فضائل خال المؤمنين معاوية بن أبي سفيان رضي الله عنه وأرضاه

الكاتب : الظاهر   المشاهدات : 1,535   الردود : 35    ‏2003-07-30
      مشاركة رقم : 1    ‏2003-07-30
  1. الظاهر

    الظاهر عضو

    التسجيل :
    ‏2003-07-19
    المشاركات:
    116
    الإعجاب :
    0
    فضائل خال المؤمنين معاوية بن أبي سفيان رضي الله عنه وأرضاه


    بسم الله الرحمن الرحيم

    الحمدلله رب العالمين والصلاة والسلام على أشرف الأنبياء والمرسلين سيدنا محمد وعلى آله وصحبه وسلم

    أما بعد :

    فهذه فضائل استفدتها من بعض كتب أهل العلم لخال المؤمين معاوية ابن أبي سفيان ــ رضي الله عنه وأرضاه ـ أسأل الله أن ينفع بها وأن يكون خالصا لوجهه الكريم

    الفضيلة الأولى له رضي الله عنه :


    مارواه عبدالرحمن بن أبي عميرة الصحابي المدني أن النبي صلى الله عليه وسلم قال لمعاوية ( اللهم اجعله هاديا مهديا واهد به ) رواه الترمذي وصححه الألباني


    الفضيلة الثانية له رضي الله عنه :


    قول النبي صلى الله عليه وسلم (اللهم علم معاوية الكتاب والحساب وقه العذاب ) رواه الإمام أحمد في مسنده سنده حسن في الشواهد السلسلة الصحيحة 3227

    الفضيلة الثالثة له رضي الله عنه :

    [أنه أحد كتاب الوحي قال الحافظ المحدث الفقيه أحمد بن حجر الهيتمي في كتابه القيم " تطهير الجنان واللسان عن الخطور والتفوه بثلب معاوية بن أبي سفيان " قال رحمه الله : ومنها : أي مناقب معاوية ـ أنه أحد الكتاب لرسول الله صلى الله عليه وسلم كما صح في صحيح مسلم وغيره وفي حديث سنده حسن ، كان معاوية يكتب بين يدي النبي صلى الله عليه وسلم قال أبو نعيم : كان معاوية من كتاب رسول الله صلى الله عليه وسلم حسن الكتابة فصيحا حليما وقورا . أهــ انظر كتاب تطهير الجنان ص12


    الفضيلة الرابعة له رضي الله عنه :

    عن ابن عباس رضي الله عنه :
    " أن رسول الله صلى اله عليه وسلم بعث الى معاوية ليكتب له فقال : إنه يأكل ثم بعث إليه فقال : إنه يأكل فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم ( لاأشبع الله بطنه ) صحيح الصحيحة برقم 82

    قال الألباني رحمه الله :

    وقد يستغل بعض الفرق هذاالحديث ليتخذوا منه مطعنا في معاوية ـ رضي الله عنه ــ وليس فيه ما يساعدهم على ذلك ؛ كيف وفيه أنه كاتب البني صلى اله عليه وسلم ؟! ولذلك قال الحافظ ابن عساكر ( 16/349/2) :

    " إنه أصح ما ورد في فضل معاوية "

    فالظاهر أن هذا دعاء منه صلى الله عليه وسلم غير مقصود ، بل هو ماجرت به عادة العرب في وصل كلامها بلانية ؛ كقوله في بعض نسائه ( عقرى حلقى ) ( وتربت يمينك ) ، وقوله في حديث أنس الآتي : ( لاكبر سنك ) .

    ويمكن أن يكون منه صلى الله عليه وسلم ذلك بباعث البشرية التي أفصح هو عنها ـ عليه السلام ـ في أحاديث كثيرة متواترة منها حديث عائشة ـ رضي الله عنها ـ قالت : (دخل على رسول الله صلى الله عليه وسلم رجلان ، فكلماه بشيء لاأدري ماهو ، أغضباه ، فلعنهما وسبهما ، فلما خرجا ؛ قلت يا رسول الله ! من أصاب من الخير شيئا ما أصابه هذان ؟ قال : وما ذاك ؟ قلت : قلت : لعنهتما وسببتهما . قال : ( أوما علمت ماشارطت عليه ربي ؟ قلت : اللهم ! إنما أنا بشر فأي المسلمين لعنته أو سببته فاجعله له زكاة وأجرا ) صحيح . الصحيحة برقم 83 رواه مسلم مع الحديث الذي قبله في باب واحد وهو : ( باب من لعنه النبي صلى الله عليه وسلم أو سبه أو دعا عليه وهو أهلا لذلك ؛ كان زكاة وأجرا ورحمة )

