لمن يهمه الأمر - المعدل

الكاتب : أبو لقمان   المشاهدات : 515   الردود : 4    ‏2001-07-05
      مشاركة رقم : 1    ‏2001-07-05
  1. أبو لقمان

    أبو لقمان مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2001-06-11
    المشاركات:
    5,204
    الإعجاب :
    3
    في هذا المقال : دروس مجانية في محاربة الفساد من سلطنة عمان .. أرجو أن تستفيد منها حكومتنا الموقرة .. النص :-
    المصدر : جريدة الشرق الأوسط العدد 8253 الثلاثاء 3/7/2001م

    مسقط - رويترز : بدأت سلطنة عمان حملة ضد الفساد بنشاط غير مسبوق على أمل أن تعزز صمرتها النظيفة .. الثقة بالداخل وتجذب إستثمارات أجنبية لا زمة لتوسيع االإقتصاد الذي يعتمد أساسا على النفط.
    ومنذ أكتوبر العام الماضي أصدرت المحاكم العمانية أحكاما بالسجن على أكثر من 20 مسؤولا حكوميا وصيارفة بارزين بتهم اختلاس والقيام بمارسات تجارية غير مشروعة في محاكمات علنية لأول مرة.
    وقال مسؤول حكومي عضو بلجنة لمكافحة الفساد "لقد بلغ الأمر مداه .. نود أن نقضي على الفساد في المستويات العليا وشبكتنا كبيرة بالدرجة الكافية لصيد مسؤولين أيا كانت مناصبهم".
    واختتمت اول محاكمة كسب غير مشروع في السلطنة بصدور حكم بالسجن أربعة أعوام على جمعة بن حمد الناصري رئيس بنك الإسكان العماني المملوك للدولة.
    واصدرت المحكمة حكما ستة أعوام على محمود بن محمد بن برهام مدير عام البنك مع غرامة تزيد عن المبلغ الذي سرقه بثلاثة أمثاله .. وكانت الأحكام بداية لتحقيقات مكثفة تركز حتى الآن على إدارة الحكومة للإقتصاد.
    وقال مسؤول أمني كبير أن حكومة السلطان قابوس مصممة على إبعادكل"المجرمين" عن المناصب العامة .. واستطرد " إننا في غاية الحرص الآن على حماية المصلحة العامة .. ولتكن جهودنا تحذيرا للآخرين في المناصب محل الثقة الذين يعتقدون أن بإمكانهم الإفلات من العقاب" .. وقال دوبلوماسي غربي مخضرم " الأحكام بالسجن الصادرة في الآونة الأخير على مسؤولين بالبنك المركزي رسالة واضحة للمستثمرين الأجانب على أن عمان تحارب الفساد بداية من المؤسسة المالية الكبرى ".
    وفي مايو الماضي أدانت محكمة المدعو "محمد بن عبد العزيز كالمور " بالإحتيال عند ما كان رئيسا لمعهد الدراسة المصرفية والمالية المملوك للدولة .. وكان كالمور أيضا نائب الرئيس التنفيذي للبنك المركزي العماني .. كما أدين اربعة مسؤولين آخرين و 11 عاملا أجنبيا في نفس القضية .. وامتدت حملت التنظيف العمانية أيضا الى بورصة مسقط التي كانت اكثر بورصات المنطقة إزدهارا الا انها ضعفت بعد ان سجلت لشهور ادنى مستوياتها منذ خمسة أعوام .. ويقول محللون ان المستثمرين ابتعدوا عن البورصة بعد ممارسات خاطئة منتشرة من جانب مسؤوليها والشركات .. واضاف محلل مالي " المشكلة الأساسية دائما كانت أن بعض المتمتعين بصلات مناسبة يعتقدون انهم فوق القانون وبامكانهم المضاربة بالأسهم لمصلحتهم" ولن هذا انتهى الآن .. فقد اوضحت الحكومة انها لن تستثني أحدا.
    وفي مايو ايضا صدر حكم على محمد بن موسى اليوسف وزير الدولة لشؤون التنمية في الفترة من عام 1995 الى 1998 ورجل الاعمال البارز .. بالسجن ستة اعوام لخيانته الثقة والتلاعب في اسعار الاسهم .. وكان اليوسف ايضا رئيسا سابقا لبنك عمان التجاري وهو من شركة الاسهم الممتازة في البورصة.
    وقد اصابت سياسة السلطات الجديدة تجاه الفساد العمانيين بالذهول . . الا انها جعلتهم يشعرون بالفخر في نفس الوقت .. وقال الموظف المتقاعد "سعيد بن علي" لم اكن اعتقد انني سارى اليوم الذي يزج فيه بكبار الموظفين المدنيين في السجون بتهم الفساد .. وقال آخر ان محاكمة الفساد عززت ثقته في الحكومة .. ومضى يقول حان الوقت لتلقين هؤلاء المسؤولين الفاسدين درسا .. انهم ينهبون المال العام على حساب المواطنين .. هذه ياأخواني مقتطفات من الصحيفة المذكورة بشان اجتثاث الفساد في عمان.
    السؤال هو : متى نرى في بلدنا .. مارايناه في عمان .. أريد أن أصاب بالذهول أيضا .. متى ؟؟؟؟؟ أرجو الإطلاع .. ووضع مرئياتكم حول الموضوع ..
    والله من وراء القصد
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2001-07-05
  3. بن ذي يزن

