المرأة اليمنيه بعد الثورة هل وصلت لما تريد ؟

الكاتب : قَـتَـبـان   المشاهدات : 921   الردود : 10    ‏2003-08-10
      مشاركة رقم : 1    ‏2003-08-10
  1. قَـتَـبـان

    قَـتَـبـان مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2002-01-06
    المشاركات:
    24,805
    الإعجاب :
    15
    بسم الله الرحمن الرحيم ))

    قبل عدة عقود كان اليمن يعد اليمن من أكثر بلدان العالم تخلفاً حيث أنة كان معزول عن بقية العالم يعيش وحيداً يأكل المرض والجهل أبناء هذا الوطن العظيم .

    حتى أنة ذات يوم كتبت مجلة (( التايم )) الأمريكية عموداً صغيراً تقول فيه: ان بلداً نائياً يقع في جنوب الجزيرة العربية اسمه «اليمن» قامت فيه حركة انقلابية واصبح هذا البلد يسير حثيثاً في طريقه الى القرن الثالث عشر الميلادي.

    أما اليوم فا الواقع بات مختلفاً عما سبق فها هي اليمن اليوم تزاحم هي وأبنائها الجميع في شتى مجالات الحياة فهناك الأطباء والمهندسين والعلماء في شتى العلوم والمجالات العلمية الدقيقة . إلى هنا وصل اليمن بالرغم من وجود بعض هؤلاء في ذاك الزمن البعيد لكن بشكل محدود نظراً للجهل المخيم على أبناء اليمن حتى أني قرأت في عدد قديم يعود إلى 1976 لمجلة العربي الشهرية على ما أذكر أنة يوجد في اليمن حوالي أطباء يقدمون العلاج لمواطنين من 96 بلداً والله أعلم .

    لكن الآن ظهر لنا أنة لاشيء مقصور على الرجل وحدة بوطننا الغالي فقد أثبتت المرأة اليمنية قدرتها على التقدم والرقي بمجتمعها اليمني إلى الأفضل ففي تلك الأيام كان الرجل اليمني والذي بطبعة غيور على عرضة لايسمح للطبيب الأجنبي بفحص زوجتة التي أعياها المرض . أما اليوم فيسر العين ويبهج القلب أن المرأة اليمنية قد إقتحمت هذا المجال وبرعت فية فلدى وطننا الغالي من الكفائات النسائية في هذا المجال ما يجعل النفس تعتز . فلدينا الجراحة التي تنزع الألآم ومساعدتها الطبيبة العامة والقابلة وغيرهن ممن سخرن جهدن في خدمة المجتمع اليمني ولم يقتصر الأمر على هذا فقط فلدينا اليوم المهندسة المعمارية التي تبني البناء وتشيد الطرق وهي ناضرة إلى المستقبل بعين يغمرها الأمل في أن ترى وطنها يزاحم الدول الكبرى من حيث البنية التحتية والطرق المعبدة التي تساعد في بناء اليمن الحديث يمن النهضة والعمران يمن الإنماء والرخاء .

    حقاً ليسعد قلبي أن أجد المرأة اليمنية برعت في كل شيء ونهلت من العلم الذي تعطية بدورها لأبنائها في المدارس إبتدائأً من الروضة والإبتدائية والمتوسطة والثانوية ووصولاً إلى أعلى القمة ألا وهي الجامعة ولا أنسى المعاهد والذي بدوري ولي الفخر قد درست اللغة الإنجليزية على يد مدرسة مجيدة لعملها حقاً تنظر لنا كإخوان نسعى إلى الرقي بأنفسنا وبمجتمعنا إلى الأفضل .

    وبكل دولة هناك دستور تسير بة الدولة شؤونها وكم يسر أن المرأة قد وصلت إلى أعلى المراتب السياسيى وهانحن اليوم نرى أنها تمارس حقها الدستوري في الإنتخاب وإختيار مرشحها أو مرشحتها التي تريد . وها هو اليوم مجلس النواب قد فتح ذراعية وأستقبل المرأة اليمنية شريكتاً فية لصنع القرار السياسي والدستوري الملائم لبناء اليمن اليمن الحديث .

    ومع تقدم العصر وتطور وسائل الإتصال وجدت المرأة اليمنية مكاناً جديداً لتعبر فية عما يجول بخاطرها على الشبكة العنكبوتية وتقول ماتريد وتعمل من أجل ماتريد وماأريدة أنا وأنت وهو بناء اليمن الحديث المواكب للعصر .