    ثم ساق فيه من حديث أنس بن مالك قال : ( كانت عند أم سليم يتيمة وهي أم أنس فرأى رسول الله صلى الله عليه وسلم اليتيمة فقال : أنت هيه ؟ لقد كبرت لا كبر سنك . فرجعت اليتيمة الى أم سليم تبكي ، فقالت أم سليم : مالك يا بنية ؟ قالت الجارية: دعا علي نبي الله صلى الله عليه وسلم أن لايكبر سني أبدا ، أو قالت : قرني ، فخرجت أم سليم مستعجلة تلوث خماراها حتى لقيت رسول الله صلى الله عليه وسلم ، فقال لها رسول الله صلى الله عليه وسلم : مالك يا أم سليم ؟ فقالت : نبي الله ! أدعوت على يتيمتي ؟ قال : وماذاك يا أم سليم قالت : زعمت أنك دعوت أن لايكبر سنها ولا يكبر قرنها . قال : فضحك رسول الله صلى الله عليه وسلم ثم قال : ( يا أم سليم ! أما تعلمين أن شرطي على ربي أني اشترطت على ربي فقلت إنما أنا بشر أرضى كما يرضى البشر ، وأغضب كما يغضب البشر ؛ فأيما أحد دعوت عليه من أمتي بدعوة ليس لها بأهل ؛ أن يجعلها له طهورا وزكاة وقربة بها منه يوم القيامة ؟ ) صحيح الصحيحة برقم 84

    ثم أتبع الإمام مسلم هذا الحديث بحديث معاوية وبه ختم الباب إشارة منه ـ رحمه الله ـ الى أنها من باب واحد فكما لا يضر اليتيمة دعاؤه صلى الله عليه وسلم عليها ــ بل هو زكاة وقربة ـ فكذلك دعاؤه صلى الله عليه وسلم على معاوية .

    وقد قال الإمام النووي في شرحه على مسلم ( 2/ 325ـ طبع هند )

    " وأما دعاؤه على معاوية ففيه جوابان :

    أحدهما : أنه جرى على اللسان بلاقصد .

    والثاني : أنه عقوبة له لتأخره ، وقد فهم مسلم ـ رحمه الله ـ من هذا الحديث أن معاوية لم يكن مستحقا للدعاء عليه ؛ فلهذا أدخله في هذا الباب ، وجعله غيره من مناقب معاوية ؛ لأنه في الحقيقة يصير دعاء له ) وقد اشار الذهبي الى هذا المعنى الثاني ، فقال في سير أعلام النبلاء ( 9/ 171/2) " قلت : لعله أن يقال : هذه منقبة لمعاوية ؛ لقوله صلى الله عليه وسلم : ( اللهم من لعنته أو سببته فاجعل ذلك زكاة ورحمة ) " واعلم أن قوله صلى اله عليه وسلم .. " إنما أنا بشر أرضى كما يرضى البشر.. " إنما هو تفصيل لقول الله تبارك وتعالى ( قل إنما أنا بشر مثلكم يوحى إلي .. ) الآية .. إلخ أهــ كلام الألباني رحمه الله من كتابه السلسلة الصحيحة ..


    الفضيلة الخامسة له رضي الله عنه :



    ذكرالهروي في شرح المشكاة أن الإمام عبدالله بن المبارك سئل : عمر بن عبدالعزيز أفضل أم معاوية ، فقال : غبار دخل في أنف فرس معاوية حيزا في ركاب رسول الله صلى الله عليه وسلم أفضل من كذا من عمر بن عبدالعزيز ،
    فتأمل هذه المنقبة ، وإنما يظهر عليك فضيلة هذه الكلمة . إذا عرفت فضائل عبدالله بن المبارك وعمر ابن عبدالعزيز ,و هي لا تحصى وعمر يسمى إمام الهدى وخامس الخلفاء الراشدين ، والمحدثون الفقهاء يحتجون بقوله ويعظمونه جدا فإن كان معاوية أفضل منه فماظنك به .


    وقال بشر بن الحارث : سئل المعافي ـ وأنا أسمع ــ أو سألته : معاوية أفضل أو عمر بن عبدالعزيز ؟ فقال ::ان معاوية أفضل من ستمائة مثل عمر بن عبدالعزيز .

