( توجيه المصالح...للبدء في مشروع ناجح )

الكاتب : سليل الاسلام   المشاهدات : 815   الردود : 16    ‏2003-07-23
      مشاركة رقم : 1    ‏2003-07-23
  1. سليل الاسلام

    سليل الاسلام عضو

    التسجيل :
    ‏2002-08-11
    المشاركات:
    121
    الإعجاب :
    0
    بسمك اللهم ينطقُ الخطيب ، سبحانك ربي فأنت القريب ، ما سبّح الحوت في البحر العجيب، أدعوك ربي فأنت المجيب ، سدّد القول لا تجعله يغيب ، ولا تجعله عند الناس غريب ، وصلي اللهم على رسولك الحبيب ، ما غرّد الشادي على الغصن الرطيب ، واجمعنا به وبجمعه المهيب.
    لا تبنون بما أكتب حُكما ، ولكن نصيحة صغتها حِكما ، ومن أُوتي الحكمة صار نجما ، وعليه الله قد أنعما!!
    فبسم الله أبدأ القول ، والصلاة والسلام على الرسول ، وعلى آله وصحبه ومن والاه في الفعل والقول ، فاقرئوا يا أصحاب العقول ، حتى وإن كان في المقال طول ، في ذبي عن الدين حياة كالقصاص ، من المبطلين بلا سيف ولا رصاص !!
    لكل أسلوبه وهذا أسلوبي الخاص ،أنا لست من أهل الاختصاص ، ولست الأديب القاص ،بآي الكتاب والحديث بنيت الاساس، فلا تفرّون من الحق فمنه لا مناص!!!

    هو علي عهد...فأما بعد

    فصل الصيف ، عالم مخيف ، فيه ظلم وحيف ، وقائد سخيف ، ومعصية بألوان الطيف ، وقد حل علينا كضيف ، بمكثه الخفيف ، وهوائه اللطيف ، سنقريه ولكن كيف ، فهو لا يطلب الرغيف ، ولا الحنيذ الرديف ، بل علوم أوسيف ، أو عمل شريف !!
    الناس فيه بلا اجحاف ، ليس لهم أية أهداف ، إلا من عرف الله وخاف ، وصان العهد وتجنب الانحراف !!

    قال تعالى : {أَفَحَسِبْتُمْ أَنَّمَا خَلَقْنَاكُمْ عَبَثًا وَأَنَّكُمْ إِلَيْنَا لَا تُرْجَعُونَ} (115) سورة المؤمنون

    الناس في العطلات...
    يختلفون في قضاء الأوقات ، والاستمتاع بالساعات ، منهم من يهجر الطاعات ، ويكتسب السيئات ، ومنهم من عرف النهايات ، فترك المهرجانات ، صابراً يطلب الجنات !!

    وبعضهم بحرارة ينتظرون النزهه ، تهفو لها قلوبهم فهي متشابهه ، همها ان تهيم في متع الحياة مترفّهه ، وقليل منهم سلك الطريق ، وشمر له بكل ما يطيق ، وبدأ في الجمع والتحقيق ، والحفظ والتدقيق ، فهو أقرب للرحمة وحقيق ، أن لا يرى في قبره الضيق !!

    قال تعالى : {فِي بُيُوتٍ أَذِنَ اللَّهُ أَن تُرْفَعَ وَيُذْكَرَ فِيهَا اسْمُهُ يُسَبِّحُ لَهُ فِيهَا بِالْغُدُوِّ وَالْآصَالِ} (36) سورة النــور

    في الصيف ...
    الكل يريد ان ينتعش ، ويهش ويبش ، ويخدع ويغش ، ويُقطّع ويحش ، وكل ذلك بالتلميع والنقش!
    فيظهر السيء حسنا ، ويغيب من الشمس السنا ، تحجبه أقلام وألسن ، بمقالاتٍ وفن !

    قال تعالى : {وَمِنَ النَّاسِ مَن يَشْتَرِي لَهْوَ الْحَدِيثِ لِيُضِلَّ عَن سَبِيلِ اللَّهِ بِغَيْرِ عِلْمٍ وَيَتَّخِذَهَا هُزُوًا أُولَئِكَ لَهُمْ عَذَابٌ مُّهِينٌ} (6) سورة لقمان

    فجعلوا المعازف كالسنن ، والاختلاط كالمودة والسكن ، فزاد التنافس ، على اجمل الملابس ، ونقصت الصلوات الخمس ، وصارت بحسب هوى النفس ، ونسي الناس ظلمة الرمس!!

    قال تعالى : {وَقَرْنَ فِي بُيُوتِكُنَّ وَلَا تَبَرَّجْنَ تَبَرُّجَ الْجَاهِلِيَّةِ الْأُولَى وَأَقِمْنَ الصَّلَاةَ وَآتِينَ الزَّكَاةَ وَأَطِعْنَ اللَّهَ وَرَسُولَهُ إِنَّمَا يُرِيدُ اللَّهُ لِيُذْهِبَ عَنكُمُ الرِّجْسَ أَهْلَ الْبَيْتِ وَيُطَهِّرَكُمْ تَطْهِيرًا} (33) سورة الأحزاب

    عن أُمَّ سَلَمَةَ أَنَّهَا كَانَتْ عِنْدَ رَسُولِ اللَّهِ صَلَّى اللَّه عَلَيْهِ وَسَلَّمَ وَمَيْمُونَةَ قَالَتْ
    فَبَيْنَا نَحْنُ عِنْدَهُ أَقْبَلَ ابْنُ أُمِّ مَكْتُومٍ فَدَخَلَ عَلَيْهِ وَذَلِكَ بَعْدَ مَا أُمِرْنَا بِالْحِجَابِ فَقَالَ..رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّه عَلَيْهِ وَسَلَّمَ احْتَجِبَا مِنْهُ، فَقُلْتُ.. يَا رَسُولَ اللَّهِ أَلَيْسَ هُوَ أَعْمَى لا يُبْصِرُنَا وَلا يَعْرِفُنَا؟ فَقَالَ.. رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّه عَلَيْهِ وَسَلَّمَ: أَفَعَمْيَاوَانِ أَنْتُمَا أَلَسْتُمَا تُبْصِرَانِهِ رواه أبو داود والترمذي

    وقَالَ رسول الله سلى الله عليه وسلم
    إِيَّاكُمْ وَالْجُلُوسَ عَلَى الطُّرُقَاتِ، فَقَالُوا: مَا لَنَا بُدٌّ إِنَّمَا هِيَ مَجَالِسُنَا نَتَحَدَّثُ فِيهَا، قَالَ: فَإِذَا أَبَيْتُمْ إِلا الْمَجَالِسَ فَأَعْطُوا الطَّرِيقَ حَقَّهَا، قَالُوا: وَمَا حَقُّ الطَّرِيقِ؟ قَالَ: غَضُّ الْبَصَرِ وَكَفُّ الأَذَى وَرَدُّ السَّلَامِ وَأَمْرٌ بِالْمَعْرُوفِ وَنَهْيٌ عَنِ الْمُنْكَرِ متفق عليه

    وامتلأت الاسواق ، بكل عاق ، بذيء الاخلاق ، وبدأ السباق ، لقلة الاذواق ، فإن عاتبناهم باشفاق ، قالوا نزوة اشواق ، ألا فشاهت وجيههم والاعناق ، أليس لها من الغي فواق ؟!!

    قال تعالى : {مَا سَلَكَكُمْ فِي سَقَرَ * قَالُوا لَمْ نَكُ مِنَ الْمُصَلِّينَ * وَلَمْ نَكُ نُطْعِمُ الْمِسْكِينَ * وَكُنَّا نَخُوضُ مَعَ الْخَائِضِينَ} (42-45) سورة المدثر

    أخبرني الحسن بن حكيم المروزي ، أنبأنا أبو الموجه ، أنبأنا عبدان ، أنبأنا عبد الله بن أبي هند ، عن أبيه ، عن ابن عباس رضي الله عنهما قال :
    قال رسول الله صلى الله عليه و سلم لرجل و هو يعظه : اغتنم خمساً قبل خمس : شبابك قبل هرمك ، و صحتك قبل سقمك ، و غناك قبل فقرك ، و فراغك قبل شغلك ، و حياتك قبل موتك . مستدرك الحاكم


    ستعرف تفكيرهم وما أصابه ، بلسان حالهم وتظهر لك اسبابه ، يقولون من بقي في بيته فهو يشكو عذابه ، والامن مستتب فلم المهابه ؟!
    تراهم يحبون اشياء ، يبغضها الشرفاء ، ويدّعون أن لهم الامن والهناء ، ويتهمون غيرهم بالشقاء ، فكيف يرجو الشفاء ، من ترك الدواء ؟!

    قال تعالى : {وَكَيْفَ أَخَافُ مَا أَشْرَكْتُمْ وَلاَ تَخَافُونَ أَنَّكُمْ أَشْرَكْتُم بِاللّهِ مَا لَمْ يُنَزِّلْ بِهِ عَلَيْكُمْ سُلْطَانًا فَأَيُّ الْفَرِيقَيْنِ أَحَقُّ بِالأَمْنِ إِن كُنتُمْ تَعْلَمُونَ} (81) سورة الأنعام

    ويقولون هب أننا في غابه ، فملك الغابة قد جمع أحبابه ، ثم رمانا بالعود والربابه ، وبكل المتع الجذابه،
    فقلت وكلي كمد وصبابه ، هل هذا الملك تتبعه سحابه ، هل خاتم النبوة تحت ثيابه ، فلا يقع على حدثه سوى الذبابه ، ويدفع المفتون فيهم زهرة شبابه ، يتقلب راضيا في وحل الغرابه ، ثم تبيض على الغي تلك الذبابه ، فيعيش صغارها على نجسٍ وجنابه!!

    قال تعالى : {يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُواْ اتَّقُواْ اللّهَ حَقَّ تُقَاتِهِ وَلاَ تَمُوتُنَّ إِلاَّ وَأَنتُم مُّسْلِمُونَ} (102) سورة آل عمران

    وقال صلى الله عليه وسلم (( كل أمتي معافى إلا المجاهرون )).

    ها قد بدأت العطله...
    وشمر المتزود للرحله ، بالاستعداد لها ما أعدله ، لا ينسى حتى ما يستسهله ، ويتنبأ لما قد يجهله ، فيحضر كافة لوازمها ، التي سبق وان تعلمها ،تراه يتجهز بما يأكله ، ويصلح دابته التي ستوصله ، ويحدد الطريق الذي سيسلكه ، ويتجنب الطرق المهلكه!!
    فهلاّ تزود المسكين ليوم الرحيل ، وهل سعى له بطلب العلم والتحصيل ، أو حفظ قرآنٍ عرفناه بالتنزيل ، أو أخذ السنة في رحلة الدنيا كدليل!!

