هل للكويت صوت صادق ؟

الكاتب : ابو عهد الشعيبي   المشاهدات : 384   الردود : 1    ‏2003-08-03
      مشاركة رقم : 1    ‏2003-08-03
  1. ابو عهد الشعيبي

    ابو عهد الشعيبي قلم ذهبي

    التسجيل :
    ‏2003-05-15
    المشاركات:
    7,602
    الإعجاب :
    0
    الكويت: الخرافي يتهم واشنطن بانتهاك حقوق الإنسان في "غوانتانامو"
    الكويت - سعد العجمي:

    أتهم رئيس مجلس الأمة الكويتي جاسم الخرافي الولايات المتحدة بازدواجية المعايير في تعاملها مع قضايا حقوق الإنسان مدللاً على ذلك بما تفعله مع المحتجزين الذين احتجزتهم في قاعدة غوانتانامو وحرمتهم من أبسط الحقوق التي أتاحتها لهم القوانين الدولية وهو حق التقاضي، ففي تصريح أتسم بلهجة هجومية عنيفة ضد الولايات المتحدة هي الأولى من نوعها لمسؤول كويتي رفيع غوانتانامو لحضور اجتماع يتم خلاله وضع تصور موحد للتحرك والمطالبة بحقوق رعاياها متحاملاً على الأسلوب الذي تتعامل به الإدارة الأمريكية مع هؤلاء المحتجزين وتركهم في المعتقلات دون محاكمة، أو توجيه أي اتهام، الأمر الذي اعتبره انتهاكاً لحقوق الإنسان والاعراف الدولية.
    وأكد الخرافي في تصريح للصحافيين أهمية وجود موقف أمريكي واضح تجاه المحتجزين في جزيرة غوانتانامو، إما أن يكونوا أبرياء ويتم الإفراج عنهم، أو مذنبين وتتم محاكمتهم في المحاكم المختصة. مشيراً إلى أن إبقاءهم على الوضع الذي هم فيه يتعارض مع كل القيم الإنسانية وحقوق الإنسان. وقال الخرافي "إذا كانت الولايات المتحدة تتكلم من منطلق القوة فهذه القوة ستسحب إحراجاً لكل الدول التي لها محتجزون في هذه الجزيرة". وأضاف الخرافي "نحن دائماً، وفي مواقع عدة، نؤكد اننا ضد الإرهاب وضد أي نوع من أنواع الإساءة للغير، ولكن هذا لا يعني أن نقبل أن يكون هناك استغلال من قبل الولايات المتحدة لأي ثغرات قانونية وإبقاء محتجزين بهذه الصورة دون محاكمة" مؤكداً أن المتهم دائماً بريء إلى أن تثبت إدانته.
    وحث الخرافي الولايات المتحدة على أن "تعمل على إنهاء هذه المأساة من خلال اتخاذ الإجراءات القانونية لمحاكمة المحتجزين أو الإفراج عنهم وإطلاق سراحهم إذا لم يكن هناك أي اتهام ضدهم" مؤكداً أهمية تحرك الدول التي لديها محتجزين. وأعرب الخرافي عن أمله في أن يتمكن مجلس الأمة في القريب العاجل من دراسة إمكان دعوة ممثلي المجالس الشعبية للدول التي لديها محتجزون للاجتماع وإصدار طلب موحد يوجه للولايات المتحدة لاحترام حقوق الإنسان والالتزام بما تطالب به من إجراءات قانونية ودولية.
    ورداً على سؤال عما إذا كان فعلاً قد أُثير هذا الموضوع مع السفير الأمريكي لدى الكويت أو أي مسؤول في الإدارة الأمريكية، قال الخرافي "أثرنا هذا الموضوع في أكثر من مناسبة مع أكثر من مسؤول، ولكن مع الأسف لا نجد أي تجاوب، وهذا الأسلوب غير مقبول إذا كنا نحن قد وقفنا مع الولايات المتحدة في محاربة الإرهاب وشجب أي عمل إرهابي لا يعني اننا نقبل الإساءة لحقوق الإنسان ولكل المواثيق الدولية وإبقاء هؤلاء دون محاكمة أو إجراء قانوني". وعما إذا كان للحوادث التي حدثت في المملكة العربية السعودية أو بعض الدول أحد أسباب الإبقاء على هؤلاء المحتجزين في الجزيرة قال الخرافي "أعتقد أنه لا يوجد ربط بين الأمرين، وحتى لو كان هناك ربط بين هذه الأحداث فإنه حتى في الكويت حصلت أحداث مشابهة وتم اتخاذ الإجراءات القانونية التي تحفظ حق المتهم، وكذلك تحفظ الحقوق الدستورية". وقال: "خلاصة الموضوع، نحن نقول على الولايات المتحدة ألا تخرج عن المبادئ والقيم والأخلاقيات التي تطالب الدول الأخرى بالالتزام بها، نحن نطالب الولايات المتحدة بأن تطبق هذه المبادئ أولاً على نفسها". ك تحفظ الحقوق الدستورية".
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2003-08-03
  3. ibnalyemen

    ibnalyemen علي احمد بانافع مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2001-09-15
    المشاركات:
    20,913
    الإعجاب :
    703
    الكويتيين اصبحت على عيونهم غشاوة الغطرسة التي لن يفيقو منها الا بعد فوت الاوان فحقوق الانسان في جوانتينامو او صحيو ما ادري يطالبون بها بينما حقوق الشعب العراقي التي دمرته الالة العسكرية الامريكية انطلاقا من اراضيهم فماذا يريدون ان يقولو اويطالبو به فليت لهم صوت اليوم عاد يسمع بل انهم هم من يسمع وينصت لاوامر اسيادهم الامريكان الحكام الفعليين للكويت؟
     

مشاركة هذه الصفحة