*** بيت الموصل ***

الكاتب : أبو لقمان   المشاهدات : 927   الردود : 13    ‏2003-08-06
      مشاركة رقم : 1    ‏2003-08-06
  1. أبو لقمان

    أبو لقمان مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2001-06-11
    المشاركات:
    5,204
    الإعجاب :
    3
    بقلم
    ابراهيم جابر ابراهيم

    أن تتكىء بفمك على فوهة سلاحك الشخصي...
    أجمل ألف مرة, من أن تتكىء على نعلي جيش الإحتلال, وتعيش!
    ... يصعدون إلى موتهم, باسمين!
    كان اللباس عربياً, حتى اللحظة الأخيرة, والأصابع معقوفة على الزناد الحميم, والبال محتشدٌ بالسؤال: »إني لأعجب كيف يخون الخائنون«?!
    كانوا ثلاثة ربما ورابعهم طفلهم, ... لم يكن البيت آمناً, لكن السقف يُطلُّ على سماء »العراق« ليسألها الابناء الصفح قبل أن يدخلوها...
    ***
    من »مخيم جنين« إلى »بيت الموصل« كان العرب يقابلون الحادثتين بأفواهٍ فاغرةٍ عن آخرها, .. فثقافة »الصمود« حالة تثير الدهشة, والعصبية, وتضع الآخرين في خانة المقارنة المعيبة, تحديداً إذا ما داهمتنا في حالة البحث المحموم عن »السوبر ستار«!!
    ***
    أي سطوةٍ للخلاعة والدعارة.. تحدث الآن?!
    شعوب ومؤسسات من كذا دولة تستنفر جهدها ووقتها ومالها لإنجاح مراهق أو مراهقة في الغناء, وفي إثبات أنه الاكثر »بسالةً« في الصمود حتى آخر السباق!
    وحين يفاجىء شاب مسكين مذيعة البرنامج بالحديث عن الاغاني الوطنية, تصفعه بالقول »هذا موديل قديم« من الاغاني... »كان على أيام جدودنا«!
    و.. تحتفل البلاد التي يقترب »نجومها« من التصفيات, وتبدو كأنما تُهيىء نفسها لإطلاق قمرٍ فضائي في مداره, أو كأنها ستهدي للأمة قائداً وفاتحاً عظيماً!
    أي خلاعةٍ تمارس بوقاحةٍ على مستوى الأمة?!
    مراهقون ومراهقات يرقصون على ضفاف نشرات الاخبار المثقلة بالاحتلالات والشهداء, وكلما سقط منهم واحد في التصفيات بكت عليه الأمة كما لم تبكِ سقوط بغداد!
    ***
    ... ستعيد »الفضائيات« ألف مرة, صورة قُصّي, وهو يدرب أبناءه على الرماية, وصورة صدام يحتفل مع عائلته بحفل فقير, وكعكة فقيرة, لا يرضى بهما عامل بسيط من الطبقة المتوسطة!
    لن تجد »الفضائيات« صورة أخرى تبثها, لأن العائلة المتهمة بالتبذير وبالبذخ ليست لها قصور في »ماربيا« ولم يلعب ابناؤها »القمار« في لندن و»لاس فيغاس«, ولم يهجروا بلادهم للسكنى في »الرييرا« ... ولم يحتفلوا كما فعل أمير خليجي »العام قبل الماضي« حين أنفق بضعة ملايين على زواج قط وقطة!
    »الفضائية« التي تبث هذه الصور من باب الاكتشاف المثير لا تعرف أن تعليم الرماية للابناء وصية نبوية شريفة!
    ولم تذكر ان »صدام حسين« سجن ابنه حين قتل خادمه, ولم تقل أنه انفق الملايين على بناء جيش قوي للأمتين المشغولتين بزواج القطط وحفلات القمار, ولم تذكر شيئاً عن الحرب التي خاضها »صدام« حماية للخليج كله... لكي يظل عربياً!
