وزارة الزير ...هذا جديدها ..؟؟!!!

الكاتب : TANGER   المشاهدات : 1,188   الردود : 11    ‏2003-08-04
      مشاركة رقم : 1    ‏2003-08-04
  1. TANGER

    TANGER قلم ماسي

    التسجيل :
    ‏2001-07-03
    المشاركات:
    10,050
    الإعجاب :
    35
    أول وزارة تلتقي المعارضة : وزيرة حقوق الانسان : لانريد أن نصبح ديكورا ..العتواني: السجين في بلادنا يتحول الى ربح للسجان

    الصحوة نت - خاص

    أكدت أمة العليم السوسوة وزيرة حقوق الإنسان أنها ضد اعتقال أي صحفي أو أي مواطن بدون تهمة وبطريقة مخالفة للقانون، مطالبة الجميع الالتزام بالقانون كضمانة رئيسية للحقوق والحريات.
    وقالت الوزيرة في أول لقاء لوزير في حكومة باجمال بالاحزاب السياسية "لسنا مجرد ديكور بل نريد أن نهتم بحقوق الإنسان".
    وأكدت الوزيرة على "العمل سوياً لحماية حقوق الإنسان داخل اليمن" مطالبة الأحزاب بدور فعال في مساعدة الوزارة والحكومة للتقدم في مجال حقوق الإنسان، منبهة الى: "الهدف من انشاء الوزارة هو الإلتزام بمبادئ وتطبيق حقوق الإنسان وتسجيل الشكاوى والبلاغات والبدء بمتابعتها وليس فقط الإكتفاء بالرد على تقارير وبلاغات دولية".



    وفي اللقاء الذي نظمته وزارة حقوق الإنسان صباح اليوم بحضور ممثلي جميع الأحزاب السياسية ما عدا الإصلاح والإشتراكي، استمعت الوزيرة إلى تصورات الأحزاب السياسية حول عمل الوزارة وما الذي يمكن عمله، حيث دعا سلطان العتواني - رئيس الدائرة السياسية في التنظيم الوحدوي الشعبي الناصري - وزيرة حقوق الإنسان إلى زيارة ميدانية للسجون وأماكن الحجز بشكل مفاجئ تتعرف على الواقع الحقيقي لتلك المرافق ، وتابع قائلاً: أما إذا كانت الزيارة مرتبة فسيختفي الكثير من الأشياء السيئة مؤقتا، وقال:إن بعض مرافق السجون في البلاد لا تقبل بهاحتى الحيوانات ، وأضاف السجين في بلادنا يتحول إلى وسيلة يحقق من خلالها السجان الربح،وأن المتهم مدان حتى تثبت إدانته أوبرائته على خلاف بقية "دول العالم".
    ومن جانبه قال عبد الكريم الخيواني رئيس الدائرة السياسية في حزب الحق أن الوزارة مجرد ديكور في حكومة لا تريد حقوق الإنسان وأشار إلى أوجه الشبه بين الأحزاب السياسية والوزارة في مجال حقوق الإنسان حيث أعتبروها مجرد ديكور .
    اما الدكتور محمد عبد المجيد قباطي رئيس الدائرة السياسية بالمؤتمر الشعبي العام فقد اثنى على مبادرة الوزارة ووصفها "بالامر الجميل" قائلا: "قضية الحقوق هي من صلب عملنا جميعاً، فحقوق الإنسان ليست مكايدات ومناكفات.
    ووجه قباطي خطابه نحو احزاب المعارضة والوزارة قائلا:"نريد أن نشعر بتناغم الأداء بين السلطة والمعارضة".
    وقد رحب جميع المشاركون من الأحزاب السياسية بدعوة الوزارة لدراسة عمل الوزارة المستقبلي.
    :p:p;);):D

     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2003-08-04
  3. سرحان

    سرحان مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2001-07-19
    المشاركات:
    18,462
    الإعجاب :
    23
    حقوق الإنسان لايجب أن تكون وزارة حكومية لان مصداقيتها ستكون بالحضيض إلا إذا كانت هناك قوى دعم كبيرة لها وهذا ما لم يمكن تصوره فكيف تكون وزارة وتنتقد آداء الحكومة 0000 يعني منين يجي الراتب ؟؟؟؟؟؟؟

    حقوق الإنسان في كل بلدان العالم عبارة عن منظمات مستقلة ولها الحق في كشف أي حقائق تمس حقوق الإنسان ولكن بالدليل القاطع 0

