ابوبكر الصديق ((رضي اللة عنة ))

الكاتب : المتمرد   المشاهدات : 634   الردود : 3    ‏2001-07-06
حالة الموضوع:
مغلق
      مشاركة رقم : 1    ‏2001-07-06
  1. المتمرد

    المتمرد جمال عيدروس عشال (رحمه الله) مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2000-10-13
    المشاركات:
    6,577
    الإعجاب :
    0
    اللقب الاضافي:
    توفى يوم الأربعاء 5 يناير 2005
    بو بكر الصديق
    أحد العشرة المبشرين بالجنة

    (ثاني اثنين اذ هما في الغار ، اذ يقول لصاحبه لا تحزن ان الله معنا)قران كريم
    هو عبد الله بن أبي قحافة، من قبيلة قريش، ولد بعد الرسول -صلى الله عليه وسلم- بثلاث
    سنين، وكان يعمل بالتجارة ومن أغنياء مكة المعروفين ، وكان أنسب قريشاً لقريش وأعلم
    قريش بها وبما كان فيها من خير وشـر وكان ذا خلق ومعروف يأتونه الرجال ويألفونـه
    اعتنـق الاسلام دون تردد وكان أول من أسلم من الرجال الأحرار ثم أخذ يدعو لدين اللـه
    فاستجاب له عدد من قريش من بينهم عثمان بن عفان ، والزبير بن العوام ، وعبدالرحمن
    بن عوف ، والأرقم بن أبي الأرقم000

    جهاده بماله
    أنفق أبوبكر معظم ماله في شراء من أسلم من العبيد ليحررهم من العبودية ويخلصهم من العذاب الذي كان يلحقه بهم ساداتهم من مشركي قريش ، فأعتق بلال بن رباح وستة آخرين من بينهم عامر بن فهيرة وأم عبيس

    فنزل فيه قوله تعالى :"( وسيجنبها الأتقى الذي يؤتي ماله يتزكى ")000

    منزلته من الرسول
    كان -رضي الله عنه- من أقرب الناس الى قلب رسول الله -صلى الله عليه وسلم- وأعظمهم منزلة عنده حتى قال فيه ان من أمن الناس علي في صحبته وماله أبوبكر ، ولو كنت متخذا خليلا لاتخذت أبا بكر خليلا ، ولكن أخوة في الاسلام )000

    الإسراء والمعراج
    وحينما أسري برسول الله -صلى الله عليه وسلم- من مكة الى بيت المقدس ذهب الناس الى أبي بكر فقالوا له هل لك يا أبا بكر في صاحبك ، يزعم أنه قد جاء هذه الليلة بيت المقدس وصلى فيه ورجع الى مكة !)000فقال لهم أبو بكر إنكم تكذبون عليه )000فقالوا بلى ، ها هو ذاك في المسجد يحدث به الناس ) فقال أبو بكر والله لئن كان قاله لقد صدق ، فما يعجّبكم من ذلك ! فوالله إنه ليخبرني أن الخبر ليأتيه من الله من السماء الى الأرض في ساعة من ليل أو نهار فأصدقه ! فهذا أبعد مما تعجبون منه )000ثم أقبل حتى انتهى الى الرسول -صلى الله عليه وسلم- فقال يا نبي الله ، أحدثت هؤلاء القوم أنك جئت بيت المقدس هذه الليلة ؟)000قال نعم )000قال يا نبي الله فاصفه لي ، فإني قد جئته )000فقال رسول الله -صلى الله عليه وسلم- فرفع لي حتى نظرت إليه)000فجعل الرسول الكريم يصفه لأبي بكر ويقول أبو بكر صدقت ، أشهد أنك رسول الله )000حتى إذا انتهى قال الرسول -صلى الله عليه وسلم- لأبي بكر وأنت يا أبا بكر الصديق )000فيومئذ سماه الصديق000

    الصحبة
    ولقد سجل له القرآن الكريم شرف الصحبة مع رسول الله -صلى الله عليه وسلم- أثناء الهجرة الى المدينةالمنورة