    كم يسعدني حقاً أن أجد أمهات وأخواتٍ لي هنا برحاب المجلس الواسع يناقشن أوضاع الوطن .

    آدامكن الله لنا أمهات وأخوات فاضلات تشدن العزم لنا .

    المرأة اليمنية وماوصلت إلية الحديث فية يحوي الكثير من الشجن لكن أحب أن أسمع أراء الإخوة والأخوات هنا بالمجلس على ماوصلت إلية المرأة اليمنية ولي عدة أسألة أحب سمع إجابة عليها من خلالكم لنرى ونقيس ماوصلنا إلية بكل حقيقة وصراحة في يمن السعد والسعادة .





    فهل وصلت المرأة حقاً لما تصبو إلية ؟

    وهل نحن راضون عن ما حققتة المرأة اليمنية ؟

    وهل ماوصلت إلية المرأة ناجم عن تشجيع لها أم انةجاء ليواكب تطور العصر وتغير المفهوم لدى الكثير عن الحياة وسبل العيش فيها ؟



    وماهي العقبات التي تعترض المرأة في المجتمع اليمني للوصول إلى شراكة فاعلة في بناء المجتمع اليمني والذي تعتبر المرأة اليمنية جزء هامشياً لدى الكثير من أبناءة ؟


    أسألة وتحتاج إلى إجابة عنها فلانبخل على أنفسنا وعلى وطننا بالحديث عن هذا الموضوع فا المرأة شريكة للرجل وصدق من قال خلف كل رجل عظيم إمرأة


    تقبلو تحياتي .

    أخوكم
    الحداد
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2003-08-12
  3. عبدالحليم

    عبدالحليم عضو نشيط

    التسجيل :
    ‏2003-05-28
    المشاركات:
    321
    الإعجاب :
    0
    أحب أن أذكرك أن ما ذكرته عن واقع المرأة اليمنية اليوم انما هن نخبة من النساء داخل المجتمع ولا يمثلن الوضع القائم داخل المجتمع من هضم لحقوق المرأة

    فخذ مثلا على سبيل المثال

    صباح سالم من العدين بمحافظة اب قتلت جراء التعذيب لها وهي حبلى
    لأن معذبها يريد منها أن تعترف أنها وقعت فيما يدعيه من الزنا

    هذا ذكرته منظمة حقوق الانسان وذكرت أنه لم يرد أن الحكومة قامت بالتحقيق في هذه المسألة0

    مثال آخر 72% من النساء في اليمن أميات 0

    أذكر لك مثالا آخر النتيجة المخيبة لأمل المرأة اليمنية في الانتخابات الأخيرة
    اذ لم تصل الى قبة البرلمان غير امرأة واحدة0

    ولن تصل المرأة اليمنية الى ما تصبو اليه حتى تنتزع حقها انتزاعا من الرجال كما فعلن النساء المصريات عام 1919م

    فالحرية والحقوق تنتزع انتزاعا فان على المرأة اليمني أن تناضل لحقوقها بكل الوسائل السلمية0


    العقبات كثيرة

    المنهج المترسخ داخل المجتمع من العادات والتقاليد ذات الصبغة واللون العقائدي

    تمركز أناس رجعيون معارضون لحقوق المرأة داخل المجتمع

    قلة الوعي النسائي في اليمن

    انعدام أ وانحسار عمل المنظمات النسائية وعجزها عن القيام بدورها

    انعدام المنابر النسائية السياسية والثقافية والمشاركة المحدودة للمرأة في بقية المنابر


    الأحزاب التي تعرض عن تحقيق العدالة داخل المجتمع وتهمل دور المرأة0
     
  4.   مشاركة رقم : 3    ‏2003-08-12
  5. ابن الاصول

    ابن الاصول قلم فضي

    التسجيل :
    ‏2003-07-21
    المشاركات:
    2,607
    الإعجاب :
    0
    [TABLE=width:70%;background-color:transparent;background-image:url(backgrounds/3.gif);border:1 solid green;][CELL=filter: dropshadow(color=gray,offx=4,offy=4) shadow(color=limegreen,direction=135);][ALIGN=center]ما اراه في ايامنا هذا ان المرأة اخذت حقها وزياده بعد الثورة
    وشكراً
    [/CELL][/TABLE]
     
  6.   مشاركة رقم : 4    ‏2003-08-14
  7. الفارس الاحمر

    الفارس الاحمر عضو متميّز

    التسجيل :
    ‏2003-03-24
    المشاركات:
    1,042
    الإعجاب :
    0
    ارى ان المرأه اليمنيه لم تاخذ كامل حقوقها بالنظر الى الرجل ...... عاد المشوار طويل...البون شاسع بينها وبين اقرانها من النساء في باقي الدول العربيه في مجال التعليم وفي مجال الحريه الفكريه والتعبير .... ونتمنى لهن التوفيق والعمل على النضال الفكري الشريف لاثبات وجودهن .... لان الظلم الواقع عليهن عظيم ...
     