    وقال محمد بن عبداله الموصلي وغيره سئل المعافي بن عمران : أيهما أفضل معاوية أو عمر بن عبدالعزيز ؟ فغضب وقال للسائل : أتجعل رجلا من الصحابة مثل رجل من التابعين : معاوية صاحبه وصهره وأمينه على وحي الله . [ راجع البداية والنهاية ]


    الفضيلة السادسة:

    مارواه البخاري : عن أبي مليكة قال : قيل لابن عباس رضي الله عنه : هل لك في أمير المؤميني معاوية , فإنه ما أوتر إلا بواحدة ؟ قال أصاب إنه فقيه رواه البخاري

    قال الشراح أي مجتهد , وفي رواية أخرى للبخاري عن أبي مليكة قال أوتر معاوية ـ رضي الله عنه ــ بعد العشاء بركعة وعنده مولى لابن عباس ــ ر ضي الله عنه ــ فاتى ابن عباس ــ رضي الله عنه ــ قال دعه فإنه صحب رسول الله صلى الله عليه وسلم . أهــ قال الحافظ ابن حجر رحمه الله : هذه شهادة من حبر الأمة بفضله . أهــ


    الفضيلة السادبعةة له رضي الله عنه :

    ثناء الصحابة وأهل الحديث عليه ، مع أنهم أعرف الناس بفضائل علي ـ رضي الله عنه ـ وأعلمهم بحكايات التشاجر وأصدقهم لهجة .

    وقال الإمام القسطلاني في شرح البخاري : ( معاوية ذو المناقب الجمة . وفي شرح مسلم هو من عدول الفضلاء والصحابة الخيار ،

    وعن جبلة بن سحيم قال سمعت ابن عمر يقول : ( ما رأيت بعد رسول الله صلى الله عليه وسلم أسود من معاوية , فقيل ولا أبوك ، قال أبي عمر : ـ رحمه الله خير من معاوية وكان معاوية أسود منه وفسر الإمام أحمد أسود أي أسخى . نقل الدوري عن بعض أصحاب الإمام أحمد . أنظر ص442من كتاب السنة للخلال والأثر المذكور أخرجه الخلال بسند صحيح رحمه في كتابه السنة برقم 678،679،680[منقول من حاشية كتاب النهاية في طعن أميرالمؤمنين معاوية بتصرف ] 8ــ


    الفضيلة الثامنة له رضي الله عنه :

    أن عمر ابن الخطاب رضي الله عنه استخلفه على الشام مع أنه كان شديد التحري في صلاح الأمراء وفسادهم وأقره عثمان فلم ينزله


    الفضيلة التاسعة له رضي الله عنه :

    تسليم الحسن بن علي الخلافة إليه مع أن أكثر من أربعين ألفا بايعوه على الموت ، فلو لم يكن أهلا لها لما سلمها السبط الطيب اليه ولحاربه كما حاربه أبوه رضي الله عنهم


    الفضيلة العاشرة له رضي الله عنه :

    أن البخاري ومسلما يرويان عنه الحديث مع شرطهما أن لايرويان إلا عن ثقة ضابط صدوق
    ـ

    ــــــــــــــــــ
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2003-07-30
  3. مُجَاهِد

    مُجَاهِد قلم ماسي

    التسجيل :
    ‏2003-05-11
    المشاركات:
    14,043
    الإعجاب :
    0
    مشكور أخي الظاهر ..


    تحياتي لك..
     
  4.   مشاركة رقم : 3    ‏2003-07-31
  5. التمساح

    التمساح عضو فعّال

    التسجيل :
    ‏2003-06-05
    المشاركات:
    682
    الإعجاب :
    0
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    اخي الكريم لقد فهمت لماذ اخترت معاوية ولكن قوووولها وبكل صراحة تعال نوصل حقيقة ذلك الرجل من البداية حتى نهاية عمره وونبين لسامع او القاري الكريم حتى توخذ الاشياء على قواعد ونبين لهم سيرة ذلك الرجل ولا تقذفي حتى تفهم ما اقصد اخي الكريم اختيارك في وجة نظرك له كثير من النظر والتامل في اختيار الرجل اذا لابد ان نعرف القاري من هو ارجوا ان تتقبل وجة نظري بدون عصبية ونتدارس حتى نوصل الى الحد الادنا 0