    قال تعالى : {الْحَجُّ أَشْهُرٌ مَّعْلُومَاتٌ فَمَن فَرَضَ فِيهِنَّ الْحَجَّ فَلاَ رَفَثَ وَلاَ فُسُوقَ وَلاَ جِدَالَ فِي الْحَجِّ وَمَا تَفْعَلُواْ مِنْ خَيْرٍ يَعْلَمْهُ اللّهُ_ وَتَزَوَّدُواْ فَإِنَّ خَيْرَ الزَّادِ التَّقْوَى وَاتَّقُونِ يَا أُوْلِي الأَلْبَابِ_ } (197) سورة البقرة والشاهد بين الشرطتين
    وقال صلى الله عليه وسلم : (خيركم من تعلم القرآن وعلمه ) حديث شريف

    والناس في العطلات...
    انقسموا الى فئات...
    فمنهم من تحيطه التهمات ، همّه النوم وأكل الطبخات ، والسهر على القنوات ، والاستماع للمحرمات ، ورؤية الباغيات ، وفي كل الحالات ، فسادٌ للصفات!!

    قال تعالى: {وَجَعَلْنَا نَوْمَكُمْ سُبَاتًا } (9) سورة النبأ
    قال تعالى : {وَمَن يَعْشُ عَن ذِكْرِ الرَّحْمَنِ نُقَيِّضْ لَهُ شَيْطَانًا فَهُوَ لَهُ قَرِينٌ} (36) سورة الزخرف

    ومنهم من شغلته التجارات ، وجمع الريالات ، وقام بتوفير المستلزمات ، لكافة النزهات ، فهو في الخيرات ، إن تجنب الربا والشبهات ، ولم يرض بالمحرمات ، وأدى من ماله الزكاة ، وما زاد يضعه في الصدقات!!

    قال تعالى : {وَمَا مَنَعَهُمْ أَن تُقْبَلَ مِنْهُمْ نَفَقَاتُهُمْ إِلاَّ أَنَّهُمْ كَفَرُواْ بِاللّهِ وَبِرَسُولِهِ وَلاَ يَأْتُونَ الصَّلاَةَ إِلاَّ وَهُمْ كُسَالَى وَلاَ يُنفِقُونَ إِلاَّ وَهُمْ كَارِهُونَ} (54) سورة التوبة

    ومنهم من استقل الطائرات ، لبلاد الفاجرات ، للمجون للبارات ، لأوكار الساحرات ، فيضيع عقله حسرات ، أو يعود بالفيروسات ، ويعزل في المستشفيات!!

    قال تعالى : (قُلْ لِلْمُؤْمِنِينَ يَغُضُّوا مِنْ أَبْصَارِهِمْ وَيَحْفَظُوا فُرُوجَهُمْ ذَلِكَ أَزْكَى لَهُمْ إِنَّ اللَّهَ خَبِيرٌ بِمَا يَصْنَعُونَ) (النور:30)
    قال تعالى : {وَوُضِعَ الْكِتَابُ فَتَرَى الْمُجْرِمِينَ مُشْفِقِينَ مِمَّا فِيهِ وَيَقُولُونَ يَا وَيْلَتَنَا مَالِ هَذَا الْكِتَابِ لَا يُغَادِرُ صَغِيرَةً وَلَا كَبِيرَةً إِلَّا أَحْصَاهَا وَوَجَدُوا مَا عَمِلُوا حَاضِرًا وَلَا يَظْلِمُ رَبُّكَ أَحَدًا} (49) سورة الكهف

    ومنهم من يحب المتنزهات ، لاهثاً خلف المهرجانات ، وقد يحضر الامسيات ، ليسعد اولاده والبنات ، بقضاء الاوقات ، فهو في الطيبات ، وسينجو من العقوبات ، إن كان لا يحب المبالغات ، وأمر بترك المعصيات ، وترك الملهيات ، عن وقت الصلاة!!

    قال تعالى :{ فَوَيْلٌ لِّلْمُصَلِّينَ * الَّذِينَ هُمْ عَن صَلَاتِهِمْ سَاهُونَ } سورة الماعون آية 4
    قال صلى الله عليه وسلم :" الذي تفوته صلاة العصر كانما وتر أهله وماله " رواه البخاري
    قال تعالى: {الْمَالُ وَالْبَنُونَ زِينَةُ الْحَيَاةِ الدُّنْيَا وَالْبَاقِيَاتُ الصَّالِحَاتُ خَيْرٌ عِندَ رَبِّكَ ثَوَابًا وَخَيْرٌ أَمَلًا} (46) سورة الكهف

    ومنهم من يحمل هم الرسالات ، ويرجو قضاء الاوقات ، فيما يوصله للغايات ، ويحفظ الآيات ، ويستزيد من المعلومات ، ويكثر من القربات ، ولا يبخل في الطاعات ، لينال من الله الهبات!!

    قال تعالى : {خِتَامُهُ مِسْكٌ وَفِي ذَلِكَ فَلْيَتَنَافَسِ الْمُتَنَافِسُونَ} (26) سورة المطففين
    قال تعالى : {وَهُوَ الَّذِي جَعَلَ اللَّيْلَ وَالنَّهَارَ خِلْفَةً لِّمَنْ أَرَادَ أَن يَذَّكَّرَ أَوْ أَرَادَ شُكُورًا} (62) سورة الفرقان

    وآخرين لا نعلمهم ، والله يعلمهم ، تفاوتت هممهم ، في قضاء صيفهم
    هم درجات عند ربنا ، ومصيرهم لا يحضرنا ، وعلمه عند خالقنا....

    قال تعالى: {فَاتَّقُوا اللَّهَ مَا اسْتَطَعْتُمْ وَاسْمَعُوا وَأَطِيعُوا وَأَنفِقُوا خَيْرًا لِّأَنفُسِكُمْ وَمَن يُوقَ شُحَّ نَفْسِهِ فَأُوْلَئِكَ هُمُ الْمُفْلِحُونَ} (16) سورة التغابن

    فيا أيها المتنزه....
    أطلب العزة ، من رب العزة ، ولا تظن بأن التعاليم ، من الدين شيء قديم ، أو حجر عثرة في الطريق ، بل هي المعين وهي الرفيق ، وهي سفينة النجاة لكل غريق ، وكل ما اكتسى بها فله البريق!!

    قال تعالى: {لَا يَحْزُنُهُمُ الْفَزَعُ الْأَكْبَرُ وَتَتَلَقَّاهُمُ الْمَلَائِكَةُ هَذَا يَوْمُكُمُ الَّذِي كُنتُمْ تُوعَدُونَ } (103) سورة الأنبياء

    أنا لا أدعو الى التضييق ، ولا إلى التمييع والترقيق ، بل إلى الامعان والتحديق ، وترك تشجيع الكذوب بالتصديق ، وعدم التهاون في الحقوق ، وتعظيم معصية العقوق ، ففي معصية الخالق لا طاعة لمخلوق!!

    قال صلى الله علية وسلم ((ليكونن من أمتي أقوام يستحلون الحر والحرير والخمر والمعازف ))

    إن قلمي وما خط ، يدعوا الى التوسط ، حتى وإن سخط ، من كان مُفرّط ، وفرح بالرهط ، ولكي يسعد المغتبط ، المؤمن على الشرط ، لترك هذا اللغط ، وتجنب الغلط ، في صيف نشط!!

    وعندي من المقترحات ، ما يساعد في الأوقات ، في الغدوات والروحات ، ومنها الالتحاق بالحلقات ، لحفظ الآيات البينات ، أو التسجيل في المخيمات ، لترك المحرمات ، والتعاون على الطاعات ، أو زيارة المستشفيات ، لأخذ العظات ، والحصول على الدعوات ، من قلوب صافيات ، أو بالمساهمات ، بالأشرطة والكتيبات ، وتقديمها كهبات ، وسط المنتزهات ، والشواطيء المطلات ، والجلسات والاستراحات ، وكل التجمعات !!

    ويجب مع ذلك إنكار المنكرات ، ومنابذة السيئات ، وسد الثغرات ، بين الشباب والفتيات ، والذم لبهرج المهرجانات ، ومحاربة الامسيات ، سيئة الابيات ، الداعمة للأغنيات ، وإبلاغ الهيئات ، عن كل المخالفات!!

    قال تعالى : {وَلْتَكُن مِّنكُمْ أُمَّةٌ يَدْعُونَ إِلَى الْخَيْرِ وَيَأْمُرُونَ بِالْمَعْرُوفِ وَيَنْهَوْنَ عَنِ الْمُنكَرِ وَأُوْلَئِكَ هُمُ الْمُفْلِحُونَ} (104) سورة آل عمران

    ويستحسن عمل المسابقات ، في مساجد الحارات ، والتشجيع لعمل الخيرات ، أو جمع الصدقات ، أو حضور المحاضرات ، واستماع المناقشات ، والقراءة في المكتبات ، أو سفر للزيارات ،أوعمرة لا تتعدى ساعات!!!!
    قال تعالى: {لَيْسَ عَلَى الَّذِينَ آمَنُواْ وَعَمِلُواْ الصَّالِحَاتِ جُنَاحٌ فِيمَا طَعِمُواْ إِذَا مَا اتَّقَواْ وَّآمَنُواْ وَعَمِلُواْ الصَّالِحَاتِ ثُمَّ اتَّقَواْ وَّآمَنُواْ ثُمَّ اتَّقَواْ وَّأَحْسَنُواْ وَاللّهُ يُحِبُّ الْمُحْسِنِينَ } (93) سورة المائدة

    فالحمد لله على ما صنع ، وما أعطى وما منع ، وما أعـزّ وما وضع ، ما صَدح مُغرّدٌ أو هَجع.
    ربُّ الأرض والسماوات ، وما بينهما من كائنات
    سبحانه المُـتعالي
    يسرّ اختزالي ... لمقالي!!

