معاذ عبد الخالق للتلال مقابل مروان مسعود لأهلي صنعاء؟

الكاتب : ibnalyemen   المشاهدات : 506   الردود : 0    ‏2003-08-01
      مشاركة رقم : 1    ‏2003-08-01
  1. ibnalyemen

    ibnalyemen علي احمد بانافع مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2001-09-15
    المشاركات:
    20,911
    الإعجاب :
    703
    أنور عون :

    مع بداية حُمى الانتقالات والرغبة في الرحيل التي يعلنها بعض اللاعبين بإنتهاء كل موسم.. دخل أهلي صنعاء والتلال منعطفاًً خطراً من الشد والجذب الذي يكتنفه الغموض.. بسبب لاعبيهما معاذ عبدالخالق ومروان مسعود.. ورغم ان الطقس مايزال غائماً الى غائم جزئي مما شكل إعاقة في الرؤية التامة.. إلا ان المؤشرات التي تلوح في الأفق التلالي تقول ان معاذ راحل الى عدن ليحمي عرين الاسود الموسم القادم خاصة بعد ان قيل انه التقى بادارته وطرح شروطه التي كانت عباراة عن الفين دولار مقدم عقد و800 دولار راتب شهري وثلاثين الف ريال بدل تغذية وشقة.. ورغم اننا نؤكد ان الحارس العملاق معاذ يستحق ذلك الاّ انه ينفي كل ذلك ويؤكد فقط رغبته في الانتقال والتغيير لموسم واحد فقط.. مستغرب عدم منحه هذه الفرصة التي منحت لبعض زملائه.. فانتقلوا وعادوا. مقابل ذلك سنجد رد الادارة الاهلاوية مغلفاًً بالدبلوماسية والدهاء الذي يدمي للبعيد.. فهل ترى ان الوضع العام الراهن يعاني من شحة في (الحراسة) اضف انه لا مجال لاستقدام حراس أجانب لتضع شرطاً تعجيزياً على حد قول معاذ عبدالخالق.. وهو طلب لاعب التلال مروان مسعود بدلاً عنه وهذا الطلب قوبل بنوع من التلكؤ الذي وصل الى الحد الذي يقال أن بعض الاداريين فيه أخرجوا من اللاعب مروان مسعود عيوب البغلة لترد الادارة الاهلاوية بتأكيد صارم على طلب اللاعب مقابل معاذ مؤكدة ان مروان لاعب خلوق موهوب وكيف ماكان مقبول.. ليطبق الصمت من جديد مع استمرار تواصل كل ناد مع لاعب الآخر.. طبعاً المشكلة الأهم التي برزت على السطح هي مايقال عن مروان مسعود من بعض إدارة ناديه ولا احد يعلم هل هي حقيقة أم لا.. فإن كان صحيحاً وقصد به قطع الخط على ادارة الاهلي حتى تصرف النظر عن المروان فالامر جد خطير وان كان الكلام لا اساس له من الصحة فعلى اللاعب مراجعة حساباته جيداً قبل ان يصل لمرحلة متقدمة من الاحباط مع علمنا ان هناك اندية تغازله.. بعد كل ذلك نقول نتمنى الاّ يتفاقم الامر ويتحول لعناد سيخسر فيها الجميع الامر ببساطة ان معاذ عبدالخالق لايمتلك رغبة اللعب للاهلي هذا الموسم إطلاقاً لأنه يريد التغيير. ومروان مسعود لسان حاله يقول لا للعودة للتلال إلاّ بشروط.. إذاً لتجتمع الادارتان على طاولة واحده ويناقشا الامر بموضوعية بما يخدم اللاعبين والناديين معاً.. واذا كان هناك بعض من الاداريين لاينظرون إلاّ لمصالحهم فهناك الكثير منهم وفي الناديين مازال الآمل معقوداً فيهم لثقتنا بأنهم كبار في سلوكهم وافكارهم وتعاملهم.
     

مشاركة هذه الصفحة