نظم المعلومات ودعم العمليات ووظائف الإداره ...

الكاتب : نجم اليمن   المشاهدات : 4,806   الردود : 8    ‏2003-08-07
      مشاركة رقم : 1    ‏2003-08-07
  1. نجم اليمن

    نجم اليمن عضو نشيط

    التسجيل :
    ‏2003-04-28
    المشاركات:
    444
    الإعجاب :
    0
    بحث مبسط عن :
    نظم المعلومات ودعم العمليات ووظائف الإداره :-

    لايختلف إثنان على اهمية نظم المعلومات ومما لاشك فيه انها اثرت تأثيرا هاما ومباشر على الاسلوب الإداري والاداره بشكل عام .
    وإن حاجه الإداره على جميع المستويات إلى كم هائل من المعلومات يساعدها بشكل فعال في قيامها بمهامها الوظيفيه المختلفه فالمعلومات تعتبر مورد إقتصادي مهم يتوقف عليه نجاح المنشات هذا إستدعى قيام وظيفه جديده للإداره هي إدارة المعلومات مهمتها توفير المعلومات اللازمه لها وبالسرعه والدقه والتكلفه المناسبه لترشيد المهام الإداره المختلفه في المنشأه .
    اهمية التنظيم كوحده لمعالجة البيانات :-
    تشترك معظم المنظمات في سعيها للحصول على البيانات وتحليلها وإتخاذ القرار بناءً على تفسير إدارتها للمعلومات الناتجه عن هذه البيانات .
    ومهما كان النتاج النهائي للمنشأه (( سلع او خدمات )) فإنها تحتاج إلى معالجة البيانات , ومعرفة المعلومات عن الاسواق والمبيعات والتكاليف , بالإضافه إلى هذا تحتاج المنشأه الصناعيه إلى معرفة المعلومات عن العمليه الصناعيه نفسها على سبيل المثال :
    " تحتاج المنشاه إلى معرفة موقف المخزون واوامر الشراء وبيانات التصنيع الاساسيه لأغراض الرقابه على الانتاج وكذالك تواجه الاجهزه الحكوميه متطلبات كبيره لمعاجة البيانات عن متلقي خدمات تلك الاجهزه وتكاليف تأديتها .

    المهام الاداريه والمعلومات :-
    يعتبر القرار (decision) الشغل الشاغل للمدير , ويتعلق إتخاذ القرارات الإداريه بوظائف الاداره من تخطيط((planning وتوجيه(controlling) وتنظيم(organizing) ومراقبه(leading) (قياده ), وتنقسم انشطة التخطيط والرقابه إلى ثلاثة انواع :-

    1) تخطيط إستراتيجي .
    2) رقابه إداريه .
    3) رقابة عمليات .

    ويعد التخطيط الإستراتيجي من مهام الاداره العليا (Top manager) وتقوم الإداره الوسطى بمهمة الرقابه الإداريه (Middle manager) , وتخنص الإداره المباشره بالرقابه على العمليات .

    * نظم المعلومات الإداريه :-

    من المعروف ان النظام : هو عباره عن مجموعه من المكونات ( الافراد والاشياء والافكار ) التي تعمل بتناسق لتحقيق هدف او اهداف مشتركه
    ومن ثم يمكن تعريف نظم المعلومات : بأنه مجموعة مكونات ( إجراءات وافراد واجهزه وقواعد بيانات وبرمجيات وإتصالات ) التي تهدف إلى إنتاج معلومه محدده, وبإمكاننا إعتبار هذا النظام الاداري نظام معلومات إداريه إذا إستهدف خدمة جانب واحد على الاقل من جوانب العمليه الاداريه ( تخطيط , وتوجيه , وتنضيم ورقابه ) .
    وارى ان نصميم نظام معلومات غداره في منظمه ما غالبا ما يهدف غلى تزويد المديرين بالمعلومات اللزمه لتعم عمليات المنظمه او وظائف الاداره وإتخاذ القرار .
    * وظائف نظم المعلومات الاداره :-

    يكون دور نظم المعلومات الإداريه ضمن ثلاث محاور رئيسيه وذلك في بيئة الاعمال المعاصره :-
    1) دعم عمليات المنشاه .
    2) دعم وظائف الإداره والميزه الإستراتيجيه .
    3) دعم إتخاذ القرارات الإداريه .

    ويمكن تلخيص مهمة هذه النظم في تحليل وتصميم وإدارة تدقيق البيانات والمعلومات في المنشأه بهدف مساندة القيام بكافة الوظائف الإداريه ( من تخطيط وتنظيم ورقابه وتوجيه ) , وأداء الإداره بأدوارها المختلفه ( من إتخاذ للقرارات وإتصالات ونشر للمعلومات ) ورفع كفاءة أداء المنشأه وتحقيق فاعليتها .
    ومن المؤسف أن يعتقد البعض خطأً بأن نظم المعلومات الإداريه هي عملية اتمتة الأعمال المكتبيه , او ان يظن البعض انه مجرد إقتناء وتشغيل الحاسب الألي بالمنشأه كفيل بتوفير الحلول للمشكلات التي تتعرض لها الإداره وإتخاذ القرارات بشأنها ولا يعلمون ان الحاسب هو مجرد أداه من الادوات المستخدمه في نظم المعلومات الإداريه بل وليس اساسي فيمكن تطبيق نظم المعلومات الاداريه بإستخدام ادوات مختلفه التي تتراوح في التعقيد مابين الطرق اليدويه كالكتابه إلى الاجهزه الحاسبات الاليه المتطوره ونظم الإتصالات عن بُعد .