    في هذه الكلمات

    لن يثمر وقت الفراغ إلا بعمل صالح....لن يثمر وقت الفراغ إلا بعمل صالح

    والسلام خير ختام

    سليل الاسلام
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2003-07-23
  3. سليل الاسلام

    سليل الاسلام عضو

    التسجيل :
    ‏2002-08-11
    المشاركات:
    121
    الإعجاب :
    0
    بسمك اللهم ينطقُ الخطيب ، سبحانك ربي فأنت القريب ، ما سبّح الحوت في البحر العجيب، أدعوك ربي فأنت المجيب ، سدّد القول لا تجعله يغيب ، ولا تجعله عند الناس غريب ، وصلي اللهم على رسولك الحبيب ، ما غرّد الشادي على الغصن الرطيب ، واجمعنا به وبجمعه المهيب.
    لا تبنون بما أكتب حُكما ، ولكن نصيحة صغتها حِكما ، ومن أُوتي الحكمة صار نجما ، وعليه الله قد أنعما!!
    فبسم الله أبدأ القول ، والصلاة والسلام على الرسول ، وعلى آله وصحبه ومن والاه في الفعل والقول ، فاقرئوا يا أصحاب العقول ، حتى وإن كان في المقال طول ، في ذبي عن الدين حياة كالقصاص ، من المبطلين بلا سيف ولا رصاص !!
    لكل أسلوبه وهذا أسلوبي الخاص ،أنا لست من أهل الاختصاص ، ولست الأديب القاص ،بآي الكتاب والحديث بنيت الاساس، فلا تفرّون من الحق فمنه لا مناص!!!

    هو علي عهد...فأما بعد

    فصل الصيف ، عالم مخيف ، فيه ظلم وحيف ، وقائد سخيف ، ومعصية بألوان الطيف ، وقد حل علينا كضيف ، بمكثه الخفيف ، وهوائه اللطيف ، سنقريه ولكن كيف ، فهو لا يطلب الرغيف ، ولا الحنيذ الرديف ، بل علوم أوسيف ، أو عمل شريف !!
    الناس فيه بلا اجحاف ، ليس لهم أية أهداف ، إلا من عرف الله وخاف ، وصان العهد وتجنب الانحراف !!

    قال تعالى : {أَفَحَسِبْتُمْ أَنَّمَا خَلَقْنَاكُمْ عَبَثًا وَأَنَّكُمْ إِلَيْنَا لَا تُرْجَعُونَ} (115) سورة المؤمنون

    الناس في العطلات...
    يختلفون في قضاء الأوقات ، والاستمتاع بالساعات ، منهم من يهجر الطاعات ، ويكتسب السيئات ، ومنهم من عرف النهايات ، فترك المهرجانات ، صابراً يطلب الجنات !!

    وبعضهم بحرارة ينتظرون النزهه ، تهفو لها قلوبهم فهي متشابهه ، همها ان تهيم في متع الحياة مترفّهه ، وقليل منهم سلك الطريق ، وشمر له بكل ما يطيق ، وبدأ في الجمع والتحقيق ، والحفظ والتدقيق ، فهو أقرب للرحمة وحقيق ، أن لا يرى في قبره الضيق !!

    قال تعالى : {فِي بُيُوتٍ أَذِنَ اللَّهُ أَن تُرْفَعَ وَيُذْكَرَ فِيهَا اسْمُهُ يُسَبِّحُ لَهُ فِيهَا بِالْغُدُوِّ وَالْآصَالِ} (36) سورة النــور

    في الصيف ...
    الكل يريد ان ينتعش ، ويهش ويبش ، ويخدع ويغش ، ويُقطّع ويحش ، وكل ذلك بالتلميع والنقش!
    فيظهر السيء حسنا ، ويغيب من الشمس السنا ، تحجبه أقلام وألسن ، بمقالاتٍ وفن !

    قال تعالى : {وَمِنَ النَّاسِ مَن يَشْتَرِي لَهْوَ الْحَدِيثِ لِيُضِلَّ عَن سَبِيلِ اللَّهِ بِغَيْرِ عِلْمٍ وَيَتَّخِذَهَا هُزُوًا أُولَئِكَ لَهُمْ عَذَابٌ مُّهِينٌ} (6) سورة لقمان

    فجعلوا المعازف كالسنن ، والاختلاط كالمودة والسكن ، فزاد التنافس ، على اجمل الملابس ، ونقصت الصلوات الخمس ، وصارت بحسب هوى النفس ، ونسي الناس ظلمة الرمس!!

    قال تعالى : {وَقَرْنَ فِي بُيُوتِكُنَّ وَلَا تَبَرَّجْنَ تَبَرُّجَ الْجَاهِلِيَّةِ الْأُولَى وَأَقِمْنَ الصَّلَاةَ وَآتِينَ الزَّكَاةَ وَأَطِعْنَ اللَّهَ وَرَسُولَهُ إِنَّمَا يُرِيدُ اللَّهُ لِيُذْهِبَ عَنكُمُ الرِّجْسَ أَهْلَ الْبَيْتِ وَيُطَهِّرَكُمْ تَطْهِيرًا} (33) سورة الأحزاب

    عن أُمَّ سَلَمَةَ أَنَّهَا كَانَتْ عِنْدَ رَسُولِ اللَّهِ صَلَّى اللَّه عَلَيْهِ وَسَلَّمَ وَمَيْمُونَةَ قَالَتْ
    فَبَيْنَا نَحْنُ عِنْدَهُ أَقْبَلَ ابْنُ أُمِّ مَكْتُومٍ فَدَخَلَ عَلَيْهِ وَذَلِكَ بَعْدَ مَا أُمِرْنَا بِالْحِجَابِ فَقَالَ..رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّه عَلَيْهِ وَسَلَّمَ احْتَجِبَا مِنْهُ، فَقُلْتُ.. يَا رَسُولَ اللَّهِ أَلَيْسَ هُوَ أَعْمَى لا يُبْصِرُنَا وَلا يَعْرِفُنَا؟ فَقَالَ.. رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّه عَلَيْهِ وَسَلَّمَ: أَفَعَمْيَاوَانِ أَنْتُمَا أَلَسْتُمَا تُبْصِرَانِهِ رواه أبو داود والترمذي

    وقَالَ رسول الله سلى الله عليه وسلم
    إِيَّاكُمْ وَالْجُلُوسَ عَلَى الطُّرُقَاتِ، فَقَالُوا: مَا لَنَا بُدٌّ إِنَّمَا هِيَ مَجَالِسُنَا نَتَحَدَّثُ فِيهَا، قَالَ: فَإِذَا أَبَيْتُمْ إِلا الْمَجَالِسَ فَأَعْطُوا الطَّرِيقَ حَقَّهَا، قَالُوا: وَمَا حَقُّ الطَّرِيقِ؟ قَالَ: غَضُّ الْبَصَرِ وَكَفُّ الأَذَى وَرَدُّ السَّلَامِ وَأَمْرٌ بِالْمَعْرُوفِ وَنَهْيٌ عَنِ الْمُنْكَرِ متفق عليه

    وامتلأت الاسواق ، بكل عاق ، بذيء الاخلاق ، وبدأ السباق ، لقلة الاذواق ، فإن عاتبناهم باشفاق ، قالوا نزوة اشواق ، ألا فشاهت وجيههم والاعناق ، أليس لها من الغي فواق ؟!!

    قال تعالى : {مَا سَلَكَكُمْ فِي سَقَرَ * قَالُوا لَمْ نَكُ مِنَ الْمُصَلِّينَ * وَلَمْ نَكُ نُطْعِمُ الْمِسْكِينَ * وَكُنَّا نَخُوضُ مَعَ الْخَائِضِينَ} (42-45) سورة المدثر

    أخبرني الحسن بن حكيم المروزي ، أنبأنا أبو الموجه ، أنبأنا عبدان ، أنبأنا عبد الله بن أبي هند ، عن أبيه ، عن ابن عباس رضي الله عنهما قال :
    قال رسول الله صلى الله عليه و سلم لرجل و هو يعظه : اغتنم خمساً قبل خمس : شبابك قبل هرمك ، و صحتك قبل سقمك ، و غناك قبل فقرك ، و فراغك قبل شغلك ، و حياتك قبل موتك . مستدرك الحاكم


    ستعرف تفكيرهم وما أصابه ، بلسان حالهم وتظهر لك اسبابه ، يقولون من بقي في بيته فهو يشكو عذابه ، والامن مستتب فلم المهابه ؟!
    تراهم يحبون اشياء ، يبغضها الشرفاء ، ويدّعون أن لهم الامن والهناء ، ويتهمون غيرهم بالشقاء ، فكيف يرجو الشفاء ، من ترك الدواء ؟!

    قال تعالى : {وَكَيْفَ أَخَافُ مَا أَشْرَكْتُمْ وَلاَ تَخَافُونَ أَنَّكُمْ أَشْرَكْتُم بِاللّهِ مَا لَمْ يُنَزِّلْ بِهِ عَلَيْكُمْ سُلْطَانًا فَأَيُّ الْفَرِيقَيْنِ أَحَقُّ بِالأَمْنِ إِن كُنتُمْ تَعْلَمُونَ} (81) سورة الأنعام

    ويقولون هب أننا في غابه ، فملك الغابة قد جمع أحبابه ، ثم رمانا بالعود والربابه ، وبكل المتع الجذابه،
    فقلت وكلي كمد وصبابه ، هل هذا الملك تتبعه سحابه ، هل خاتم النبوة تحت ثيابه ، فلا يقع على حدثه سوى الذبابه ، ويدفع المفتون فيهم زهرة شبابه ، يتقلب راضيا في وحل الغرابه ، ثم تبيض على الغي تلك الذبابه ، فيعيش صغارها على نجسٍ وجنابه!!

    قال تعالى : {يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُواْ اتَّقُواْ اللّهَ حَقَّ تُقَاتِهِ وَلاَ تَمُوتُنَّ إِلاَّ وَأَنتُم مُّسْلِمُونَ} (102) سورة آل عمران

    وقال صلى الله عليه وسلم (( كل أمتي معافى إلا المجاهرون )).

    ها قد بدأت العطله...
    وشمر المتزود للرحله ، بالاستعداد لها ما أعدله ، لا ينسى حتى ما يستسهله ، ويتنبأ لما قد يجهله ، فيحضر كافة لوازمها ، التي سبق وان تعلمها ،تراه يتجهز بما يأكله ، ويصلح دابته التي ستوصله ، ويحدد الطريق الذي سيسلكه ، ويتجنب الطرق المهلكه!!
    فهلاّ تزود المسكين ليوم الرحيل ، وهل سعى له بطلب العلم والتحصيل ، أو حفظ قرآنٍ عرفناه بالتنزيل ، أو أخذ السنة في رحلة الدنيا كدليل!!

    قال تعالى : {الْحَجُّ أَشْهُرٌ مَّعْلُومَاتٌ فَمَن فَرَضَ فِيهِنَّ الْحَجَّ فَلاَ رَفَثَ وَلاَ فُسُوقَ وَلاَ جِدَالَ فِي الْحَجِّ وَمَا تَفْعَلُواْ مِنْ خَيْرٍ يَعْلَمْهُ اللّهُ_ وَتَزَوَّدُواْ فَإِنَّ خَيْرَ الزَّادِ التَّقْوَى وَاتَّقُونِ يَا أُوْلِي الأَلْبَابِ_ } (197) سورة البقرة والشاهد بين الشرطتين
    وقال صلى الله عليه وسلم : (خيركم من تعلم القرآن وعلمه ) حديث شريف

    والناس في العطلات...
    انقسموا الى فئات...
    فمنهم من تحيطه التهمات ، همّه النوم وأكل الطبخات ، والسهر على القنوات ، والاستماع للمحرمات ، ورؤية الباغيات ، وفي كل الحالات ، فسادٌ للصفات!!