    الكلام له بقية حتى اعرف من المتحدث وما هو منهجه 0


    ولك كل الشكر والتقدير 0


    تمساح
     
  6.   مشاركة رقم : 4    ‏2003-07-31
  7. الباهوت

    الباهوت عضو فعّال

    التسجيل :
    ‏2001-09-09
    المشاركات:
    799
    الإعجاب :
    0
    معاوية رضي الله عنه صحابي وهذا شرف ولكنه لايعني انه كان افضل من سيدنا علي في الخلافة بل هو مخطئ في محاربة سيدنا علي كرم الله وجهه فمعاوية من اطلقاء وسيدنا علي من أول من اسلم لرسول الله . ومع هذا نحن لا نرتضي بسب معاوية او لعنه لكونه صحابي ولا نقول انه كان أهلا للخلافة في زمن سيدنا علي بل كان قد بغى فقاتله سيدنا علي ببغيه ولكنه لم يفيئ إلى الحق ولعله احدث من هذا توبة لا ندري ولكن عقيدتنا حول صحابة رسول الله تمنعنا من ان نتطاول في حقهم حتى من اخطأ لكوننا اقل شأنا من نتحدث في تلك الجبال الشم .وارجو ان يقف الموضوع عند هذا الحد.
     
  8.   مشاركة رقم : 5    ‏2003-07-31
  9. التمساح

    التمساح عضو فعّال

    التسجيل :
    ‏2003-06-05
    المشاركات:
    682
    الإعجاب :
    0
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    الاصمعي شكرا لك ولكن لم افهم كلمة ( اطلقاء) على كل حال اذا اردت توقيف الموضوع يمون احسن بس لماذا يثيروا مثل هذه الفتن0



    تمساح
     
  10.   مشاركة رقم : 6    ‏2003-07-31
  11. الباهوت

    الباهوت عضو فعّال

    التسجيل :
    ‏2001-09-09
    المشاركات:
    799
    الإعجاب :
    0
    الطلقاء . وقد أخطات في كتابتها وهم الذين اطلقها الرسول صلى الله عليه وسلم في مكة بعد فتحها حين قال : ما تظنون اني فاعل بكم فقالوا أخ كريم وابن أخ كريم . فقال إذهب فأنتم الطلقاء.
     
  12.   مشاركة رقم : 7    ‏2003-07-31
  13. التمساح

    التمساح عضو فعّال

    التسجيل :
    ‏2003-06-05
    المشاركات:
    682
    الإعجاب :
    0
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    اخي الكريم الاصمعي انا اقووولها وبكل صراحة ولا يعتبرها القارى انها مدح للاصمعي او نفاااق لقد احسست فيك الخوف من تفرقة الامة ولقد وضحت منهجك من هذا وذاك جزاك الله خير الجزاء ولكن اخي الاصمعي لقد كثر القيل والقال والا ندري اين يذهبوا بنا اما كفاهم الاولين عبرة ولقد كفوا ووفوا لنا من تبيان الحقيقه وما نحن الا عالة عليهم وما نحن الا تبع لهم ماذا زدنا من ايضاح للشريعة بعدهم والله اقووولها بصدق ما زدنا الا تفرقة فقط0




    لك جزيل الشكر والعرفااان0
     
  14.   مشاركة رقم : 8    ‏2003-07-31
  15. الشاحذي

    الشاحذي مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2003-04-16
    المشاركات:
    18,231
    الإعجاب :
    9
    إن هذا الموضوع من المواضيع الواجب الخوض فيها والذود عن الصحابة لأنه كثرت في الآونة الأخيرة ظاهرة سب الصحابة على الملأ بعد أن كان الموضوع يتم على استحياء ...
    نسأل الله أن يحشرنا في زمرتهم فهم خير القرون على الإطلاق ...
     
  16.   مشاركة رقم : 9    ‏2003-07-31
  17. السيف البدوي

    السيف البدوي عضو فعّال

    التسجيل :
    ‏2003-07-28
    المشاركات:
    667
    الإعجاب :
    1
    معاوية رضي الله عنه كان صحابياً جليل ... ولا يمكن أن نطعن فيه ...

    ولا يمكن لنا أن نقول أن علي كان خاطئاً أو أن معاويه كان خاطئاً ...

    فالفتنه بينه وبين علي رضي الله عنه كانت بينهم وهم صحابة رسول الله صلى الله عليه وسلم ...

    وإن أخطأ أحدهم فله أجر وإن أصاب فله أجران ... فقد إجتهد الصحابة رضوان الله عليهم ...