  8.   مشاركة رقم : 5    ‏2003-08-14
  9. الشاحذي

    الشاحذي مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2003-04-16
    المشاركات:
    18,231
    الإعجاب :
    9
    الغريب أن نساء الملتقى لم يعرن انتباهاً للموضوع ...
    ربما أنهن لم يعدن نساء أو أن الموضوع لم يعد مهماً!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!
     
  10.   مشاركة رقم : 6    ‏2003-08-14
  11. جراهام بل

    جراهام بل مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2003-04-05
    المشاركات:
    12,156
    الإعجاب :
    0
    والله موضوع ليس له داعي.. الفساد الاخلاقي انتشر في اليمن وانتم تبحثوا عن تحرير المرأه..
    يجب ان يكون لدينا غيره على اعراضنا او سوف تبكون الدم على مواضيع مثل هذه..

    يعني بعد كل ماهو موجود في اليمن للمرأه لم يبقى الا ان يخرجين بالبكيني لكي ترتاحوا..


    اللهم اني استغفرك واتوب اليك...
     
  12.   مشاركة رقم : 7    ‏2003-08-16
  13. نور الصباح

    نور الصباح عضو

    التسجيل :
    ‏2003-07-25
    المشاركات:
    26
    الإعجاب :
    0
    المشلكة ليست في اخذ الحقوق اما لا المشكلة هل تغيرت نظرة الرجل اليمني الى المراة اذا تغيرت تلك النظرة القاصرة على دورها غير الحقيقي الذي منحتها الشريعة من احترام واداء كامل الحقوق عندها فقط يمكن القول انها تقدمت .
     
  14.   مشاركة رقم : 8    ‏2003-08-16
  15. ابو امين

    ابو امين عضو نشيط

    التسجيل :
    ‏2003-06-15
    المشاركات:
    407
    الإعجاب :
    0
     
  16.   مشاركة رقم : 9    ‏2003-08-18
  17. توكل كرمان

    توكل كرمان كاتبة صحفية

    التسجيل :
    ‏2003-07-24
    المشاركات:
    322
    الإعجاب :
    0
    اللقب الاضافي:
    الفائزة بجائزة نوبل للسلام 2011
    أخي الكريم الحداد .. رداً على الاسئله التي طرحتها وأحييك على المقدمة المفيدة التي سبقت بها اسئلتك اجيب بالتالي :

    هل وصلت المرأة حقاً لما تصبو إليه ؟

    في هذا الأمر بإمكاننا ان نفرق يبن المرأه اليوم وبين المرأه قبل الثورة ، فنساء ماقبل الثوره - المثقفات والمناضلات منهن لم يصلن فقط إلى مايصبون إليه بل إلى أكثر مما يصبون اليه .. فلم تكن تتوقع جدتي أني في يوم من الأيام أني سأنتهي من دراستي الابتدائيه ، ولم تتوقع في يوم من الأيام أني سأذهب لعمل آخر غير عمل المطبخ ، بل لم تتوقع سأمسك جهاز الكمبيوتر واتخاطب مع أختي وأخي " الرجل" لأتناقش معه فكرياً وسياسياً واجتماعياً .. .. والأكثر من هذا لم تتوقع جدتي أنني سيأتي اليوم الذي اقود فيه السياره .. هذا انجاز كبير وإن كانت الكثير من كبار السن - يعبن علينا مثل هذه الانطلاقات -

    ولكن نساء اليوم هل حققت ماتصبوا اليه .. نعم قد تكون حققت ولكن ليس بالمعدل والكيفيه التي تريد - كل تبع الايديولجيه التي يتبع - فمثلاً مازلنا نحلم حقاً بتمثيل حقيقي لنا في المجالس النيابيه ، ومازلنا نعاني الكثير من المشاكل المجتمعية التي وإن ظهرت في أول قراءه لها أنها دخيله علينا من الغرب ، - كالعنف ضد المرأه مثلاً - إلا وانها حقاً مما ينكره ديننا الحنيف على المجتمع كله ولم تسلك من قبل إلا من قبل الجاهليه