    قال تعالى: {وَجَعَلْنَا نَوْمَكُمْ سُبَاتًا } (9) سورة النبأ
    قال تعالى : {وَمَن يَعْشُ عَن ذِكْرِ الرَّحْمَنِ نُقَيِّضْ لَهُ شَيْطَانًا فَهُوَ لَهُ قَرِينٌ} (36) سورة الزخرف

    ومنهم من شغلته التجارات ، وجمع الريالات ، وقام بتوفير المستلزمات ، لكافة النزهات ، فهو في الخيرات ، إن تجنب الربا والشبهات ، ولم يرض بالمحرمات ، وأدى من ماله الزكاة ، وما زاد يضعه في الصدقات!!

    قال تعالى : {وَمَا مَنَعَهُمْ أَن تُقْبَلَ مِنْهُمْ نَفَقَاتُهُمْ إِلاَّ أَنَّهُمْ كَفَرُواْ بِاللّهِ وَبِرَسُولِهِ وَلاَ يَأْتُونَ الصَّلاَةَ إِلاَّ وَهُمْ كُسَالَى وَلاَ يُنفِقُونَ إِلاَّ وَهُمْ كَارِهُونَ} (54) سورة التوبة

    ومنهم من استقل الطائرات ، لبلاد الفاجرات ، للمجون للبارات ، لأوكار الساحرات ، فيضيع عقله حسرات ، أو يعود بالفيروسات ، ويعزل في المستشفيات!!

    قال تعالى : (قُلْ لِلْمُؤْمِنِينَ يَغُضُّوا مِنْ أَبْصَارِهِمْ وَيَحْفَظُوا فُرُوجَهُمْ ذَلِكَ أَزْكَى لَهُمْ إِنَّ اللَّهَ خَبِيرٌ بِمَا يَصْنَعُونَ) (النور:30)
    قال تعالى : {وَوُضِعَ الْكِتَابُ فَتَرَى الْمُجْرِمِينَ مُشْفِقِينَ مِمَّا فِيهِ وَيَقُولُونَ يَا وَيْلَتَنَا مَالِ هَذَا الْكِتَابِ لَا يُغَادِرُ صَغِيرَةً وَلَا كَبِيرَةً إِلَّا أَحْصَاهَا وَوَجَدُوا مَا عَمِلُوا حَاضِرًا وَلَا يَظْلِمُ رَبُّكَ أَحَدًا} (49) سورة الكهف

    ومنهم من يحب المتنزهات ، لاهثاً خلف المهرجانات ، وقد يحضر الامسيات ، ليسعد اولاده والبنات ، بقضاء الاوقات ، فهو في الطيبات ، وسينجو من العقوبات ، إن كان لا يحب المبالغات ، وأمر بترك المعصيات ، وترك الملهيات ، عن وقت الصلاة!!

    قال تعالى :{ فَوَيْلٌ لِّلْمُصَلِّينَ * الَّذِينَ هُمْ عَن صَلَاتِهِمْ سَاهُونَ } سورة الماعون آية 4
    قال صلى الله عليه وسلم :" الذي تفوته صلاة العصر كانما وتر أهله وماله " رواه البخاري
    قال تعالى: {الْمَالُ وَالْبَنُونَ زِينَةُ الْحَيَاةِ الدُّنْيَا وَالْبَاقِيَاتُ الصَّالِحَاتُ خَيْرٌ عِندَ رَبِّكَ ثَوَابًا وَخَيْرٌ أَمَلًا} (46) سورة الكهف

    ومنهم من يحمل هم الرسالات ، ويرجو قضاء الاوقات ، فيما يوصله للغايات ، ويحفظ الآيات ، ويستزيد من المعلومات ، ويكثر من القربات ، ولا يبخل في الطاعات ، لينال من الله الهبات!!

    قال تعالى : {خِتَامُهُ مِسْكٌ وَفِي ذَلِكَ فَلْيَتَنَافَسِ الْمُتَنَافِسُونَ} (26) سورة المطففين
    قال تعالى : {وَهُوَ الَّذِي جَعَلَ اللَّيْلَ وَالنَّهَارَ خِلْفَةً لِّمَنْ أَرَادَ أَن يَذَّكَّرَ أَوْ أَرَادَ شُكُورًا} (62) سورة الفرقان

    وآخرين لا نعلمهم ، والله يعلمهم ، تفاوتت هممهم ، في قضاء صيفهم
    هم درجات عند ربنا ، ومصيرهم لا يحضرنا ، وعلمه عند خالقنا....

    قال تعالى: {فَاتَّقُوا اللَّهَ مَا اسْتَطَعْتُمْ وَاسْمَعُوا وَأَطِيعُوا وَأَنفِقُوا خَيْرًا لِّأَنفُسِكُمْ وَمَن يُوقَ شُحَّ نَفْسِهِ فَأُوْلَئِكَ هُمُ الْمُفْلِحُونَ} (16) سورة التغابن

    فيا أيها المتنزه....
    أطلب العزة ، من رب العزة ، ولا تظن بأن التعاليم ، من الدين شيء قديم ، أو حجر عثرة في الطريق ، بل هي المعين وهي الرفيق ، وهي سفينة النجاة لكل غريق ، وكل ما اكتسى بها فله البريق!!

    قال تعالى: {لَا يَحْزُنُهُمُ الْفَزَعُ الْأَكْبَرُ وَتَتَلَقَّاهُمُ الْمَلَائِكَةُ هَذَا يَوْمُكُمُ الَّذِي كُنتُمْ تُوعَدُونَ } (103) سورة الأنبياء

    أنا لا أدعو الى التضييق ، ولا إلى التمييع والترقيق ، بل إلى الامعان والتحديق ، وترك تشجيع الكذوب بالتصديق ، وعدم التهاون في الحقوق ، وتعظيم معصية العقوق ، ففي معصية الخالق لا طاعة لمخلوق!!

    قال صلى الله علية وسلم ((ليكونن من أمتي أقوام يستحلون الحر والحرير والخمر والمعازف ))

    إن قلمي وما خط ، يدعوا الى التوسط ، حتى وإن سخط ، من كان مُفرّط ، وفرح بالرهط ، ولكي يسعد المغتبط ، المؤمن على الشرط ، لترك هذا اللغط ، وتجنب الغلط ، في صيف نشط!!

    وعندي من المقترحات ، ما يساعد في الأوقات ، في الغدوات والروحات ، ومنها الالتحاق بالحلقات ، لحفظ الآيات البينات ، أو التسجيل في المخيمات ، لترك المحرمات ، والتعاون على الطاعات ، أو زيارة المستشفيات ، لأخذ العظات ، والحصول على الدعوات ، من قلوب صافيات ، أو بالمساهمات ، بالأشرطة والكتيبات ، وتقديمها كهبات ، وسط المنتزهات ، والشواطيء المطلات ، والجلسات والاستراحات ، وكل التجمعات !!

    ويجب مع ذلك إنكار المنكرات ، ومنابذة السيئات ، وسد الثغرات ، بين الشباب والفتيات ، والذم لبهرج المهرجانات ، ومحاربة الامسيات ، سيئة الابيات ، الداعمة للأغنيات ، وإبلاغ الهيئات ، عن كل المخالفات!!

    قال تعالى : {وَلْتَكُن مِّنكُمْ أُمَّةٌ يَدْعُونَ إِلَى الْخَيْرِ وَيَأْمُرُونَ بِالْمَعْرُوفِ وَيَنْهَوْنَ عَنِ الْمُنكَرِ وَأُوْلَئِكَ هُمُ الْمُفْلِحُونَ} (104) سورة آل عمران

    ويستحسن عمل المسابقات ، في مساجد الحارات ، والتشجيع لعمل الخيرات ، أو جمع الصدقات ، أو حضور المحاضرات ، واستماع المناقشات ، والقراءة في المكتبات ، أو سفر للزيارات ،أوعمرة لا تتعدى ساعات!!!!
    قال تعالى: {لَيْسَ عَلَى الَّذِينَ آمَنُواْ وَعَمِلُواْ الصَّالِحَاتِ جُنَاحٌ فِيمَا طَعِمُواْ إِذَا مَا اتَّقَواْ وَّآمَنُواْ وَعَمِلُواْ الصَّالِحَاتِ ثُمَّ اتَّقَواْ وَّآمَنُواْ ثُمَّ اتَّقَواْ وَّأَحْسَنُواْ وَاللّهُ يُحِبُّ الْمُحْسِنِينَ } (93) سورة المائدة

    فالحمد لله على ما صنع ، وما أعطى وما منع ، وما أعـزّ وما وضع ، ما صَدح مُغرّدٌ أو هَجع.
    ربُّ الأرض والسماوات ، وما بينهما من كائنات
    سبحانه المُـتعالي
    يسرّ اختزالي ... لمقالي!!

    في هذه الكلمات

    لن يثمر وقت الفراغ إلا بعمل صالح....لن يثمر وقت الفراغ إلا بعمل صالح

    والسلام خير ختام

    سليل الاسلام
     
  4.   مشاركة رقم : 3    ‏2003-07-24
  5. عمرو

    عمرو عضو

    التسجيل :
    ‏2003-07-24
    المشاركات:
    4
    الإعجاب :
    0
    مضمون الكلام رائع للغاية ، حتى أكثر من صياغته الممتعة
    لكنى كطالب فى كلية اللغة العربية لا أستطيع أن أمنع نفسى من أن أقول لك أن لك ملكة لغوية وأدبية ممتازة ، ولكن كما أكرر المضمون أميز ، وعسى الله أن يوفقك ، لأن وعظك جميل ، والوعظ فرع من فروع الدين لا يمكن إنكاره ، وأنا أرى فيك ذلك الوعظ ـ وأحسبك كذلك ـ والله تعالى أعلم .
    والسلام عليكم
     
  6.   مشاركة رقم : 4    ‏2003-07-25
  7. سليل الاسلام

    سليل الاسلام عضو

    التسجيل :
    ‏2002-08-11
    المشاركات:
    121
    الإعجاب :
    0
    جزاك الله خيراً

    في الحقيقه شهادتك اعتز بها بصفتك طالب في كلية اللغة العربية ، ولكنك قد تكون جانبت بعض الصواب بقولك ان النصيحة فرع من الدين ، بل هي أساس فيه ، فأنت تعلم أن الدين النصيحة لله ولرسوله ولعامة المسلمين وأئمتهم..للعلم فقط

    وبارك الله في كلماتك المشجعه والصادقه واشكرك على وصف ما قمت بكتابته بالمتميز ...

