وثيقة قاتل جار الله عمر لتبرير الجريمة (ياترى من يصدقك ياسفاح )

الكاتب : الصلاحي   المشاهدات : 835   الردود : 7    ‏2003-08-09
      مشاركة رقم : 1    ‏2003-08-09
  1. الصلاحي

    الصلاحي مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2001-07-20
    المشاركات:
    16,868
    الإعجاب :
    3
    مارأيكم في هذه الوثيقة
    هل هي من صميم أفكار القاتل أو مطبوخة من جهات أخرى لكي يغطوا جريمتهم ويمتصوا غضب الشعب ويخففوا الحكم عن القاتل

    سوف اترك الباب مفتوحا لمن اراد أن يدلي بدلوه

    حصلت الصحوة نت على نص عريضة القاتل علي السعواني الذي اتيحت له فرصة قراءتها كاملة أمام محكمة وهيئتي دفاع عن الشهيد جارالله عمر وعن القاتل، وعلى مدار ساعتين وزيادة، الأحد قبل الماضي.
    الصحوة نت تنشر نص العريضة، وتفتح ضمن منتداها نافذة لتسجيل الرأي حولها.
    إنها وثيقة تكشف هشاشة المجتمع، الذي يستسلم لتوجيهات "القاتل"، الذي هرب من التحقيق إلى الحديث عن الفكر والتفكير، والحرية والتكفير، في محاولة أخيرة لإخفاء أدوات الجريمة وتنظيمها.



    إننا ندعو لمناقشة كل جزئيات العريضة التي تحمل تبريرا لجريمة قتل مجتمع برمته، وتفنيدها فكريا، ولكن قبلها، يجب عدم نسيان دم الشهيد جارا لله، ومن ثم التركيز على المسار القانوني في البحث عن كل خيط يوصل لكشف الحقيقة التي ينشدها كل اليمنيين أيا كان انتماؤهم الحزبي.
    وان لا نسلم للقاتل، بأن جارالله قتله "الدين"، والقرآن، وفتاوي فقهاء أمة الإسلام حسب مازعم، ان السعواني قاتل، أو أداة قتل لتنظيم أو لغيره، وجارالله عمر، مواطن قتل بدون وجه حق، وهذا ما لا يجب أن ننساه.
    والى مرافعة قاتل:
    ----------------------------
    بسم الله الرحمن الرحيم
    الحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على رسوله الصادق الأمين ، وأشهد أن لا إله إلا الله وحده لا شريك له ، وأشهد أن محمداً عبده ورسوله صلى الله عليه وعلى أله وسلم .
    فضيلة القاضي : عبدالرحمن جحاف - رئيس المحكمة
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته .. وبعد :
    كلامي اليوم سيكون إن شاء الله إجابة على قرار الإتهام بتهمه الثلاث وهي :
    اغتيال جار الله عمر ، والشروع في قتل سعيد شمسان ، وتشكيل عصابة مسلحة .
    وسيكون الكلام إن شاء الله واضحاً وربما فوق ما يتصوره الجميع ، وستعرف إن شاء الله الحقيقة كاملة من الألف إلى الياء ، وسيجاب إن شاء الله على كل التساؤلات التي لها علاقة بالموضوع وعلى طريقة المثل المحلي "برقوق يا أهل السوق" وكما يقال أيضاً باللهجة الدارجة "وما طن طن" لكنني أؤكد على ما قاله أحد المحامين للنيابة في الجلسة قبل الماضية وهو يؤكد على خلق يجب أن يتحلى به كل من في المحكمة حيث قال للنيابة في تلك الجلسة : دعونا نتكلم فإن كان كلامنا في رأيكم أعوجاً فلا تقاطعونا ثم بعد ذلك ردوا علينا ، وذلك أنني أريد أن أتحدث عن الحقيقة من الألف إلى الياء ولا أريد ان أتحدث فقط عن الحقيقة من الألف إلى الياء ، وعلى الجميع أن يتحلى بالصبر وضبط النفس حتى أكمل كلامي فإنه لا يدري في أي سطر من الكلام تكون البركة ، وإن شاء الله يكون كلامي كله خالصاً صواباً مباركاً .
    وكنت أتمنى أن يستجاب لطلب السابق وهو نشر مرافعتي في وسائل الإعلام ، والذي كنت وما زلت اعتبره حقاً شرعياً وقانوناً والذي ذكرت أدلته ودوافعه في الجلسة الماضية ومن دوافعه كذلك ما لحقني م ضرر مادي وأدبي ومبدئي جراء الحملة الإعلامية الشعواء العوراء منذ يوم الحادثة والى اليوم والتي كان وما زال قاسمها المشترك مع اختلاف مشاربها هو إدانتي قبل إدانتي وقبل أن يسمع أحد كلامي وردي ، ومن الدوافع كذلك لطلبي هو أن جار الله عمر قتل على الهواء مباشرة ، وتناقلت ذلك وسائل الإعلام بفضائياتها وإذاعاتها وصحفها ، وكان ينبغي في تقديري أن ينشر كذلك أسباب ذلك ومبرراته ودوافعه وبنفس الطريقة ، وعموماً فقد استخرت الله واقتنعت بقول القائل "مالا يدرك كله لا يترك جله" .
    وعلي جار الله إن شاء الله سيتحدث عن علي جار الله وأفكاره وقناعاته قبل الحادثة وأفكاره وقناعاته وما الذي تبرأ منه وما الذي لم يتبرأ منه من بعد الحادثة ، ولا يصح أن نتكلم من الآخر لأن السابق أساس للاحق ، كما لا يصح أن يطلق الشخص وهو بعد لم يتزوج .
    واعتقد أيها القاضي أنك سترتاح نفسياً لأنك كقاضي تحب أن تسمع من الشخص المطلوب منك أن تحكم عليه حتى تقف في حكمك عليه على أرض صلبة ، وقناعة راسخة ، وحجة واضحة تقابل بها ربك وأنت مطمئن وأتمنى لك من كل قلبي أيها القاضي أن يكون حكمك مرضياً لربك وخالقك ومولاك وغير متأثر إطلاقاً بضغط مسئول أو خصم أياً كان ومهما كبر حجمه وازدادت سطوته أو كثرت أحزابه وإعلامه وأبواقه ومحاموه .
    وأشعر بسعادة لأني سأتكلم إن شاء الله بعد أن قالت النيابة ما قالت وألقت ما قد ألقت وبعد أن تحدث محاموا أولياء ردم جار الله عمر وألقوا ما قد ألقوا ، وكما قال أبن القيم رحمه الله قال " النفوس دائماً تتطلع إلى النهايات" ولذلك قال موسى لسحرة فرعون ألقوا ما أنتم ملقون فألقوا وعندما ألقى موسى عصاه فإذا هي تلقف ما يأفكون.

