خواطر مثقف عربي مهزوم من الداخل

الكاتب : دحباش 2003   المشاهدات : 1,178   الردود : 2    ‏2003-07-19
      مشاركة رقم : 1    ‏2003-07-19
  1. دحباش 2003

    دحباش 2003 عضو

    التسجيل :
    ‏2003-07-07
    المشاركات:
    215
    الإعجاب :
    0
    خواطر مثقّف عربي مهزوم من الداخل !
    .. أكتب لكم هـذه الخـاطرة بعـد جـولةٍ مكوكيّـة داخل عِـدّة ولايـاتٍ في بـلد الحضـارة والديموقـراطيّـة ! ، وكنتُ قـد قـدّرتُ في نفســي أنّنــي سـأكتب مـا رأيتـه في أمـريكـا التي تجوّلتُ فيهـا بطـريقــةٍ غيـر هـذه الطـريقـة ، لكنّ الـذهـول الذي أحـاط بي من كُــلّ جـانب ، إضـافةً إلـى شهـادتي الأكــاديميّـة من جامعـة تكســاس ، والتـي حصـلتُ عليهـا بطـريقـة غـامضـة ، حتى إنّنــي لم أكن أصـدّق نفسـي وأنـا أقرأ اسمي مطبوعـاً بحـروفٍ أجنبيّـة طـالمــا أخـافتنـي عنـدمـا كنتُ أتصفّح الجـرائـد في بــلدي ، لكنني في الوقت نفسـه أجـد عـذراً لــي إذا مــا تذكّـرتُ أنّي خـرّيج الليــليّــة المــتوسطـة في حقبــةٍ من عمــري القــابع في زوايــا الفصـول البــاردة !
    مـاذا كنتُ أقــول ، يــا لهــذا الاستطــراد الذي يــلازمنـي منــذ أن قــرأت لتشومسكــي ، وهنغنتون ، وفريدمــان ، حتــى صـرتُ أنـدب حظّـي وأرثــي له وأتمنّـى أنّنــي لم أحصـل على هذه الشهــادة الجـامعيّـة التي أثقــلت رأســي ومــلأته فصـار يميــلُ بي يمنــةٍ ويســرة ، ممّـا اضطرّنـي إلى أن أتلمّســه جيّـداً فــربّمــا يكـون خـزّان شـاحنـةٍ ممتــلىء بالميــاه غيــر الصـالحـة للشــرب !!

    قـاتل الله الاستطـراد مرّةً أخــرى ، وقـاتل أولئـك النفـر الذين أنســوني مـاكنتُ بصـدده من حـديث !

    نعـم ..كنتُ أتحدّث عن زيـارتي الأخيــرة لأمــريكـا ، وتحـديـداً ولايــة فلـوريـدا ، فتلك الولايـة تُشعـرك بالإحبـاط على المستقبــل العـربيّ ، وتجعـلك تعيـد النظـر إلى وجهـك في المـرآة مــراراً لتتأكّـد من شــاربيك ولحييـك وحاجبيــك ! ، وتجعـلك – أيضـاً – تمتــلىء سُخـطــاً على أبنــائنـا الذين يتعثّــرون في نطق الأبجـديّـة الإنجليـزيّـة في الصف الأوّل الثانوي وقـد يصـل هذا الضعف إلى أواخـر الصفوف الجـامعيّـة ، بينمــا تتملّكك الدهشــة وأنت تستمع إلى طفــلٍ لا يتجـاوز الثالثـة من عمـره في تلك الولايـة وهـو يتحـدّث مع أبيـه بطـلاقـة تجعـلك تتســاءل متى قُـدّر لهـذا الطفل أن يتعلّم الإنجليـزيّــة في هذه المرحلة المبكرة من عمره ؟!!!

    ويزداد الإحبـاط عنـدمـا تتجوّل في الشـوارع فــلا تــرى أحـداً بعـد صـلاة المغــرب ، فجميعهم ينـامون مبكرين ، وقـد ابتـلع الصمت مدينتهم وأحاط بهـا الأمـان من كلّ جـانب !!

    وممّـا يبعث الأسـى في النفس تلك المقـارنة التي تطفـو عـلى سطح جمجمتك بين حالنا وحالهم فـور وقوفك عنـد إشـارةٍ حمـراء ، حيث لا أبـواق مزعجـة !! ، ولا أحد من بــائعــي قوارير الميـاه الصغيــرة !

    إنّنـا بحـاجةٍ مــاسّـة إلى إعـادة صيـاغة عقـول أبنــائنـا من جديـد ، وتنظيف الشوارع من الباعة المتجوّلين ، والانضباط أمـام الإشــارة الحمــراء ، فليس من المعقـول أن تتقدّم الأمم بحضـاراتهـا ونحن نـدفع ريـالاً لصــبيٍّ عـلى الــرصيف ، وغيــر منطقــيّ أن نزعج النـاس بالأبواق الصـارخـة والأمم من حـولنــا لاتــستـخدم "المنبّــه " إلاّ في الضــرورات القصــوى !!

    ولـو أردتُ أن أسـرد مـارأيتـه كلّه في تلك الأزقّـة لطـال بــي المقــام وشـردت بي الأفكـار إلـى حيث لا أريـد ، غيــر أني اقتصـرتُ عـلى مـالمستـه هنـاك في الشوارع والمقـاهي بعيـداً عن المكتبات التي لم أدخلهــا أصــلاً !، وعن المصــانع التي لا أدري في أيِّ مكـانٍ تختبــىء ! وبعيداً – أيضاً- عن الإدارات والمؤسّسات الحكوميّـة التي لم أوفّق في زيـارتهـا لأنّ زيـارتي الخاطفـة كانت يـومي السبت والأحـد – إجازتهم الرسميّـة – وقـد عدتُ إلــى البــلاد يـوم الإثنيــن قبــل سقوط بغـداد بيـومين تقريبــاً !!!!!


    صنيتان أبو القمـح
    جامعة تكساس
    ماجستير تخطيط شوارع وسفلتة

    قلم / سعود الصاعدي
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2003-07-20
  3. درهم جباري

    درهم جباري مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2001-07-16
    المشاركات:
    6,860
    الإعجاب :
    1
    إختيار موفق أخي دحباش ..

    اسلوب الكاتب جميل ، وفيه خفة ظل ..

    لك وله الود .
     
  4.   مشاركة رقم : 3    ‏2003-07-22
  5. Poet

    Poet عضو متميّز

    التسجيل :
    ‏2003-03-30
    المشاركات:
    1,088
    الإعجاب :
    0



    لك خالص التحايا
     

مشاركة هذه الصفحة