    وفقك الله...

    سليل الاسلام
     
  8.   مشاركة رقم : 5    ‏2003-07-25
  9. الحُسام اليماني

    الحُسام اليماني مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2002-06-07
    المشاركات:
    3,541
    الإعجاب :
    0
    جزاك الله خيرا أخي الغالي سليل الإسلام

    نعم أخي أستغلال الصيف و أوقات الفراغ بكل نافع هو من مبأدى الأسلام و مصداقاً لقول رسول الله صلى الله عليه و سلم لرجل و هو يعظه : اغتنم خمساً قبل خمس : شبابك قبل هرمك ، و صحتك قبل سقمك ، و غناك قبل فقرك ، و فراغك قبل شغلك ، و حياتك قبل موتك . مستدرك الحاكم

    فنحن نري حرص رسول الله صلي الله عليه و سلم على أستغلال الوقت بالنفع و الفائدة لان الوقت هو راس مال المسلم و يجب أن يحاسب نفسة على كل دقيقة تفوت من عمره وأن يجعل أوقاته جميعا أوقات عبادة تحقيقا للهدف الذي حلقه الله من أجلة فقد قال تعالي (( و ما خلقت الجن والإنس ألإ ليعبدون ))

    تحياتي اخي العزيز الغالي سليل الأسلام و جعل الله أعمالك في ميزان حسناتك
     
  10.   مشاركة رقم : 6    ‏2003-07-26
  11. أبو الفتوح

    أبو الفتوح مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2000-12-25
    المشاركات:
    7,833
    الإعجاب :
    31
    طبعا معروف عن الأخ الكريم سليل الإسلام انه يجود بمسجوعاته فيغترفها من بحر معلوماته ويوردها في طيات مقالاته. كأنهالألئ قد نثرن على عقيق خصوصا وهو يرصعها بجواهر القرآن ودرر الحديث . ونحن على كل حال نشكر الأخ عمرو على تعقيبه ونلتمس له العذر في تصويبه حيث انه يقصد بقوله أن الوعظ فرع من فروع الدين .اي ان الدعوة بالكلمة والنصيحة بالكلمة الطيبة كما في موضوع استاذنا القدير سليل الإسلام هوالمراد وأما ما اشار إليه سليل الإسلام من ان الدين هو النصيحة كما في الحديث فنعم ولكن هذا يكون شامل في جميع فروع الدين بحيث تكون النصيحة في كل عمل يتوجه اليه المسلم سواء كان لله بعبادة وغيرها أو لرسول الله بمتابعةو محبة وطاعة أو للكتاب بالعمل ولإخلاص أو للمسلمين ببذل المشورة وعمل كل ما من شأنه ان يعلي راية الإسلام ويحافظ على أمته بهذا يكون المعنى واضح والله تعالى أعلى وأعلم .
     
  12.   مشاركة رقم : 7    ‏2003-07-27
  13. سليل الاسلام

    سليل الاسلام عضو

    التسجيل :
    ‏2002-08-11
    المشاركات:
    121
    الإعجاب :
    0
    اخي// الحسام اليمني

    رسولنا عليه افضل الصلاة والسلام هو قدوتنا في استغلال الوقت وقد اصبت بذلك الحقيقه ، لذا فقد كان مشيه حثيثا وذلك لأستغلال الوقت لتبليغ الرساله فسبحان الله وكان وراءه امر عظيم ، كما نرى بعضهم يقول في سرعته أنا مشغول وماني فاضي أحك حتى راسي ، وسيرة الرسول مليئه بنمادج استغلال الوقت وقد لا تخطر على البال.

    أخي// ابو الفتوح

    أولاً : أشكرك من اعماق قلبي على إطرائك والحمد لله انني لست جليسك فلو كنت كذلك لأخجلتني كلماتك عني ولصفعتني على وجههي بها ، واسأل الله العلي القدير أن يجعلني خيرا مما تضنون ويغفر لي ما لا تعلمون.

    ثانياً : ما ذكرته عن كلام أخونا الحسام اليمني كان واضحاً ولا غبار عليه ولكنني أحببت عدم تهميشها لتكون مجرد كلمة عابره ، بل رجوت من ذلك قراءة الناس واخذهم الاحسن مما اكتب إن كان صوابا وحسب المنهج الشرعي.

    ثالثاُ : أردت باسلوبي في الكتابه الوصول الى قلوب الناس وسحرها بمضمون الدين القويم ، فكما تعلم" إن من البيان لسحرا" واحسست ان أخرج عن الكلام الانشائي والتفصيلي في اسلوب النصيحة الى الكلام المتناسق تتخلله استنباطات متواضعه ليسهل حفظ العبارات وربطها بالمعجزة الخالده والسنة الغراء فتنغرس الآيات في القلوب وذلك لسهولة فهمها.

    رابعاً : لو دققت فيما اكتب لوجدته بيان وتبيين ترغيب وترهيب مرصع بالآيات والاحاديث وبهذا ارجو ان يشملني فضل الله واجره في عدة امور:

    أ_ أرجو ان اكون ممن قال الرسول فيهم " خيركم من تعلم القرآن وعلمه ".

    ب_أرجو أن اكو ن ممن ينفذ أمر الرسول عليه افضل الصلاة والتسليم بقوله " بلغوا عني ولو آية".

    ج_أرجو أن أكون من الآمرين بالمعروف والناهين عن المنكر ، والآيات في ذلك كثيره.

    د_أرجو أن يطابق قولي فعلي وان لا انظر الى العصاة إلا بعين الشفقة والخوف من عذاب الله ، ولكن ذلك ليس على حساب السكوت فالساكت عن الحق شيطان اخرس.

    ه_أرجو أن أكون مبتعدا عن الفتن كما فعل بعض الصحابة ، وبالذات عندما تكون بين المسلمين.

    و_ أرجو من ذلك إرشاد الضال لطريق عرفته وعرفت نهايته قبل أن أتجاوزه .

    ز_أرجو أن يكفر الله بها سيئاتي الماضية حتى ألقا الله بلا ذنوب والله غفور لمن آمن وعمل صالحا.

    ح_أرجو بها النجاة من عذاب الله في الدنيا والآخرة . قال تعالى: (ثُمَّ نُنَجِّي رُسُلَنَا وَالَّذِينَ آمَنُواْ كَذَلِكَ حَقّاً عَلَيْنَا نُنجِ الْمُؤْمِنِينَ) سورة يونس.

    والسلام خير ختام

    سليل الاسلام
     
  14.   مشاركة رقم : 8    ‏2003-07-27
  15. سليل الاسلام

    سليل الاسلام عضو

    التسجيل :
    ‏2002-08-11
    المشاركات:
    121
    الإعجاب :
    0
    برنامج متكامل للإجازة الصيفية

    برنامج متكامل للإجازة الصيفية


    اسم البرنامج : الإجازة الصيفية . . نحو حياة طيبة
    إعداد : المكتب التعاوني للدعوة والإرشاد وتوعية الجاليات بحي الروضة
    هاتف ( 4922422 ) ( 4918051 ) ناسوخ ( 4970561 )


    --------------------------------------------------------------------------------

    من الساعة 10 صباحاً وحتى 12 ظهراً

    • قراءة حرة في كتاب أو قصة أو مجلة .
    • استخدام بعض البرامج الحاسوبية المفيدة .
    • إعداد فوائد أو مسابقات أو ألعاب قصيرة للاستفادة منها في لقاءات الأقارب والأصحاب .
    • قضاء الحوائج الخاصة بك أو الأهل أو المنزل .
    • البحث والإجابة على المسابقات الهادفة المطروحة من قبل الهيئات الخيرية والمحلات الإسلامية والمراكز الصيفية .
    • ولا تنس سنة الضحى .
    ••• بالنسبة ليوم الجمعة . .
    التهيؤ للصلاة والذهاب للمسجد .


    --------------------------------------------------------------------------------

    العصر

    • تلاوة كتاب الله (( جزء يومياً )) .
    • جلسة أو نزهة عائلية ولا تنس أن تطرح فيها فائدة ولو لدقائق .
    • ممارسة هواية مفيدة .
    • سماع برنامج سؤال على الهاتف .
    ••• بالنسبة ليوم الخميس . .
    نزهة مع الأهل ، ، ولا تنس الفوائد والمسابقات والألعاب التي قمت بإعدادها .
    ••• بالنسبة ليوم الجمعة . .
    قراءة سورة الكهف ،، ولا تنس الدعاء في آخر ساعة .


    --------------------------------------------------------------------------------

    المغرب

    )()( ::::: )()( مـــشـــروع الإجـــازة )()( ::::: )()(
    . . . . . . . . . (( تنبيه : المشروع في الأسفل )) . . . . . . . . .
    ••• بالنسبة ليوم الخميس . .
    نزهة مع الأهل ، ، ولا تنس الفوائد والمسابقات والألعاب التي قمت بإعدادها .
    ••• بالنسبة ليوم الجمعة . .
    زيارة الأقارب والأصدقاء ، ، ولا تنس الفوائد .


    --------------------------------------------------------------------------------

    العشـاء

    • سماع برنامج نور على الدرب .
    • سماع شريط قبل النوم .
    • زيارة بعض المكتبات للتعرف على آخر الكتب المطبوعة .
    • زيارة محلات الفيديو والتسجيلات للإطلاع على آخر الإصدارات .
    ••• بالنسبة ليوم الخميس . .
    نزهة مع الأهل ، ، ولا تنس الفوائد والمسابقات والألعاب التي قمت بإعدادها .
    ••• بالنسبة ليوم الجمعة . .
    أكثر من الصلاة على النبي صلى الله عليه وسلم .
    •• (( لا تنس الوتر ولو بركعة )) ••
    .