    ***
    رغم أن »الفضائيات« تستطيع أن تبث من أرشيفها مئات الأفلام لقصور خيالية في الجزيرة, ولما هو خيالي اكثر ألف مرة, مما يحدث فيها, ... وهي ستفعل ذلك بالتأكيد حين تقرر أميركا »تحرير« تلك البلاد!
    وسنكتشف كم هو فقير »صدام حسين«, وغرف نومه التي يحفل »شارع المصدار« بألف غرفة نومٍ للبيع أفضل منها...
    ثم نتذكر أنه في العاشر من نيسان, حين عرضت »الفضائيات« صوراً لبيته قالت بلهجة المنتصر أنه كان يستخدم معجون »كولجيت« للأسنان!! وهو المعجون الذي يستطيع شراءه أي راعي أغنام!
    لكن »الفضائيات« ذاتها لم تبث عشية استشهاد »عدي وقصي« صورة السفير الأميركي يرقص في حفل صاخب في احدى دول الخليج محاطاً بالدشاديش الناصعة العروبة والبياض!
    ولم تركز »الفضائيات« صورها على إصبع عُدّي وهي تبث صور الجثتين, حين كان معقوفاً بوضعية الضاغط على الزناد, وهي صورة لم يشهدها التاريخ العربي الحديث قبل ذلك!
    لم تقل أن الرجلين قاوما سلاح الجو الأميركي لعدة ساعات, وأن المدفعية الثقيلة قصفت طفلاً صغيراً, وأن الشهداء الأربعة قاوموا اكثر وأطول مما فعلت دول عربية في حروب سابقة!!
    ولم تقل »الفضائيات« لماذا يتحرك جيش الدولة العظمى لمحاصرة شابّين أحدهما لا يقوى على المشي, وطفل صغير, بكتيبة من الجنود والصواريخ, ولا يقتادهما للمحكمة التي سيشكلهما »الشعب العراقي المحرر«?!
    لم يقل لنا أحد أين »جامعة الدول العربية«, وما رأيها فيما يحدث, وبأي حق يقرر ذئاب بربطات عنق, غزو ارضنا وقتل أبنائنا, ويقرر »رامسفيلد« ان عرض صور الجثث ليس مألوفاً في بلاده, ويثير المشاعر, لكنه »في الوطن العربي لا توجد مشكلة على الاطلاق في عرض صور مريعة لآدميين على التلفزيون...« ويضيف »ان المعايير تتفاوت من منطقةٍ لأخرى«!!
    نعم يا سيدي الجنرال, فنحن لا بواكي لنا, ولن يطالب بجثثنا أحد..., بل إن مذيعي فضائياتنا العربية ينفخون أوداجهم, ويبتسمون وهم يعرضون لنا جثثنا... كأن اتساع الابتسامة دليل ولاء لسيد الكون »بوش« عليه السلام!!
    ***
    .. حتى وزراء الخارجية العرب لم يثرهم غياب زميلهم العراقي, ولم يعلق أحدهم حين قالت »الانباء« الاسبوع الماضي ان »طارق عزيز« في المعتقل يخضع لأشغال شاقة, ويحمل فأسا لحفر »المراحيض«, ويعاني من الجوع وتقوس الظهر!
    لم يقطع أحدهم ضحكته, .. ولم يخفض بعضهم الأضواء في حفله, وصارت العروبة رداء نتن الرائحة نتخلص منه بأمهر الطرق!
    ***
    أي رّبٍ هي أميركا حتى نبقى راكعين بكل هذا الذل وكل هذا الصَغار?
    أي استخذاءٍ يجعل ضحكاتنا تزداد اتساعاً كلما ازداد ضغط البسطار على رقابنا?
    ***
    هل قَدّته من دُبرٍ قوات الاحتلال?!
    أم قدّته من قُبُلٍ قبضات الخونة


    فهذا الذي قُدَّ من كل الجهات; يبقى
    عراقنا على أية حال!


