صحيفة خليجية ترسم اخطر تحدي قد تواجهه اليمن

الكاتب : سرحان   المشاهدات : 983   الردود : 14    ‏2003-08-10
      مشاركة رقم : 1    ‏2003-08-10
  1. سرحان

    سرحان مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2001-07-19
    المشاركات:
    18,462
    الإعجاب :
    23
    صحيفة خليجية ترسم صورة قاتمة لليمن ومن يستطيع إنكار ما تقول فليتفضل

    ارتفاع معدلات البطالة أكبر المعضلات الاقتصادية التي تواجه اليمن:


    صنعاء - أحمد الجبلي:
    خلافاً لبعض الدراسات التي تقدر نسبة البطالة في اليمن بنحو 45 في المئة من حجم القوى العاملة يؤكد وزير الشؤون الاجتماعية والعمل اليمني محمد باسلم بأنها لا تزيد عن 37 في المئة من حجم القوى العاملة التي تقدر بنحو تسعة ملايين شخص، مشيراً إلى أن ارتفاع معدلات البطالة يعد من أكبر المعضلات الاقتصادية التي تواجه اليمن·
    وكشف باسلم أن البطالة في بلاده لم تقف عند حدود العمالة المؤهلة وذوي المهارات العادية، بل زحفت الظاهرة الى حاملي التخصصات العلمية في مؤشر إلى وجود اختلال هيكلي لا يوائم بين مخرجات التعليم واحتياجات سوق العمل·
    وتقدر دراسة حديثة نسبة نمو قوة العمل في اليمن سنوياً بنحو 5,2 في المئة يقابلها عجز في سوق العمل المحلي عن تلبية هذا النمو المتزايد·
    وتشير الدراسة التي أعدها أستاذ الاقتصاد بجامعة صنعاء الدكتور محمد الافندي أن سوق العمل المحلي لن يستطيع تلبية طلبات العمل خلال المدى المتوسط لأسباب متعددة، أهمها تباطؤ النمو الاقتصادي ومحدودية دور القطاع الخاص في استيعاب العمالة المتزايدة، وتخلي الدولة عن دورها في توظيف العمالة، بالاضافة الى الاختلالات الأساسية داخل قوة العمل واحتياجات التنمية الاقتصادية·
    وتؤكد الدراسة بأن هذه الاختلالات تشير الى أن العمالة الفائضة ستظل بارزة في اليمن، الأمر الذي سيؤدي إلى زيادة البطالة وخصوصاً في أوساط الخريجين·
    ووفقاً للدراسة، فقد شهد عقد التسعينات من القرن الماضي هجرة معاكسة الى عدد من البلدان في الخليج العربي ودول شرق أفريقيا اضافة الى بريطانيا والولايات المتحدة الأميركية وبعض دول أوروبا وتفيد المؤشرات الاحصائية الحديثة الى أن عدد المغتربين اليمنيين في الدول العربية والافريقية يصل الى 982 ألف مغترب الجزء الأكبر منهم في السعودية ويقدر بنحو 700 ألف مغترب بنسبة 75 بالمئة من اجمالي المهاجرين اليمنيين الى الدول المذكورة·
    وتشكل الأغلبية من المهاجرين نسبة كبيرة من العمال غير المهرة· ووفقاً للنتائج النهائية لحصر المغتربين الذين عادوا الى اليمن بعد أزمة الخليج الثانية في العام 1990 فقد وصل عددهم الى 713,489 شخصاً اشتغل منهم ما يساوي نسبة 51 في المئة في أعمال التجارة و3 في المئة في أعمال فنية·
    وكشفت دراسة أخرى عن السمات المهنية والتعليمية لهؤلاء المغتربين الى أن نسبة الأمية في الفئات العمرية الكبيرة (فوق 40 سنة)، وفي الفئات العمرية أقل من 24 سنة بلغت 60 في المئة و26 في المئة على التوالي· وبلغت نسبة العمالة غير الماهرة وشبه الماهرة لدى العاملين العائدين من السعودية نحو 88 في المئة من اجمالي الذين عادوا عقب أزمة الخليج·
    وأوضحت الدراسة أن هناك تحديات محلية واقليمية ودولية ستؤثر في سياسات العمل والهجرة، وتتطلب مواجهتها واعداد العدة لتخفيف آثارها السلبية، فعلى صعيد التحديات المحلية تشير الدراسة الى أن الاقتصاد الوطني يتمتع بمورد بشري متوفر نسبياً قياساً بحجمه الاقتصادي ومقارنة بدول الجوار من ناحية العدد السكاني، كما أن قوة العمل في اليمن تنمو بنسبة كبيرة يقابلها عجز في سوق العمل عن تلبية هذا النمو· وتؤكد الدراسة أن ضغوط العولمة وما تفرضه على الدول من فتح الحدود وتمكين السلع والمنتجات ورأس المال وقوة العمل من المرور الى الدول المستوردة للعمالة والتي تركز على احلال العمالة الوطنية بدلاً من الأجنبية، وتطور احتياجات سوق العمل تجاه البحث عن العمالة الماهرة، وتشجيع القطاع الخاص على استيعاب قوة العمل النوعية سيزيد من التنافس بين العمالة اليمنية الموجودة هناك وهو ما سيؤدي الى الاستغناء عن العمالة المهاجرة إليها، وسيتركز على العمالة غير الماهرة، الأمر الذي يتطلب الارتقاء بنوعية العمالة اليمنية وتطوير استراتيجية الهجرة اليمنية
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2003-08-10
  3. أبو لقمان

