امرأة بلا رجل -- منقول

الكاتب : سرحان   المشاهدات : 525   الردود : 3    ‏2003-07-20
      مشاركة رقم : 1    ‏2003-07-20
  1. سرحان

    سرحان مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2001-07-19
    المشاركات:
    18,462
    الإعجاب :
    23
    ما الذي دفع المرأة للمطالبة بالمساواة مع الرجل؟ ومن ذا الذي أغراها بحياة تكافح فيها حتى الرمق الأخير بلا مقابل وبلا كلمة شكر؟

    في الماضي، كانت المرأة تملك سلاح الأنوثة بكل معانيه، وكانت قوية بضعفها، شديدة برقتها. واليوم، بعدما خرجت الى العمل، تحدت نفسها وتحدت الرجل، وتحولت الى جسر صلب تمر فوقه كل المشكلات العائلية المعنوية منها والمادية، وبات من الصعب التخلي عن هذا الجسر لأن دعائمه امتدت ووصلت الى جميع أركان المنزل.

    ومع الزمن، تناسى الرجل واجباته وراح يتكئ على كتفي زوجته، وشيئاً فشيئاً انقلبت المفاهيم وأصبحت المرأة ملزمة بتحمل ما لم تكن مجبرة على تحمله، ورفعت عن كاهلي الرجل عبئاً فرضته عليه طبيعته، وتألبت مطامع الرجل على المرأة، وزادت مطالبه منها حتى غدا يستغرب ويتعجب ان هي طلبت إليه القيام بأحد واجباته تجاهها.

    ولأن المرأة لم تقاوم واستسلمت لمطامع الرجل فيها فقد صارت منساقة لعمل كل شيء، فانتحلت داخل البيت وخارجه شخصية الرجل لكنها لم تتخل عن شخصية المرأة، وتحولت الى اثنين في واحد.

    وصارت المرأة مثل البهلوان في السيرك، تحمل مجموعة من الكرات الملونة تقذفها في الهواء وتعمل على التقاطها بحذر كي لا تسقط إحداها على الأرض.. وما زالت المرأة تكافح حتى تملكها الشعور بأنها الجنس الوحيد على سطح الأرض، وبأنها قادرة على ان تكون امرأة بلا رجل!




    هناء الدرويش
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2003-07-21
  3. مُجَاهِد

    مُجَاهِد قلم ماسي

    التسجيل :
    ‏2003-05-11
    المشاركات:
    14,043
    الإعجاب :
    0
    موضووع للنقااش ...

    تحياتي لك..
     
  4.   مشاركة رقم : 3    ‏2003-07-25
  5. عبدالله

    عبدالله مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2002-12-24
    المشاركات:
    2,906
    الإعجاب :
    0
    نفس الفكرة ,, لكنها على ما اظن لا تنطبق لا كليا ولاجزئيا على واقعنا اليمني

    ودمت
     
  6.   مشاركة رقم : 4    ‏2003-07-28
  7. ابو امين

    ابو امين عضو نشيط

    التسجيل :
    ‏2003-06-15
    المشاركات:
    407
    الإعجاب :
    0
    شكرا اخي سرحان على هذا الموضوع القيم والجميل وعلى النقل المفيد 0
    فعلا ان المراءه اصبحة كما قال المقال بين نارين نار العمل ونار وجبات المنزل
    وغير ذلك انها لازالت تلهث للوصول الى اكثر مما وصلة اليه الله يكون في عون
    شقائق الرجال على المسئوليه الملقاه عليهن في زمن لايقدر المسئوليه 0
    اما تعقيب الاخ عبدالله 610 اقول لك بان اليمن الان اصبحة المراءه فيه قاب قوسين او ادناء فلعمل متواصل على قدم وساق للوصل بها الى ما واصلة اليه اختها
    العربيه في الدول الاخرى لتصبح امراه بلا رجل والحقيقه على لسان من خرجنى الى ساحت العمل ومارسنى التجربه عمليا قد وصلن الى سن الثلاثون
    عام ولم يوفقنى بشريك العمر الله يكون في عونهن فالمسئوليه صعبه 000
    0
    مع خالص التحيه والتقدير 000؟؟؟
     

مشاركة هذه الصفحة