العربجي في(الماضــي)والعربجي في (الحــاضر)

الكاتب : المنجرح   المشاهدات : 451   الردود : 1    ‏2003-08-05
      مشاركة رقم : 1    ‏2003-08-05
  1. المنجرح

    المنجرح عضو متميّز

    التسجيل :
    ‏2003-05-06
    المشاركات:
    1,058
    الإعجاب :
    0
    حبيت ابين لكم كيف كانت حياة العرابجه فالماضي وكيف اصبحوا


    ولكن خلوني اشرحلكم وشو تعريف العربجي ؟؟



    العربجي هو : كائن حي من فصيلة الزواحف البشريه يطلع بالليل ويتأثر

    بأشعة الشمس .
    ينمو ويتكاثر عند المدارس وحواري الحلوين خصوصا في فصل الاختبارات


    بسم الله نبدأ :

    1- أهتماماته بالمظهر الخارجي

    كان العربجي في الماضي يحرص أشد الحرص على كاّبة المنظر يعني

    يكون الثوب اصفر اللون من زود النظافه مع سواد في اسفله ولا مانع من

    وجود طبعة رصيف من الخلف أضف الى ذلك طاقيته التي تكون في موضع

    يسمح لها بتغطية الحواجب مع تكشيش الشعر من الخلف فقط !!

    يضاف الى ذلك سلسلة بطول متر ونص تكون في يده اليسرى ولا ننسى

    المالبورو الاحمر << اللي يدخن غيره ما يعد رجال !! >>

    وتكتمل أناقته في نعاله حيث أنه لا يخرج عن أحد هذين النوعين :

    << الزبيريه أو التيربو >> فيما نجد انه لا يعترف بالكنادر < الجزم >


    --- بينما العربجي في الحاضر فقد تطور نوعا ما حيث يحرص على نظافة

    ثوبه وأن يكن هناك سواد في أسفله فلا مانع في ذلك ونلاحظ أنه

    يستبدل الطاقيه بالكبوس << القبوع,,,الكاب >> ويتطور مستوى ذاك

    المخلوق ليستغني عن تكشيش الشعر ويتجه الى القصات<<يا عيني>

    ويذهب في تطوره حتى يتخلى عن السلسلة ونجده يخربها ويدخن غير

    المالبورو الاحمر ضاربا بتقاليد وعادات العرابجه اللذين هم من قبله عرض

    الحائط
    ويختم اناقته بالتنويع في حذيانه وكنادره << ياحركات >>



    2- ماذا يحب ؟؟

    في الماضي كان يحب العربجي النوم بالنهار والسهر بالليل واذا جلس

    يومين صاحي او ثلاثة فلا مشكله لديه << من طيبها والله >> ويحب

    يسمع لبشير وسلامه العبدالله والصريخ وغيرهم .

    كما أنه يقدر الددسن ال82 بشكل خرافي خصوصا اذا كانت مغبره

    ومنزلها سستتين من ورى؟؟

    وقمة سعادته عندما يستمع لمحقان الددسن<<البوري او الهرن>>

    ولا ننسى مدى تعلقه بالxl عندما تفحط وكأنها تغازله في كل نطله أو

    عقده << ابوووووووووووووووووووووووووك يالعقد >>


    فيما نجد ان العربجي بالحاضر يتفق معه في موضوع السهر وحبه القوي

    للددسن ولكن مع اختلاف الموديل حيث انه يفضل ال98 ويختلف معه في

    نوعية الفنانين فهو يفضل سماع الكسرات والفنان ابو جليع وابن حقله

    ملك الكسرات وايضا فتى نجران واغنيته << ياجندبه شيلي الحب >>

    ونراه ايضا يختلف معه في نوعية سيارة التفحيط فهو يقدر الكامري ويشعر

    عندما يراها تــفحط وكأنها تقول له << لعيونك وبس >>




    3- ماذا يكره

    يكره العربجي القديم المدرسه والدوريات وابوه اذا وصاه يمشي اخوانه

    كما يكره ان تكون سيارته مصفره من البنزين ومخبز التميس مسكر !!!!

    ويحقد اذا جلس يـــشربك بالبوري<< نغمات عرابجه >> عند بيت خويه

    ويتفاجئ ان ابو الولد يطلع له ؟؟


    فيما نجد عربجي اللحين يحب المدرسه ؟؟ للأقلاع بالمدرسين ويكره

    مشاوير اهله ولا يحب ولد جيرانهم وابوهم <<ملاقيف يعلمون عليه >>

    كما انه يكره بقالة ومغسلة وبوفية حارتهم << مايسلفونه من كثر الدين

    اللي عليه هذا غير اللي سرقه >>

    ويحقد على من يسمع لجواد العلي ويشكك في رجولته !! <معه حق>




    4- شهاداته

    كان عربجي أول اذا تخرج من ثاني متوسط كأنه جاب الدكتوراه لأن

    عقليته لا تسمح بأكثر من ذلك .

    وذلك لأنشغاله بالدوجان بالشوارع وخصوصا في حارة البتبت<لا تعليق>

    والدفاع عنه وكثرة المضاربات مع كل من تسول له نفسه ويدور عند بيت

    البتبت !! << أبوووووووووووووووووووووووك يالحب >>

    ونجد عربجي الحاضر يتطور مستواه ليصل الى شهادة الثانويه العامه

    لا ومدرسه أهليه بعد ؟؟
    ليس لانه فاضي للدراسه لا فهو لا تقل مشاغله عن العربجي في الماضي.
    ولكنه يلجأ الى دهن سير المدرسين بأمهات خمس الزرق اللي لا شافها

    المدرس قام يزحف على جنبه !!!!




    5- طموحه

    يطمح العربجي القديم بعد التخرج من ثاني متوسط << هذا اذا ما كان

    سادس ابتدائي >> في ان يعمل سكرتي في شركه <حارس أمن>

    ولا يتجاوز راتبه 2500 وأن يمتلك السياره الحلم < الددسن ال82 > فذلك

    هو أقصى طموحه !!

    أما عربجي 2003 فهو يطمح بالعمل عند ابوه اذا كان من رجال الاعمال

    او ان يكون موظف شرط ان يكون راتبه 4000 علشان يمديــــــــــــــه

    كل شهرين يروح لسوريا ثلاث ايام يــــــــــدبك فيها ويعدل راسه ويعود؟؟

    ويطمحه أيضا في امتلاك الكامري لتعلقه الشديد بها حتى انه كتب

    الشعر فيها متغزلا وطالب اللومينات اللي هي الدوريات بعدم لومهم على

    حبهم لها حيث قال :


    أمـــــــــــــــــــري يالكامــــــــــــــــري
    ولا تلوميــــــــــــــــــــنا يالومينــــــــــــــــا
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2003-08-05
  3. مُجَاهِد

    مُجَاهِد قلم ماسي

    التسجيل :
    ‏2003-05-11
    المشاركات:
    14,043
    الإعجاب :
    0
    مشكوور أخي المنجرح..


    وتحياتي لك..
     

مشاركة هذه الصفحة