاسم الذي لم يترك ستارا على أي آمال زائفة . وهنا لن أتطرق لما يخصني لأنه لا يخصك يا صاحب السمو فقط الأماني الوطنية فإنها تجاه ذات القانون تنحصر
    بين فكي قاعدتين ذهبيتين محدودة :
    1- <<رجحان الشيء على غيره بدون مرجح مستحيل –>> قاعدة ذهبية تبطل كل الفرضيات الواهية وتقود إلى الفراغ الذي يقود بدوره إلى القاعدة الذهبية التالية :
    2- << فاقد الشيء لا يعطيه >>.؛ وهنا تورم القلب إحباطا وحسره !! تذكرت :أن علي عبد الله لا يسلم بمشروعية الأحلام ، والآمال الوطنية ! الحلم مؤامرة والأمل حرب ضد الوطن ! لأنه يغدو بمفرده بكفة ! والوطن بجملتهِ : بكفةٍ أخرى لا تهمه !! وهو بذلك يقتدي بالزعيم الفاشستي : مسو ليني عندما قال : أنا الوطن ، والوطن أنا !! ورغم ذلك أشعر باني قد ظلمت الفاشية بمقارنة زعيمها _ بزعيم العصابة الحاكمة !! غير أني أجد في بعض الأوقات أنه من المناسب لنا كيمنيين : تعظيمه إلى الدرجة التي يتساوى بها مع تنكيلهُ بنا ، وذاك كيلا نبدو مسيخا بين الإنسان ، والحيوان !! نحن لا نستطيع تحقيره كي لا نقع عرضة لذات الحقارة ممن هو أحقر منه !! وهذا رغم القناعة بأنهُ الأحقر في هذا الكون !! نحن في ورطة حقيقية يا سمو الأمير ؛ فالتأريخ وإن تعرض للتزوير حينا إلا أنه سرعان ما يستقيم ميزانه . لقد كنتُ أغـني على عزف الآخرين عندما كنتُ أتساءل : هل نحن امتداد حقيقي لتأريخنا ( المجيد ) ؟؟ كنت أصاب بالدهشة ، وأنا لا أرى إلا اليباب، والقحط على امتداد ألف وخمسمائة… سنة أويزيد!! لم يكن ثمة ما يوحي بالعظمة المزعومة ، لقد حاولتُ أن أجيب على كل تساؤلاتي بأجوبة عملية وذلك بقراءة التأريخ اليمني بشكل خاص لم أجد في تاريخنا غير الجروح النازفة ، والنفوس الضعيفة ، والمنحطة !! وجدتُ المجد والعز يحترقان في الأخدود ، وما تبقى من الأطلال كانت من نصيب السيل !! ، وبالرغم من ذلك فقد حافظنا على الأمل الذي جاد ببلقيس : الندبة البيضاء في ليلنا الطويل !! ليلنا الذي تقطعت أخبار فجره الكسيح !! لكن حتى هذه : هي الأخرى تركتنا وذهبت إلى سليمان ولم تعد ، وحملتنا فوق ما نحمله من العار !! ورغم هذا كان من الممكن إعادة البناء لو أن سيف ابن ( … ) وثق بنفسهِ ثم بشعبهِ ولم يذهب إلى كسرا ليأتي بقاذورات الأرض ويلطخ بهم وجه السعيدة !!أقول : لولم تكن هذه الخطيئة قد حدثت لما وجدت هذا حالنا يا صاحب السمو !!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!
    لسان حالها ضنوني يقول : ( ويش لك بها الصرعه )؟ وأوحت : الحل عند الله فقط استعجلوه ، والعقدة غليظة مطمورةً برواسب الزمن !! لن يقدر على جلجلتها فردا بعينه ، ولا حزبا بعينه كلكم يجب أن تنهضوا وتهبوا خفافا حفاةً عراة لتقتلعوا : الظلم من جذوره ، والجور من جذوره ، والويل من جذوره وتعيدوا لتربة الوطن نضارتها سعادتها بذورها العربية !!
    ولك تحياتي . يا طيب القلبِ … يا أمير .
     
  16.   مشاركة رقم : 9    ‏2001-07-10
  17. الامير الضالعي

    الامير الضالعي عضو نشيط

    التسجيل :
    ‏2001-07-02
    المشاركات:
    410
    الإعجاب :
    0
    رائع ياجرهم ....

    رائع كل ماكتبته ياجرهم وانا فخور بامثالك .
    لكن عزيزي جرهم اكتب لماتراانه خطألاصلاحه ،لالكي نبين للاخرين باننا لانريد الوحده واننا انفصاليين .
    قد يكون الحال لايعجب احد في اليمن ولكن صدقني لو وظفت اسلوبك الجميل الرائع لما فيه النقد البناء الدي نحاول من خلاله جمع الشمل تحت راية الوحدة .

    نتمنى ان يصلح الله الامور ولكن دون فتنه ، فالناس ملة من الحروب وويلاتها هم الان بحاجة للقمة ولمن يشد اسرهم بكلمة جميلة مثل ماانت تكتبه .



    مع تحياتي عزيزي جرهم .

    كنت رائع حتى في ادبك في التخاطب مع الآخرين وان لم يعجبك كلامه .


    جميل النقد الهادف .
     

مشاركة هذه الصفحة