    والى الإجابة على قرار الإتهام أولاً : تهمة قتل جار الله عمر :
    نعم ولأسباب ومبررات ودوافع شرعية ومنطقية جار الله عمر ولأسباب ودوافع ومبررات شرعية ومنطقية وهذه الأسباب والدوافع والمبررات كالأتي :
    أولاً : الحزب الإشتراكي حزب علماني وقد طرح بذلك على صالح عباد مقبل الأمين العام للحزب الإشتراكي في شبه مؤتمر صحفي عقب المؤتمر العام الرابع للحزب الإشتراكي "الدورة الوثائقية" رداً على سؤال لصحيفة الشاهد الدولي حيث قال بالحرف الواحد "نحن في الحزب الإشتراكي نتمسك بالعلمانية" وهذا يعني أن كل إشتراكي متمسك بالعلمانية لأن الأمين العام وقادة الحزب عموماً يعبرون في تصريحاتهم عن الحزب ككل والأمر واضح وأولى من ينطبق عليه التمسك بالعلمانية بعد الأمين العام هو الأمين العام المساعد للحزب الإشتراكي جار الله عمر .
    والعلمانية كفر بإجماع جميع علماء المسلمين المعاصرين من أقصى يمينهم إن جاز التعبير إلى أقصى يسارهم من الدكتور سفر الحوالي إلى الدكتور يوسف القرضاوي .
    ثانياً : الحزب الاشتراكي وكما في نظامه الأساسي وبرنامجه السياسي لا يقر الاعتراف بالشريعة الإسلامية .
    ثالثاً : أقيمت ندوة في فندق حدة برعاية مركز دراسات المستقبل الذي يرأسه الدكتور فارس السقاف وهي بعنوان مستقبل الحزب الاشتراكي في ضوء مؤتمره العام الرابع وقد عقدت عقب هذا المؤتمر وحض وشارك في هذه الندوة العديد من السياسيين والمثقفين منهم زيد الشامي ومحمد المقالح وعبدالله الذيفاني وعلى الصراري وعبدالوحد المرادي ومحمد عبدالسلام منصور وعبدالباري طاهر وغيرهم وقد طلب بعضهم كزيد الشامي وغيره من الحزب الاشتراكي ممثلاً بجار الله عمر طلبوا من الحزب الإشتراكي أن يقر الإعتراف بالشريعة الإسلامية في نظامه الأساسي وبرنامج السياسي فرد علي ذلك جار الله عمر وقال "بالنسبة لقضية الإسلام (هكذا قال) أن متأكد أن الأخوة الذين تكلموا في هذا الموضع ما أرادوا إلا أن يكون الإشتراكي في وضع أفضل جماهيرياً لأن البعض يقول خذوا قضية الإسلام مراعاة للجماهير لكننا في الحزب لا نقول كلاماً لا نقتنع نحن غير مقتنعين بالشريعة الإسلامية ، العقيدة الإسلامية لا خلاف فيها أما الشريعة فلا " وقال "لن يضيف الحزب الإشتراكي شيئاً للوطن إذا أصبح إٍسلامياً" وقال "نحن نرفض الدولة الدينية " وقال "مشكلتنا مع الأرض وليست مع السماء" وقال أيضاً " إن جعل الشريعة الإسلامية المصدر الوحيد للتشريع أمر غير واقعي وغير عملي" .
    رابعاً : طالب جار الله عمر قبل مقتله بأيام بإلغاء حد من حدود الله طالب بإلغاء قول الله (( يا أيها الذين أمنوا كتب عليكم القصاص في القتلى ...)) طالب بإلغاء قول الله ((وكتبنا عليهم فيها أن النفس بالنفس والعين بالعين ...)) طالب فيها بإلغاء قول الله ((ولكم في القصاص حياة يا أولي الألباب ...)) وكان ذلك في مؤتمر لحقوق الإنسان بعلم ومعرفة رئيس الحكومة ووزيرة حقوق الإنسان وكتبت عن ذلك صحيفة صوت المعارضة في صفحتها الأخيرة بعنوان الإشتراكي يطالب بإلغاء عقوبة الإعدام وذكرت في خبرها هذا أن الحزب الإشتراكي طالب على لسان الأمين العام المساعد جار الله عمر في مؤتمر لحقوق الإنسان بإلغاء عقوبة الإعدام وقالت هذه الصحيفة المجرمة مادحة لهذا الطلب أن هذا الطلب يعتبر خطوة شجاعة وجريئة في أن يطالب به في بلد عربي مسلم ، وقد تحدثت عن هذا المؤتمر والذي أزكمت روائحة العفنة كثيراً من الأنوف السليمية تحدثت عنه وكتبت عنه العديد من المطبوعات فأذكر منها مادحاً لها صحيفة البلاغ التي أنكرت على ماجرح وبينت أن هناك من طالب بإلغاء العديد من الحدود الشرعية وذكرت ذلك في سياق الإنكار والذم جزاها الله خيراً وذكرت أن كثيراً من المراقبين وصفوا تلك الأصوات التي تطالب بإلغاء الحدود الشرعية بأنها أصوات نشاز ، وعلى فرض أن هذا الطلب من جارالله عمر غير صحيح فهو لا يقدم في الأمر شيئاً ولا يؤخر لأن من لا يعترف بالشريعة ككل هو غير معترف بالجزء من باب أولى ، ثم إن وصف الحدود الشرعية بالبشعة هو وصف إشتراكي قديم حديث ذكره على طه صالح ممثل الحزب الإشتراكي في صياغة الدستور السابق ، كما أن جار الله عمر في ندوة مستقبل الحزب الإشتراكي جدد الموقف العام السابق للحزب الإشتراكي الذي لم يتغير من قضية الدستور .
    فإذا كانت المطالبة بإلغاء القصاص مطالبة بإلغاء حكم من أحكام الله فإن رفض الإعتراف والإقتناع بالشريعة الإسلامية معناه رفض مئات من الأحكام الشرعية فضلاً عن حكم واحد من أحكامها .
    خامساً : الحزب الإشتراكي حزب حمل الفكر الشيوعي الماركسي وهو إلى الآن لم يعلن برائته وتوبته منه ولا زال يمجد حملة الفكر الشيوعي الماركسي والى اليوم وما زالت ألسنة الإشتراكيين والى مؤتمرهم الأخير تهتف بحياة رمز الشيوعية والماركسية الأول في بلادنا فتقول "حزبك باقي يافتاح حزب العامل والفلاح" .
    هذه أسباب متعلق بجار الله عمر والحزب الإشتركي ماكان سيقتل جار الله عمر بسببها وحدها ولكن تضاف اليها أسباب اخرى وهي :
    سادساً : أن الطعن في الدين ، والأنتقاص للشرع والإستهانة وقلة الأدب والعياذب بالله مع ربنا ورسولنا وإسلامنا قد أصبحت متواترة في بلادنا.

