الزوج ..... خادم لزوجته

الكاتب : المهذب   المشاهدات : 597   الردود : 1    ‏2003-07-22
      مشاركة رقم : 1    ‏2003-07-22
  1. المهذب

    المهذب عضو

    التسجيل :
    ‏2003-07-19
    المشاركات:
    69
    الإعجاب :
    0
    الزوج ..... خادم لزوجته
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته...

    عندما أتى الدين الأسلامي كرم المرأة بحيث حررها من الذل التي كانت فيه حيث كانت المرأة تنهان ولا تجد من يهتم بها ....
    مثل عتدما يبشر الرجل بالبنت أصبح أسود الوجه كأن أصابه العار ، هذا اذا لم يدفنها وهي حيه أو اذا لم يرميها في البئر أو اذا لم يبيعها بأبخس الثمن.....

    لكن والحمد لله نصر الاسلام المرأة بحيث جعل حياتها في بيتها مثل حياة الملوك والسبب كل ذا محرم لها خادماً عندها .....

    والمعنى من الموضوع بأن المرأة قد تجب عليها أشياء أكثر من الرجل مثل الحجاب وعدم مخالطة الرجال وعدم زيارة القبور .....

    لكنها مرتاحة أكثر من الرجل وخاصة في الوقت الحالي ..

    بحيث أن المرأة لو أرادت الذهاب الى السوق أو لتتمشى أو لتذهب عند أحد رفيقاتها لذهب زوجها يوصلها بالسيارة كأنه السائق عندها ، ولو أرادت مال وهي لا تعمل لأضطر زوجها ليعطيها المال ، وفي البيت فهي الأساس في توجيه الأطفال وتربيتهم وكذلك حب الزوج لها بأن يعاملها كالجوهرة الثمينة بحيث يخاف عليها ويغار عليها ويلبسها الحجاب لأنها جوهرة ، والناس يحفظون الجوهرة من أن يراها أحد .....

    هذا غير اذا كانت في بيتها خادمة لأصبحت حقيقةً مثل الملوك يوصلها زوجها حيث يشاء ويعطيها زوجها المال من غير أن تتعب هذا غير بأن يسدد الفواتير ويصرف على البيت وغيرها ......

    وهي ما عليها الا أن تطيعه وتخدمه وتربي أطفاله وأظن بأن هذا عمل بسيط بالنسبة لعمل الزوج .....

    ولكن مايحصل الآن بأن الرجل أصبح يفرز عضلاته أمام زوجته وأصبح لا يعطي المرأة حقوقها كامله ولاحتى أبسط حق لها وهو الحنان والحب بل كأنه في الليل مثل الحيوان يؤدي غرضه وينام وقد قال عليه الصلاة والسلام فيما معناه " لا يجامع الرجل زوجته كما تفعل البهيمة .... الحديث"ومعنى الحديث بأنه لابد بأن يعطي الرجل زوجته الحنان والحب ولابد أن يكون هناك مقبلات قبل الجماع وهذا من تكملة الحديث .... ولأن المرأة عاطفية أكثر من الرجل ولابد من أيسد الرجل عاطفة المرأة.

    ومع هذا يريد الرجل من المرأة بأن تعطيه كل حقوقه ويتحجج بالدين ...وهذا إذا لم يتزوج أكثر من واحدة بل قد يوصل الى الأربعة وكذلك يتحجج بالدين لأن الشرع حلل له أربعة وهو بعيد كل البعد عن الدين ، لأنه لم يعدل فيهن والشرع أشرط على التعدد بالعدل بينهن ومن لم يستطيع العدل فلا يجوز له التعدد قال تعالى " وأنكحوا ما طاب لكم من النساء مثنى وثلاث ورباع وان خفتم الا تعدلوا فواحدة "

    وفي ظلم الرجل فقد ولد للنساء أمراض نفسية وكثرة المشاكل مع الزوج وكثرة الطلاق وأنحرافات النساء ليبحثوا عن حب يعوضهم عن حب الزوج المفقود .... حتى أصبحت المرأة تكره الدين لأن الزوج يتحجج بالدين وأصبح هناك ما يعرف بأسم " تحرير المرأة " وياليتهم يسموه خروج الزوج من الدين .....


    ونصيحتي للزوج بأن يعطي المرأة كافة حقوقها وزيادة بل يسمع كلامها في اي شئ تريده في حدود الدين .... وقد يقول البعض بأن هذا ليس برجل يخاف من زوجته ، ولكن أقول لهم بقدر ما تعطي المرأة تعطيك ، أي اذا أعطيت الزوجة حقوقها فسوف تعطيك حقوقك وأكثر ويصبح كلاً منكم يخدم البعض وهذا ما يسمى " السعادة الزوجية " التي أمر بها الدين الأسلامي.....



    ولكم مني خالص تحياتي ......
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2003-07-25
  3. مُجَاهِد

    مُجَاهِد قلم ماسي

    التسجيل :
    ‏2003-05-11
    المشاركات:
    14,043
    الإعجاب :
    0
    لك التحايا مني على موضووعك القيم..

    وتحياتي لك..
     

مشاركة هذه الصفحة