    وزارة وحقوق انسان --- لا يتفقان

    تحياتي
     
  4.   مشاركة رقم : 3    ‏2003-08-04
  5. أبو لقمان

    أبو لقمان مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2001-06-11
    المشاركات:
    5,204
    الإعجاب :
    3
    أظن أنه ما من حكومة في أي بلد إلا تضع نصب عينيها الطرق الكفيلة لنجاحها ، ولا يتصور أن يكون هناك رئيس حكومة يتمنى الفشل لحكومته على الإطلاق .. وحكومتنا تعلم علم اليقين أن هنا تجاوزات لحقوق الإنسان في المجتمع اليمني ، ولا بد من السيطرة عليه ، ولا تستطيع (الحكومة) فعل ذلك إذا لم يكن هناك جهازا مستقلا لهذا الغرض .. فأنشت تلك الوزارة .. وأتوقع أن تقوم تلك الوزارة بعملها خير قيام ، طالما أن على رأسها وزيرة متمرسة كالأستاذه أمة السوسة ، وأتوقع أنها لم تقبل بتلك الوزارة إلا بعد أن وضعت الشروط اللازمة لنجاحها ، ولا يمكن أن تغامر برصيدها الوظيفي الرائع في خدمة الوطن منذ أن كانت يافعةً ، وإلى الآن ..
    .
    الأفضل أن تكون هذه الجمعية " مستقلة " .. لكن من أين لها الدعم المادي للقيام بالواجب المناط بها ؟
    فإن ارتبطت بمساعدة من الخارج .. فإنها ستكون مرتهنة لتلك المساعدات ، وسيطلب منها كتابة تقارير تتناسب ومصالح تلك المنظمات المانحة للمساعدات ، وقد ثبت بالدليل القاطع أنها ذات أوجه متعددة ، فهي تسكت عمن تشاء ، وتشيد بمن تشاء ، وتسيئ إلى من تشاء .. أي أن لها جذورا سياسية .. طالما والأمر كذلك .. فلنجعلها وزارة من ضمن وزارات الحكومة ، وتمنح التأييد والتفويض الكاملين ، من رئيس الحكومة ، ورئيس الدولة ، وأنا على يقين ، أنها ستقوم بعملها خير قيام ..
    .
    على الجميع .. السلام
     
  6.   مشاركة رقم : 4    ‏2003-08-04
  7. ساهر الليل

    ساهر الليل عضو نشيط

    التسجيل :
    ‏2003-03-13
    المشاركات:
    421
    الإعجاب :
    0
    ها







    غربية والله وزارة حقوق الانسان عشنا وشفنا وزارة جديدة

    سلام للجميع
     
  8.   مشاركة رقم : 5    ‏2003-08-04
  9. Time

    Time مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2003-07-14
    المشاركات:
    18,532
    الإعجاب :
    1
    اللقب الاضافي:
    نجم المجلس اليمني 2004
    الأخ ابو لقمان
    يعجبني قرأة مداخلاتك أنت والأخ الصراري
    اعتبركما بحق من حكماء المجلس اليمني
    وقد قلت من حتى يبقى مجال لمجاملة اخرين والحقيقة أن المجلس مع الأسف يعج بالمجانين ومحدثك واحد منهم

    على العموم مداخلتك عن مشاكل التمويل الأجنبي وتقاطعه مع السيادة الوطنيه ذكرتني بحكاية حقيقة سمعتها من زمان وهي مازالت ذات قيمة وربما تضيف بعدا لما ذكرته في مداخلتك.

    قال لي من أثق فيه ان الرئيس علي عبدالله صالح قبل الوحدة بلغه ان أحد مشائخ مارب او الجوف يكثر من الذهاب الى الشقيقة الكوبرى وأن علاقاته هناك في صعود مستمر فلم يعجب ذلك الرئيس لأعتبارات كثيرة ربما تكون مسألة السيادة الوطنية اخرها. فكر الرئيس في أن يستدعي الرجل الى صنعاء ويفعل معه مايفعله السعوديون فأرسل له طائرة خاصه - هيلوكوبتر - ولما أكرمه ونعمه أخذ يعاتبه قائلا: ياعم علي -ولست متأكدا من الأسم - قالوا إنك تكثر من الذهاب الى السعودية و...
    ولم يدع الشيخ الأدهى للرئيس الداهية فرصة لكي يتم حديثه فقال: كلنا بنروح السعودية بس أنتم بتروحوا بالطيّارة و احنا بنروح بالسيارة!!!
    وضحك الجميع وأسدل الستار على الموضوع
    النهاية