    سابعاً : أن حماية ورعاية هذا الأنتقاص للشرع والإستهانة بالمقدسات من قبل الدولة قد تواتر كذلك .. وإليكم الأدلة على هذين السببين :
    عبدالعزيز المقالح معلوم ما قاله في الثمانينات : صار الله رماداً رعباً في كف الجلادين ، أرضاً تتورم بالبترول ، حقلاً ينبت سبحات وعمائم ، الله الأغنية الثورة . فلما ضج العلماء والناس مما قال أدعى أنه تاب في لثمانينات لكنه ما لبث أن نقض توبته في التسعينات في مقال له في مجلة فصول المصرية بعنوان الكتابة الإبداعية في مناخات القمع والتعصب فذكر في مقاله هذا أنه أرغم على كتابة الإعتذار من قبل من أسماهم مؤسسة التكفير الذين لا علاقة لهم بالله ولا بالفن ولا بالأدب ودعى الأدباء والكتاب أن يكتبوا ماشاؤا ولا يذهبوا في كتباتهم مع صحبة رقيب وذكر أن لديه كتابات هي أجرأ من قصيدته هذه تنتظر زمناً أكثر جمالاً لتنشر فيه ثم أعاد في نفس مجلة فصول قصيدته صار الله رماداً وقال أنها إيمان خالص وقد ذهبت اليه بنفسي في العام 99م وسألته عن قصيدته هذا فجزم أنه مازال متمسكاً بها وأن الجهلة هم الذين يقفون ضده . وللعلم فلة قصائد كفرية أخرى يقول في احدها : وكان الذي فوقنا يبول علينا ونحن نقول اسقنا ، وأخرى تقول : عبدت وجه الكفر والإيمان ، سجدت للأوثان ، مع الوثنين صليت اجتهدت .. وغير ذلك .
    وللعلم فهو معزز مكرم من قبل الدولة وهو رئيس مركز الدراسات والأبحاث ، وهو المظلة الأولى والمرجع الأول لأدباء الفراش والروايات والقصص الخارجة عن دين وقيم مجتمعنا وهو كمثال فقط أعظم من سعى سعياً حثيثاً لتنشر رواية الرهينة في الصحف الرسمية والتي تقول عن المحصنات الغافلات المؤمنات من بنات حميد الدين بأنهن عبارة عن زانيات يزني بهن الرهينة والدويدار والبورزان وأن هؤلاء مع شرايف القصر في زنى يومي كثرته أدت إلى موت أحدهم . إذن فهؤلاء هم مفخرة اليمن كما يقال وللعلم أيضاً فإن المقالح هو المستشار الثقافي لرئيس الجمهورية .
    حمود العودي ألف كتاباً قال فيه إن قصة نوح في القرآن أساطير وأن الكعبة مجرد تراث مثلها مثل الأهرامات وأن الصحابة غزاة ومستعمرون فلما أحتسب عليه في الثمانينات وحكمت المحكمة عليه بالإعدام هربته الدولة إلى عدن قبل الوحدة وعاد بعد تحقيق الوحدة بإتفاق سياسي كما ذكر هو بنفسه لمجلة معين الصادرة في مارس عام 2000م وذكر كذلك في نفس هذه المجلة بنفس هذا التاريخ أنه مازال مقتنعاً بكل ماقاله فإن أصاب كما قال فله أجران وإن أخطأ فله أجر واحد هكذا قال ولاحظوا تسامح الدولة مع المجتهدين من هذا النوع وللعلم فإنه إلى اليوم رئيس قسم علم الإجتماع في جامعة صنعاء ويعيش معززاً مكرماً .
    محمد عزي شايف صغير مدرس في كلية التربية بزبيد قال في العام 2000م وأمام الطلاب معترفاً قال : في الأسبوع الماضي أهنت الإسلام ورسول الإسلام وفي هذا الأسبوع سأهين المسلمين وبالجزمة فلما رفع أمره إلى النيابة من قبل بعض المحتسبين وأنا مطلع على هذا هربته الدولة وسفرته إلى العراق .
    مدرس بكلية الأداب بجامعة صنعاء واسمه علي باعلوي تم في حصته مناقشة الإيمان بالله وبعض الغيبيات المثبتة في الكتاب والسنة فأعلنها على الملأ وقال أمام الطلاب أنه لا يؤمن إلا بالشيء المحسوس الملموس بمعنى أنه لا يؤمن بالله واليوم الأخر والملائكة والجنة والنار وكنت في شريط الجهاد الفردي الحل الممكن كنت قد ذكرت أن من المناسب أيضاً أن نتعامل معه بشيء محسوس ملموس من جنس ما يؤمن به وللعلم فهو مازال مدرساً مبجلاً ، وما زال يقال عنه وأمثاله قم للمعلم ووفه التبجيلا .. كاد المعلم أن يكون رسولا .
    رؤوفة حسن رئيسة مركز الدراسات النسوية الذي احتضن مؤتمراً للجندر والذي تعريفه كما هو معلوم عند أول الاختصاص أنه يعني التماثل الجنسي والزواج من نفس النوع ، أي زواج الرجل بالرجل والمرأة بالمرأة وعقدت لهذا المؤتمر ندوات في فندق شيراتون هوجم في بعضها الاسلام وقيمه فلما رفع امرها إلى النيابة هربتها الدولة إلى هولندا وعينتها مندوبة لليمن هنالك وكان المقالح أشد المدافعين عنها وجندرها ، وقد عادت بعد ذلك معززة مكرمة بعد أن تشجعت وغيرها بالانتصار العظيم الذي تحقق في قضية نشر الثقافية لسب الله والتي ضرب فيها علماء اليمن قاطبة من قبل الدولة بالعصا الإعلامية الغليظة وتجرأ فيها وعلا شرار الناس على خيار الناس وذلك بعد أن أفتى العلماء بكفر من سب الله وطالبوا القضاء أن يفصل فيها .
    أديب مصري اسمه الهواري زار اليمن وذكر في قصة أدبية كما يقولون أدبية قال فيها : إن أهل الجنة هم الأغبياء والحمقى وأن أهل النار هم العباقرة والأذكياء وأنهم قاموا بثورة على الملك الغشوم الظلوم (أي رب العالمين) وتمكنوا في نهايتها استغفر الله (من قتل الله) فلما ضج العلماء والناس سفرته الدولة إلى مصر .
    مدرس عراقي درس في المدرسة البيطرية قال من ضمن ماقال أن رسول الله صلى الله عليه وسلم كذا ب عندما قال الإيمان يمان والحكمة يمانية وأنه مستعد لعمل بحث يثبت فيه كذب رسول الله صلى الله عليه وسلم وقد رفعت بيانات من قبل الطلاب واتحاد الطلاب يطالب الدولة بضبطه ولكن ماتم ضبطه .
    شخص يسمى حسين الوادعي وهو يعمل في التلفزيون اليمني كمخرج كتب للصحيفة الرسمية الجمهورية في ملحقها الثقافي آنذاك كتب مقالاً تهتز له الأرض والسماء حيث ذكر و في صحيفة الجمهورية التابعة للجمهورية ذكرو كتب أن قدسية الشريعة خرافة وأن فاعلية الشريعة خرافة وقال بالحرف الواحد : لا يمكننا إباحة تعدد الزوجات لا يمكننا منع التعاملات الربوية في البنوك ولا حظوا هو يعترف أنها ربوية ولا يقول أنها فوائد بحيث يقال أنها مسألة خلافية ، وسخر أيضاً من قول الله (ولو أن أهل القرى أمنوا واتقوا لفتحنا عليهم بركات من السماء والأرض ) ، حيث قال هؤلاء الذين يزعمون أنه لو طبقت الشريعة لتساقطت عليهم البركات من السماء والأرض ودعى كذلك بصراحة إلى تحكيم القوانين الوضعية وترك الحكم بالشريعة الإسلامية هكذا في صحف الدولة الرسمية .
    عبدالكريم الرازحي قال في قصائده الرائعة وهي كثيرة جداً قال في احدها مبرأ للشيطان ومتهماً للملائكة قال : أعترف بأن الشيطان برئ وبأن ملاكاً أغواني وهو وغيره من أصحاب القصائد الرائعة الذين وصفوا بأنهم مفخرة اليمن نذكر بعض هذه المفاخر التي تقول : دخلت نرمين على عجل واضطجعت من غير ثياب سميناها البنت الدلوعة فاكهة الليل وأنني الخيل وآلهة الإخصاب كنا في الليل نحاصرها ونعاقرها ونلبسها التاج ونعريها من الأثواب ، وأخرى تقول : فمها أشهى من التوت ويداها عاج منحوت نهداها ثمر الرمان لو أني لص لسطوت عليها في هذا الليل وكلام أخر عن الأفخاذ والبكارة التي انحدرت منها العطرات .
    عبدالله الدهمشي : وهو من أشد من يهاجم العلماء ويصفهم بشيوخ الفرقة والخرف واعظم من ذلك أنه ينكر عودة المسيح في أخر الزمان عليه وعلى نبينا أفضل الصلاة والسلام كما ان الدهمشي أيضاً يعلن بصراحة أن الإسلام ليس ديناً ودولة.

