النّباهة ....والاستحمار!!!

الكاتب : أبوحسن الشّافعي   المشاهدات : 543   الردود : 9    ‏2003-08-11
      مشاركة رقم : 1    ‏2003-08-11
  1. أبوحسن الشّافعي

    أبوحسن الشّافعي عضو نشيط

    التسجيل :
    ‏2002-12-07
    المشاركات:
    344
    الإعجاب :
    0
    هذا عنوان رسالة مهمّة للمفكّر الإسلامي الإيراني الكبير
    الأستاذ علي شريعتي رحمه الله.
    تذكّرت هذه الرسالة وأنا أرى تصريحاً لأخت من وطني الغالي
    على قناة الجزيرة حول مشاركة الفتيات اليمنيّات في الرياضة
    وقالت ما معناه:
    أتمنّى أن ينتشر (الوعي) في أوساط شعبنا,فتكون مشاركة أكبرللفتيات في مجال الرياضة!!!!!
    (الوعي)ارتبط عند هذه الأخت بالرياضة!!
    إنّه شكل جديد من أشكال الاستحمار نمارسه كل يوم!!
    هناك أشكال عدّة للنباهة.
    كذلك أشكال عدّة للاستحمار!!
    عندما يكون وضع المرأة في غاية السقوط....خلقيّاً وعلمياً...
    عندما تمارس أشكال الظلم على المرأة في أماكن عدّة وأزمان شتّى,يمارس الوأد في حقّها بأسلوب عصري!!
    مازال في بعض مناطقنا نوع من أنواع الجاهليّة يمارس ضد المرأة,وهو حرمانها من الميراث!! الذي وهبه لها الله سبحانه.
    هناك فتيات لم يدخلن مدرسة قط....يحيين حياة جاهلة,وهناك مظالم تمارس في البيوت ضد هذه المسكينة
    تارة باسم العرف....وتارة باسم الدين البريء من
    مثل هذا الجور.
    على الجانب الآخر يوجد تيّار خبيث يريد إرجاع المرأة إلى عصر الجواري باسم التحرّر,يريد أن تخرج لترضي غاياته الخبيثة,ويقوم هذا التيّار بفعل كل ما يستطيعه فعله لسحب كرامة المرأة....لاغتيال سموّها!!
    ويأبى الاستحمار إلا أن يظهر صارخاً بأشكال عدّة عند الفريقين
    فجهلة المتديّنين شغلهم الشاغل البحث في مسائل تدور بين رأيين اجتهاديين!!!
    العصريين منهم -ليثبتوا اهتمامهم بالمرأة-يناقشون مثلاً:
    هل يجوز للمرأة قيادة السيّارة؟
    مشاركتها في المناصب السياسيّة!!!
    ترتدي النقاب أم لا !!
    تعيينها في مناصب حزبيّة في أحزابهم الإسلاميّة!!!!
    أمّا الآخذون بكل شديد منهم فيكون طرحهم بالشكل التالي:
    وجوب النقاب!!
    حرمة قيادتها للسيّارة!!!
    مقاس العباءة ....هل توضع على الكتفين مثلاً!!!
    حرمة الذهب المحلّق(عند بعضهم)!!!
    وهناك على الجانب الاخر من الضفّة,تطرح مشاكل
    المرأة كما يلي:
    من الوعي.....نعم (الوعي)
    مشاركتها في الرياضة
    دخولها المجال الفنّي....التمثيل....الغناء مثلاً
    السّفور......يعني متى ما نزعت المرأة ذلك الحجاب سيصفو عقلها مباشرة .....وبدون عمليّات كيميائيّة!!!!
    لماذا لا ترشّح نفسها للرئاسة مثلاً....في بلدان تنتشر فيها الحرّية السياسيّة....وتخلو من المعتقلات....ويتم فيها اختيار (القائد) من الشعب وإلى الشعب.....(وعلى الشعب)!!!!!
    ...............................
    حسناً.....أين أنواع الحياة الأخرى لهذه الكائنة الحيّة!!
    من يناقش الخداع الممارس لابتزاز عقلها وروحها!!
    يقنعونها أنّ الحياة في المساحيق وأنواع الملابس الفخمة
    وأرطال الذهب ,فتكتفي المسكينة بذلك وترضى بحياة ذليلة
    جاهلة,يأتي زوجها فيهديها رزمة ملابس وحزمة من الحلي
    ثمّ يذيقها أنواع الذل والمهانة ....وهي ترضى خانعة راضية!!!
    وأهلاً بالحلي....وإن أتت بعدها العصيّ!!!!
    يقولون لها أنّ حريّتها في السفور.....ليغتالوا فيها العقل!!
    العقل والوجدان الذي يزرع الحريّة ....حريّة مخلوقة شرّفها الله وكرّمها بإنسانيّتها!!
    قيادة السيّارة .....لكن أين قيادتها لأسرتها كشريكة في الحياة؟ أين قيادتها لمشروع أسرة مسلمة تحت القهر والجور الممارس ضدها؟
    إنّ هناك من أشكال الجور ما ينبغي شغل هؤلاء الفريقين بالعمل على إنهاءها,إذ يكفي الذهاب إلى أي محكمة لترى أي جاهليّة تمارس....وأي جور ....وأي قهر!!
    والمستفيدون من أنواع الاستحمار هذه.هم معاشر الجهلة الذين يضطهدون دون وازع من دين ,أو من يقوم بإيضاح الحق !!
    وأنواع الطّغاة الذين يدعمون المنحلّين ولا يهمّهم من قريب ولا من بعيد أمر الرعيّة بجميع أصنافها!!!
    أي قتل للوعي وسقوط في غياهب الحماقة,إذا كان الوعي
    هو الرياضة أو الغناء!!!
    أو قيادة السيّارة أو عدمها!!
    عندما تختزل المعاني العظيمة في حياة الشعوب وتمسخ إلى معانٍ(استحماريّة)تلهي الشعوب عن الرؤية الحقيقيّة لأوضاعها
    فتنسى أشكال الجور الممارس ضدها,تنسى الطغاة المتربّعين على أوطانها
    تنسى حياة الإنسان....كإنسان
    حينها مالذي سيبقى؟
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2003-08-11
  3. الشاحذي