    ولذلك أدعوا الشباب عدم الخوض في الفتن التي حدثة بين الصحابة رضوان الله عليهم ..
     
  18.   مشاركة رقم : 10    ‏2003-07-31
  19. الظاهر

    الظاهر عضو

    التسجيل :
    ‏2003-07-19
    المشاركات:
    116
    الإعجاب :
    0
    ياتمساح :
    اطبقت الامة وأجمعت - الا من لايعتدّ بخلافهم كالروافض- على السكوت عما شجر بين الصحابة رضي الله عنهم والترضي عنهم والدعاء لهم فهم بين الاجر والاجرين كما ذكر اخونا السيف البدوي .
    اما التشكيك في النوايا فلايعود بالنفع عليك وقد وضّح لك (alshahidi) سبب التوقيت
    لأن الرجل فطرته سليمة فدعته الى هذا الاستنتاج وقد اصاب والله
    وبإمكانك أخذ معولا والاجتهاد في تنقيب اجرام الحروف ، ولكن لن يسعفك ذلك
    يكفيك أنك تتكلم مع محاولة التبرير لتصرّفاتك ألا يدلّك ان ماتقول يحاك في صدرك ، وتتحرّج نوعا ما من ابدائه!
    قال رسول الله صلى الله عليه وسلم (الاثم ماحاك في صدرك ...)
    قال تعالى ( { فمن يرد الله أن يهديه يشرح صدره
    للإسلام ومن يرد أن يضلّه يجعل صدره ضيقاً حرجا كأنما يصّعّد في السماء )
    فانتبه لنفسك اني لك ناصح وعليك مشفق .

    وكما قال الاخ alshahidi
    (إن هذا الموضوع من المواضيع الواجب الخوض فيها والذود عن الصحابة لأنه كثرت في الآونة الأخيرة ظاهرة سب الصحابة على الملأ بعد أن كان الموضوع يتم على استحياء ...
    نسأل الله أن يحشرنا في زمرتهم فهم خير القرون على الإطلاق .)

    وهذه المسألة من المسائل العقدية فمن يتناول احدا من الصحابة فهو مكذّب للقران فقد قال تعالى ( والذين معه اشداء على الكفار رحماء بينهم )
    وقال رسول الله عليه السلام (لاتسبوا اصحابي فلو أن احدا انفق مثل احد ذهبا مابلغ مدّ احدهم ولانصيفه ) فلم يفرّق بينهم جميعا
    فأهل الحق لايفرقون بين رسل الله ولابين اصحاب رسول الله

    اما ان كانت هذه المسألة العقدية فتنة وفرقة فنعمت الفتنة هذه ونعمت الفرقة
    حينئذ ( ماكان الله ليذر المؤمنين على ما انتم عليه حتى يميز الخبيث من الطيب )

    ولم يسمّ القرآن فرقانا الا لأنه يفرّق بين الناس مؤمنهم وكافرهم ، محسنهم ومسيئهم
    وقد كان المصطفى عليه السلام ( فرقا بين الناس)كما جاء في الحديث وسمي عمر رضي الله عنه بالفاروق لذلك فافهم .


    الاصمعي :
    لم يدّع احد أن معاوية افضل من علي رضي الله عنهما ، ومن ادّعى ذلك فهو على ضلالة ، فقد اجمعت الامة أن خير هذه الامة بعد نبيّها ابوبكر ثم عمر ثم عثمان ثم علي رضي الله عنهم اجمعين ،
    لم أدّع انه افضل من الحسن فضلا عن علي رضي الله عنهم.

    اما القتال الذي حدث بينهما فهو قتال فتنة وكان الصلح افضل من القتال فقد امتدحه المصطفى عليه السلام بقوله في الصحيح ( إنّ ابني هذا سيد وسيصلح الله به بين فئتين عظيمتين من المؤمنين) فامتدح الصلح ولم يمتدح قتال علي ولامعاوية رضي الله عنهم وارضاهم ،
    فرحمهم الله وغفر لهم وزادهم اجورا مضاعفة ومضاعفة ومضاعفة اضعافا كثيرة بنيل الظالمين منهم كما قالت عائشة رضي الله عنها .

    شكرا جزيلا للاخ alshahidi والاخ البدوي وجعل الله ذودكم عن الصحابة في ميزان حسناتكم ، فان حبهم جميعا ايمان وبغضهم نفاق لانفرّق بين احد منهم ونحن عنهم ذابّون محاربون ولهم محبون مترضون داعون .
     

مشاركة هذه الصفحة