    قادري حيدري ومن أعظم القضايا الفكرية التي يناضل من أجلها هي نزع قدسية ما يسمى بالثوابت والمسلمات وعلى رأسها الدين وله كتابات كثرة في هذا الشأن منها كمثال مقال له في مجلة الثقافة التي تتبع الجهات الرسمية ممثلة بوزارة الثقافة وهذا المقال بعنوان : جناية الأفكار المطلقة على الثقافة والواقع قدم في أخرها الحل لتجذب جناية الدين على الثقافة والواقع يتمثل في فصل الدين عن الحياة والدولة وللعلم فإنه كان أنذاك في العام 97م نائباً لرئيس تحرير تلك المجلة التابعة لوزارة الثقافة وما زال إلى اليوم وهو يدندن حول فكره هذا .
    على طه صالح المحامي العام الذي يقوم بمقام النائب العام في حل غيابه والمنوط به وبالنيابة عموماً الاحتساب على المتجرئين على الدين هذا تقدمه هو أحدهم فهو الذي وصف الحدود الشرعية بالبشاعة كجلد الزاني وقتل القاتل و قطع يد السارق وقد ذهبت اليه بعد ان القيت خطبة المحاكمة ذهبت اليه في صباح السادس عشر 16/9/2000م لأ قدم للنائب العام دعوى قضائية على رئيس الجمهورية ورئيس مجلس النواب لإلزامها بإزالة المنكرات فلم أجد النائب العام ووجدت المحامي العام حيث قيل لي هناك أنه يقوم مقامه فقدمت الدعوى التي تستند على ذكر مجموعة من المنكرات منها التبشير المسيحي في عدة مناطق يمنية ، ومنها إعلان الحزب الإشتراكي عن تمسكه بالعلمانية على لسان أمينه العام فرد علي قائلاً إن التنصير تدخل في إطار الحرية الدينية وأمين عام الحزب الإشتراكي حر في أن يقول ما شاء فلما سألت عنه عرفت أنه على طه صالح الذي سبق أن قال عن الحدود الشرعية ما قال فخرجت من النيابة العام وأنا أقول نريد أن يقيموا الشرع على الأخرين من يقيم الشرع عليهم ، وعزمت على الذهاب في اليوم التالي لمجلس النواب لكن زارني الأمن السياسي ، وضيفوني لديهم ستة أشهر في زنزانة انفرادية.
    أروى عبده عثمان امرأة تهاجم أمراً من أوامر الدين وهو الحجاب وفي أكثر من مقال منها ما هو في الملحق الثقافي التابع لصحيفة الجمهورية الرسمية ومنها ما حصل مؤخراً منها في صحيفة الثوري مستنكرة على المذيعات لبس الحجاب .
    محمد مطهر كتب لصحيفة الرأي العام في ملحقها الثقافي مهاجماً أمراً من أوامر الله الذي أمر به في كتابه حيث قال سبحانه وتعالى (ياأيها النبي قل لأزواجك وبناتك ونساء المؤمنين يدنين عليهن من جلابيبهن) ولكن محمد مطهر قال مخاطباً المراة وباسلوب شعري وكمثال قال :
    دسيسة علينا موضة الإحتجاب ... يراد بهــا أن نشـــارك بدفــنك
    فوالله ما شـــــار بالاحتجــــاب ... سوى أبشع الخلق من غار منك
    عبدالمجيد الخليدي دكتور في علم النفس كما يقولون أعلن في مقابلة تلفزيونية مع المذيعين مايسة ونادر وفي العام 99م انكاره للجن والسحر والعين على الرغم من أنه هذه الأمور مثبتة في الكتاب والسنة ثم هاجم توجيه الإسلام الذي يمنع المرأة من السفر إلا بمحرم وقال : إن هذا يفقدها ثقتها بنفسها هكذا في التلفزيون وهذه المقابلة هي غير المقابلة التي أجراها معه علي صلاح .
    أكرم عبدالفتاح سخر من نعيم الجنة وبالذات من الزواج بالحور العين واقترح بصراحة على رب العالمين بأن يكون للمرأة سبعون رجلاً كما إن للرجل سبعين امرأة .
    عبدالرحمن المعلمي يكتب شعراً في صحيفة (26) سبتمبر بعنوان روزا والمقصود بها المرأة التي تعمل ككبتن وتقود طائرة ولأنها متبرجة فقد قال فيها شعراً مادحاً لتبرجها ومهاجماً للحجاب الذي هو أمر من أوامر الدين .
    محمد الشرفي ومن أهم القضايا التي يناضل في سبيلها هي أن تخلع المرأة حجابها وألف كتباً تهاجم حجاب المرأة وهي عبارة عن سلسلة باسم دموع الشراشف قال مثلاً فيها : وإذا كانت أزمة المرأة العربية في كيفية تعبيرها عن نفسها فإن أزمة المرأة اليمنية تتمثل في كيف تفصح عن نفسها بخلع الحجاب .
    سمير اليوسفي رئيس تحرير جريدة الثقافية الرسمية أعادت نشر رواية
    فيها سب واضح للذات الألهية حيث جاء فيها القول على لسان أحد شخوص
    القصة التي تقدمه الرواية على أنه حكيم وفيلسوف لا على أنه شخص مضطرب أو ملحد جاء على لسان هذا الحكيم (والحكيم ينبغي أن يؤخذ عنه) قال ( من هو هذا الله الذي يقول إنا إليه راجعون هل نحن مقيدون به لا بد وأنه ظالم) ووقع علماء اليمن على مختلف مذاهبهم على فتوى أدانوا فيها السب للذات الإلهية وطالبوا بإحالة القضية إلى القضاء لكن الدولة وقفت معه بكل قوتها وأخرجته من السجن على الرغم من انف القاضي رغم أن القاضي أمر بسجنه ثم وجهت الدولة حملة إعلامية عنيفة على أبرز العلماء المحتسبين في هذه القضية وتخلت الدولة عن الإستراتيجية الأولى وهي تهريبهم إلى الخارج واتخذت استراتيجية جديدة وهي الوقوف مع المتجرئين على الدين بكل حزم وانتهت قضية سب الله والتي هي أخطر