    الشاحذي مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2003-04-16
    المشاركات:
    18,231
    الإعجاب :
    9
    حقيقة أخي الشافعي لا نملك إلا أن نؤمّن على ما كتبت ..
    حقاً لقد وقعت المرأة بين المطرقة والسندان , مطرقة التخلف والعادات التي لا تمت لدينا الحنيف بصلة , وبين التطور الأعمى الذي لم يرَ من تحرير المرأة سوى تحريرها من ثيابها ..

    فكم من مغفلات سرن على هذا النهج فلم ترَ نفسها إلا وهي دمية تتقاذفها شهوات الرجال وأصبحت مجرد وردة من البلاستيك تتناقلها الأيدي فإذا ما قربها أحدهم من أنفه وجدها بلا طيب فألقاها جانباً وبحث عن أخريات ...

    المرأة اليوم بين ظلم ذوي القربى وظلام التغريب ...
    ولا مخرج لها مما هي فيه إلا بالوعي السليم بأمور دينها ودنياها .

    وهذه المرأة التي تحدثت باسم النساء تتحدث عن الرياضة النسائية في اليمن والأحرى أن يتحدث اليمنيون عن الرياضة الرجالية التي لم يفلح فيها اليمنيون اللهم طفرة منتخب الأمل وباقي الجوانب كسيحة ... ولله في حلقه شئون ..
     
  4.   مشاركة رقم : 3    ‏2003-08-11
  5. الحُسام اليماني

    الحُسام اليماني مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2002-06-07
    المشاركات:
    3,541
    الإعجاب :
    0
    الموضوع في غاية الأهمية و يهم جميع اليمنيين و فعلاً هي جري وراء الغرب في كل شي و نظراً لاهمية الموضوع فسوف أحول الموضوع للعام حتي يستفيد أكثر قدر ممكن من المتواجدين في المجلس اليمني و حتى يتم مناقشة الموضوع أكثر
     
  6.   مشاركة رقم : 4    ‏2003-08-11
  7. ابو امين

    ابو امين عضو نشيط

    التسجيل :
    ‏2003-06-15
    المشاركات:
    407
    الإعجاب :
    0
    احسنت اخي ابو حسن الشافعي في كتابة هذا الموضو ع والف شكر ايضا اخي
    الحسام اليماني على نقلك للموضوع الى العام للفائده العامه بارك الله فيكم الجميع



