قبائل مارب والحكومه

الكاتب : أبو صالح   المشاهدات : 1,689   الردود : 24    ‏2001-07-03
      مشاركة رقم : 1    ‏2001-07-03
  1. أبو صالح

    أبو صالح مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2001-06-17
    المشاركات:
    685
    الإعجاب :
    0
    كلنا سمع اخبار الحوادث المؤسفة التي وقعت بين قبيلة عبيده من جهة والقوات المسلحة من جهة اخرى وكما تناقلت وسائل الاعلام ان الماشقة من قبائل ال عوشان قد قاموا بتفجير انبوب النفط فما كان من القيادة الا ان اصدرت تعليماتها للجيش بالتقدم بكافة قوته وعتاده الى منطقة المردى التي يسكنها الماشقة ودارت معركة حامية الوطيس راح ضحيتها حوالي 20 من الجيش و50 أسير مع معداتهم وراح من الجانب الأخر 3 قتلى
    هذا الجرح الدامي الذي نزف وينزف وسينزف في محافظة مارب على من تقع مسئوليته ان هنا لا اتحيز لطرف ضد طرف اخر ولا اتشفى في احد فكل من قتل في هذه المعركة الخاسرة هم من ابناء الوطن والخسارة على اليمن فابناء الجيش الذين سقطوا في هذه المعركه هم مجرد جنود ينفذوا الأوامر من القياده
    والسؤال المهم الذي يطرح نفسه هو ماهي الدوافع الحقيقية التي جعلت ابناء مارب يفجروا انبوب النفط اليس من المنصف ان تنال هذه المنطقة حقها المشروع من برامج التنمية ان كانت هناك تنمية بالاصل
    الا تعلموا مدى الاضرار التي يعاني منها ابناء مارب من مصافي صافر وان البيئة تعاني بما فيه الكفاية ولا يصرف على المنطقة من مشروع حماية البيئة اي شي
    الم تعلموا بهذة التهمة التي تحاول الحكومة الصاقها باهل مارب على انهم قتلة وقطاع طرق
    حتى خدمات الهاتف النقال فمارب محرومه منها لاسباب امنيه كما تدعي الحكومة
    الرجاء منكم اعزائي اثراء هذا الموضوع بالنقاش الجاد والبحث عن جذور المشكله
    ولكم تحياتي
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2001-07-04
  3. almutasharrid

    almutasharrid قلم فضي

    التسجيل :
    ‏2000-08-16
    المشاركات:
    4,475
    الإعجاب :
    0
    قبيلة عبيده دولة داخل الدولة