    وموضوع حقوق الإنسان التعبان في بلادنا اليمن وفي كل بلاد العربان موضوع بين مطرقة الحكام وسندان العم سام والأوربان. وماحكاية الدكتور سعد الدين إبراهيم في مصر الكنانة ببعيد. عندما حسدته الحكومة المصرية وربما الرئيس المصري نفسه - وقديما كان في الناس الحسد - على الدولارات واليورات اللي بيقبضها من الخواجات فقرروا ان يسجنوه حتى حين ولكن ليس كل بني الإنسان يؤكل لحمهم وتنتهك كرامتهم هاهو الرجل يخرج من جديد رغم المحاكمات والأحكام لأنه يحمل الجنسية الأمريكية ولاعزاء للأحرار من الإخوان المسجونين في قضايا رأي وضمير.

    وبمناسبة الحديث عن وزارة عقوق الإنسان في بلاد مثل بلادنا - الله يكون في عون الأخت أمة العليم - قرأت قبل أيام خبرا أذهلني حتى الان. حيث قرأت في إحدى الصحف اليمنية أن زوجة أحد الأطباء الأمريكان الذين قتلوا في جبلة وقفت تناشد المسئولين - في يمن الإيمان والحكمة - أن يعاملوا المتهم بإنسانية ورفق!!!
    فأين وزارة حقوق الإنسان من تلك المعاملة الوحشية وذلك النداء الإنساني؟ وهل تستطيع هذه الوزارة الضعيفة أن تدافع عن المواطن الغلبان أمام وحوش الداخلية والمباحث والأمن والمشائخ وكل الوحوش التي تتقوى بالسلطة والجاه والحسب على كل من لاظهر له و 90% من اليمنيين بلا ظهر من بسبب الفقر وغياب القانون.

    ياأخي ابا لقمان
    الحديث ذو شجون. ووزير حقوق الإنسان في اليمن إذا أردنا أن تكون هناك انسانية يجب أن يكون المشير علي عبدالله صالح ماغيره حتى لانقول السفير الأمريكي والعياذ بالله فيزعل منا الحكيم أبا لقمان. وتلك قضية أخرى وحديث أكثر شجنا.
    مع خالص التحايا المعطرة بعبق البن
     
  10.   مشاركة رقم : 6    ‏2003-08-04
  11. الأزرق

    الأزرق عضو

    التسجيل :
    ‏2003-05-27
    المشاركات:
    105
    الإعجاب :
    0
    أرى أذا طبقت القوانين الموجودة حاليا بمصداقيه من قبل الأجهزه المختصه فلا داعي للوزارة من اصله . والمصداقيه ماهي موجودة عند أغلب القيادات المتنفذه . وبالتالي
    فالوزارة المذكورة من باب الجعجعة التى لا تنتج شي .
     
  12.   مشاركة رقم : 7    ‏2003-08-04
  13. TANGER

    TANGER قلم ماسي

    التسجيل :
    ‏2001-07-03
    المشاركات:
    10,050
    الإعجاب :
    35
    شكرا ابا لقمان ..!!!!!

    وانا اري يعملولوزارة الزير طابع ويجمعوا له ريالات مثله مثل الطفل اليمني !!!! ههههه!!!:D;)

    يا اخي لو في مصداقيه وحقيقه وامانه فلن يبخل ابناء اليمن بحق علبة سجائر بالشهر لصالح زير الوزارة او وزارة الزير ...!!!:p:p

    لكن الخوف هو من الحكومه فكيف تشتي باجمال يحاسب نفسه !!!!:p:rolleyes:؟؟؟؟
     
  14.   مشاركة رقم : 8    ‏2003-08-05
  15. أبو لقمان

    أبو لقمان مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2001-06-11
    المشاركات:
    5,204
    الإعجاب :
    3
    .

    الأخ الفاضل " تايم " ، أسعد الله أوقاتك ...
    أشكرك على الإطراء ، الغير مستحق في شخصي ..
    .
    مثل عالمي يقول : أوقد شمعة .. خير من أن تلعن الظلام ..
    .
    بالنسبة لأستدلالك بالشيخ .. والرئيس .. لا أظن أنه قد فاتك أو يفوت الرئيس ، الرد على مقال الشيخ بما يفحمه .. (على افتراض أن القصة صحيحة كما ذكرت) .. فالمنطق يقول :
    أن الشيخ المذكور يحصل على المال مقابل " العَمَالةَ" للأجنبي ، والإضرار بمصالح الوطن الداخلية .. والمستودع النهائي هو جيبه ..