    ***ومن الضروري ان تهدف نظم المعلومات الاداريه الى تحقيق غايتي , الفاعليه-effective- ( بتوفير المعلومات الصحيحه اللازمه لإتخاذ القرارات ) , والكفائه-efficiency - ( بتوفير هذه المعلومات المطلوبه بأقل تكلفه ممكنه ) . وفي حال تعارض تحقيق هاتين الغايتين تكون الاسبقيه للفاعليه , وينبثق من تحقيق هاتين الغايتين عِدة اهداف تفصيليه وهي :

    أ- توفير التناول المرن للبيانات .
    ب- المحافظه على تكامل البيانات .
    ت- تحقيق أمن وسلامة البيانات .
    ث- توفير المشاركه في البيانات .
    ج- تقليل التكرار في البيانات .
    ح- تحقيق إستغلاليه البيانات عن البرامج التطبيقيه التي تستخمها .
    خ- تحقيق تنميط وتعلق البيانات بالقرارات المطلوب إتخاذها .

    *** اهمية نظم المعلومات الاداريه :-

    تزايدة اهمية وظيفة نظم المعلومات الإداريه لعدة اسباب :-

    1- تزايدة المعرفه المتاحه للمديرين , والتي يمكن إستخدامها في إتخاذ قراراتهم , طبقا للمعرفه العلميه المتقدمه .
    2- نموالمنشأت في الحجم وتعقد أعمالها , مما يضطر المديرين إلى الاعتماد بطريقه متزايده على المعلومات المكتوبه .
    3- إزدياد درجة تخصص بعض المنشأت وإتجاه أغلب المنشأت لتنوع أعمالها .
    4- ازدياد التعقيد التكنولوجي للمجتمع بصفه عامه .
    5- ازدياد ندرة بعض الموارد الطبيعيه .
    6- ازدياد درجة التغير البيئي والتكنولوجي .
    7- انتشار انشطة المنشأت ولا مركزيتها مما زاد حاجتها الى اساليب متقدمه في الرقابه .
    8- انتشار استخدام الحاسبات الاليه وانخفاض تكلفتها مما يجعلها وسيله مثاليه لمعالجة البيانات .
    ****
    وتكتسب إدارة نطم المعلومات اهميتها من تأثيرها المباشر على نجاح المنشأه في تحقيق اهدافها .
    واذا كان إتخاذ القرارات هو من اهم وظائف المدير العصري فإن دعم إتخاذ القرارات سواء على المستوى الاستراتيجي او التكتيكي او التشغيلي إنما يقوم على توافر نظم المعلومات الاداريه التي تختص بذلك .
    هذا بالاضافه ان نظام المعلومات الاداريه يمكنه ان يخدم الاغراض التاليه :-
    1. توفير اساس لتحليل إشارات التحذير المبكره التي قد تجيء من داخل المنشأه او من خارجها.
    2. تحقيق اتوماتيكية العمل الروتيني .
    3. مساعدة المديرين في إتخاذ القرارات السهله المحدده ( المقننه ) .
    4. توفير المعلومات الضروريه لإتخاذ القرارات الإستراتيجه الصعبه غير اللمحدده ( غير المقننه ) .
    وفيما يلي قائمه بما يجب ان يقوم به نظام المعلومات الجيد للإداره :-
    1. يجب ان يركز النظام إنتباه المديرين على عوامل النجاح الضروريه في اعمالهم .
    2. يجب ان يوفر النظام المعلومات الدقيقه ذات الجوده العاليه .
    3. يجب ان يوفر النظام المعلومات الضروريه عند الإحتياج اليها من قِبل من هم بحاجه لذلك .
    4. يجب ان يعالج النظام البيانات الخام لتقديمها للمديرين في صوره نافعه .
    فيما إذا توفر هذه الإمكانيات في النظام فهو نظام معلوماتي إداري جيد .
    *** أداء نظم المعلومات الإداريه :-
    يتوقف اداء نظم المعلومات الإداريه , كأي اداء اخر , على نوعين من العوامل : عوامل داخليه , واخرى خاجيه .
    العوامل الداخليه :
    تتصف بإمكانية التحكم فيها لأنها تتوقف على قرارات تصدرها الاداره فتغيرها كيف ما شاءت , لذلك تطلق عليها متغيرات القرارات وهذه تؤثر اكثر على قدرة الاداره على تحقيق اقصى فائده من الموارد المتاحه لها " الكفائه " efficiency .
    العوامل الخارجيه :
    تتصف بضعف او عدم إمكانية التحكم فيها لتوقفها على عناصر تنتمي للبيئه الخارجيه وتخرج من دائرة إرادة الإداره وهذه تؤثر على قدرة الاداره على تحقيق النتائج المرجوه الفاعليه "effective ".


