يا جماهير سبتمبر و اكتوبر و فبراير...!!!!!!!!!!!!!!!

الكاتب : khalid 12   المشاهدات : 625   الردود : 5    ‏2003-07-31
      مشاركة رقم : 1    ‏2003-07-31
  1. khalid 12

    khalid 12 قلم فضي

    التسجيل :
    ‏2003-06-09
    المشاركات:
    4,047
    الإعجاب :
    2
    لقد تم اغراق المجتمع اليمني بالكثير من الشعارات الثورية, وعندما قتل احد رجالات الحزب الأشتراكي مؤخرا في صالة 22 مايو في صنعاء اطلق علية بأنة الرجل السبتمبري و الأكتوبري و الوحدوي و الثوروي, انها من سخافات القيادة الحاكمة .
    مثلا اطلاق صفات ثورية على اشخاص و مستشفيات و منشئات حكومية و رياضية و شوارع و مدارس , وعندما يصل الزائر الى اليمن و يقراء هذة الشعارات و التسميات مثل ملعب الشهيد و مستشفى الفقيد و مدرسة المناضل و شارع 26 سبتمبر و 27 و 22 و 14 وووو..... يدرك بأن هذة الحكومة متخلفة بلا شك وتحتاج الى صفعة حضارية للتتعافى من هذا المرض المستفحل.
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2003-07-31
  3. مُجَاهِد

    مُجَاهِد قلم ماسي

    التسجيل :
    ‏2003-05-11
    المشاركات:
    14,043
    الإعجاب :
    0
    كلام موفق ورائع وجميل..

    وفي محلة..

    تحياتي الخالصة لك..
     
  4.   مشاركة رقم : 3    ‏2003-08-01
  5. khalid 12

    khalid 12 قلم فضي

    التسجيل :
    ‏2003-06-09
    المشاركات:
    4,047
    الإعجاب :
    2
    اشكرك عزيزي المدمر حزيل الشكر على حديثك الذي يثلج الصدر
     
  6.   مشاركة رقم : 4    ‏2003-08-23
  7. khalid 12

    khalid 12 قلم فضي

    التسجيل :
    ‏2003-06-09
    المشاركات:
    4,047
    الإعجاب :
    2
    اسأل نفسك ما هي الفايدة من ترديد هذة الشعارات منذ 36 سنة, وتأكد بأنة اي دولة في العالم لها نصيب من هذة الثورات ولكن لم يصنع الناس الثورة الا من أجل تحسين وضعهم وان يعملوا بمبادئها وليس من أجل ان يرقصوا لها ويقولوا الشعر فيها ويتغزلوا فيها ليل نهار ويسموا كل المنشئات التي بنيت بأموال الشعب بأسمها وكأنهم يريدون ان ينسبوا الفضل فقط لهذة الثورة بدلا من الشعب و قبل الشعب الله الذي لو قطع المطر عنا لسنة واحدة لحلت الكوارث في اليمن, هذة التسميات المستوردة لا تناسب ثقافتنا ولا ديننا لأن كلمة ثورة هي للشعوب الغير مسلمة و اما المسلمين يسموها بالجهاد.
    المقصود من هذة الشعارات التي لا تغني ولا تسمن من جوع هي محاولة تلقين المجتمع بأن كل شيء في اليمن يسير في فلك الثورة و المدرسة العسكرية التي أخرجت لنا الحكومة العسكرية هي تحاول عسكرة الشعب لانها تنظر الى الحياة بمنظار اسباب وجودها في السلطة الا وهي هذة الثورة لذلك فهم يقدسونها و يريدون من الناس ان يرددوا اسمائها ليل نهار ولم ينظروا اليها بمنظور ما يحققونة و يعملونة في ارض الواقع.
    ومن اليوم الأول لأستيلاء الثوار على الحكم بدئوا بتنفيذ المخطط المصري الا وهو تلقين اليمنيين هذة العبارات الغريبة و التي لم يسلم شارع او مدرسة او مستشفى او منشئة حكومية او مختلطة منها.
    ثورة 26 سبتمبر و 14 أكتوبر و 22 مايو هي نقاط مضيئة في حياة اليمنيين و هذا مما لا شك فية ولكننا نحن من صنعنا هذة الأيام ولم تصنعنا هي.
    لقد شعر المواطنون البسطاء بملل من ترديد هذة الشعارات حتى اصبحوا يتعاملون معها بسخرية لأنهم يريدون الأفعال و ليس الأقوال و اتمنى ان يأتي اليوم الذي نتحرر من هذة الأفكار القديمة و نتعامل مع الحياة بصورة اكثر جدية وتفاعل مع التطور الذي يشهدة العالم.
    انا لا اريدك ان تكلمني عن التاريخ وماذا حدث ولكنني اريد التحدث عن الحاضر و المستقبل
    وهل تعرف ان لهذة التسميات مفعول عكسي لتطور البشر ولا يستخدم هذة التسميات و يكررها و يسمي كل المنشئات بها الا الدول ذات الصبغة الدكتاتورية لتكريس افكارها بدلا من الأنطلاق نحو العمل الحقيقي لبناء الأنسان.
     