    أخي أبو صالح ،،، قبل أن نوجه أصابع الاتهام للحكومة اليمنية علينا أولا ومن باب الإنصاف أن نتعرض بتحليل مبسط لوضع قبيلة عبيده كونها تأتي في مقدمة قبائل مارب من حيث السطوة والسيطرة واليد الطولى لنيل ما تبتغيه في طول الساحة اليمنية وعرضها وساعدها على ذلك عدة عوامل من أهمها أنها تقع في منطقة تماس حدودية وتعد ملجأ للمارقين على القوانين والمطلوبين في قضايا الثأر من القبائل الأخرى بفتحها لهم باب الحماية والاستضافة لفترة غير محددة من الزمن تصل الى الإقامة الدائمة والذوبان في صفوف القبيلة ولا أعني بالذوبان أن يصبح من يتمتعون بحمايتهم جزء من نسيجهم القبلي وانما يقوم بمشاركتهم في غزواتهم ورحلاتهم التجارية المعروفة ، وتتمتع القبيلة بسوق تجاري يعرف باسم ( المجمّع ) مقام على مقربة من ديار القبيلة خارج مدينة مأرب ويضم كل شيء بدء من تجارة العملة الصحيحة والمزيّفة وانتهاء بالمدافع الثقيلة والسيارات بمختلف أنواعها .
    في ظل الوصف السابق نرى أننا أصبحنا في دولة ضمن الدولة تتولى قيادتها قبيلة لها صولات وجولات منذ ما قبل العهد الأمامي وحتى اليوم وقد شاءت الأقدار أن تكون بعض حقول النفط اليمنية في أراضي هذه القبيلة مما أضاف لها أداة من أدوات الضغط على الحكومة تعتبرها أسهل أداة إن لاح لها ما يعيق نفوذها التجاري أو القبلي تلجأ إليه لتحقيق مطالبها .
    الدماشقة وليس الماشقه وآل عوشان وآل معيلي وآل جلال وآل فجيح وكثير من الديار التابعة للقبيلة تعيش حالة خصومات بينها تتوج أغلبها إن لم يكن كلها بالصلح الطويل للتعايش أطول قدر ممكن وتشكيل جبهة داخلية متماسكة لمواجهة الحكومة مجتمعين لحماية مكتسباتهم التجارية والقبلية التي تشكل لهم أهمية بالغة وتجعل من منطقتهم منطقة تجارة حرة قل أن يتوفر مثيلا لها في أي منطقة من مناطق الجمهورية حتى في المدن الكبيرة وسبق للحكومة أن دخلت في صراع مع كل قبائل مأرب وبالأخص قبيلة عبيده والسبب معروف لا يرتبط باختلال نظام البيئة جراء وجود حقول النفط كما أشرت إليه أو لوجود مطالب خدماتية حيث أن تلويث البيئة تتسبب به القبيلة نفسها عند تفجيرها للأنابيب وتجعل النفط المقرر نقله الى مناطق أخرى يتدفق لأجل غير محدود داخل أراضيها لتمرير مطالبها دون اكتراث للبيئة -لو توفر لهم مجال لاستيراد اليورانيوم لفعلوا - وسبق للحكومة دراء لاستمرار تقاتلها مع أبناء القبائل أن عقدت عدة هدن ومصالحات مع تلك القبيلة بوساطات قبلية أرغمتها على التسليم بميزة عبيده .
    نصل الى أن الدوافع التي تجعل أبناء قبيلة عبيده يتصرفون بتفجير أنابيب النفط كملاذ أخير عندما تتعرض مصالحهم التجارية أو القبلية للخطر ليراهنوا الحكومة عليه ، وحيث أن منطقتهم تقع في مثلث حدودي يشرف على صحراء مترامية الأطراف فان الضغط باتجاه منع أجهزة الهاتف النقال عليهم لايعد أداة نافعة في يد الحكومة والشواهد تؤكد أن القبيلة تمتلك أجهزة اتصال لاسلكية شبيهة بتلك التي يستخدمها الجيش تسهل عملية التواصل بينهم وتفوق في فاعليتها الهاتف النقال الذي يكون عرضة للقطع في حالات الطوارئ .
    الحل يكمن في أن تقوم الحكومة بدك معاقل قبائل مأرب كلها دون رحمة أو شفقة لاستعادة هيبتها كما قامت به سابقا معهم عندما اضطرتهم الى النزوح باتجاه شبوه والحدود السعودية وإرغامهم على الانخراط في المجتمع المدني القريب منهم ممثلا في مدينة مأرب وتفتيت هذه القبيلة بالذات لما تشكله من تهديد مباشر ومستمر بالشذوذ عن القاعدة القبلية المسلحة المعروفة في كل من شبوه والجوف و المحافظات اليمنية الأخرى بتشكيل دولة داخل الدولة ورفع أعلام لدول أخرى في نطاق مناطقهم حسب الطبيعة المزاجية لديهم لاغاضة الحكومة .
    لك الله يايمن .
     
  4.   مشاركة رقم : 3    ‏2001-07-04
  5. بن ذي يزن

    بن ذي يزن بكر أحمد مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2000-09-30
    المشاركات:
    3,545
    الإعجاب :
    1
    لا بد من ضرب على حديد على تلك القبائل المتمرده ، ومتى ما استمر هذا التغاضي عنهم سيظلون يمارسون نزقهم الغبي بحق الوطن والإساءه المستمره له .

    تأكدوا اننا سنبارك إي عمل تقوم به الدوله بحق تلك القبائل حتى وأن أستخدمت العنف المفرط جدا .
     