    منقول
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2003-08-06
  3. YemenHeart

    YemenHeart مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2001-08-04
    المشاركات:
    1,891
    الإعجاب :
    5
    زمن القهر وانهيار العروبه والشيم والاخلاق
    ولا تعليق
     
  4.   مشاركة رقم : 3    ‏2003-08-06
  5. الصلاحي

    الصلاحي مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2001-07-20
    المشاركات:
    16,868
    الإعجاب :
    3
    بارك الله فيك أخينا ومولانا ومشرفنا ابو لقمان
    على نقلك الموفق وعلى أختيارك لهذا الموضوع الهام الذي يعبر عن عجز العرب جميعا وليس القنوات الفضائيه فقط عن الجبن والذل الذي اصاب العرب
    وقاعدتنا يالعرب نابعه من ضعفنا وليس من قواعد الشريعة الاسلامية بأن نعطي كل ذي حقا حقه الحسنه لحالها والسيئه لحالها انما البشر دائما مع القوي وضد من ينكسر جناحة
    ودعني اعطيك مثلا بسيط عن رجل صالح اتهم بسيئه ولم تكن سيئه

    في احد الدول لاسلامية كان شيخا جليلا بناء المساجد ويعطف على الفقراء ويعطي المساكين ويزكي امواله
    وذات مرة وهو ماشي في الطريق وجد مبلغ من المال مرمي على الطريق وأخذه ووضعه في جيبه وما ان وضعه في جيبه إلى وهجموا عليه رجال الامن مع صاحب المال واتهموه انه سرق المال وحملوه إلى السجن ثم المحاكمة
    وعندما حضر إلى ساحة المحكمة في وضح النهار والشمس الحارقه وبحضور جميع الناس يقراء عليهم المدعي الجريمة الذي ارتكبها هذا الشيخ بسرقه القروش المعدوده الذي لاتتجاوز نصف ما يعطيها لفقير من ماله الخاص والناس تهتف بهذا المجرم
    وبعد ان خلص من كلامه المدعي
    قام الشيخ وقال هل تسمحوا لي بكلمه قالوا تفضل
    قال يا ه ما اطول هذا اليوم وما اعرضه قالوا ويحك اطول من يوم القيامه قال نعم قالوا كيف قال يوم القيامة يأتوك بحسناتك وسيأتك اما انتم اتيتوا بخطيئتي ولم تأتوا بحسناتي وعندما
    سمع القاضي منه هذا افرج عنه وعفي عنه

    وهذا هو حال العرب الان نأخذ بسلبيات الشخص ولا نعطيه إيجابياته وخاصة بعد ما تنكسر اجنحته
    وربنا يستر
    ودمت يا ابو لقمان
     
  6.   مشاركة رقم : 4    ‏2003-08-06
  7. الشاحذي

    الشاحذي مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2003-04-16
    المشاركات:
    18,231
    الإعجاب :
    9
    من الذي جعل زماننا بهذه النتانة ؟؟
    من الذي جعل أمريكا رباً يعبد من دون الله ؟؟
    لماذا حين سقط كلب من الرؤساء العرب ولولنا عليه؟؟؟
    لماذا لا نريهم أننا لن نكترث بموتهم أو تشردهم لأنهم ببساطة لم يكترثوا لنا ولم يعبأوا بآلامنا وأحزاننا؟؟
    من الذين يؤنقون نشرات الأخبار , ويستجلبون كل شيء ليعرض لنا عضلاتهم ويعرض عن أحلامنا؟؟
    لماذا ربطنا بين أبطال القدس الذين يعيشون لقضية ويموتون بهدف مع من عاشوا على حواف التاريخ , همهم الوحيد كان إرضاء الرغبات والنزوات وامتصاص الشعوب؟؟
    لماذا نطالب الشعوب بما لا تقدر عليه؟؟
    لماذا نقول للناس أطفئوا أجهزة التلفزيون لأن مأفوناً يحاصر , ومأفونا يزج به في السجن , وأنهم الآن يصنعون لنا مأفوناً جديداً؟؟
    أليس طارق عزيز هو أحد الكلاب التي امتلأت بطونها بجثث المساكين؟؟؟
    لماذا لا نرى من ذلنا سوى أمريكا ونخشى أن نرى في المرآة أثار السرطان على وجوهنا؟؟؟
    لماذا يا ترى يرى المثقف العربي أن المأساة في إعلام مدجن ويرعف هو بإعلام مضلل ويتغنى بأحلام ربات الحجال؟؟؟
    لماذا كلما نزف لنا جرح وترنحنا قيل عنا أنّا نرقص؟؟ وكلما فغرت لنا الأفواه من شدة الدهشة والحيرة قالوا تقعّرنا؟؟؟
    هل من ذنبي أن ذيل الكلب أعوج وأن لصاً جاء من أقصى البقاع ليصلح هذا الذيل الأعوج وحين أن فشلت العملية وهرب الكلب يبول هذا الكلب على رأسي ويبقر الغريب بطني ويستغرب الآخرون من أنات حزني؟؟؟؟
    لماذا؟؟
    ولماذا؟؟
    حتى أعيتنا الحيل ,
    فاستقدمنا الحيل .