    بن ذي يزن بكر أحمد مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2000-09-30
    المشاركات:
    3,545
    الإعجاب :
    1
    يا سيدي الفاضل

    لو أراد الرئيس علي عبد الله صالح أن يقضي على الفساد في خلال أشهر فوالله أنه يستطيع ، نحن راينا خلال الحرب الأهليه وكيف تم تفعيل الأمن وأغلاق صنعاء فلا تعد تدخلها ذرة هواء ونحن نرى كيف يتم التصرف مع المعارضه وسجن الزعماء متى أراد برغم قوة تنفدهم ، ونرى كيف يغير الحكومات ويقصي المقربين منه كأنه يلعب على رقعة شطرنج ونحن رأينا كيف كشر عن أنيابه في الأنتخابات الأخيره وزمجر في وجه الأحمر حتى أعلن الأحمر انه لا خلاف مع الرئيس .
    الرئيس لديه صلاحيات ولديه قوه كبيرة في تنفيد قراراته متى اراد .

    هناك لجان أنبثقت عن مجلس النواب لتتبع سرقة المال العام ودائما ما توضع قراراتها في الأدراج .

    وعليه لماذا لا يمنع الرئيس الفساد ولماذا يتركه على الغارب برغم تصريحاته الكاذبه والمستمره بأنه سيحارب الفساد ولماذا التساهل معهم بهذا الشكل .
    ألا تجرنا هذه التساؤلات أن نبش الملفات المتلعقه بالفساد ستجر اقرب المقربين إليه وربما يكون أبنه أو محيطه العائلي ولا استثنيه ونحن لا نستطيع أن نقول له من إين لك هذا .

    الفساد في اليمن لن يقضى عليه لأنه يدار من أعلى جهات حكوميه وأن صرخنا بأستمرار في وجه العسكري في الشارع أو الموظف المدني فهذا وأن كان يهم لا يعد شيء في وجه الفساد المدقع في الأعلي وعلى مستويات ضخمة والممتده إلي حقول النفط وكيفية تقسيم بعض الأبار لأفراد العائله المالكه .

    عزيزي أبو لقمان يقفل موضوع الفساد حتى يتم تنحية تلك العائله ومن ثم نستطيع أن نتحدث عنه بقليل من الجديه .
    وطبعا لا مانع من سماع باقي الاراء .

    تحياتي .
     