    وهل نحن راضون عن ما حققتة المرأة اليمنية ؟

    انا حقيقه أعاني شعورين متناقضين تجاه هذا .. ففعلاً حققت المرأه اليمنيه الكثير ، ولا ننسى أن نشكر كل من رأى للمرأه بهذا الشكل العقلاني المؤصل له دينياً فأعطاها بعضا من حقوقها ولا اقول كلها .. المرأه اصبحت تتنافس مع اخيها الرجل في مجالات العمل والدراسه والبعثات وغيرذلك .. انا حقيقه سعيده بهذا الأمر .. ولكني في نفس الوقت أحزن لأخي الرجل وأحزن على وضع الوطن ككل في ظل " بطالة " كاسحة .. تكاد تقتل على كل الفاعلين في المجتمع اليمني " رجالاً " كانوا أو " نساء " بالرغم من اني سعيده لما حققته المرأه في هذا الوطن وما ستحققه لاحقاً .. إلا اني احزن لأن المرأه غالباً مقدمه على الرجل في " جل " ميادين الحياة ، وفي ظل المسؤولية الملقاه على عاتق الرجل .. تكون حقيقه مأساة الرجل أكبر .. من مأساة المرأه إن فقدت هذا الحق .. !
    وفي نفس الوقت تبقى هناك مجالات هامه لم تصلها المرأه اليمنيه بصدق وأنا عن نفسي لست راضيه عنها .. مثل " دخولها مجلس النواب " الذي لا يوجد فيه سوى نائبه واحده فقط واعذروني ان قلت _ مغشوشه _ !
     
  18.   مشاركة رقم : 10    ‏2003-08-18
  19. توكل كرمان

    توكل كرمان كاتبة صحفية

    التسجيل :
    ‏2003-07-24
    المشاركات:
    322
    الإعجاب :
    0
    اللقب الاضافي:
    الفائزة بجائزة نوبل للسلام 2011
    وهل ماوصلت إلية المرأة ناجم عن تشجيع لها أم انةجاء ليواكب تطور العصر وتغير المفهوم لدى الكثير عن الحياة وسبل العيش فيها ؟

    حقيقه كلا الأمرين سبباً لما وصلت إليه المرأه اليمنيه .. فلولا تشجيع " المجتمع " سواء كان أباً أو أماً أو اخاً أو اختا أو حتى حكومه ووسائل إعلام لما استطاعت المرأه اليمنيه مواكبة تطورات العصر ولما تغير مفهومها للحياة ، أضيف لذلك عاملاً أخراً مهماً .. وهو إصرار المرأة وقناعتها بقدرتها على أداء دورها المطلوب في مجتمعها ، وكما حدده لها دينها الإسلامي الذي لم يحصرها ابداً في إطار بيتها فقط ، إصرارها وقدرتها على إقناع مجتمعها وأهلها كان له دور كبير في تحقيق جزء كبير من وصول المرأه اليمنيه إلى ماهي عليه الآن ، وسيكون له الدور الأكبر في ما يمكن ان تحققه مستقبلاً .


    وماهي العقبات التي تعترض المرأة في المجتمع اليمني للوصول إلى شراكة فاعلة في بناء المجتمع اليمني والذي تعتبر المرأة اليمنية جزء هامشياً لدى الكثير من أبناءة ؟

    ألخص العقبات في نقاط :

    - عدم وثوق المرأه في نفسها وقدرتها على العطاء مثلها مثل أخيها الرجل

    - ارتباط حركه المرأه اليمنيه في مجتمعها ببعض الاخوات الذين يتبنين منهجاً علمانياً أو لنقل تحررياً بعيداً عن الضوابط الإسلامية في حجاب المرأه وتعاملها مع الآخر إذا خرجت لمجتمعا وهذا ما لا يرتضيه طبيعة المجتمع اليمني واعرافه وتقاليده ..

    - مزايدة بعض الاحزاب السياسيه حول قضية المرأه - خصوصا السياسية - واستهلاكها سياسياً دون فعل حقيقي .

    - " كما ذكرت سابقاً " زيادة معدل التنافس بين الرجل والمرأه ورجح الكفه لصالح المرأه في ظل مجتمع يعاني اكثر من 70% منه من البطالة .. مما يجعل اخوتنا الرجال يكرهن رؤيتنا في اي عمل ، يجب أن يكون هو عليه لانه هو المعيل الأساسي لأسرته .


    وللحوار بقية إن شاء الله
     

مشاركة هذه الصفحة