الموقف الأمريكي المشرف من الوحدة

الكاتب : khalid 12   المشاهدات : 1,764   الردود : 37    ‏2003-08-08
      مشاركة رقم : 1    ‏2003-08-08
  1. khalid 12

    khalid 12 قلم فضي

    التسجيل :
    ‏2003-06-09
    المشاركات:
    4,047
    الإعجاب :
    2
    سأنقل لكم جزء من الموقف الأمريكي المشرف للحفاظ على الوحدة وسلامت الأراضي اليمنية و تحذير الدول التي تدعم الأنفصاليين, ولولا الموقف الثابت و الحازم من الولايات المتحدة الأمريكية لكانت اليمن صومالا اخرى, هذا الحديث حصل ابان حرب الأنفصال.

    ( ان الولايات المتحدة في هذه المرحلة، قد اكتفت بالتلميح دون التصريح، في تحذير حلفائها الخليجيين، وتحديدا السعودية أولا ومن ثم الكويت، من اللعب بالنار اليمنية)
    منقول

    فشكرا للولايات المتحدة لمواقفها وهو ليس غريبا عنها فلمسناة بعد الوحدة من التصدي للمخربين و حماية السواحل اليمنية و المساعدات الأنسانية و التنموية.
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2003-08-08
  3. سرحان

    سرحان مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2001-07-19
    المشاركات:
    18,462
    الإعجاب :
    23
    ننتظر بأن تكون مستويات التعاون تتنامى بشكل أفضل بين البلدين لانه لا يوجد بيننا وبين أمريكا ما يمكن ان يكون عائقا لتنمية تلك العلاقات
     
  4.   مشاركة رقم : 3    ‏2003-08-08
  5. حذيفه بن اليمن

    حذيفه بن اليمن عضو

    التسجيل :
    ‏2003-08-06
    المشاركات:
    89
    الإعجاب :
    0
    خالد 12 ........ كلامك صحيح بنسبة89% والباقي 21% لدولة قطر..

    ممكن تذكر مؤتمرابها ، ( دوال إعلان دمشق ) كان مخصص لليمن و كان منعقد ايام الحرب ويش كانت التصريحات,

    وكأن اليمن قطعه , دميه بين المؤتمرين ، منهم من بيعيد تقسيمها الى دويلات

    ومنهم من بيعيد عملتها الى الحظيظ ومنهم من بيعيد البلاد والعباد الى صومال ثاني

    وهات من تلك الامنيات ........والله غالب على امره
     
  6.   مشاركة رقم : 4    ‏2003-08-08
  7. عبدالحليم

    عبدالحليم عضو نشيط

    التسجيل :
    ‏2003-05-28
    المشاركات:
    321
    الإعجاب :
    0
    لا بد من تعزيز علاقات اليمن دائما بما يخدم مصالح اليمن
    مع الجميع
    لأنه يجب اليوم أن ننطلق من منطلق المصلحة الوطنية0
     
  8.   مشاركة رقم : 5    ‏2003-08-08
  9. khalid 12

    khalid 12 قلم فضي

    التسجيل :
    ‏2003-06-09
    المشاركات:
    4,047
    الإعجاب :
    2
    أخي الكريم سرحان
    لقد تعودت منك هذة الردود الحضارية و التي تنم عن حس ثقافي عالي
    وفعلا لايوجد اي عائق بل هناك مصالح مشتركة نتمنى ان تنموا و تزدهر..

    أخي الكريم حذيفة بن اليمن
    قطر لا تزال تحمل في قلوب كل اليمنيين كل معاني العرفان بموقفها المشرف ابان هذة الحرب البغيضة والتي وقفت وحيدة بالمنطقة ضد من اراد العبث بالأرض و المجتمع اليمني.
    ولقد ابتسم الشعب اليمني و عبس من اراد لها الخراب.
     
  10.   مشاركة رقم : 6    ‏2003-08-08
  11. ساهر الليل

    ساهر الليل عضو نشيط

    التسجيل :
    ‏2003-03-13
    المشاركات:
    421
    الإعجاب :
    0
    مصائب

    بلاوي قوم عن قوم فؤائد
    وتلك فائدة فعلا لولا الضغط الامريكي على الخليج لما تم اصلاح علاقتها مع اليمن
    وخاصة السعودية هذه الايام
    وتحياتي لك خالد
     
  12.   مشاركة رقم : 7    ‏2003-08-08
  13. khalid 12

    khalid 12 قلم فضي

    التسجيل :
    ‏2003-06-09
    المشاركات:
    4,047
    الإعجاب :
    2
    شكرا اخي يمن التحرير و ساهر الليل لأثراء الموضوع

    التحذير الأمريكي الذي لم يأخذة البيض بالشكل الكافي:

    لقد توجة البيض و بتأييد دول الجوار الى الولايات المتحدة في اغسطس 1993 ليأخذ اذن من الولايات الأمريكية ليعلن الأنفصال والبدء في مخططة الشيطاني (لاحظوا التاريخ) و كان منصبة نأئب للرئيس ( تخيل نائب رئيس يذهب لدول اخرى للتحريض على بلدة) ولكن امريكا رفضت هذا المشروع مطلقا وعاد يهز ذنب الفشل ولكن ليس الى صنعاء بل توجة الى عدن ( وكل هذة الأحداث حصلت بدون علم الحكومة).
    وبدء في املاء الشروط من عدن على الحكومة, وكانت الحكومة لا تعلم بكل هذة النوايا المبيتة وكانت تصل الى البيض مكالمات من دول الجوار تعلن تأييدها و دعمها المادي لة ولم يكن ينتظر الا تراكم الشرار و المبررات و الأسباب الواهية حتى يعلن الحرب

    ولا ادري لماذا لم يسمع التحذير الأمريكي شديد اللهجة لة و للأنفصاليين الذين معة.
     
