دورة الصداقة الدولية .. الأهلي السعودي ومنتخب عسير في مواجهة الافتتاح

الكاتب : arab   المشاهدات : 773   الردود : 0    ‏2003-08-01
      مشاركة رقم : 1    ‏2003-08-01
  1. arab

    arab عضو نشيط

    التسجيل :
    ‏2002-03-27
    المشاركات:
    359
    الإعجاب :
    0
    يلتقي فريق الأهلي السعودي مع منتخب منطقة عسير، اليوم في افتتاح منافسات دورة الصداقة الدولية السابعة لكرة القدم على كأس الأمير عبد الله الفيصل التي ينظمها النادي الأهلي السعودي في مدينة ابها جنوب السعودية على ملعب مدينة الأمير سلطان بن عبد العزيز الرياضية وبمشاركة منتخبات وفرق عربية وافريقية واسيوية، وتمتد حتى الخامس عشر من الشهر الجاري .
    وسيرعى حفل الافتتاح الأمير خالد الفيصل امير منطقة عسير، وسيكون حفل الافتتاح بطريقة مبسطه، بعدها سيعلن انطلاق مباريات البطولة ، التي تشارك فيها 10 فرق ومنتخبات محلية وعربية وأجنبية وزعت على مجموعتين، تضم الاولى الاهلي السعودي ومنتخب منطقة عسير والاولمبي المغربي والاولمبي السوري والهلال السعودي، وتضم الثانية النصر السعودي والشهيد الايراني والاولمبي العراقي والاولمبي السنغالي والاولمبي السعودي.
    وتعتبر هذه الدورة مختلفة عن الدورات السابقة كونها تضم 5 منتخبات اولمبية هي الاقوى حاليا في القارتين الاسيوية والافريقية فضلا عن مشاركة عدد من الفرق السعودية القوية التي تنافس كل عام على البطولات المحلية والاسيوية والعربية.
    وقد انطلقت فكرة اقامة بطولة الصداقة الدولية عام 1997 وتبناها الامير محمد العبدالله الفيصل تكريما للامير عبدالله الفيصل لما قدمه من دعم وتشجيع للرياضة والرياضيين بصفة عامة ولنادي الاهلي بوجه خاص.
    ورغم قصر عمر الدورة الا ان الاتحاد الدولي لكرة القدم اعترف بها بعد عامها الثالث، كما تم الاعتراف بها ايضا من قبل الاتحادين الاسيوي والعربي.
    ويأتي هذا الاعتراف نتيجة ما حققته الرياضة السعودية في مجال كرة القدم اضافة الى النجاحات المتلاحقة التي حققتها الدورة في اعوامها الثلاثة الاولى على الصعيدين الفني والتنظيمي.
    ويستهل الاهلي مشوار الدفاع عن اللقب بمواجهة عسير.
    وسبق للفريقين ان التقيا 6 مرات في الدورات السابقة، ففاز الاهلي اربع مرات وتعادلا مرتين. لكن مباراة اليوم تختلف كليا كون الاهلي يشارك بفريق تحت، 23 عاما، خلافا لعسير الذي يخوض غمار البطولة بتشكيلة قوية.
    ويعول المحلي يوسف عنبر مدرب الاهلي على لاعبي الخبرة امثال يحيي جوشان وعلي العبدلي وصالح المحمدي وفهد فلاتة الى جانب تيسير الجاسم.
    اما عسير فيضم الهداف محمد ابو عراد وناصر الراشد وخالد العمري.
    وخاض عسير مباراة ودية خسر فيها امام السعودي الاولمبي صفر ـ 2.
    وفي المباراة الثانية، يتواجه المغرب الاولمبي مع نظيره السوري في لقاء هام لان كلا المنتخبين يسعيان الى بلوغ نهائيات اولمبياد اثينا العام المقبل والدورة افضل استعداد لهما لخوض التصفيات.
    وخاض المنتخب السوري تجربتين قبل قدومه الى ابها، فخسر امام العراق 1 ـ 3 وصفر ـ 5، لكن الخسارتين لا تقللان من امكانيات لاعبيه خصوصا انه يضم الهداف فراس الخطيب ومحمد الراشد ومعتصم علايا واديب بركات.