    ولكن ..



    ل
    ا
    ج
    و
    ا
    ب
    .
    .
    .
    !!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!
     
  8.   مشاركة رقم : 5    ‏2003-08-06
  9. عبد الخالق

    عبد الخالق عضو فعّال

    التسجيل :
    ‏2003-04-05
    المشاركات:
    714
    الإعجاب :
    0
    منقول الاخ/ مشرف العلوم والتكنولوجيا
    زمن القهر وانهيار العروبه والشيم والاخلاق
    ولا تعليق...................................................... وشكراً
    عبد الخالق
     
  10.   مشاركة رقم : 6    ‏2003-08-07
  11. ابن الوادي

    ابن الوادي مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2003-03-27
    المشاركات:
    7,411
    الإعجاب :
    0
    شرح لواقعنا المر واعلامنا الردي

    وفعلا لن تقول تلك الفضائيات 00الا بما سمحت لها تلك الاذناب من **** القول

    تحياتي
     
  12.   مشاركة رقم : 7    ‏2003-08-07
  13. معين اليوسفي

    معين اليوسفي عضو نشيط

    التسجيل :
    ‏2003-06-18
    المشاركات:
    338
    الإعجاب :
    0
    شكرا لك اخي ابو لقمان على نقل الموضوع

    عندما انتهيت من قرأت موضوع لم اعد ادري اين صرنا وكم من آهات لا ارادية طلعت على وضعنا العربي الذي يرثى له وعادت بي ذاكرتي الى الخلف ايام الثورات العربية وتسألت في نفسي هل من مارد يكد قصور حكوماتنا ونركل الذل الذي يهمين علينا .

    نلوم زماننا والعيب فينا وما لزماننا عيب سوانا .



    وتحياتي
     
  14.   مشاركة رقم : 8    ‏2003-08-07
  15. أبو لقمان

    أبو لقمان مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2001-06-11
    المشاركات:
    5,204
    الإعجاب :
    3
    YemenHeart ، سلمك الله .. كنت أعلم أنك لابد وأن تمر على المقال .. وقد فعلتَ .. وجملتك الوجيزة : زمن القهر وانهيار العروبه والشيم والاخلاق .. أبلغ تعليق .. تحياتي ،،،،
    .
    سيدنا ، وأخونا الفاضل الصلاحي ، يحفظك الله .. وفيك بارك الله .. وشكرا على الإضافة والإستدلال اللطيف الذي أوردته .. وهناك مثل شعبي يقول : إذا طاح الجمل كثرت السكاكين .. دمت سعيدا معافى ..
    .
    الأخ عبد الخالق سرني اطلاعك على المقال وتطابق حكمك عليه مع أخيك قلب اليمن ..
    .
    إبن الوادي .. سلام الله عليك .. جملة بليغة أوردتها : شرح لواقعنا المر واعلامنا الردي .. حيـيـت أخي ..
    .
    المهندس معين .. والشكر موصول لك ، وحياك الله وبياك ..
    ولو عدنا كما تفضلت إلى الماضي القريب ، (الخمسينات وما بعدها حتى زيارة المنحوس للقدس ) ، فقد كنا أفضل حالا مما نحن عليه الآن بالرغم من أن 80 % من دولنا لم تكن مستقلة ..
    هناك ماردٌ .. لكنه في سبات عميق .. وأعتقد أنه ( المارد) قد بدأ يتململ ، والمقاومة العراقية الحالية ربما تساهم إلى حد كبير في إيقاظه .. تحياتي
    .
    وعلى الجميع السلام