    مع خالص التحيه والتقدير000؟؟؟
     
  8.   مشاركة رقم : 5    ‏2003-08-11
  9. ابن الاصول

    ابن الاصول قلم فضي

    التسجيل :
    ‏2003-07-21
    المشاركات:
    2,607
    الإعجاب :
    0
    [TABLE=width:70%;background-color:transparent;background-image:url(backgrounds/2.gif);][CELL=filter: dropshadow(color=gray,offx=4,offy=4);][ALIGN=center]رااااااائع
    تسلم اخي
    تحياتي لك
    [/CELL][/TABLE]
    [​IMG]
     
  10.   مشاركة رقم : 6    ‏2003-08-12
  11. أبوحسن الشّافعي

    أبوحسن الشّافعي عضو نشيط

    التسجيل :
    ‏2002-12-07
    المشاركات:
    344
    الإعجاب :
    0
    فلأشكر الأخوة جميعاً على مرورهم.
    طبعاً الموضوع له زيادات,وقد بدأت فيه بموضوع المرأة لأهميّته
    ولصراخة الاستحمار في كثير من الأطروحات التي تتعلّق بالموضوع,من قبل الإسلاميين أو العلمانيين.
    ومصيبتنا في الأوائل أشد لأنّهم يتحدّثون باسم الإسلام,أمّا العلمانيون فعدو واضح مفضوح.
    إنّنا نشكو من انتزاع العلمانيين لقيم المجتمع,قيمه الخيّرة,ونحن اليوم أشد شكوى من الإسلاميين التي تخرج نظرتهم من بروج عاجيّة ليس بينها وبين الأرض أدنى صلة!!!
    هناك أشكال عدة للاستحمار كما أسلفت.
    فالّذي يريد منك حياة كحياة الغرب,هو كالذي يريد منك حياة كحياة العصر العبّاسي أو المملوكي !!!
    لا فرق بين هذا ولا ذاك,كلّهم يغرّد خارج السرب!!تغريداً أقرب إلى صوت الغراب!!!
    سنواصل هذا الموضوع ,وليت هناك من يرشدنا إلى جورنا في جعل جانباً معيّناً استحماراً,ويقول: لا ياأخي بل هذا ركن نباهة
    عندها ستجتمع الجهود إلى الخروج إلى النباهة!!
     
  12.   مشاركة رقم : 7    ‏2003-08-16
  13. أبوحسن الشّافعي

    أبوحسن الشّافعي عضو نشيط

    التسجيل :
    ‏2002-12-07
    المشاركات:
    344
    الإعجاب :
    0
    في رمضان سنة 1422هـ , وقنابل الصليبيين تسقط على أفغانستان المسلمة,
    وإخواننا الفلسطينيون يقتّلون على أيدي المجرمين الصّهاينة , خرجت فتاوى تناقش جواز تقديم الإفطار!!.
    وبالرّغم أنّ هذه الفتاوى خرجت من فئة حرمت البصيرة , ومعرفة واقع الأمّة المسلمة , إلاّ أنّ العجب أنّ حال
    المسلمين ساعتها لم يحرّك لهم ساكناً!!
    يحق لنا أن نقول أنّنا نعيش عصر الفتاوى , ففي الوقت الذي تملأ مجتمعاتنا شتّى المشاكل بكافّة أنواعها,
    إجتماعيّة واقتصاديّة وسياسيّة , يحسب الكثير من المشايخ أنّ حلّ هذه المشاكل سيأتي عبر فتوى أو إثنتين !!
    يتقرّب -اليوم- الكثير من النخبة إلى العامّة, إمّا بمسايرتهم أو بإصدار فتاوى تدغدغ شعورهم!!
    ويؤسفنا القول أنّ الكثير من مشايخ (الصّحوة) صار مسيّراً من قبل شباب الصّحوة!!
    أي أنّ أمر القيادة انقلب, وصار التابع هو المتبوع!!
    فأصبح الشيخ مسخّراً لحماس أجوف, ومشاعر شبابيّة (سرابيّة), تضيع عندها الحكمة, ويقع ما يحذر وقوعه,
    فتقتل تجارب ناجحة في مهدها, لأنّ قيادتها أضحت بأيدي من لا يستحقّون القيادة أصلاً.
    هذا الشيخ الذي يتقرّب إلى الناس بفتاواه , غاضّاً النظر عن المقاصد الشرعيّة, وكل ما تتطلب إليه الفتوى
    من شروط, ترى أهو الذي أصدر الفتوى أم يجوز لنا أن نقول
    أنّ العامّة هم الذين
    أفتوا, لأنّها خرجت موافقة لأهواءهم, لا لقواعد الشريعة.
    على العلماء الذين يحسبون أنّ إصلاح مجتمعاتهم سيأتي عبر فتاوى(مايطلبه المستمعون), عليهم أن يدرسوا
    مجتمعاتهم بشكل جاد, وأن يعلموا أنّ طريق الإصلاح طويل وشاق, وأنّ الحل الأمثل للإصلاح, هو الوقوف الجاد
    أمام المشاكل التي تملأ مجتمعاتنا, وحلّها بإصلاح أوضاع الناس, وإصلاح تفكيرهم, ونظرتهم للحياة وللدين.
    إنّنا نعاني غياب تام عن مشاكل المجتمع الحقيقيّة, نعاني من أولئك الساكنين في بروج عاجيّة ,
    ويريدون أن يفتوا في شأن القاطنين في الأرض!!
     