    اما المنتخب المغربي فلا يمكن الحكم على مستواه لكنه يضم في صفوفه افضل لاعب في مسابقة دوري ابطال افريقيا الموسم الماضي وهو هشام ابو شروان.
    الجدير بالذكر أن دورة الصداقة قد انطلقت قبل ستة أعوام من الان، واليوم تدخل عامها السابع، واتت فكرتها كتكريم للامير عبد الله الفيصل الذي اطلق اسمه على كأسها نظير عطاءاته نحو الرياضة السعودية بشكل عام وكرة القدم بشكل خاص, علما بأنها حظيت باعتراف من قبل الاتحاد الدولي للعبة وكذلك الاتحادين الاسيوي والعربي وتحظى باهتمام إعلامي كبير نظير نوعية الفرق والمنتخبات التي تشارك بها حتى أنها باتت مطمعاً لدى الجميع للمشاركة نظرا لانها دائما ما تحفل بمستوى فني رفيع ومثير وتكون خير إعداد للفرق قبل افتتاح مواسمها الكروية الرسمية، إضافة إلى وجود مغريات مالية حيث يحصل الفريق الذي يحقق الكأس على مبلغ ستين ألف دولار فيما يحصل الوصيف على اربعين ألف دولار، وتتحمل اللجنة المنظمة مصاريف الفرق والمنتخبات المشاركة والتي تحصل بمجرد مشاركتها على مبلغ مالي يقدر بعشرة الاف دولار، ويعتبرها النقاد الرياضين وأفضل دورة دولية ودية تقام على الصعيد العربي.
    وبنظرة سريعة حول تاريخ البطولة كانت الدورة الأولى قد انطلقت بمشاركة اربعة فرق هي الأهلي السعودي والمريخ السوداني ومنتخب منطقة عسير ومنتخب شباب البرازيل والذي حقق. الدورة الثانية ارتفع فيها عدد الفرق والمنتخبات المشاركة إلى ثمانية وهي الهلال السعودي ومنتخب منطقة عسير والقادسية الكويتي والاهلي والافريقي التونسي والهلال السوداني والرياض السعودي والأهلي المصري وحقق الهلال السعودي كأسها بعد أن حقق فوزا مثيرا على فريق الأهلي المصري.
    في الدورة الثالثة وللمرة الثالثة على التوالي يخسر المنظم فريق الأهلي اللقب بعد أن كسبه فريق الصفاقسي التونسي في المباراة النهائية، علما بان الدورة شهدت مشاركة ثمانة فرق هي الصفاقسي التونسي والرفاع الغربي البحريني والنصر السعودي والسالمية الكويتي والشباب السعودي والمنتخب الاولمبي البحريني إضافة إلى الأهلي السعودي، في الدورة الرابعة، وبعد أن غاب الهلال عن الثالثة عاد واستعاد اللقب بعد أن تغلب على منتخب منطقة عسير، علما بان عدد الفرق المشاركة في هذه الدورة قد ارتفع إلى عشرة وهي الهلال السعودي ومنتخب منطقة عسير والاهلي السعودي والوداد المغربي والريان القطري والاتفاق السعودي والمريخ والهلال السودانيان والمحرق البحريني والقادسية الكويتي.
    وبعد انتظار دام أربع دورات استطاع المنظم فريق الأهلي السعودي أن يحقق لقب الدورة الخامسة بعد أن كسب فريق الرجاء المغربي، البرتغالي وشارك إضافة إلى الفريقين كلا من منتخب الاقصى الفلسطيني وفريق الرياض السعودي واتلتيكو البرازيلي وفريق داليان الصيني وفريق الوحدة السعودي وفريق الرجاء البيضاوي المغربي والوحدة الاماراتي ومنتخب السعودية للشباب، واستطاع الأهلي أن يحافظ أيضا على لقبه في الدورة السادسة بعد أن توج بطلا لها اثر تغلبه في المباراة النهائية على فريق مريتو البرتغالي.
     

مشاركة هذه الصفحة