    مشـروع الإجـازة

    ما أجمل أن تخرج أخي العزيز من هذه الإجازة بمشروع قد حققته فيها في أي مجال ترغبه وإليك نماذج من مشاريع نطرحها بين يديك .
    1 ـ حفظ ثلاث أجزاء من كتاب الله ( بمعدل حفظ وجه كل يوم تقريباً )
    2 ـ قراءة كتاب وإليك كتب مقترحة :
    . . . . . . . . . أ ـ شرح كتاب التوحيد للشيخ ابن عثيمين رحمه الله .
    . . . . . . . . . ب ـ تيسير العلام شرح عمدة الأحكام للشيخ البسام .
    . . . . . . . . . ج ـ الملخص الفقهي للشيخ الفوزان .
    . . . . . . . . . د ـ قراءة عدة أجزاء من تفسير الشيخ السعدي رحمه الله .
    3 ـ الحصول على دورات في الحاسب ويقترح للمبتدئين دورة في الويندوز ـ دورة في برامج الأوفيس
    4 ـ الحصول على دورات في اللغة الإنجليزية لمن يحتاجها في مجال عمله أو دراسته .
    5 ـ الحصول على دورات في مجال التخصص أياً كان .
    6 ـ زيادة الحصيلة من العلم الشرعي وذلك عن طريق حضور الدورات العلمية الشرعية
    7 ـ إقامة مشروع خيري للمحتاجين من الأسرة ومتابعته خلال الإجازة .
    8 ـ إقامة بعض المشاريع الدعوية على مستوى الحي ومتابعتها مثل :
    . . . . . . . . . هدية المسجد .
    . . . . . . . . . مسابقة المسجد .
    . . . . . . . . . رحلة عمرة لأهل الحي
    . . . . . . . . . وغيرها.
    9 ـ التعاون مع أحد الهيئات الخيرية .

    كتب ننصحك بها . .

    • الجواب الكافي . • الرحيق المختوم . • خطوات إلى حياة طيبة . • أشراط الساعة .
    • التربية الجادة ضرورة . • حراسة الفضيلة . • الوسائل المفيدة للحياة السعيدة .
    • كتب الفتاوى (مثل فتاوى اللجنة وابن باز) . • هكذا علمتني الحياة . • يابني لقد أصبحت رجلاً .

    قصص ننصحك بها . .

    • العائدون إلى الله . • العائدات إلى الله . • قصص التوابين . • الفرج بعد الشدة .
    • دموع المآذن . • عثرات على الطريق . • الزمن القادم . • الميلاد الجديد .
    • تلك الأيام .

    أشرطة ننصحك بها . .

    • كيف تكون منتجاً ونافعاً . • دمعة تائب . • الأسرة المسلمة . • بحر الحب . • الأخفياء .
    • مشكلتنا سمعنا وعصينا . • صلاح القلوب . • اللمسات المؤمنة للأسرة المسلمة .
    • رسالة إلى متزوج . • أدرك أهلك قبل أن يحترقوا . • انتبه قبل أن تدخل الإنترنت .
    • إمام أهل السنة . • صور من حياة السلف . • مراقبة الله في الخلوة . • يا والدتي .
    • معالم في قضيتنا الكبرى . • عوامل بناء النفس . • مغذيات الإيمان . • العــزة .
    • بلغوا عني ولو آية . • صور وعبر من بيت النبوة . • الزفاف آدابه ومنكراته .
    • تنبيهات على أخطاء بعض المتزوجين . • استنهاض الهمم للعمل للإسلام .
    • فتياتنا والإعجاب . • المرأة والوجه الآخر . • التفاؤل في زمن الشدائد . • ماذا تفعلين .
    • قصة مأساة . • المكالمة الأخيرة لزوجتي . • الترفيه والتسلية بين الممنوع والمشروع .

    مجلات ننصح بها . .

    • البيان . • الأسرة . • الشقائق . • الدعوة . • المجتمع . • الإصلاح . • شباب . • حياة .

    كتب لتطوير الذات . .

    • حتى لا تكون كلا . • كيف تطيل عمرك الإنتاجي . • صنعة العظماء .
    • الفوضوية في حياتنا . • دليلك الشخصي للسعادة .

    أشرطة لتطوير الذات ننصح بها . .

    • أبي هل أنت مبدع . • فهم النفسيات . • كن مطمئناً . • النجاح في الحياة .
    • كيف تغير نفسك . • كيف تكون متفائلاً .

    أفكار وتنبيهات

    1 ـ في مواظبتك على قراءة جزء واحد من كتاب الله تختم القرآن مرة كل شهر فلا تبخل على نفسك
    2 ـ لا تنس الأذكار كأذكار الصباح والمساء وأذكار النوم ونحوها ففيها حفظك وأمانك .
    3 ـ كتاب الجيب : وهو عبارة عن كتيب صغير تضعه في جيبك لتقرأه في أوقات الانتظار في الأماكن العامة أو غيرها
    4 ـ رحلة مع الأهل إلى مكة أو المدينة أو أحد المصائف داخل البلاد .
    5 ـ من الممكن استبدال الأنشطة خلال فترة العصر والمغرب بالمشاركة في المراكز الصيفية وحلق تحفيظ القرآن الكريم

    (( لا تنس اصطحاب النية في كل عمل ، فكم عادة بنية صاحبها أصبحت عبادة ، وكم من عبادة بنية صاحبها أصبحت عادة ))

    .
    .

    تم الاجتزاء بتصرف من . .
    الإجازة الصيفية نحو حياة أفضل ، إعداد المكتب التعاوني بحي الروضة
    ( هذا البرنامج وتلك الاختيارات من الكتب والأشرطة هي اجتهادات ؛ فلا مانع من التغيير )
     
  16.   مشاركة رقم : 9    ‏2003-07-27
  17. سليل الاسلام

    سليل الاسلام عضو

    التسجيل :
    ‏2002-08-11
    المشاركات:
    121
    الإعجاب :
    0
    برنامج متكامل للإجازة الصيفية


    اسم البرنامج : الإجازة الصيفية . . نحو حياة طيبة
    إعداد : المكتب التعاوني للدعوة والإرشاد وتوعية الجاليات بحي الروضة
    هاتف ( 4922422 ) ( 4918051 ) ناسوخ ( 4970561 )


    --------------------------------------------------------------------------------

    من الساعة 10 صباحاً وحتى 12 ظهراً

    • قراءة حرة في كتاب أو قصة أو مجلة .
    • استخدام بعض البرامج الحاسوبية المفيدة .
    • إعداد فوائد أو مسابقات أو ألعاب قصيرة للاستفادة منها في لقاءات الأقارب والأصحاب .
    • قضاء الحوائج الخاصة بك أو الأهل أو المنزل .
    • البحث والإجابة على المسابقات الهادفة المطروحة من قبل الهيئات الخيرية والمحلات الإسلامية والمراكز الصيفية .
    • ولا تنس سنة الضحى .
    ••• بالنسبة ليوم الجمعة . .
    التهيؤ للصلاة والذهاب للمسجد .


    --------------------------------------------------------------------------------

    العصر

    • تلاوة كتاب الله (( جزء يومياً )) .
    • جلسة أو نزهة عائلية ولا تنس أن تطرح فيها فائدة ولو لدقائق .
    • ممارسة هواية مفيدة .
    • سماع برنامج سؤال على الهاتف .
    ••• بالنسبة ليوم الخميس . .
    نزهة مع الأهل ، ، ولا تنس الفوائد والمسابقات والألعاب التي قمت بإعدادها .
    ••• بالنسبة ليوم الجمعة . .
    قراءة سورة الكهف ،، ولا تنس الدعاء في آخر ساعة .


    --------------------------------------------------------------------------------

    المغرب

    )()( ::::: )()( مـــشـــروع الإجـــازة )()( ::::: )()(
    . . . . . . . . . (( تنبيه : المشروع في الأسفل )) . . . . . . . . .
    ••• بالنسبة ليوم الخميس . .
    نزهة مع الأهل ، ، ولا تنس الفوائد والمسابقات والألعاب التي قمت بإعدادها .
    ••• بالنسبة ليوم الجمعة . .
    زيارة الأقارب والأصدقاء ، ، ولا تنس الفوائد .


    --------------------------------------------------------------------------------

    العشـاء

    • سماع برنامج نور على الدرب .
    • سماع شريط قبل النوم .
    • زيارة بعض المكتبات للتعرف على آخر الكتب المطبوعة .
    • زيارة محلات الفيديو والتسجيلات للإطلاع على آخر الإصدارات .
    ••• بالنسبة ليوم الخميس . .
    نزهة مع الأهل ، ، ولا تنس الفوائد والمسابقات والألعاب التي قمت بإعدادها .
    ••• بالنسبة ليوم الجمعة . .
    أكثر من الصلاة على النبي صلى الله عليه وسلم .
    •• (( لا تنس الوتر ولو بركعة )) ••
    .

    مشـروع الإجـازة

    ما أجمل أن تخرج أخي العزيز من هذه الإجازة بمشروع قد حققته فيها في أي مجال ترغبه وإليك نماذج من مشاريع نطرحها بين يديك .
    1 ـ حفظ ثلاث أجزاء من كتاب الله ( بمعدل حفظ وجه كل يوم تقريباً )
    2 ـ قراءة كتاب وإليك كتب مقترحة :
    . . . . . . . . . أ ـ شرح كتاب التوحيد للشيخ ابن عثيمين رحمه الله .
    . . . . . . . . . ب ـ تيسير العلام شرح عمدة الأحكام للشيخ البسام .
    . . . . . . . . . ج ـ الملخص الفقهي للشيخ الفوزان .
    . . . . . . . . . د ـ قراءة عدة أجزاء من تفسير الشيخ السعدي رحمه الله .
    3 ـ الحصول على دورات في الحاسب ويقترح للمبتدئين دورة في الويندوز ـ دورة في برامج الأوفيس
    4 ـ الحصول على دورات في اللغة الإنجليزية لمن يحتاجها في مجال عمله أو دراسته .
    5 ـ الحصول على دورات في مجال التخصص أياً كان .
    6 ـ زيادة الحصيلة من العلم الشرعي وذلك عن طريق حضور الدورات العلمية الشرعية
    7 ـ إقامة مشروع خيري للمحتاجين من الأسرة ومتابعته خلال الإجازة .
    8 ـ إقامة بعض المشاريع الدعوية على مستوى الحي ومتابعتها مثل :
    . . . . . . . . . هدية المسجد .
    . . . . . . . . . مسابقة المسجد .
    . . . . . . . . . رحلة عمرة لأهل الحي
    . . . . . . . . . وغيرها.
    9 ـ التعاون مع أحد الهيئات الخيرية .

    كتب ننصحك بها . .

    • الجواب الكافي . • الرحيق المختوم . • خطوات إلى حياة طيبة . • أشراط الساعة .
    • التربية الجادة ضرورة . • حراسة الفضيلة . • الوسائل المفيدة للحياة السعيدة .
    • كتب الفتاوى (مثل فتاوى اللجنة وابن باز) . • هكذا علمتني الحياة . • يابني لقد أصبحت رجلاً .

    قصص ننصحك بها . .

    • العائدون إلى الله . • العائدات إلى الله . • قصص التوابين . • الفرج بعد الشدة .
    • دموع المآذن . • عثرات على الطريق . • الزمن القادم . • الميلاد الجديد .
    • تلك الأيام .

    أشرطة ننصحك بها . .