واعظم منكر في الوجود بهزيمة وإهانة لكل مسلم صادق في إسلامه ، وبرفعه وسمو لمن فعل هذا المنكر وتضامن معه ، ومن المعلوم أن سب الله و هو اعظم من تدمير الكعبة والأقصى ومن حرق الدنيا والفضل والمنة لدولتنا الرشيدة 20- عبدالجبار سعد والذي جاء ما قاله ليفصح كل ما أدعاه من دافع عن النشر لسب الذات الإلهية من أن القضية مجرد سرد ونقل لما قاله بعض أطرف الرواية والتي تختلف أفكارهم ومشاربهم وليفضح الاعتذار الذي تغير بعد أن اشتدت الحملة الإعلامية على من احتسبوا في هذه القضية فتركوا نفاقهم وأظهروا خبثهم ثم يأتي بعد ذلك شخص يسمى عبدالجبار سعد يعيد في مقال له في الثقافية نفسها القول بأن الله ظالم وهو نفس الشخص الذي يعلن وفي نفس الصحيفة بأنه شيوعي مسلم وللعلم فقد ازداد الطعن الواضح في الدين ، ولا عجب في ذلك فقد انتصروا في تحقيق أكبر منكر في الوجود وهو الطعن في رب العالمين ووقفت الدولة (وهذه هي العلة) معهم بخيلها ورجلها وتخاذل الإصلاح من جهة أخرى فخضع فيها بينما هو في الإنتخابات يطلق الرصاص ويسفك الدماء ويفجر الأطقم ويجعل أنصاره في أكثر من دائرة يتجهزون بمختلف الأسلحة وبأنهم لو قتلوا فهم شهداء فيكون أنصاره في جانب وقوات الجيش في جانب أخر كل ذلك خوفاً من منكر تزوير الصندوق الانتخابي والمهم أنه بعد هذه القضية توالى الطعن في الدين وازداد كماً وكيفاً وبصورة واضحة واصبح هناك من يقول أن الطعن في المقدسات وسيلتنا لتحقيق الشهرة وعندي على ذلك شهود .
    21-ناصر محمد ناصر كاتب اشتراكي طعن في صحيفة الثوري في مقال كتبه على جعل شهادة الرجل بشهادة امرأتين وأنه يجب إعادة النظر في شهادتها المنتقصة وإعادة النظر في أمر أخر من أوامر الله وهو أن يكون للذكر مثل حظ الأنثيين وغير ذلك .
    22-أبوبكر السقاف يكتب مقالاً في عدة حلقات متتالية بعنوان بارز يقول فيه بصراحة الإسلام ليس ديناً ودولة .
    23-جمال جبران يكتب مقالاً في الثقافية ينكر فيه أن التمثيل للمرأة حرام وهو يقصد تمثيل سعاد حسني وأمثالها بما في ذلك تقبيل وضم للنساء وإظهار بعض العورات كما وهو واضح في كل الأفلام المصرية وهو يؤكد بذلك أن التمثيل بصورته المعروفة حلال.
    24-وجدي الأهدل ألف رواية بعنوان قوارب جبلية طعن فيها في الدين والمذاهب الإسلامية والشرائح الإجتماعية ورفعت عليه قضية فأمر الرئيس بسحبها كما ذكرت ذلك الصحف الرسمية وقدم أحد الأدباء الألمان النصارى مع أدونيس نصيحة للرئيس وهم يناقشون سوياً وباهتمام كيف يتم التخلص من مؤاذاة الآمرين بالمعروف والناهين عن المنكر وتمثلت هذه النصيحة بفصل الدين عن الحياة أو بالأصح وكانت هذه النصيحة هي أن تقوم الدولة بفصل الدين عن الدولة والحياة ولقيت هذه الدعوة مباركة من كثير من الصحف ، وقد عاد هذا الكاتب بعد سحب القضية وكتب مقالاً بعد عودته برر للطعن في الدين الذي في قصته بأنه قد يكون من الناحية الفكرية يساري أو علماني فهو يكتب وفق مذهبه الفكري هذا .
    25-هناك الكثير من النصوص التي تسمى أدبية لعدة كتبه فأحدهم يقول لحبيبته أنه يعبدها أو يصلي له وأخر يقول وكله في الصحف الرسمية يقول : واتخذت من خيالك والذكريات الهاً ومعبداً وآخر يقول تبسط كفاً تشبه كف الله وجه الله باضلاعي وغيرها من نصوص أدبية كما تسمى وتنشر في الصحف الرسمية وهناك الكثير والكثير .
    ومن الحق أن نقول أن أكثر هؤلاء الذين يطعنون في المقدسات أن أكثرهم ينتمون للثقافة الفكرية اليسارية والمتركزة بدرجة أساسية في فكر الحزب الإشتراكي ، ووجدنا الحزب الاشتراكي مثلاً في قضية الثقافية يكتب في صحيفته رسائل تضامن مع رئيس تحرير الثقافية تدعو الناس جميعاً للوقوف مع رئيس تحرير الصحيفة بتوجيه هذه الرسائل إلى النائب العام والمتضمنة أخبار النائب العام من كل صاحب رسالة بمسؤليته عن ما نشر في الثقافية وذلك حتى تعجز النيابة العامة وتعجز الدولة عن ملاحقة رئيس تحرير الثقافية بل نجد الاشتراكيين يتضامنون مع أي طعن للمقدسات حتى ولو كان من خارج البلاد كما تضامنوا مع مغني نصراني يسمى مارسيل خليفة حيث غنى ببعض آيات من القرآن من سورة يوسف فأنكر عليه من أنكر في لبنان فإذا بالاشتراكيين عبر صحيفة الثوري يتضامنون معه ويقول أحدهم كما كتب في الصحيفة أنه على استعداد أن يوزع أغنية مارسيل خليفة التي تتصمن الغناء بالآيات القرآنية مجاناً ومن ذلك تضامنهم مع نشر رواية في مصر تسمى وليمة أعشاب البحر التي يذكر فيها الكاتب الأديب أن القرآن (خ.ر.ا) ويأتي الناصريون والبعثيون في المرتبة الثانية من بعد الاشتراكيين إذن فكلما ذكرت تواتر الطعن في الدين وتواترت حمايته ورعايته من قبل الدولة فالدولة لا تقوم بواجبها بل العكس فبدلاً من أن تقيم الحدود عليهم هاهي تحميهم وترعاهم وهي أمهم وأبوهم.