  6.   مشاركة رقم : 4    ‏2001-07-04
  7. الشيخ الحضرمي

    الشيخ الحضرمي قلم فضي

    التسجيل :
    ‏2000-11-07
    المشاركات:
    4,147
    الإعجاب :
    0
    اخواني ابو صالح
    والمتشرد
    ============ موضوع مهم للغاية ===========
    ويجب ان تقال الكلمة الحقه بكل صدق ....
    كل هذه الاخلالات حدثت نتيجة استخفاف النظام بالقبائل التى لاتنتمي للمذهب الزيدي .
    هذه الاخلالات نتيجة حتمية لانعكاس الفساد في الدولة وعدم المساواة بين المواطنيين .
    نجد عائلات مثال الحرازي او الخولاني او غيرهم من المقربين للنظام ويعبثون فساد في دوائر الدولة والقبائل القوية المتسلحة بالاسلحة تنظر لهم بعين غير راضية . نتيجة للفقر والتخلف الموجود فيه وترى بان الثروات النفطية حق من حقوقها خاصة وان الرئيس يعدهم بالكثير في كل عملية اختطاف سابقة وينكث وعده معهم .
    فلم يجدوا الطريق الصعب وهو محاربة الدولة . وهذا من حقهم اذا الدولة لم تلبي مطالبهم لا بالطرق الودية ولا بالوساطة . فعلى الدولة ان تتحمل المسئولية كاملة .
    وهذا السيناريو سوف يتكرر في مارب وفي حضرموت وفي شبوة وفي غيرها من المحافظات التى تشعر بانها هي السبب في ثرى هذه الشلة الحاكم وفي المقابل اي هذه المحافظات تزداد تخلف ومرض وفقر وجهل .
    فلابد ان يثور الشعب . ولايغركم هذا الصمت . فانه الصمت الذي سوف يستمع بقوة في اركان قصر الحكم في صنعاء ومن خلال هذه المحافظات سوف تنطلق شرارة التحرير لتعم اليمن كله .
    فيعربد النظام كيف ما يشاء .. ويذبح في الابريا كيف مايشاء الا ان هناك حاجة واحدة يجب ان اقولها بان هذا النظام سوف يلاق نفس المصير . وجميعا نعلم بان الحاكم في اليمن لن يتزحزح من الحكم .. الا بالموت وهذا ما حصل في كل رؤساء اليمن والهروب خارج الحدود .
    فالموت قادم ولن تحمي احد الجيوش ولا الدبابات . فالعدالة هي الوحيدة التى تحمي الانسان ... وبشر القاتلين بالقتل ولو بعد حين ..
    الموت قادم والخراب قادم والدمار قادم .. والحكم واصحاب الملايين قريبا سوف يتركون اليمن ملطخة بالدماء في حروب اهلية لن نجد لها نهاية هنيا لكم بالوحدة هنيا لكم بالدمار القادم .
     
  8.   مشاركة رقم : 5    ‏2001-07-04
  9. almutasharrid

    almutasharrid قلم فضي

    التسجيل :
    ‏2000-08-16
    المشاركات:
    4,475
    الإعجاب :
    0
    هل أعتقدت أنك في منبر أحد المساجد

    الشيخ الحضرمي ،، نحن لسنا في حاجة لخطب رنانة ، ناقش بواقعية وابحث عن لب المشكلة وشاركنا الحلول ولا تهدد أوتتوعد بالويل والثبور وعظائم الأمور .

    أنت لست في منبر مسجد حتى تدعي وتنتظر منا أن نأمن لك ، اعقل يارجل !!!!!!!!
     
  10.   مشاركة رقم : 6    ‏2001-07-04
  11. أبو صالح

    أبو صالح مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2001-06-17
    المشاركات:
    685
    الإعجاب :
    0
    لملذا العنف

    اخي المتشرد
    لملذا العنف لحل المشاكل الا ترى ان العنف يولد العنف المضاد وكما اسلفت ان مارب منطقة استراتيجية وحيوية واية مشاكل او اضطرابات سوف تؤثر على اقتصاد اليمن بشكل عام
    انت تقول يا عزيزي الحل يكمن في أن تقوم الحكومة بدك معاقل قبائل مأرب كلها دون رحمة أو شفقة لاستعادة هيبتها كما قامت به سابقا معهم عندما اضطرتهم الى النزوح باتجاه شبوه والحدود السعودية وإرغامهم على الانخراط في المجتمع المدني القريب منهم ممثلا في مدينة مأرب وتفتيت هذه القبيلة بالذات لما تشكله من تهديد مباشر ومستمر بالشذوذ عن القاعدة القبلية المسلحة المعروفة في كل من شبوه والجوف و المحافظات اليمنية الأخرى بتشكيل دولة داخل الدولة ورفع أعلام لدول أخرى في نطاق مناطقهم حسب الطبيعة المزاجية لديهم لاغاضة الحكومة .
    اليس من الاجدر ان تقول
    ان تقوم الحكومة ببناء بنية تحتية قوية لهذه المناطق المحرومة وتوفير العمل الشريف لشريحة مهمه من شرائح المجتمع فحين يكون الشخص لديه الامان الجتماعي ولديه العمل الشريف المناسب الذي يضمن له ولاسرته حياة كريمه حتما سيبتعد من ذات نفسه عن عمليات التهريب وبيع العملة والاسلحة
    وقديما كانت تردد الحكزمة مثل هذه الاسطوانة المشروخة بان قبايل مارب ليس لديها الولاء الوطني وانها دولة داخل الدولة وانها موالية اقوى خارجية وبالاخص السعودية
    صحيح السعودية تقدم بعض التسهيلات لابناء مارب من منطلق انساني بحت ولا يمكن ان يثبت اي شخص ان اهل مارب فرطوا في سيادة الوطن في يوم من الايام
    واسال عن المعارك الطاحنة التي خاضوها ضد ما كان يسمى الجبهة الوطنية الديمقراطية
    في بداية الثمانينات
    اما حمامات الدم التي تقترح على الحكومة ان تعملها فهيهات وكان في ود الحكومة عمل ذلك لكن ما كل ما يتمنى المرء يدركه ولو في استطاعة الحكومه لعملت بحلك الدموي من زمان
    وعموما اختلاف الرأي لا يفسد للود قضية والحوار الهادف هو بغيتنا جميعا
     