    تحياتي
     
  16.   مشاركة رقم : 9    ‏2003-08-07
  17. أبو لقمان

    أبو لقمان مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2001-06-11
    المشاركات:
    5,204
    الإعجاب :
    3
     
  18.   مشاركة رقم : 10    ‏2003-08-07
  19. الشيبه

    الشيبه عضو متميّز

    التسجيل :
    ‏2002-12-17
    المشاركات:
    1,749
    الإعجاب :
    0
    الكاتب alshahidi
    من الذي جعل زماننا بهذه النتانة ؟؟
    من الذي جعل أمريكا رباً يعبد من دون الله ؟؟
    لماذا حين سقط كلب من الرؤساء العرب ولولنا عليه؟؟؟
    لماذا لا نريهم أننا لن نكترث بموتهم أو تشردهم لأنهم ببساطة لم يكترثوا لنا ولم يعبأوا بآلامنا وأحزاننا؟؟
    من الذين يؤنقون نشرات الأخبار , ويستجلبون كل شيء ليعرض لنا عضلاتهم ويعرض عن أحلامنا؟؟
    لماذا ربطنا بين أبطال القدس الذين يعيشون لقضية ويموتون بهدف مع من عاشوا على حواف التاريخ , همهم الوحيد كان إرضاء الرغبات والنزوات وامتصاص الشعوب؟؟
    لماذا نطالب الشعوب بما لا تقدر عليه؟؟
    لماذا نقول للناس أطفئوا أجهزة التلفزيون لأن مأفوناً يحاصر , ومأفونا يزج به في السجن , وأنهم الآن يصنعون لنا مأفوناً جديداً؟؟
    أليس طارق عزيز هو أحد الكلاب التي امتلأت بطونها بجثث المساكين؟؟؟
    لماذا لا نرى من ذلنا سوى أمريكا ونخشى أن نرى في المرآة أثار السرطان على وجوهنا؟؟؟
    لماذا يا ترى يرى المثقف العربي أن المأساة في إعلام مدجن ويرعف هو بإعلام مضلل ويتغنى بأحلام ربات الحجال؟؟؟
    لماذا كلما نزف لنا جرح وترنحنا قيل عنا أنّا نرقص؟؟ وكلما فغرت لنا الأفواه من شدة الدهشة والحيرة قالوا تقعّرنا؟؟؟
    هل من ذنبي أن ذيل الكلب أعوج وأن لصاً جاء من أقصى البقاع ليصلح هذا الذيل الأعوج وحين أن فشلت العملية وهرب الكلب يبول هذا الكلب على رأسي ويبقر الغريب بطني ويستغرب الآخرون من أنات حزني؟؟؟؟
    لماذا؟؟
    ولماذا؟؟
    حتى أعيتنا الحيل ,
    فاستقدمنا الحيل .

    ولكن
    ===================
    اولا تحيه وتقدير لابولقمان
    وتحية لك اخيalshahidi
    صدقت اخي هناك فرق بين هذ وذاك ولكن ليست المشكلة اليوم في ذاك اللأيم الذي تكبر وتعربد وقتل فقد زال نجمه
    ومحنتنا مع هذ الذي يريد ان يأكل الدجاج مع الريش ويروض القط والفار ويجعل في النهاية الفار سيد القطط( شارون )
    ومعك كل الحق ان فلان وفلان ليست ارواحهم اغلى واثمن واعز من ارواح غيرهم ممن قضوا على ايدي فلان وفلان اومن يستشهدوا دفاعا عن العراق كل يوم ضد الغازي المتجبر الملعون ..
    سلام

     

مشاركة هذه الصفحة