    وواحد من أهم الأسباب لما جرى لجارالله عمر الذي هو من الزعماء الاشتراكيين بعد أن أثبت عدم قيام الدولة بواجبها هو توجيه رسالة لكل هؤلاء أقول لهم فيها كفوا ألسنتكم عن ديننا أقول لهم فيها لن تمروا لأقول لهم كما يقال باللهجة الدارجة للأولاد الصغار (ألج) فليس الإسلام مرتعاً لكل من هب ودب ، لقد قتلته لأشرد بقتله من خلفه وأمثاله من المتجرئين على ديننا وشرعنا ، وكم كنت أتمنى أن أجد فرصة لقتل أكبر عدد من الزعماء العلمانيين وأكبر عدد من المتجرئين على الدين وكما قلت سابقاً أتمنى من الله لو أنني أتحول إلى قنبلة ذرية تنفجر فتناثر شظاياها إلى قلب كل عدو لله .
    ثامناً : الفتوى الإجماعية ، وإقامة الحجة على جارالله عمر ، وانتفاء الجهل عنه فلابد من لفت انتباه عناية المحكمة إلى حقيقة في الشرع واضحة لكنها ضاعت في زحمة التباكي الحقيقي وغير الحقيقي على جارالله عمر ، ومحاولة كل طرف إلقاء اللوم على الطرف الآخر ، وضاعت على الناس بسبب الموجة الإعلامية العارمة والعوراء المستدلة بنصوص شرعية مجزأة عن النصوص الشعرية الأخرى والتي استغلت من ناجية اخرى الجهل الموجود في المجتمع ، حيث سرى بين الناس وانتشر واشتهر بعد اغتيال جارالله عمر أن من قال لا إله إلا الله محمد رسول الله وصلى فهو مسلم مهما قال أو عمل من أقوال وأعمال مناقضة للشرع ومنكرة لمعلوم من الدين بالضرورة !! والجواب على هذا الزور ليس من بحث قمت به أو اجتهاد اجتهدته ولكنه جواب يستند على إجماع علماء المسلمين في القديم والحديث الآخذين بنصوص الشرع جميعها فلو سألت أخي أي عالم في أي أرض على أي مذهب إسلامي وقلت له ما رأي فضيلتكم فيمن يشهد أن لا إله إلا الله وأن محمداً رسول الله ويصلي وعند قبر رسول الله يبكي إلا أنه يعلن عدم اقتناعه بشريعة الله كلها أو بعضها أو إلا أنه يطالب بإلغاء حد من حدود الله أو إلا أنه يعلن تمسكه بالعلمانية لكان الجواب بالإجماع لأنه مرتكب لناقض أو نواقض من نواقض الدين فهو كافر مرتد ونعم جميعاً بأنه تم في عهد أبي بكر الصديق قتال من منع الزكاة على الرغم من أنهم يشهدون أنه لا إله إلا الله ويصلون وسميت الحروب عليهم بحروب الردة .
    قد يقول قائل من المعلوم أن من أعلن عدم اقتناعه بشريعة الله كلها أو بعضها أو كان علمانياً معلوم بأنه كافر مرتد لكن يجب التأكد من أنه ليس بجاهل لأن المرء قد يقول كفراً وهو ليس بكافر بقدر الجهل والجواب أن جارالله عمر تأكد وثبت من أنه ليس بجاهل فهو خريج المدرسة الشمسية بذمار ودرس في الأزهر ، وهما مدرستان شرعيتان بالإضافة إلى هذا فإن هناك من قد أقام الحجة عليه وأوضح له صلاحية الشريعة وأنه يجب أن تكون مصدراً لجميع التشريعات وأنها صالحة لكل زمان ومكان وأن انتقاص الشريعة هو انتقاص للحكيم العليم الخبير الذي لا تخفى عليه خافية في الأرض ولا في السماء ، وقد صرح جار الله عمر بمضمون هذا بنفسه حيث أوضح في ردوده وتعقيباته على المشاركين في ندوة مستقبل الحزب الإشتراكي في ضوء مؤتمره العام الرابع أنه دخل في حوار وجدل طويل استمر سنوات حول صلاحية الشريعة الإسلامية إلا أنه لم يقتنع ، والواقع أيضاً أن كل علماء اليمن بلا استثناء (فضلاً عن كلام جارالله عمر) وبمذاهبهم المتعددة قد أقاموا الحجة وكلنا يذكر فتوى مقاطعة الدستور التي وقع عليها جميع علماء اليمن .
    تاسعاً : تكفير العلماء والدولة والإصلاح والمجتمع للحزب الاشتراكي فأضيف إلى ما ذكرت أن الدولة تكفر الاشتراكيين والإصلاح يكفر الاشتراكيين وهذا هو ديدنهم جميعاً في السبعينات والثمانينات والتسعينات وما بعد الألفية الثانية ويستثنى من ذلك فترات قصيرة في التسعينات اقتضت مصلحة السلطة أن تمن من عندها على الاشتراكيين بنعمة الإسلام ، والدولة والإخوان المسلمين عندما كانوا يقاتلون الاشتراكيين الذين كانت لهم دولة في المحافظات الجنوبية كانت التعبئة للجيش والمتطوعين على أساس أن الاشتراكيين ملاحدة وشيوعيون وماركسيون ، أخذوا بالأفكار الماركسية التي لا تؤمن بالله ولا تؤمن بالدين وتقول أن الدين أفيون الشعوب ولا إله والحياة مادة ، وما زلت أذكر الأناشيد التي كنا نتعلمها من الإصلاح واستمر سماعها حتى عقد التسعينات مثل : كم أقمتم دولة الكفر سنين وتحديتم بماركس اللعين ، ما نسيناكم على مر السنين سسم الأبار من قتل الأطفال من لغم الطرقات من أنه الحزب اللعين .
    وأخرى تقول : بندقي ألي وعندي جنبيه أقتل الملعون ذيل الشيوعية وأقتل كل يوم بالميه ، عصبة الإلحاد تلك الطاغية .
    واخرى تقول : رب أسألك يا أهلي مسألة تهدي الشوعي وإلا تهلكه .. الخ .
    وعندما انتهت حرب عام 94م في السابع من يوليو والتي اعتبر يوم اتمامها هو يوم الوحدة الحقيقي والذي شعر الشعب اليمني بعده بالوحدة الحقيقية وبأن الذي يحكمه دولة لا دولتان ، عندما انتهت حرب عام 94م من أنضم من الاشتراكيين إلى السلطة فهو وطن اًصيل ومن لم ينضم أو ينسجم معها فهو ماركسي لعين .
    واذكر انه لما جاء المؤتمر العام الرابع الدورة الوثائقية الذي انتظرته السلطة وشجعته وكانت كلمت المؤتمر الشعبي في المؤتمر الاشتراكي كلمة مليئة بالمجاملة والمدح للحزب الاشتراكي على أمل أن ينسجم وأن يدين الانفصال والانفصاليين فلما جاءت كلمة الأمين العام علي مقبل حيث كانت كلمة قوية وشجاعة أنكر فيها على المتنفذين في السلطة السيطرة والبسط لمساحات شائعة من أراضي المحافظات الجنوبية واحتكار المسؤولين الكبار للتجارة والوكالات التجارية وأدان الانفصال ولم يدن الانفصاليين ، فجاء الصباح القريب فإذا بالصحف الرسمية في افتتاحياتها وصحيفة الميثاق تصف الحزب الاشتراكي بأنه حزب ماركسي ملحد لينيني لم يتخلى عن ماركسيته وإلحاده ومن كان ماركسياً خضعاً للدولة فليس ماركسياً وعموماً قضية الدين عند السلطة لعبة ،ومن الأدلة على أن المؤتمر الشعبي الذي هو الدولة يكفر الإشتراكيين ما ذكرته في شريطي إلى قواعد الإصلاح كملة أخيرة والمحتجز لدى الأمن السياسي ، والذي سأقدم من ضمن الطلبات التي سأقدمها الإفراج عن الشريطين حيث لم يضمنا أي دعوة لقتل أحد كل ما يتضمنه هو خلاصة انحرافات وانزلاقات الإصلاح بتياريه وبأسلوب نموذجي وان كان حزب الإصلاح سيحارب الشريطين إن أفرج عنهما أشد من محاربته لمن سبوا رب العالمين أقول ومن الأدلة أن الدولة أو المؤتمر الشعبي يكفر الإشتراكي والى عام 2001م هو ما ذكرته في أحد شريطي (إلى قواعد الإصلاح كلمة أخيرة) من أن صحيفة الصحوة (المطوعية سابقاً) استنكرت على صحيفة الميثاق لسان حال المؤتمر الشعبي تكفير وتخوين الحزب الاشتراكي.