    أبو لقمان مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2001-06-11
    المشاركات:
    5,204
    الإعجاب :
    3
    يا حكومـــــــتـنا الموقرة ..!
    إبنوا معاهدا لتخريج الفـنـيـين ، والتـقـنـيـيـن ، والمهنيين ، واقفلوا كليات ( التجارة ، والأداب بأقسامه ، والفلسفة ، وإدارة الأعمال ، ..الخ ).. هؤلاء هم المطلوبين في سوق العمل ..
    ألا هل بلغت .. اللهم فاشهد
    تحياتي ،،
    وعلى الجميع السلام
     
  4.   مشاركة رقم : 3    ‏2003-08-10
  5. المريسي مهدي

    المريسي مهدي عضو فعّال

    التسجيل :
    ‏2003-06-11
    المشاركات:
    526
    الإعجاب :
    0
    نسبة البطالة في اليمن من اعلى النسب في العالم والسبب ضعف القطاع الصناعي ، بل ان سياسة الحكومة تسببت في اغلاق عشرات المصانع والتي كانت تعيل الالوف من العمال والاسر.

    وما لم تقم صناعة ويتحسن الانتاج الزراعي فستسؤ الامور اكثر واكثر .وكل هذا مرتبط بتوفر الامن والنظام والذي لازال مفقودا.
     
  6.   مشاركة رقم : 4    ‏2003-08-10
  7. olympic

    olympic عضو

    التسجيل :
    ‏2002-05-05
    المشاركات:
    243
    الإعجاب :
    0
    البطالة في بلادنا آخذة بالتفاقم عامًا بعد آخر وجميع الحلول التي قامت بها الدولة لحل هذه المشكلة العالمية أو الحد منها باءت بالإفشل الذريع
    لا ندري من هو المسؤول عن هذه الظاهرة هل هي السياسات المالية أم انعدام الرؤية الوطنية الواضحة او الفساد الاداري او أن الثروة الوطنية منهوبة من شريحةمعينة في المجتمع


    أبو لقمان بارك الله فيك رسالة واضحة ( حكومة فاسدة همها نفسها والمواطن أخر اهتمامها )
     
  8.   مشاركة رقم : 5    ‏2003-08-10
  9. سرحان

    سرحان مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2001-07-19
    المشاركات:
    18,462
    الإعجاب :
    23
    أي محاولات التي بذلتها الحكومة أخي الكريم أرجو بأن تفند لنا ذلك لان الذي نعرفه بأن الحكومة اليمنية عاجزة عن حل أي مشكلة من أي نوع 0