  12.   مشاركة رقم : 7    ‏2001-07-04
  13. almutasharrid

    almutasharrid قلم فضي

    التسجيل :
    ‏2000-08-16
    المشاركات:
    4,475
    الإعجاب :
    0
    لدي معرفة وافية بحركة المد والجزر

    أخي أبو صالح ،،، قد يكون من الجائر أن تقنعني بتأكيدك على بعض النقاط إن كنت أجهلها أما التحوير والتدوير لصالح إصدار صك براءة لقبيلة عبيده بناء على مواقف سابقة فلا أعتقد أنها في متناول أيدينا للأسباب التالية :
    1. لم تكن قبيلة عبيده هي من خاضت الحرب ضد ما كان يسمى بالجبهة الوطنية المدعومة مما عرف باليمن الديمقراطية وجرى إغداق الأموال على هذه القبيلة من قبل ماعرف باليمن الشمالي والسعودية لمواجهتها كونها تشكل خطرا على تلك الأنظمة في حينه ( أيام الحرب الباردة ونشاط المد الشيوعي ) .
    2 لا يوجد ما يسمى تسهيلات تقدم من قبل دولة لرعايا دولة أخرى يحتلون موقعا حساسا ومن وراء ظهر دولتهم ولا أقول لك أن قبيلة عبيده بالكامل تدين بالولاء للسعودية باستثناء مشايخها ممن يستلمون المعلوم شهريا ، أما التصاريح التي تنقل بها أفراد القبائل الحدودية كلنا نعرف صفتها وماهيتها وكيف يتم توقيف العمل بها إن تعارضت المصالح وتضاربت الاتجاهات وتوقف صلاحيتها على حالة المد والجزر وان رغبت في فتح باب خاص للنقاش بادر بذلك من جانبك .
    نعم أنا معك إن اختلاف الرأي لا يفسد للود قضية لكن الحقيقة يجب أن تقال ، الست معي في ذلك ؟
     
  14.   مشاركة رقم : 8    ‏2001-07-04
  15. alraed

    alraed عضو

    التسجيل :
    ‏2001-06-07
    المشاركات:
    136
    الإعجاب :
    1
    اذا لم تاتي الحوق الا بالقوه فلتكون