    أما الإصلاح فإنه لما رأى انفراد المؤتمر بالسلطة وشعر بسطوة السلطة بدأ يتقرب من الحزب الاشتراكي متعللاً لقواعده بأنه قد تم تعديل الدستور وأصبحت الشريعة الإسلامية المصدر الوحيد للتشريع وبالتالي فلا مانع من التحالف معهم فقد أصبحوا كأي تيار وتصريحات اليدومي والزنداني وعبدالوهاب الآنسي شاهد على ذلك والإصلاح بهذا يخادع نفسه فعلى فرض أن الاشتراكي وافق على تعديل الدستور وهو لم يوافق بحسب علمي ولكن على فرض أنه وافق فإنه قد نقض هذه الموافقة في مؤتمره العام الرابع عندما لم يقر الشريعة في برنامجه السياسي ونظامه الأساسي وعندما أعلن على لسان أمينه العام المساعد وبالحرف الواحد ( ان جعل الشريعة الإسلامية المصدر الوحيد للتشريع أمر غير واقعي وغير عملي ) وكان هذا التصريح بعد التعديلات الدستورية بأربع سنوات أو يزيد طبعاً هذا الكلام يحرج الإصلاح عند قواعده ولكن أطمئن قادة الإصلاح من أن بعضاَ من قواعدكم سيطيعونكم في كل شيء فإنه ينطبق عليهم قول الشاعر .
    أبنيً إن من الرجال بهيمة في صورة الرجل السميع المبصر
    بالأمس قواعدهم تردد الكفار الملاحدة واليوم البعض منهم يعلقون في الانتخابات الماضية صور الماركسيين الملاحدة ويستدلون بقول الله ( إن خير من استأجرت القوي الأمين ) وقول الله ( إن الله يأمركم أن تؤدوا الأمانات إلى أهلها ) وقول الله ( يا أيها الذين آمنوا اتقوا الله وكونوا مع الصادقين ) .
    وأعود فأقول إن الإصلاح علم بهذه الندوة التي صرح فيها جار الله عمر بما صرح حين كان رئيس دائرة التعليم زيد الشامي متواجداً ومشاركاً فيها وقد كتب عن ما جرى فيها في الصحوة منكراً وتظهر مخادعة الإصلاح لنفسه بجلاء عندما تقرأ ما جاء في التقرير السنوي لعام 98م الصادر عن مركز الدراسات الاستراتيجية الذي هو مؤسسة من مؤسسات الإصلاح فيأتي في التقرير السياسي والحزبي لهذا التقرير السنوي ( أن الحزب الاشتراكي حزب علماني ) وهذه صدق فيها الإصلاح لأنه أعتمد على كلام الأمين العام ( مقبل) الذي صرح بذلك
    ولا يعني أن المؤتمر والإصلاح لمصالح ولمبررات واهية تخلى عن الموقف الحقيقي إزاء الاشتراكي أن يتخلى الآخرون عنه لا فجيب التمسك بالحق والمبدأ تخلي عنه من تخلى وسأستمر وكل من يحترم الحقيقة في عداوتنا للحزب الاشتراكي وبغضنا له حتى يتخلى عن علمانيته وانتقاص الشريعة الإسلامية وحتى يعلن توبته وبراءته من الفكر الماركسي ورموزه ( يا أيها الذين آمنوا لا تتخذوا آباءكم وإخوانكم أولياء إن استحبوا الكفر على الإيمان ومن يتولهم منكم فأولئك هم الظالمون ) .
    وقد حصل في بلادنا في فترة متقاربة ما يحير الألباب ففي العام 1994م وعندما سقط صاروخ أسكود على حي القاع بجانب المستشفى الجمهوري وقتل ما يزيد على عشرين شيخاً وأمراءه وطفلاً وسارت الجنائز محمولة والتلفزيون ينقل ذلك هتف المشيعون من الشعب قائلين لا إله إلا الله الشيوعي عدو الله وهم يقصدون الاشتراكيين وبما فيهم جار الله عمر الذي هو أحد زعمائهم .
    وفي أول يوم من عام 2003م سارت جنازة هتف مشيعوها وقالوا لا إله إلا الله علي جار الله عدو الله .
    ترى أي شعارات الجنازتين أصدق الأولى أم الثانية .
    ويح جار الله عمر أن صدقت الأولى
    وويح علي جار الله أن صدقت الثانية
    وعلى الشعب أن يستعيد ذكرياته ومعلوماته
    عاشراً : بذلي لأقصى الوسائل السلمية الممكنة دونما فائدة
    فقد طالبت في خطبة الجمعة بمحاكمة رئيس الجمهورية ورئيس مجلس النواب بقصد إزالة المنكرات ومن ضمنها العلمانية وقد ذكرت تصريحات علي مقبل و جار الله عمر في هذا الشأن في خطبة المحاكمة وذكرت ذلك أيضاً في الدعوى التي رفعتها على الرئيس ورئيس مجلس النواب والتي قدمتها النيابة العامة وقالت أذهب إلى مجلس النواب ونويت وعزمت على الذهاب إلى مجلس النواب في اليوم التالي لأن الدوام انتهى لكن جاء الأمن السياسي وأخذني إلى زنازينه ومن المعلوم أن طلب محاكمة الرئيس ورئيس مجلس النواب مخاطرة كبيرة لكن أردتها كأقصى وسيلة سلمية ممكنة بعد أن تأكدت قبل طلب المحاكمة وكما شرحت آنفاً أن الوسائل السلمية لم تعد نافعة فكم رفع إلى النيابة من قضايا وكانت الدولة تتعامل معهم على نحو ما أسلفت وكنت أنا في زنازين الأمن السياسي أضرب قبضة يدي اليمني ببطن اليسرى وأقول بعد حسبك يا علي وأنت ما أردت إلا تحكيم الشرع وبوسيلة لها سند شرعي وقانوني الآن يا علي ما عد بش عليك حجة أن استخدمت القوة انتهى في النهي عن المنكرات دور اللسان وجاء دور الرصاص والسيف والسنان ، فقد أثبت أني استنفذت كل الوسائل السلمية الممكنة ومنها محاكمة الاثنين والتي تمثل أقصى حلقة في الوسائل السلمية .
    السبب الحادي عشر : جواز الخروج على ولي الأمر لوجود الكفر البواح فإنه إذا اثبت وجود الكفر البواح فلم يعد المسلم ملزماً بالرجوع إلى ولي الأمر لأن ولي الأمر يصبح هو نفسه عندها بحاجة لمن يقيم الشرع عليه ففي صحيح مسلم من حديث عبادة بن الصامت قال : بايعنا رسول الله على السمع والطاعة في المنشط والمكره والعسر واليسر ثم قال : أي رسول الله صلى الله عليه وسلم إلا أن تروا كفراً بواحاً ( أي ظاهراً ) عندكم من الله فيه برهان ) .
    وعلى ضوء هذا النص النبوي الكريم وغيره من النصوص الدالة على نفس المعنى تقرر عند العلماء حكم شرعي وهو عدم جواز الخروج على الحاكم إلا في حالة وجود كفر بواح وهو الشرط الوحيد المنصوص عليه وصدق ربنا حيث قال عن رسول الله صلى الله عليه وسلم ( وما ينطق عن الهوى إن هو إلا وحي يوحى ) فعندما تم مخالفة هذا التوجيه الذي يشترط وجود الكفر البواح ما كانت النتيجة ؟ قامت ثورة السادس والعشرين من سبتمبر والتي أجزم أنها كانت خطأً كبيراً ومستندي في ذلك كلام سيد البشر الذي لا ينطق عن الهوى والتي أدى نجاحها إلى ظهور المفاسد العظيمة في الناحيتين الدينية والاقتصادية وغيرها .
    فلو لم تنجح الثورة لطبقت الحدود على المتجرئين على الدين ولما جرأ شخص أن ينتقص الشرع أو يطعن في المقدسات ولما تم القضاء على الاكتفاء الذاتي من القمح والحبوب ، وبالنسبة للمشاريع وغير ذلك فكان النصر سيفرض نفسه وقد ثبت أن بيت حميد الدين بنوا المستشفيات وشقوا الطرقات ، وأقاموا المصانع ، وما يحدث من مصائب اليوم خاصة في ديننا أنما هو بسبب هذه الثورة المجرمة ، وبالنسبة لما قد يقال عن التعصب المذهبي فعلى فرض الجزم به فإن التعصب المذهبي خير من التسامح الكفري.
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2003-08-09
  3. ابو عصام