    • كيف تكون منتجاً ونافعاً . • دمعة تائب . • الأسرة المسلمة . • بحر الحب . • الأخفياء .
    • مشكلتنا سمعنا وعصينا . • صلاح القلوب . • اللمسات المؤمنة للأسرة المسلمة .
    • رسالة إلى متزوج . • أدرك أهلك قبل أن يحترقوا . • انتبه قبل أن تدخل الإنترنت .
    • إمام أهل السنة . • صور من حياة السلف . • مراقبة الله في الخلوة . • يا والدتي .
    • معالم في قضيتنا الكبرى . • عوامل بناء النفس . • مغذيات الإيمان . • العــزة .
    • بلغوا عني ولو آية . • صور وعبر من بيت النبوة . • الزفاف آدابه ومنكراته .
    • تنبيهات على أخطاء بعض المتزوجين . • استنهاض الهمم للعمل للإسلام .
    • فتياتنا والإعجاب . • المرأة والوجه الآخر . • التفاؤل في زمن الشدائد . • ماذا تفعلين .
    • قصة مأساة . • المكالمة الأخيرة لزوجتي . • الترفيه والتسلية بين الممنوع والمشروع .

    مجلات ننصح بها . .

    • البيان . • الأسرة . • الشقائق . • الدعوة . • المجتمع . • الإصلاح . • شباب . • حياة .

    كتب لتطوير الذات . .

    • حتى لا تكون كلا . • كيف تطيل عمرك الإنتاجي . • صنعة العظماء .
    • الفوضوية في حياتنا . • دليلك الشخصي للسعادة .

    أشرطة لتطوير الذات ننصح بها . .

    • أبي هل أنت مبدع . • فهم النفسيات . • كن مطمئناً . • النجاح في الحياة .
    • كيف تغير نفسك . • كيف تكون متفائلاً .

    أفكار وتنبيهات

    1 ـ في مواظبتك على قراءة جزء واحد من كتاب الله تختم القرآن مرة كل شهر فلا تبخل على نفسك
    2 ـ لا تنس الأذكار كأذكار الصباح والمساء وأذكار النوم ونحوها ففيها حفظك وأمانك .
    3 ـ كتاب الجيب : وهو عبارة عن كتيب صغير تضعه في جيبك لتقرأه في أوقات الانتظار في الأماكن العامة أو غيرها
    4 ـ رحلة مع الأهل إلى مكة أو المدينة أو أحد المصائف داخل البلاد .
    5 ـ من الممكن استبدال الأنشطة خلال فترة العصر والمغرب بالمشاركة في المراكز الصيفية وحلق تحفيظ القرآن الكريم

    (( لا تنس اصطحاب النية في كل عمل ، فكم عادة بنية صاحبها أصبحت عبادة ، وكم من عبادة بنية صاحبها أصبحت عادة ))

    .
    .

    تم الاجتزاء بتصرف من . .
    الإجازة الصيفية نحو حياة أفضل ، إعداد المكتب التعاوني بحي الروضة
    ( هذا البرنامج وتلك الاختيارات من الكتب والأشرطة هي اجتهادات ؛ فلا مانع من التغيير )
     
  18.   مشاركة رقم : 10    ‏2003-08-03
  19. سليل الاسلام

    سليل الاسلام عضو

    التسجيل :
    ‏2002-08-11
    المشاركات:
    121
    الإعجاب :
    0
    بسم الله الرحمن الرحيم

    من أحكام الصلاة للمسافر


    مقدمة:
    الصلاة عمود الإسلام وركنه الأعظم بعد الشهادتين، صلة بين العبد و ربه عز وجل ، جاءت النصوص مبينة لفضلها و مكانتها مما يطول الكلام عنه و ليس مرادنا هنا.

    هذه الصلاة جاءت الشريعة بتخفيف بعض أحكامها في أحوال معينة تيسيراً على العباد و رفعاً للحرج عنهم، و من تلك الأحوال حال السفر إذ السفر مظنة المشقة، و حيث أننا في وقت يكثر السفر فيه رأيت من المناسب إيراد جملة من أحكام الصلاة للمسافر جمعها أحد الأخوة جزاه الله خيراً، و هي من فتاوى الشيخ محمد بن عثيمين قدس الله روحه.

    حكم الأذان في السفر:
    هذه المسألة محل خلاف، والصواب وجوب الأذان على المسافرين، وذلك أن النبي صلى الله عليه وسلم قال لمالك بن الحويرث وصحبه (إذا حضرت الصلاة فليؤذن لكم أحدكم) وهم وافدون على رسول الله صلى الله عليه وسلم مسافرون إلى أهليهم، ولأن النبي صلى الله عليه وسلم لم يدع الأذان ولا الإقامة حضراً ولا سفراً، فكان يؤذن في أسفاره ويأمر بلالاً رضي الله عنه أن يؤذن.

    من جهل القبلة أولم يجد ماء هل يؤخر الصلاة؟:
    الصلاة يجب أن تؤدى وتفعل في وقتها لقوله تعالى: (إن الصلاة كانت على المؤمنين كتاباً موقوتاً) وإذا وجب أن تفعل في وقتها فإنه يجب على المرء أن يقوم بما يجب فيها بحسب المستطاع لقوله تعالى (فا تقوا الله ما استطعتم) ولقول النبي صلى الله عليه وسلم لعمران بن حصين (صل قائماً فإن لم تستطع فقاعداً فإن لم تستطع فعلى جنب).
    ولأن الله عز وجل أمرنا بإقامة الصلاة حتى في حال الحرب والقتال و لو كان تأخير الصلاة عن وقتها جائزاً لمن عجز عن القيام بما يجب فيها من شروط وأركان وواجبات ما أوجب الله تعالى الصلاة في حال الحرب.

    مقدار المسافة التي يقصر فيها الصلاة:
    المسافة التي تقصر فيها الصلاة حددها بعض العلماء بنحو ثلاثة وثمانين كيلو متراً وحددها بعض العلماء بما جرى به العرف أنه سفر وان لم يبلغ ثمانين كيلو متراً وما قال الناس عنه:إنه ليس بسفر فليس بسفر ولو بلغ مائة كيلو متر.
    وهذا الأخير هو اختيار شيخ الإسلام ابن تيمية ، رحمه الله ، وذلك لأن الله تعالى لم يحدد مسافة معينة لجواز القصر وكذلك النبي صلى الله عليه وسلم لم يحدد مسافة معينة لجواز القصر.
    وقال أنس بن مالك – رضى الله عنه : ((كان النبي صلى الله عليه وسلم إذا خرج ثلاثة أميال او فراسخ قصر الصلاة وصلى ركعتين)). وقول شيخ الإسلام ابن تيميه ، رحمه الله ، أقرب إلى الصواب، ولا حرج عند اختلاف العرف فيه أن يأخذ الإنسان بالقول بالتحديد لأنه قال به بعض الأئمه و العلماء المجتهدين فليس عليهم به بأس إن شاء الله تعالى أما مادام الأمر منضبطاً فالرجوع إلى العرف هو الصواب.

    متى يترخص المسافر برخص السفر:
    ذكر العلماء-رحمهم الله -انه لا يشترط لفعل القصر والجمع ، حيث أبيح فعلهما ، أن يغيب الإنسان عن البلد بل متى خرج من سور البلد جاز له ذلك. وتبدأ أحكام السفر إذا فارق المسافر وطنه وخرج من عامر قريته أو مدينته وإن كان يشاهدها، ولا يحل الجمع بين الصلاتين حتى يغادر البلد إلا أن يخاف أن لا يتيسر له صلاة الثانية أثناء سفره.

    رخص السفر:
    1. صلاة الرباعية ركعتين.
    2. الفطر في رمضان ويقضيه عدة من أيام أخر.
    3. المسح على الخفين ثلاثة أيام بلياليها ابتداء من أول مسح.
    4. سقوط المطالبة براتبة الظهر والمغرب والعشاء أما راتبة الفجر وبقية النوافل فإنها باقية على مشروعيتها واستحبابها.
    5. الجمع بين الصلاتين اللتين يجمع بعضهما إلى بعض وهما الظهر والعصر أو المغرب والعشاء ولا يجوز تأخير المجموعتين عن وقت الخيرة منهما فلا يجوز تأخير الظهر والعصر المجموعتين إلى غروب الشمس ولا تأخير المغرب والعشاء المجموعتين إلى ما بعد نصف الليل.

    من كان سفره دائماً هل يترخص برخص السفر؟:
    قصر الصلاة متعلق بالسفر فما دام الإنسان مسافراً فإنه يشرع له قصر الصلاة سواء كان سفره نادراً أم دائماً إذا كان له وطن يأوي إليه ويعرف أنه وطنه.

    إقامة المسافر في بلد غير بلده الأصلي (بنية الاستيطان):
    أن يقيم إقامة استيطان بحيث ينتقل عن بلده الأصلي انتقالاً كاملاً فحكم هذا حكم المستوطنين الأصليين في كل شيء لا يترخص رخص السفر في هذا البلد الذي انتقل إليه بل يترخص إذا سافر منه ولو إلى بلده الأصلي كما لو كان بلده الأصلي مكة فانتقل للسكنى في المدينة فإنه يعتبر في المدينة كأهلها الأصليين فلو سافر إلى مكة للعمرة أو الحج أو طلب العلم أو زيارة قريب أو تجارة أو غيرها فحكمه في مكة حكم المسافرين وإن كان قد تزوج فيها من قبل وتأهل كما فعل النبي صلى الله عليه وسلم في مكة في غزوة الفتح وحجة الوداع مع أنه قد تزوج في مكة وتأهل فيها من قبل.

    هل تسقط الجماعة عن المسافر؟:
    لا تسقط صلاة الجماعة عن المسافر لأن الله تعالى أمر بها في حال القتال فقال: (وإذا كنت فيهم فأقمت لهم الصلاة فلتقم طائفة منهم معك وليأخذوا أسلحتهم فإذا سجدوا فليكونوا من ورائكم ولتأت طائفة أخرى لم يصلوا فليصلوا معك) (النساء الآية:102).الآية.. وعلى هذا فإذا كان المسافر في بلد غير بلده وجب عليه أن يحضر الجماعة في المسجد إذا سمع النداء إلا أن يكون بعيداَ أو يخاف فوت رفقته لعموم الأدلة الدالة على وجوب صلاة الجماعة على من سمع النداء أو الإقامة.

    عدد ركعات صلاة السفر:
    صلاة المسافر ركعتان من حين أن يخرج من بلده إلى أن يرجع إليه لقول عائشة رضى الله عنها : ((أول ما فرضت الصلاة فرضت ركعتين فأقرت صلاة السفر وأتمت صلاة الحضر)). وفي رواية ((وزيد في صلاة الحضر)) وقال أنس بن مالك رضى الله عنه : خرجنا مع النبي صلى الله عليه وسلم من المدينة إلى مكة فصلى ركعتين ركعتين حتى رجعنا إلى المدينة)).