  14.   مشاركة رقم : 8    ‏2003-08-08
  15. المريسي مهدي

    المريسي مهدي عضو فعّال

    التسجيل :
    ‏2003-06-11
    المشاركات:
    526
    الإعجاب :
    0
    طيب لو غيرت امريكا من رأيها في الوحدة كيف سيكون الحال.!!؟؟؟

    وتحليل خالد يقول لنا ان الغزو الشمالي نجح والسبب الدعم السياسي الامريكي .!! وهل امريكا تحب اليمن والعرب ..؟؟!!
     
  16.   مشاركة رقم : 9    ‏2003-08-08
  17. جراهام بل

    جراهام بل مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2003-04-05
    المشاركات:
    12,156
    الإعجاب :
    0
    اخي خالد نرجو دائما المصلحه العامه لليمن ولكن..ان لاتكون على حساب اراضينا او ان تصل الى حد ان يستعبدونا...
    وعندما خدمت اميركا اليمن انما هي بالدرجه الاولى تخدم مصالحها..فلابأس ان نشترك بالمصالح ولكن ياخالد المشكله عندما تتعارض مصالحنا عن مصالحهم ماذا سوف يكون موقفهم..هذا سؤال اوجهه لكم جميعا ولخالد صاحب الموضوع...
    لكم التحايا المعطره...
     
  18.   مشاركة رقم : 10    ‏2003-08-08
  19. Time

    Time مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2003-07-14
    المشاركات:
    18,532
    الإعجاب :
    1
    اللقب الاضافي:
    نجم المجلس اليمني 2004
    أخي خالد 12
    قرأت ماطرحته بهذا الخصوص ووردت الى ذهني دراسة علمية قرأتها عن تغطيةالحرب اليمنية 1994م في الصحف الأمريكية - النيويورك تايمز والواشنطن بوست - مقارنة بالصحف البريطانية - التايمز والأندبندنت.

    وقد خلصت هذه الدراسة الى نتائج هامة تتعلق بتبعية هذه الصحف بنسب متفاوتة طبعا للسياسة الخارجية لبلد كل منها.

    غير أن مايتعلق من نتائج هذه الدراسة بالموضوع الذي طرحته يختلف تماما مع ماذهبت اليه. حيث خرجت الدراسة بنتيجة مؤداها أنه كان هناك تغير واضح في لهجة وطريقة الصحف اليمنية في تغطية الحرب بعد مضي حوالي شهر على نشوبها.

    فبعد أن كانت هذه الصحف تتحدث في الشهر الأول للحرب عن الشمال المحافظ والحنوب التقدمي الماركسي وعن حق تقرير المصير ومحاولات فرض إستمرار الوحدة بالقوة صارت هذه الصحف نفسها تكثر من الحديث عن اليمن كواحة للديموقراطية في الجزيرة العربية واليمن الموحد كدولة قوية تثير مخاوف المملكة السعودية.

    وقد وجد الباحث أن تغير النقاط المحورية في تغطية الصحف الأمريكية خلال هذه الفترة أرتبط بمايلي:
    1 - سير المعارك على ارض الواقع حيث تقدم "الشماليون" عسكريا وانحسرت امال بقاء الدولة الإنفصالية واقعيا.
    2- وقد صاحب هذا التغير على ارض الواقع تغير في بيانات الخارجية الأمريكية والبيت الأبيض من حيث تعامل الإدارة الأمريكية مع الأمر الواقع.
    3- أنعكس المتغيران السابقان على تصور الصحف الأمريكية وتغطيتها للحرب اليمنية بحيث حدث تحول بمقدار 360 درجة تقريبا.

    أما الصحف البريطانية فقد كان ثباتها اكبر من حيث تعاطفهامع الإنفصال والجنوب
    كمستعمرة سابقة. ولم تكن درجة الثبات هي نفسها عند التايمز التي ظلت حتى مابعد الحرب تظهر تعاطفها مع الإنفصال وليس الأمر كذلك بالنسبة للأندبندنت التي كانت أكثر ميلا الى موقف الصحف الأمريكية مع بعض الخصوصية.

    المهم من هذا التعقيب هو أن نعرف أن الموقف الأمريكي لم يكن من أجل سواد عيون اليمنيين او تفضيلا للوحدة على الإنفصال بصورة واضحة. فمواقف الدول وخصوصا أمريكا لاتبنى على مبادئ وعواطف وإنما مصالح وأمر واقع يتم التعامل معه بدهاء وحنكة للخروج بأفضل النتائج والفوائد.
    والمغفلون وحدهم هم الذين يتخيلون أن كل شيئ بيد أمريكا واننا يمكن أن نستدر عطفها بدمعة او ودها بكلمة شكر.

    مع خالص التحايا المعطرة بعبق البن
    لك ولمشرفي المجلس الذين ثبتوا موضوعك
     

مشاركة هذه الصفحة