أفيقي

الكاتب : almatari   المشاهدات : 409   الردود : 0    ‏2003-08-03
      مشاركة رقم : 1    ‏2003-08-03
  1. almatari

    almatari عضو

    التسجيل :
    ‏2005-01-03
    المشاركات:
    110
    الإعجاب :
    0
    [poet font="Simplified Arabic,4,black,normal,normal" bkcolor="transparent" bkimage="" border="none,4,gray" type=0 line=200% align=center use=ex length=0 char="" num="0,black" filter=""]


    أفيقي مِنْ سُــباتِكِ والخَيالِ=وقُومِي لِلمــكَارِمِ والمعَالي
    أما يَكفيــكِ فخراً واعتِزازَاً=وذُخراً أنَّكِ أُمُّ الرِّجَـــالِ
    وكلِّ مُقارِعٍ جَلِدٍ هَصُـــور=صَـبُورٍ في النّوازِلِ والنّزالِ
    فأُماً كُنتِ لا يرضـى بَنُوه=لأُمِهِمُ الهـــوانَ بأيّ حالِ
    وأُختاً ليسَ يُسـْـلِمُها أخوها=لِذُلٍ أو ضَيـــاعٍ أو وبَالِ
    ولنْ يَرضـى أبٌ يوماً لبِنتٍ=وقُوعاً في المهَـانَةِ والرَّذالِ
    ولا زوجٌ سَـيُرضِيهِ مِسَاساٍ=لزوجتِـــهِ بِظَنٍ أو مَقَالِ
    َيرونَكِ دُرّةً عَزّتْ مَنَـــالاً=عنِ الأنظـارِ طَاهِرةِ الجمالِ
    فهلْ يُرضِيكِ مَسـهَمُ بسُوءٍ=وما أغناكِ عن قيــلٍ وقالِ
    أما واللهِ لو ســقطوا جميعا=لهانَ عَليـهِمُ منْ أنْ تُنالي
    أفيقي واسْمعيْ منّي حديثاً=فقدْ يُغنيْ الضَميرُ عنِ السُؤالِ
    فَحوْلكِ ألفُ داهيــةٍ تَجلّتْ=بِأنْوَاعِ الغُوايةِ والضَــلالِ
    أَتتْ باْسمِ الحَضَارةِ والتّرقّي=ومَا يُدرِيكِ ما تُخفيْ اللَيـالي
    لها فيْ كُلِّ نَاحِيــةٍ ضَجيجٌ= يَقودُ الغافلينَ إلى الخَبَــالِ
    وأنــتِ وإِنْ تَزيّنتِ النوايا=مَرامُ الرّاغبينَ عنِ الحَـلالِ
    شِراكٌ في شِراكٍ في شِراكٍ=وأنـتِ مَرامُهمْ في كلِّ حالِ
    فباْسـمِ ثَقافةٍ طوراً وطوراً=حِفاظاً للتّــرُاثِ من الزوالِ
    وطوراً باْســمِ تَنميةٍ وطَوراً=لِفكرٍ مُرجِــفٍ عارٍ وخالِ
    مُجنـّـــدةً فوا عجباً لماذا=أما تَدرينَ ويْحَـــكِ بالمآلِ
    سليْهمْ كيفَ لمْ يَذروا نِسَاهُم=لما نَدبُوكِ يا ذاتَ الحِــجَالِ
    أما يَكفي ضَــياعٌ رُبْعَ قَرْنٍ=تولّى بالفسَـــادِ و بالنّكالِ
    أما يَكفي اعتبــارٌ واتعاظٌ=وتمييزُ اليمينِ مِن الشِّــمالِ
    أفيقِي فالْحديــثُ لهُ شُجونٌ=وحالٌ يَســْـتَبينُ بِلا سُؤالِ
    فإياك الخروجُ بلا حجــابٍ=وإِيّاكِ مُخَالَطَــــةِ الرِّجَالِ
    ولو لانَ الحَديـثُ فلا تَليني=ولا يُغرِيكِ مَعْسُــولُ المَقالِ
    أما وَجَدوا سِـوَاكِ لَهُمْ حَديثاً=وهَمّاً في النِقَاشِ وفِي اْلجِدَالِ
    أجَلْ لَمْ يَبقْ غَيرُكِ مُسْـتَقِيماً=مُطَهَرةِ السَــرِيرَة ِ والفِعَالِ
    أرادوا فِيـكِ مَسْخاً وانْسِلاخاً=عَنِ اْلأخْلاقِ طيِّــعةَ العِقالِ
    تَسـامَيْ بالعَفَافِ عَنِ اْلدّنايا=تَحــلّي بالكَرِيمِ مِنْ الخِلالِ
    وكُونِي صَخْرةً شَمَختْ عُلواً=على كُلِّ الشّـوَامِخِ واْلعَوَالي
    وإيّاكِ الخُضُوعُ فَرُبَّ ضَيْقٍ=أقرُّ لِذي العَفَـافِ مِن اْلأثَالِ
    طرِيقُكِ بَيّنٌ لا لَبْسَ فِيـــهِ=فَسـِـيرِي باليَقِينِ ولا تُبَالي
    أفيقِي فَالحَيـــاةُ تُريدُ سَعْيا=بِلا لَهْوٍ وعَجْـــزٍ واْبتِذَالِ
    وإيّاكِ الرّكُونُ إلى سَــرَابٍ=وعِنْدكِ ما يَفِيضُ مِنْ الزُلالِ
    ألسْــتِ تَحلُمِينَ بِدفءِ بيَتٍ=وعَيشٍ فيه مَمْدُودِ الظِــلالِ
    وطِفلٍ كالنّســيمِ يَقُولُ أُمّي=بصَـوتٍ كالْعَلِيلِ بِلا اْعتِلالِ
    يَلُوذُ إليـــكِ حُباً كُلَّ حينٍ=ملاذَ النَّادِمينَ مِن اْلكَــلالِ
    وأَسْـــئِلَةٍ لديهِ بِلا اْنقِطَاعٍ=ولا تَخْــطُرْ على أَحدٍ بِبَالِ
    وحولَكِ كُلّ ذي رَحمٍ رحيـم=يَحُوطُ عليـكِ مِنْ عَمٍّ وخالِ
    لماذا تَلْهـَــثِينَ وراءَ وهم=يُصيبُكِ بالتَعَاسـةِ و الملالِ
    أفيقِي ..هَلْ أَفقْتِ ؟إِذاً فأُوبِي=إلى مَولاكِ صَــادِقَةَ المآلِ
    لَعْلَّ اللَّـــهَ يَرحمُنا جمعياً=وذلكَ ظَنُّنا في ذِي اْلجَـلالِ


    22 مارس 2001م

    [/poet]
     

مشاركة هذه الصفحة