    فقال تعالى :"( ثاني اثنين اذ هما في الغار ، اذ يقول لصاحبه لا تحزن ان الله معنا )"000
    كان أبو بكر رجلا ذا مال ، فاستأذن رسول الله -صلى الله عليه وسلم-في الهجرة فقال له الرسول لا تعْجل لعل الله يجعل لك صاحباً )000فطمع بأن يكون رسول الله -صلى الله عليه وسلم- إنما يعني نفسه حين قال له ذلك ، فابتاع راحلتين فاحتبسهما في داره يعلفهما إعدادا لذلك ، وفي يوم الهجرة ، أتى الرسول -صلى الله عليه وسلم- بيت أبي بكر بالهاجرة في ساعة كان لا يأتي فيها ، فلما رآه أبو بكر قال ما جاء رسول الله -صلى الله عليه وسلم-هذه الساعة إلا لأمر حدث )000فلما دخل تأخر له أبو بكر عن سريره ، فجلس رسول الله -صلى الله عليه وسلم- وليس عند أبي بكر إلا أسماء وعائشة ، فقال الرسول أخرج عني من عندك )000فقال أبو بكر يا رسول الله ، إنما هما ابنتاي ، وما ذاك ؟ فداك أبي وأمي !)000فقال إن الله قد أذن لي في الخروج والهجرة )000فقال أبو بكر الصُّحبة يا رسول الله ؟)000قال الصُّحبة )000تقول السيدة عائشة فوالله ما شعرت قط قبل ذلك اليوم أن أحدا يبكي من الفرح حتى رأيت أبا بكر يبكي يومئذ )000ثم قال أبو بكر يا نبيّ الله إن هاتين راحلتان قد كنت أعددتهما لهذا )000فاستأجرا عبد الله بن أرْقَط ، وكان مشركاً يدلهما على الطريق ، فدفعا إليه راحلتيهما ، فكانت عنده يرعاهما لميعادهما000

    خلافته
    وفي أثناء مرض الرسول -صلى الله عليه وسلم- أمره أن يصلي بالمسلمين ، وبعد وفاة الرسول الكريم بويع أبوبكر بالخلافة في سقيفة بني ساعدة ، وكان زاهدا فيها ولم يسع اليها ، اذ دخل عليه ذات يوم عمر بن الخطاب -رضي الله عنه- فوجده يبكي ، فساله عن ذلك فقال له :" يا عمر لا حاجة لي في امارتكم !!"000 فرد عليه عمر :" أين المفر ؟ والله لا نقيلك ولا نستقيلك" 000

    قام أبو بكر -رضي الله عنه- في خلافته التي لم تزد على سنتين ونصف بأعمال جليلة من أبرزها 000انقاذ جيش أسامة الذي كان قد أعده رسول الله -صلى الله عليه وسلم- قبل وفاته لملاقاة الروم وتأديبهم000 محاربة المرتدين والمتنبئين والقضاء عليه في أقل من عام000جمع القرآن الكريم في مصحف واحد000 توجيه الجيوش الاسلامية للعراق والشام000

    والى صحاب اخر ان شاء اللة :)
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2001-07-06
  3. بلبل

    بلبل عضو نشيط

    التسجيل :
    ‏2001-06-30
    المشاركات:
    471
    الإعجاب :
    1
    مع حبي الشديد لأبي بكر رضي الله عنه وأرضاه هل لي أن اتساءل عن ما اوردته من قصة اسلام ابي بكر وان الناس اتوا اليه فقالوا صاحبك يقول ويقول
    قال إن كان قال فقد صدق
    يا اخي ابو بكر من اول الناس اسلاما
    وكانت الدعوة سرية حتى جاء الاذن بالجهر
    فكيف يعلم الناس بالدعوة وينتشر الخبر بينهم ثم يؤمن ابو بكر
    هذا والله اعلم
     
  4.   مشاركة رقم : 3    ‏2001-07-07
  5. أبو الفتوح

    أبو الفتوح مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2000-12-25
    المشاركات:
    7,833
    الإعجاب :
    31
    على البلبل ان يراجع كلام المتمرد

    فأخي المتمرد يكتب الموضوع ويمضي على طول ولكن على كل حال هو أورد المقال هذا لأبي بكر في رده على قريش عندما كذبوا الإسراء والمعراج وليس في بداية إسلامه وراجع الموضوع مرة ثانية حتى تتأكد من صحة كلامي.
     
  6.   مشاركة رقم : 4    ‏2001-07-07
  7. الشهاب

    الشهاب مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2001-06-15
    المشاركات:
    1,735
    الإعجاب :
    0
    جزاك الله خيرا أخي المتمرد على الشر والشيطان ، وأدعوك الى الاستمرار فيما بدأته وموفق باذن الله

    الاخ بلبل .. القصه حصلت كما ذكر أخي أبو الفتوح في واقعة الاسراء والمعراج .


    والاسراء والمعراج حصلت في السنه الحادية عشر للبعثه اي بعد انقضاء الدعوه السريه بزمن كما ترى .وعليه فما أرده المتمرد صحيح لا غبار عليه .
     
حالة الموضوع:
مغلق

مشاركة هذه الصفحة