    أرجو بأن تنورنا

    تحياتي للجميع
     
  10.   مشاركة رقم : 6    ‏2003-08-10
  11. ابو امين

    ابو امين عضو نشيط

    التسجيل :
    ‏2003-06-15
    المشاركات:
    407
    الإعجاب :
    0
    انها فعلا مشكله عويصه لدى كل طالب ماذا يصنع لقد جعلو الاحباط رديف لكل طالب
    ان اطالب الان يبحث عن اقصر الطرق للحصول على الوضيفه بدل من اكمال الجامعه خوفا من المستقبل الذي بتئكيد لو واصل الجامعه لن يحصل على الوضيفه
    المناسبه انه هم وحل باولاادناء مبكرا مع انه شى طبيعي بان تقوم الحكومه بالدراسات الكافيه وبحسب الاحتياج لكل قطاعاتها بحيث يضمن كل خريج الوضيفه
    المناسبه بحسب الدراسه املنى في المستقبل كبير وفي الشباب الواعي والمتعلم بان
    يمسك بزمام الامور فالمستقبل مناط بهم ان شالله 0
    بارك الله في الجميع والله من وراء القصد 000
    مع خالص التحيه والتقد ير 000؟؟؟
     
  12.   مشاركة رقم : 7    ‏2003-08-10
  13. عبدالحليم

    عبدالحليم عضو نشيط

    التسجيل :
    ‏2003-05-28
    المشاركات:
    321
    الإعجاب :
    0
    هناك سبب آخر مهم جدا من أسباب البطالة في بلادنا
    وهو الانفجار السكاني الرهيب الذي يبلغ 3.5%

    يعني رقم كبير بالنسبة للمكانيات المتاحة اليوم

    بالاضافة الى الأمية وقلة الوعي
    وانعدام الاحساس بالمسؤولية الجماعية

    وانقسام المجتمع الى طبقات متباعدة مما يزيد من حالة التزعزع الأمني

    وبالتاي قلة الاستثمارات0
     
  14.   مشاركة رقم : 8    ‏2003-08-11
  15. البرقُ اليماني

    البرقُ اليماني قلم ماسي

    التسجيل :
    ‏2002-05-05
    المشاركات:
    11,474
    الإعجاب :
    0
    خطوة إيجابية تحسب للأخ مهدي المريسي , لأنه لم يحشر القبيلة هذه المرّة في كلامة الذي عودنا عليه دائماً.
     
  16.   مشاركة رقم : 9    ‏2003-08-11
  17. عبدالحليم

    عبدالحليم عضو نشيط

    التسجيل :
    ‏2003-05-28
    المشاركات:
    321
    الإعجاب :
    0
    يا أيها البرق اليماني المسألة ما فيها حشر
    لا شك أن البناء والأرث القبلي والعادات القبلية

    المتوارثة متل الثأر ومسألة قائمة المحرمات والممنوعات لديهم

    تشكل عائقا كبير أمام التنمية الاجتماعية في البلاد

    طبعا ليس كل العادات القبلية ممقوته لكن النظام القبلي لم يعد صالحا للتعايش مع العصر 0
     
  18.   مشاركة رقم : 10    ‏2003-08-11
  19. khalid 12

    khalid 12 قلم فضي

    التسجيل :
    ‏2003-06-09
    المشاركات:
    4,047
    الإعجاب :
    2

    اكيد اخي عبد الحليم النظام القبلي غير صالح للعصر ولاكن هل تعتقد ان انتهائه
    يأتي بقرار جمهوري اخي العزيز السعوديه كانت اشد قبليه من اليمن ولاكن الطفره الاقتصاديه غيرة من نظام المجتمع عن بكرة ابيه ومن هنا مدام سيستمر الفقر فالنظام القبلي سيستمر شئنا ام ابينالان الاقتصاد هو الوحيدالذي يستطيع تغيير بنية المجتمع واعادة تشكيلها
     

مشاركة هذه الصفحة