    ابو صالح وكذالك المتشرد وكافة الاعضاء والزوار الكرام
    الحقيقه ان اليمن هوى اليمن في الماضي والحاضر والمستقبل فمنذو قيام ثورة /26/ سبتمبروتى الان واليمن يعيش في فوضى مارب كانت الى عام 80م لاتعترف بالعمله اليمنيه كان كل البيع واشراء بالعمله السعوديه كانت الطريق مسهله الى نجران اكثر ماتكون ميسره الى صنعاء واقصد المواصلات فلهذا كانت ماربدوله تحكمها اسلاف واعراف القبايل ولاتخضع لدوله سوى كانت حكومة صنعاء او عدن وعندما ضهر البترول في مارب اتوجهت الدوله لتلك الثروه وصلطة كل الوية الدوله المتواجده هناك لحماية البترول كانت مهمة هذه الالويه في الماضي تغذية القبايل بما ارادو من الاسلحه والذخيره ونشر الفتنه بين القبايل واصبح من الواضح الان ان اي حرب تطول بين قبيلتين ان ورائها الدوله فدوله هي من عودة القبايل على كل ماتقوم به الان ولكن في السابق كان كل ماتقوم به القبايل في مصلحة الدوله كانت تشغل القبايل ببعضها حتى يتيسر لها التنقيب لحيث والقبايل كانت تدعي بملكية الارض التي فيها البترول لكن عندما كانت مشغوله في حرب بعضها البعض كانت في امس الحاجه الى السلاح فكانت تتجه الى الدوله لتمدها بالسلاح والدوله كانت تمدها بالسلاح مقابل ماذكر سابقا
    فالان ارادة الحكومه ان تفرض نفسها في مارب وهي تعلم بان مارب وتركيبة اهل مارب تختلف عن باقي اليمن لان اهل مارب مثل ماذكرة اول كانو ولا زالو تحكمهم العدات القبليه فالمعروف ان عندما تكون مشكله بين قبيلتين تقاطع بعضها البعض وكل قبيله ممنوعه من دخول ارض القبيله الاخرى ومثل ما حصل الان بين عبيده والجيش فعبيده لها مطالب لداء الدولهومنها توضيف لابناء هذه القبيله وكذالك تطالب بالاموال المدفوعه من شركاة البترول والمخصصه لاهل مارب مقابل تلويث البيئه واستعملة قبيلة عبيده قطاع الدوله على الطريقه القبليه وعلى هذا الاساس حصلة المواجهه الداميه التي تتحمل مسؤليتها الدوله لان كان بامكان الدوله ان تحل المشكله باي طريقه
    ومن حق الحكومه ان تقوم بهذا التصرف لو كانت حكومه صحيح لكن نحنو اليمنيين عارفين بالبير وغطاها
    نعرف اننا نعيش في بلد لاامن ولا استقرار فلو كانت اجمهوريه اليمنيه من اقصاها الى ادناها
    تعيش امن وستقرار ثابت ومارب هي المحافضه الوحيده في هذا الوضع لكان كلامنا غير هذا
    ولكن مدام البلد فوضه ولن ياتي بحقوق الشعب الاالقوه فلتكون
     
  16.   مشاركة رقم : 9    ‏2001-07-05
  17. أبو صالح

    أبو صالح مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2001-06-17
    المشاركات:
    685
    الإعجاب :
    0
    الاخوان الرايد والمتشرد حياكم الله
    اولا انا لا اصدر صك براءه لقبيلة عبيده كما تقول ولكن اقول للجميع ان هذه الدماء التي تسفك في مارب سنكون مسؤلين عليها بين يدي الله سبحانه وتعالى ونحن ابراء للذمه نقول اللهم انا هذا منكر وعندما طرحت هذا الموضوع كانت نيتي ولا زالت هو ايجاد حلول عمليه لمشكلة طال امدها بعيدا عن لغة الرصاص
    اقتراحي هو تشكيل لجنة من مشايخ واعيان ووجهاء مارب وتكون هذه اللجنه مسئولة لها وعليها امام الدولة حيث تلتزم قبايل مارب بما يلي
    1- حفظ الامن والاستقرار وعدم التعرض لمصالح الدولة
    2- عدم التعرض للشركات والسواح الاجانب
    مقابل ذلك تلتزم الحكومة بما يلي
    1- وضع صندوق خاص بحماية البيئة في مارب ويشرف على هذا الصندوق اللجنة المذكورة سابقا وتكون تحت رئاسة محافظ المحافظة ويشرك المجلس المحلي في اللجنة
    2- الزام الشركات العاملة في مارب بتوظيف ابناء المحافظة

    ما رأيكم في هذا الاقتراح عسى ان يلقى اذان صاغية
    ولكم التحية
     
  18.   مشاركة رقم : 10    ‏2001-07-05
  19. زاهر

    زاهر عضو

    التسجيل :
    ‏2001-07-04
    المشاركات:
    17
    الإعجاب :
    0
    اوفيت وكفيت (ابا صالح)

    الاخ / ابو صالح ؛؛؛؛؛


    اولا احب ان اقدم لك شكري وتقدير ي لما طرقته تحت هذا الموضوع الهام . واعلم اننا جميعا (في الهم شرق ) .

    وثانيا ان ماتعانيه مارب ليس سوى عينه لما تعانيه محافظات اخرى .

    وهبرز المعاناه هي التهميش واللآمبالآه ولآيكتفى بذلك بل يتعداه الى اثارة افرقه واذكاء الصراعات القبليه لتظل تلك المحافظات محرومه من تحقيق مطالبها الحيويه .

    مة اخرى اشكرك واشكر من شاطرك الراي والى لقاْ قريب؛؛؛؛
     

مشاركة هذه الصفحة