    والرئيس يحصل على المال على اعتقاد منه أنه استحقاق متوجب دفعه مقابل تنسيق سياسي ، أو دعم أخوي ، أو ما أشبه ، والمستودع النهائي هو خزينة الدولة .. هل يستويان مثلا ؟
    .
    وأخيرا .. يظهر لي أنك من إحضار الأمثلة التي توردها ، وكأنك تؤيد التمويلات الخارجية المشبوهة .. وأن رد فعل الحكومات على تلك الشبهات ، هو مجرد الحسد ، لا غَيرةً على السيادة الوطنية .. وهذا شعور خطير جدا جدا ، لأن فيه انعدام الثقة البتة في حكوماتنا ، وولاة أمورنا ..
    لن أطيل .. أفرحُ لأي عمل يصدر من أي جهة كانت يكون فيه خير لوطني ، والقاطنين فيه ، والمنتمين إليه ، حيثما كانوا ، أو حلوا ..
    .
    تحياتي .. وعلى الجميع السلام
     
  16.   مشاركة رقم : 9    ‏2003-08-05
  17. Time

    Time مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2003-07-14
    المشاركات:
    18,532
    الإعجاب :
    1
    اللقب الاضافي:
    نجم المجلس اليمني 2004
    الأخ الحكيم ابا لقمان
    ما ذكرته من الأمثلة لايعني أني اؤيد التمويلات الخارجية المشبوهة مالم أقل ذلك صراحة. والأصوليون واظنك منهم يقولون "لازم القول ليس بلازم" بمعنى أن ماقد تفهمه أنت من حديثي لايلزم منه ان هذا هو ماعنيته بالضبط.

    أما مثل الشيخ والرئيس فهو صحيح للأسف بثقتي في صدق الراوي وبشواهد الحال والمقال في مجريات الحياة السياسية في بلادنا ومنذ أن خرجت بلادنا من عزلتها بثورة سبتمبر ودخلت في ظلال الأقلمة ثم العولمة كفانا الله شرهما ولقانا خيرهما. ومنذ ذلك التاريخ والسياسيون في بلادنا بدءا من الرئيس ووصولا الى مشائخ القبائل مستقطبون بمختلف وسائل الإستقطاب للتناغم والإنسجام مع مصلحة هذه الدولة او تلك. وقد تعددت الوسائل وتنوعت من الذهب الأصفر الرنان الى دولارات العم سام وريالات طوال العمر وإسلحة الإصدقاء والرفاق والإشقاء ...الخ

    واحيي غيرتك الوطنية وفقهك الأصيل اللذان بموجبهما ترى أن الخطأ لايبرر الخطأ وأن بداية الخروج من الظلام تكون بإشعال شمعة. ولكني لاأتفق معك في أن مايجوز للرئيس لايجوز لرعيته إلا إذا كان ذلك في ظل الدستور والقانون والحساب يسري على الجميع. وإلا صار حالنا مصداقا لقول الشاعر:
    إذا كان رب البيت بالمال لاعبا
    فشيمة أهل البيت كلهم الشحت
    وحديثك عن خزينة الشيخ وخزينة الدولة حديث مريح لو كان للمال العام حرمة في بلادنا.
    ومرة أخرى ليس ذلك تبرير للخطأ ولكنه محاولة لأن نضع أيدينا على موضع الداء حتى لانعلق ابصارنا بالمثاليات بينما أقدامنا تغوص في الوحل.

    وتبقى قضية حكوك الإنسان هي المحك.
    وإذا كان الخصم هو الحكم فبالله عليك قلي كيف تكون الحقوق!!!
    هل من المعقول أن يكون رئيس الدولة هو رئيس مجلس القضاء الأعلى؟
    وإذا كان غريمك القاضي فمن تشارع؟!
    ولاأدري لماذا بترت حديثي ولم تختر إلا حكاية الشيخ لتعلق عليها!
    هل هو ضيق الوقت؟ ام ماذا؟

    مع خالص التحايا المعطرة بعبق البن
     
  18.   مشاركة رقم : 10    ‏2003-08-06
  19. Time

    Time مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2003-07-14
    المشاركات:
    18,532
    الإعجاب :
    1
    اللقب الاضافي:
    نجم المجلس اليمني 2004
    ياابا لقمان يبدو أنه ماذا!!!
    ولكن ماهو هذا الماذا؟

    مع خالص التحايا المعطرة بعبق البن
     

مشاركة هذه الصفحة