    ابو عصام قلم فضي

    التسجيل :
    ‏2001-07-21
    المشاركات:
    3,772
    الإعجاب :
    0
    ياخي هذ القاتل مرتب كلامه واطروحاته جارالله اكثر الناس تفهما ومنطقيا
    والحزب الاشتراكي لديه برنامج انتخابي واضح ومنشور وموجود بين الناس وجارالله ليس حاكما لليمن ويكفي انه مات في احضان الرجل الذي تعارف معه وهم حجاج في بيت الله الحرام في المدينة المنورة
    والخلاصة ان الرجل كان مهندس اللقاء المشترك رقم ( 1 )
    وهذا سبب القتل الذي تعرض له والقتل هو استمرار لمسلسل الاغتيالات السابقة
     
  4.   مشاركة رقم : 3    ‏2003-08-09
  5. وفاء الهاشمي

    وفاء الهاشمي مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2001-12-24
    المشاركات:
    8,130
    الإعجاب :
    0
    السلام عليكم

    يوجد لدي سؤال لماذا لم يسمحوا
    لقاتل المبشرين في الدين المسيحي
    طرح مثل هذة الوثيقة وأسباب قتل
    هولاء القوم الكفار ؟؟

    مثل ما سمحوا لهذا القاتل في طرح
    مرافعاته أمام المحكمة .. لقد كتبوها
    له والتواريخ والاحداث هى اكبر دليل
    على أنها مفبركة .. والشهيد جار الله
    عمرغني عن التعريف وله تاريخــــه
    النضالي المشرق ولن يرتاح شعــب
    اليمن إلا بالقصاص من هذا القاتــــل
    المجرم .
     
  6.   مشاركة رقم : 4    ‏2003-08-10
  7. المطرd

    المطرd عضو

    التسجيل :
    ‏2003-05-03
    المشاركات:
    98
    الإعجاب :
    0
    لا اختي العزيزة الشخص الذي قتل المبشرين الاماجد رجلاً إرهابي

    والشخص الذي قتل رجلاً شهد أن لا إلاه إلا الله وأن محمد رسول الله إنما هو بطل خلص هذه الامة من علمانياً يستحق القتل

    لا حول ولا قوة إلا بالله العلي العظيم

    الله ام خلص هذه الامة من هذا السفاح ومن يدعمه
     
  8.   مشاركة رقم : 5    ‏2003-08-10
  9. الضباعي 2003

    الضباعي 2003 عضو فعّال

    التسجيل :
    ‏2003-06-01
    المشاركات:
    838
    الإعجاب :
    0
    ..

    لم أقراء كامل الموضوع .......

    جارالله عمر كاااان مخطط له بإن يحكم اليمن ... وهو مرغوب من الجانبين داخل الوطن وخارجه وحتى داخل الاشتراكي كان فارض نفسه بجداره في كل شيئ لإنه نزيه وجاد ومنفتح .......

    وهو الرأس المتحرك والمؤثر في المرحله الراهنه داخل الاشتراكي والمعارظه ومع العالم الخار جي .........

    أدرك الجماعه حجمه وخطره عليهم وتأثيره وباشر وا بقصه من الوجود ..

    رحمه الله رحمة الابرار ........
     
  10.   مشاركة رقم : 6    ‏2003-08-10
  11. عبدالحليم

    عبدالحليم عضو نشيط

    التسجيل :
    ‏2003-05-28
    المشاركات:
    321
    الإعجاب :
    0
    أستغرب منك التحدث بهذا المنطق
    وأنت تعيشين في السويد بين القوم الكفار0
     
  12.   مشاركة رقم : 7    ‏2003-08-11
  13. ألوافـي

    ألوافـي عضو

    التسجيل :
    ‏2003-08-08
    المشاركات:
    46
    الإعجاب :
    0
    تعبت نفسك ياصلاحي


    لماذا تحلم بالماضي تحلم بعهد الحزب البايد ورئيسه المخلوع

    لماذا تهاجم الرئيس وتهاجم المؤتمـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــر

    في كل مواضيعك نسيت ما أنت فيه الان من خير وتطور وال.......................

    وتهاجم اليمن الشمالي ماذا أقول أنسيت بأن معك في المجلس شمالين

    وبأغلبيه ساحقه

    الرجاء أحترام كل شخص وكل شمالي وكل جنوبي

    فنحن في عهد الوحده فلا تزرع في قلوب الجنوبيين الحقد وكأن الشمالين يهود

    لن أقول سوى كلمتين

    أعلم أننا يمن واحد ولا للعنصريه

    ثانياً - رحم الله موتا المسلمين

    وقيل أذكروا محاسن موتاكم لا سيئاتهم

    والعفو منك ومن الجميع

    أخوك / الوافي / أباعادل
     
  14.   مشاركة رقم : 8    ‏2003-08-11
  15. ابو عهد الشعيبي

    ابو عهد الشعيبي قلم ذهبي

    التسجيل :
    ‏2003-05-15
    المشاركات:
    7,602
    الإعجاب :
    0


    الصلاحي ....... إذنك معاي ..

    ابا عادل .. ويحك .. ؟؟

    أتريد إن تخرج الحوار عن مساره ؟؟


    جار الله عمر قتل مغدورا !!! أعطنا رايك بارك الله فيك... فإنت لم تأت برأي بل بتشنج أعمى .. أفقدك ما تدعي فيه في زخمك الوطني الذي عشته لنفسك أمام الشاشه أعانها الله عليك ...


    الصلاحي لم يذهب لما حاولت إلصاقه فيه .. الصلاحي أفضل عضو على الاطلاق في القسم السياسي للشموخ اليماني ووحدوي حت النخاااع .. كتاباته متزنه وحياديه ومعقوله ووسطيه ومدروسه إلى أخر درج .. أقصد الحد الاسفل بل الادنئ .......... !!

    الجميع يعرف هذا وليس هذا إدعائي ..

    كن صائبا وعد إلينا باسما لا عبوسا .. هدااك الله ..

    وتذكر إن جــــــــــــــــار الله عمر خساره على كل اليمن وليس الاشتراكيون هم من خسر فقط !

    صادق الود



    أنا ..
     

مشاركة هذه الصفحة