  4.   مشاركة رقم : 3    ‏2001-07-05
  5. alraed

    alraed عضو

    التسجيل :
    ‏2001-06-07
    المشاركات:
    136
    الإعجاب :
    1
    هل سمعتو احد يكسر جناحيه

    الساده الافاضل هل تعتقدو ان الدوله عاجزه ان تجد الحلول التي تقضي بها على الفساد
    طبعا لا ولكن هل سمعتو ان احد يكسر جناحيه
     
  6.   مشاركة رقم : 4    ‏2001-07-05
  7. أبو لقمان

    أبو لقمان مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2001-06-11
    المشاركات:
    5,204
    الإعجاب :
    3
    مزيد من المعلومات

    أخي العزيز " بن ذي يزن " لقد أصبت كبد الحقيقة في تعقيبك .. وسأعود بك إلى الوراء 16 عاما حيث بدا الحديث عن الفساد الإداري للدولة عام (85م) .. ومن سخرية الأقدار .. أن من بدأ في محاولة اجتثاث بؤرة الفساد .. هو : الأخ الرئيس علي عبد الله صالح .. ومن ذلك الحين إلى الآن لم تجتث اليؤرة وإنما ازدادت اتساعاً حتى شملت كل مفصل من مفاصل الدولة .. وعندك كل الحق فيما ذكرته فيما لو كانت رغبة الرئيس حقيقية .. فأنا أعتقد أن عنده القدره لو أراد .. وأنا أعلم أن هناك مخالفين لرأيك ورأيي .. وحجتهم أن حجم الفساد المنتشر قد تجاوز قدرة الرئيس على إيقافه .. وأن محاولاته الأخيره فيها نبرة من الصدق .. ولكنه يحتاج الدعم لآن المفسدين قد وصلوا من القوة تفوق قدرته الحالية .. وأظنك قد سمعت بجماعة أنصار الرئيس لمحاربة الفساد .. وقد قرأت أنه في عام 99م فقط .. رفع ديوان المحاسبة العامة 24 تقريرا إلى مجلس النواب أثبت فيه أن عدد من الوزارات قد أختلست مامجموعه 14 مليار ريال من المبالغ التي يفترض أن تقام بها مشاريع محدده مسبقا تكاليفها .. المصيبة ألا وزارة متهمة في ذلك التقرير قد أحيل وزيرها أو وكيلها إلى التحقيق أو ما شابه ذلك .. ما أدري يا عزيزي ويش رأيك ؟ بالرأي الآخر المعاكس لرأيك ورأيي
    إلى اللقاء
     
  8.   مشاركة رقم : 5    ‏2001-07-05
  9. بن ذي يزن

    بن ذي يزن بكر أحمد مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2000-09-30
    المشاركات:
    3,545
    الإعجاب :
    1
    فقط لو

    عزيزي أبو لقمان

    أعلم أنه ستخرج اصوات تقول ان الرئيس يسعى فقط اعطوه فرصه وأن الفساد مستشري لدرجه كبيرة ولا يستطيع أن ينهيه .

    طبعا هذه وجهة نظرهم وقد يكونو ملمين باشياء خافيه علينا ولكن نحن حين نطرح وجهة نظرنا بخصوص هذا الأمر فنحن نحكم على اساس مستجدات ظاهره لنا ولا نستطيع أن نتجاوزها لأن هذا غبن للضمائر وتجاوز عن حدود العقل .

    من يعارض فكرنا ويقول أن الرئيس يريد إصلاح حقا ونحن لا نكره فليحضر دلائل ويخبرنا بما خفي علينا .

    حقيقه يا سيد أبو لقمان أنا لا أعارض الرئيس لسبب شخصي واقسم بالله العظيم لو وجدت توجه حقيقي له في تكريس الديمقراطيه وتعزيز هذا الفكر ومحاولات جادة بالقضاء على الفساد فأنا أول من سينادي به رئيسا أبديا لليمن فقط لو أجد توجه حقيقي لذلك .

    تحياتي .
     

مشاركة هذه الصفحة