  14.   مشاركة رقم : 8    ‏2003-08-16
  15. aaa222

    aaa222 عضو

    التسجيل :
    ‏2003-06-02
    المشاركات:
    30
    الإعجاب :
    0
    رائع ايها الشافعي

    كلامك دوما أخي أبو الحسن كلام ينبع من الواقع المعاش

    في موضوعك الرائع هذا الكثير من النقاط المهمة التي يجب أن تلفت إليها

    الأقلام الموهوبة

    أشكرك على كلما تقدمه في هذا المنتدى ولنا وقفة أخرى مع هذه الصفحة
     
  16.   مشاركة رقم : 9    ‏2003-08-16
  17. الشاحذي

    الشاحذي مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2003-04-16
    المشاركات:
    18,231
    الإعجاب :
    9
    يتكرر الحوار الدائم حول جدلية الدين والدنيا , فتعددت المسميات وبقيت المفاهيم هي هي , واغرورق الناس في حلم الخلاص ولو على يد أي أحد ...

    كل يدعي أنه المخلص , كل يرى في نفسه القدرة على جلب الترياق الناجع , وكل يتففن في استخدام الوسيلة ومع الوسيلة يستخدم طريقاً آخر هو ... تجريح الآخرين ..

    إن الحديث عن وضع الأمة لا يساورنا الشك في جديته إلا حين أن نرى الآخر يهدم ماصنعه الأول لسبب وجيه طبعاً ... هو الإصلاح وفي أفضل الحالات هو البيان والصدوح بالحق ...

    لم تعاني أمة من فرقة أبنائها كما تعانيه أمتنا اليوم فكم من جاهل أفتى في عالم وطارت فتواه هذه كل مطار , بل والأمرّ أن تجد بعض لحمنا يمتدح الآخر ويستنكف أن يمتدح لحمه الآخر إمعاناً في القطيعة ...

    الأستاذ الشافعي ...
    معك الحق كله ...
    ومعك الظلم كله ...

    وبين هؤلاء جميعاً لنا ألف حرف يتزاحمون في لفظة واحدة لعلها تداعب سويداء القلب ومهج الروح , ولعلها تكون ...
    أنصفوا ...

    ولك مني خالص الود ...
     
  18.   مشاركة رقم : 10    ‏2003-08-17
  19. أبوحسن الشّافعي

    أبوحسن الشّافعي عضو نشيط

    التسجيل :
    ‏2002-12-07
    المشاركات:
    344
    الإعجاب :
    0
    أخي الفاضل aaa222:لك الشكر على عبورك المشرّف.
    أستاذنا الحبيب:الشاحذي
    لقد ذكرت تلك الكلمة, فاهتزّت لها روحي وتناثر الدمع من سويداء القلب.
    تقول لعلّها ؟ إنّها هي ياسيّدي.
    أمّا أولئك الذين نهشوا لحومنا, وسفكوا دماء أهل العلم, فهم جزء ممّن نتحدّث عنهم, وأسأل الله أن نكون جميعاً من أهل تلك الكلمة.....أسأل الله.
     

مشاركة هذه الصفحة