    والسلام خير ختام
    ...
    ..
    .
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2003-08-07
  3. YemenHeart

    YemenHeart مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2001-08-04
    المشاركات:
    1,891
    الإعجاب :
    5
    اشكرك اخي وصديقي نجم اليمن
    لي تعقيب لاحق على موضوعك
     
  4.   مشاركة رقم : 3    ‏2003-08-09
  5. مُجَاهِد

    مُجَاهِد قلم ماسي

    التسجيل :
    ‏2003-05-11
    المشاركات:
    14,043
    الإعجاب :
    0
    موضووع رائع..جداً...

    ننتظر مزيداً من هذه المواضيع الهامة..

    وتحياتي لك..
     
  6.   مشاركة رقم : 4    ‏2003-08-10
  7. نجم اليمن

    نجم اليمن عضو نشيط

    التسجيل :
    ‏2003-04-28
    المشاركات:
    444
    الإعجاب :
    0
    اشكركم اخواني يمن هيرت والمدمر على مروركم على هذا البحث البسيط
    واتمنى الاستفاده
    ...
    ..
    .
     
  8.   مشاركة رقم : 5    ‏2003-08-10
  9. سد مارب

    سد مارب مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2001-11-29
    المشاركات:
    18,142
    الإعجاب :
    0
    هذا الموضوع ادرسة كمادة مستقل ضمن التخصص (تحيليل وتصميم نظم) حاليا
    (system analysis and design) وبصراحة استفدت من هذا الموضوع اشكر لك ايرادة وحبذا اخي جهاد بما ان تخصصك نظم معلومات ان تورد لنا بباب مستقل طريقة تصميم وتحليل نظام ومراحل هذا التحليل ... (system design level)
    and thank again for this important imform.
     
  10.   مشاركة رقم : 6    ‏2003-08-15
  11. نجم اليمن

    نجم اليمن عضو نشيط

    التسجيل :
    ‏2003-04-28
    المشاركات:
    444
    الإعجاب :
    0
    سيدي القدير سد مأرب اشكر لك قدومك واهتمامك
    وارجو معذرتي في عدم قدرتي على تلبية طلبك في ماطلبت ولكني قد افيدك في Software Engineering نوعا ما وليس تماما
    فانت تعلم سيدي ان هذه المواضع تحتاج الى خبره في المجال العملي ...
    وهذا لك http://www.geocities.com/yousef_cs/unix
    ...
    ..
    .
     
  12.   مشاركة رقم : 7    ‏2003-08-16
  13. سد مارب

    سد مارب مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2001-11-29
    المشاركات:
    18,142
    الإعجاب :
    0
    اشكرك جدا على اجمل هدية ولا اخفيك استفادتي من الكتاب هذا
    اما تحليل النظام فهو دراسة نظرية تستخدم معطيات ومراحل تحليل النظم غير مرحلة التصميم البروجكت هذا مطلوب مننا في التحليل فقط ولا اعتقد ان لهندسة البرمجيات علاقة بهذا المشروع
    اشكرك عزيزي جهاد على الرابط الرائع
    كل التقدير
     
  14.   مشاركة رقم : 8    ‏2003-08-21
  15. سد مارب

    سد مارب مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2001-11-29
    المشاركات:
    18,142
    الإعجاب :
    0
    عودة لموضوع الاخ العزيز نجم اليمن
    وواضافة مبسطة حول مراحل تحليل وتصميم نظام بواسطة واذكر جزئين هامين لاهم عنصرين في تحليل السيتم بعد ان نحدد المشكلة وعناصر البحث ووسائل جمع المعلومات والعيوب والايجابيات التي يتسم بها نظام المعلومات ناتي الى مرحلة
    DFD(data flow diagram)وهذا يحدد نوعية ومراحل تدفق بيانات نظام ما بين الكائينات (entity( ومخازن المعومات data store ويحدد شكل تدفق البيانات العلائقية بين الكائينات ومخازن المعلومات والمعالجاتprocess والمعالجات هي الذي يتم فيه معالجة البيانات المتدفقة بين الكائينات المختلفة

    *DD DATA DICTIONRY وهذا يتوسع الشرح حولة وياتي بالمرحلة قبل الاخيرة من مراحل تصميم وتحليل نظام

    وانشاء الله اذا هناك وقت ارفق لكم بروجكت لتصميم وتحليل نظام يوضح ويفيد ويشرح بشكل افظل من النظري

    وينك يا جهاد موضوعك جميل ومهم جدا مع ان معلومات اصحاب النظم افضل في هذا الاشياء من اصحاب البرمجة

    كل التقدير
     
  16.   مشاركة رقم : 9    ‏2003-08-21
  17. نجم اليمن

    نجم اليمن عضو نشيط

    التسجيل :
    ‏2003-04-28
    المشاركات:
    444
    الإعجاب :
    0
    انا في امتحانات يا سيدي القدير سد مأرب
    ولي عوده كبيره بعد ايام ...
    ...
    ..
    .
     

مشاركة هذه الصفحة