  8.   مشاركة رقم : 5    ‏2003-08-24
  9. الأحرار

    الأحرار قلم ذهبي

    التسجيل :
    ‏2003-08-11
    المشاركات:
    5,438
    الإعجاب :
    0
    شيئ طبيعي ان نفتخر برموزنا وان لا ننسى افضالهم علينا
    يجب على الشعوب ان تحترم مناضليها
    وبعدين ايش تريد نسميهم؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
     
  10.   مشاركة رقم : 6    ‏2003-08-25
  11. khalid 12

    khalid 12 قلم فضي

    التسجيل :
    ‏2003-06-09
    المشاركات:
    4,047
    الإعجاب :
    2
    نص مقتبس من رسالة : محمد الشعيبي
    أخي محمد انت حكمت على الموضوع من اول سطرين انا لا اقصد شخصيا جارالله عمر او السلال او الحمدي أو غيرهم انا اقصد التسميات المصاحبة فقط.
    جارالله عمر رجل وطني وهذا مما لا شك فية ودليلي موكب العزاء الكبير الذي حصل في صنعاء ولكنني قصت ان الحكومة نعتتة بالسبتمبري و الأكتوبري و الماووي و الثوروي و هذة التسميات القديمة اعتقدت ومن المفروض ان رياح القرن الحادي و العشرين قد غيرت ولو جزء يسير من عقلية القيادة الحاكمة لأنة لم يبقى اي زاوية او حارة او شارع او مدرسة او مستشفى او جريدة او مؤسسة الا و كانت سبتمبرية و اكتوبرية و ماووية و ثورية ولم يسلم الشهداء من هذة التسميات و علقوها في كل ركن في اليمن حتى اصبحت الجمهورية اليمنية مكتضة بهذة التسميات القديمة و التي لا تنم عن اي تطلع للمستقبل وحتى المشاريع الحديثة لم تسلم هي ايضا منها.
    واتمنى ان يحدث تغيير جذري لهذة التسميات القديمة و التي لا تمثل الا القيادة العجوزة و وضع تسميات حديثة تمثل تطلع الى المستقبل و الحياة.
    واريد ان اضربلك مثال واحد قال لي احد الطلاب في الجامعة انة عندما كان يدرس بالثانوية كانت اسم المدرسة ( مدرسة الفقيد .....) و لقد سال معظم الطلاب من هو ذلك الفقيد فلم يتعرف الية أحد حتى المدير.
    المدرسة و الملعب و المؤسسات الأخرى يا اخي ليس مكان للعزاء او المواساة
    و المثل يقولك الحي ابقى من الميت وبناء المجتمع اولى من تمليل الناس بهذة العبارات.
    وتأكد لو عرف شهداء الثورة ماحل باليمن من بعدهم ما ضحوا بأرواحهم.
    وبعدين اتمنى من الحكومة الثورية و السبتمبرية و الأكتوبرية و الماووية ان تبطل سرقة الناس و سياسة الشحت الخارجي بدلا من الضحك على الدقون بهذة الشعارات.
     

مشاركة هذه الصفحة