    إذا صلى المسافر خلف إمام يتم:
    إذا كنت في بلد تسمع النداء فيه فعليك أن تجيب النداء وإذا صليت مع الإمام لزمك الإتمام لعموم قوله صلى الله عليه وسلم ((ما أدركتم فصلوا وما فاتكم فأتموا)). ولقوله صلى الله عليه وسلم: (( إنما جعل الإمام ليؤتم به)) ولأن ابن عباس رضى الله عنهما سئل: عن الرجل إذا كان مسافر وصلى مع الإمام يصلي أربعا َوإذا كان وحده يقصر؟ قال: تلك هي السنة فإذا سمعت النداء فاجب وأتم مع الإمام فلو صليت معه ركعتين وسلم فإن عليك أن تتم الركعتين الباقيتين.
    ولكن لو أنك لم تسمع النداء أو كنت في مكان ناء عن المساجد أو فاتتك الجماعة فإنك تصلى ركعتين ما دمت في البلد الذي سافرت إليه بنية الرجوع إلى بلدك.

    إمامة المسافر للمقيم:
    يجوز للمسافر أن يكون إماماً للمقيمين، وإذا سلم يقوم المقيمون فيتمون الصلاة بعده ولكن ينبغي للمسافر الذي أم المقيمين أن يخبرهم قبل الصلاة فيقول لهم إنا مسافرون فإذا سلمنا فأتموا صلاتكم، ولأن النبي صلى الله عليه وسلم صلى بمكة عام الفتح وقال لهم: (أتموا يا أهل مكة فإنا قوم سفر) فكان يصلي بهم ركعتين وهم يتمون بعده.

    كيفية صلاة المسافر:
    إذا حان وقت الفريضة وأنت في الطائرة فلا تصلها في الطائرة بل انتظر حتى تهبط في المطار إن اتسع الوقت إلا أن يكون في الطائرة محل خاص يمكنك أن تصلي فيه صلاة تامة تستقبل فيه القبلة وتركع وتسجد وتقوم وتقعد فصلها في الطائرة حين يدخل الوقت.
    فإن لم يكن في الطائرة مكان خاص يمكنك أن تصلي فيه صلاة تامة وخشيت أن يخرج الوقت قبل هبوط الطائرة فإن كانت الصلاة مما يجمع إلى ما بعدها كصلاة الظهر مع العصر وصلاة المغرب مع العشاء ويمكن أن تهبط الطائرة قبل خروج وقت الثانية فأخر الصلاة الأولى واجمعها إلى الثانية جمع تأخير ليتسنى لك الصلاة بعد هبوط الطائرة.
    فإن كانت الطائرة لا تهبط إلا بعد خروج وقت الثانية فصل الصلاتين حينئذٍ في الطائرة على حسب استطاعتك فتستقبل القبلة وتصلي قائماً وتركع إن استطعت وإلا فأومئ بالركوع وأنت قائم ثم اسجد إن استطعت وإلا فأومئ بالسجود جالساً.
    أما كيفية صلاة النافلة على الطائرة فإنه يصليها قاعداً على مقعده في الطائرة ويومئ بالركوع والسجود ويجعل السجود أخفض.

    جمع الصلاتين للمسافر:
    أما الجمع: إن كان سائراً فالأفضل له أن يجمع بين الظهر والعصر وبين المغرب والعشاء إما جمع تقديم وإما جمع تأخير حسب الأيسر له وكلما كان أيسر فهو أفضل.
    وإن كان نازلاً فالأفضل أن لا يجمع وإن جمع فلا بأس لصحة الأمرين عن رسول الله صلى الله عليه وسلم. وفي صحيح مسلم عن عبد الله بن عباس رضى الله عنهما قال: (جمع النبي صلى الله عليه وسلم بين الظهر والعصر وبين المغرب والعشاء من غير خوف ولا مطر) فقالوا: ما أراد قال: أراد أن لا يحرج أمته، أي لا يلحقها حرج في ترك الجمع.
    وهذا هو الضابط كلما حصل حرج في ترك الجمع جاز له الجمع وإذا لم يكن عليه حرج فلا يجمع لكن السفر مظنة الحرج بترك الجمع وعلى هذا يجوز للمسافر أن يجمع سواء كان جاداً في السفر أم مقيماً إلا أنه إن كان جاد في السفر فالجمع أفضل. وإن كان مقيماً فترك الجمع افضل.
    ويستثنى من ذلك ما إذا كان الإنسان مقيماً في بلد تقام فيه الجماعة فإن الواجب عليه حضور الجماعة وحينئذ لا يجمع ولا يقصر. لكن لو فاتته الجماعة فإنه يقصر من دون جمع إلا إذا احتاج إلى الجمع.


    إذا أدرك المسافر ركعتين من الرباعية مع الإمام هل تكفيه لصلاته؟:
    هذا غير جائز إذا دخل مع المقيم يجب أن يكمل أربع ركعات بعد تسليم الإمام لعموم قول النبي صلى الله عليه وسلم (ما أدركتم فصلوا وما فاتكم فأتموا).

    من أراد السفر بعد الفريضة هل يجمع معها ما بعدها وهو في بلده ؟:
    إذا كنت في بلدك لم تخرج وأردت أن تسافر بعد صلاة المغرب مباشرة فإنك لا تجمع لأنه ليس لك سبب يبيح للجمع إذ أنك لم تغادر بلدك أما إذا كنت في بلد قد سافرت إليه مثل أن تكون قد أتيت لمكة للعمرة ثم أردت أن تسافر بين المغرب والعشاء فإنه لا بأس إذا صلى الإمام المغرب أن تصلي بعده العشاء مقصورة ثم تخرج إلى بلدك.

    إذا أخر المسافر صلاة المغرب ليجمعها مع صلاة العشاء وأدرك الناس في المدينة يصلون العشاء:
    ينضم معهم بنية صلاة المغرب وفي هذه الحال إن كان قد دخل مع الإمام في الركعة الثانية فالأمر ظاهر ويسلم مع الإمام لأنه يكون صلى ثلاثاً وإن دخل في الثالثة أتى بعده بركعة.أما إن دخل في الركعة الأولى من صلاة العشاء وهو يصلي بنية المغرب فإن الإمام إذا قام إلى الرابعة يجلس هو ويتشهد ويسلم ثم يدخل مع الإمام في بقية صلاة العشاء حتى يدرك الجماعتين في الصلاتين وهذا الانفصال جائز لأنه لعذر والانفصال لعذر جائز كما ذكر ذلك أهل العلم.

    الصلاة في الحضر وقد أدركه وقتها في السفر والعكس:
    قاعدة: وهي: أن العبرة بفعل الصلاة فإن فعلتها في الحضر فأتم وإن فعلتها في السفر فاقصر سواء دخل عليك الوقت في هذا المكان أو قبل.
    مثلاً إنسان سافر من بلده بعد أذان الظهر لكن صلى الظهر بعد خروجه من البلد ففي هذه الحال يصلي ركعتين وأما إذا رجع من السفر ودخل عليه الوقت وهو في السفر ثم وصل بلده فإنه يصلي أربعاً فالعبرة بفعل الصلاة إن كنت مقيماً فأربع وإن كنت مسافراً فركعتين.

    إذا قام المسافر لثالثة وقد نوى القصر:
    إذا أتم المسافر الصلاة ناسياً فإن صلاته صحيحة ولكن يسجد للسهو لأنه زاد زيادة غير مشروعة ناسياً فإن المشروع في حق المسافر أن يقتصر على ركعتين إما وجوباً على مذهب أبي حنفية وأهل الظاهر وإما استحباباً على مذهب أكثر أهل العلم.

    صلاة الرجل بأهله في السفر:
    لا بأس أن يصلي الرجل بأهله ومحارمه في السفر فقد كان النساء يحضرن الصلاة في عهد النبي صلى الله عليه وسلم وصلى النبي صلى الله عليه وسلم بأنس وأمه واليتيم.

    صلاة الجمعة للمسافر:
    المسافر لا تسقط عنه الجمعة إذا كان في مكان تقام فيه الجمعة، و لم يكن عليه مشقة في حضورها لعموم قوله تعالى: (يا أيها الذين أمنوا إذا نودي للصلاة من يوم الجمعة فاسعوا إلى ذكر الله وذروا البيع) فيجب عليه حضور الجمعة ليصلي مع المسلمين، ولا تسقط عنه صلاة الجماعة لعموم الأدلة أيضاً.

    جمع صلاة العصر مع صلاة الجمعة:
    لا تجمع العصر إلى الجمعة لعدم ورود ذلك في السنة ولا يصح قياس ذلك على جمعها إلى الظهر للفروق الكثيرة بين الجمعة والظهر والأصل وجوب فعل كل صلاة في وقتها إلا بدليل يجيز جمعها إلى الأخرى.

    السفر قبل صلاة الجمعة:
    السفر يوم الجمعة إن كان بعد أذان الجمعة الثاني فإنه لا يجوز لقوله تعالى: (يا أيها الذين آمنوا إذا نودي للصلاة من يوم الجمعة فاسعوا إلى ذكر الله وذروا البيع) فلا يجوز للإنسان أن يسافر في هذا الوقت لأن الله قال: (فاسعوا إلى ذكر الله وذروا البيع) وإذا كان السفر قبل ذلك فإن كان سيصلى الجمعة في طريقه مثل أن يسافر من بلده وهو يعلم أنه سيمر على بلد آخر في طريقه ويعرج عليه ويصلي الجمعة فيه فهذا لا بأس به وإن كان لا يأتي بها في طريقه فمن العلماء من كرهه ومن العلماء من حرمه ومن العلماء من أباحه وقال إن الله تعالى لم يوجب علينا الحضور إلا بعد الأذان والأحسن ألا يسافر إلا إذا كان يخشى من فوات رفقته.

    ماذا يصلى المسافر من النوافل؟:
    التطوع بالنوافل: فإن المسافر يصلي جميع النوافل سوى راتبة الظهر والمغرب والعشاء فيصلى الوتر وصلاة الليل وصلاة الضحى وراتبة الفجر وغير ذلك من النوافل غير الرواتب المستثناة.

    المسافرون يصلون التراويح وقيام الليل؟:
    نعم يصلون التراويح ويقومون الليل ويصلون صلاة الضحى وغيرها من النوافل لكن لا يصلون راتبة الظهر أو المغرب أو العشاء.

    أبو محمد المدني
    مشرف الشؤون الإسلامية
    عالم بلا مشكلات
     

مشاركة هذه الصفحة