لماذا ظرب الله مثلا بالبعوضة

الكاتب : hanimub   المشاهدات : 332   الردود : 0    ‏2003-07-27
      مشاركة رقم : 1    ‏2003-07-27
  1. hanimub

    hanimub عضو

    التسجيل :
    ‏2003-06-20
    المشاركات:
    69
    الإعجاب :
    0
    قال الله تعالى( ان الله لا يستحى ان يضرب مثلا بعوضة فما فوقها ) مبيناً فى كلامه
    عز وجل موقع تلك البعوضة بالنسبة للكائنات الأكبر مع ضعفها فهي أول دابة تذكر
    فى القرآن الكريم و أصغر الدواب التى يتعرف عليها الإنسان بالنظرة العادية وجاء
    ذكر البعوضة مثلاً فى الصغر والفيل أكبر الدواب حجماً فيضرب الله المثل للمتدبرين
    و المعاندين على السواء موضحاً أن الله لا يستحي من الحق و العلم و أثبت العلم
    الحديث أن تلك البعوضة كانت سبباً فى زوال بعض الدول و الحضارات وحطمت أحلام
    العديد من الشعوب فى التقدم و عطلت كثيراً من المشروعات الكبرى فقد كشفت الدرسات
    الحديثة كما يقول الدكتور الخمساوى الأستاذ بجامعة الأزهر أن البعوضة تتسبب فى 300
    مليون حالة ملاريا سنوياً بمعدل عشر سكان الأرض و أن نوعاً منها يسبب مرض
    الفلاريا الذى يصيب نحو 250 مليوناً بينما ينقل بعض أنواعها نحو 150 نوعاً من
    الحمى كما تسببت البعوضة فى إيقاف مشروع شق قناة بنما التى عزمت أمريكا على
    شقها و أمريكا على قوتها تستطيع مواجهة العالم ولم تستطع مواجهة بعوضة فالبعوض
    صورة للإعجاز فى الخلق مع ضالتها حتى أن وزنها لا يزيد على مللي جرام واحد غير
    أنها تحتوى على جميع الأجهزة الحيوية التى توجد فى جسم الإنسان أو الحيوان
    الكبير ففيها جهاز هضمي و تنفسي و عصبي و إخراجي و جهاز عضلى له كفاءة عالية
    يحرك الجناحين بقوة أقوى من أسرع طائرة بنسبة 40 مرة وبها أجهزة الحس و البصر و
    السمع و اللمس و لها مخ يقوم بوظائف كاملة لا تقل عن مخ الحيوانات الكبيرة و
    جهاز هضمي و معدة و غدد لعابية و تصاب المعدة بطفيل الملاريا و مع هوان هذا
    الكائن الدقيق إلا أنها مع هذا الصغر لها خرطوم دقيق مجوف و هو من القوة بحيث
    يغوص فى جلد الفيل و الجاموس مع سمكة المضاعف حتى يصل إلى الدم بل إن من دلالة
    الإعجاز أن الله ضرب مثلاً بالبعوضة المؤنث فى حين أنه ذكر الذباب مذكراً وكذلك
    الحمار و هذا ما لم يعرفه العرب وقت نزول القرآن حتى كشف العلم الحديث عن أن
    البعوضة الأنثى فقط هى التى تمتص دماء الإنسان و الحيوان و هى ذات خرطوم ماص و
    تحتوى أمعاؤها على طفيل الملاريا و هذا كله ليس فى الذكر فسبحان الله القادر


    تحياتي هاني ( hanimub)
     

مشاركة هذه الصفحة