ماهي الصعوبات الذي تواجة الدولة للقضاء على الثأر باليمن ؟

الكاتب : الصلاحي   المشاهدات : 1,174   الردود : 10    ‏2003-07-19
      مشاركة رقم : 1    ‏2003-07-19
  1. الصلاحي

    الصلاحي مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2001-07-20
    المشاركات:
    16,868
    الإعجاب :
    3

    السلام عليكم وعلي نبينا محمد افضل السلام
    أنا مواطن يمني اريد ان اعرف حكم الدين فى مسالة الثأر او القصاص حيث اننى شاب اعيش فى بيئة تهتم بأخذ الثار افيدونى جزاكم الله عنى خيرا الجواب

    الحمدلله والصلاة والسلام على رسول الله وبعد

    فإن الله جعل حق صاحب الثأر في محله قال الإمام إبن تيمية:وأما استيفاء الحق فهو إلى المستحق , وهذا مثل قوله : { ومن قتل مظلوما فقد جعلنا لوليه سلطانا فلا يسرف في القتل } أي لا يقتل غير قاتله . وأما إذا طلبت إحدى الطائفتين حكم الله ورسوله , فقالت الأخرى نحن نأخذ حقنا بأيدينا في هذا الوقت : فهذا من أعظم الذنوب الموجبة عقوبة هذا القاتل الظالم الفاجر , وإذا امتنعوا عن حكم الله ورسوله ولهم شوكة وجب على الحاكم قتالهم. (الفتاوى35/88)
    فالثأر حق واجب في الحق ولكن لا يؤخذ إلا بإذن الحاكم وإلا لعمت الفوضى فإن فرط الحاكم فالإثم عليه وحقك عند الله لا يضيع والله أعلم




    سؤال وجية وخاصة عندما يكون من شخص يمني تعاني بلاده من مسالة الثأر
    والذي تعتبر اليمن فيه من أكثر الدول تخلفا في هذا الخصوص
    مادفعني إلى كتابة هذا الموضوع إلى أحد الأخوة اليمنيين الذي انطلق قبل اسبوع إلى اليمن لكي يأخذ بالثأر من قاتل أخوة الذي قتل قبل خمس سنوات أيضا هو الأخر لم يكن ينطلق لو لا معايرته من قبل أصحابة في العزبة كل ما أختلف معاهم في الرأي

    والسؤال المطروح أمامكم
    ماهي الصعوبات الذي تواجهة الدولة في القضاء على الثأر وتنفيذ الأحكام بالقتلة والمجرمين مع أن الأسلام بين أحكام الثأر ؟

    ودمتم
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2003-07-19
  3. المريسي مهدي

    المريسي مهدي عضو فعّال

    التسجيل :
    ‏2003-06-11
    المشاركات:
    526
    الإعجاب :
    0
    اخي الصلاحي
    وجود الثأر في اليمن مرتبط بالسلطة فكلما كانت السلطة قوية تلاشى الثار وكلما ضعفت كثر الثأر.

    مثلا ايام الامام كان الثأر غير موجود الا في النادر ومن قتل في رداع مثلا يصل صيته الى ذمار او ابعد انه قتل والسبب قلت حوادث القتل .!

    وهذا ينطبق على ايام الحزب الاشتراكي في الجنوب فقد كان الحزب مسيطرا على البلاد والدولة قوية ولم يكن هنالك اي ثأر جاهلي والدولة كانت تحل كل المنازعات.

    لكن اليمن الشمالي بعد (ثورة) 26 سبتمبر سيطر عليه القبائل والعسكر مثل عبدالله الاحمر وعشرات من امثاله والضباط المهتمين في مصالحهم ،ولم يكونوا مهتمين اصلا ان يبقوا على هيبة الدولة مثل ايام الامام، بل انهم وجدوا في القبلية والثار مصدرا لأشغال الناس عن السياسة ومصدرا للهيبة وللنفوذ عند المشائخ.اذ ان حل المشاكل عن طريق القضاء معناه ان القبائل لاتحتاج الى مشايخ يتوسطون ويذهبون ويجيئون وينهبون الخ وبالتالي هذا سيقلل من مكانة المشائخ لدى الدولة والناس ويقلل العطاء لهم.وقد انتقلت الاوضاع التي في الشمال الى الجنوب بعدالوحدةومن ضمنها الثأر .!:):)


    اطلب من الاخ سرحان تثبيت الموضوع لأهميته وشكرا.
     
  4.   مشاركة رقم : 3    ‏2003-07-19
  5. الصـراري

    الصـراري مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2001-09-01
    المشاركات:
    12,833
    الإعجاب :
    3
    أخي الصلاحي ...
    مشكلة الثأر حلولها موجودة نادى بها العلماء وطبقت لدى كثير ممن يشابهوننا التركيبة السكانية أن تتبنى الدولة الديات ويعلن بعدها شرع الله من قتل يقتل في مؤتمر عام يحضره علماء اليمن وشخصياته الإجتماعية والدولة بكلكلها والمؤسسات التشريعية والقضائية والتنفيذية .
    1- نية لدى الحاكم .
    2- جهاز قضائي متخصص في سرعة البت في قضايا الثأر .
    3-مؤسسات تنفيذية قوية ومتخصصة أيضاً .
    4- توعية من على كل منبر إعلامي .

    تحية لك وتقدير ..
     
  6.   مشاركة رقم : 4    ‏2003-07-19
  7. أبو لقمان

    أبو لقمان مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2001-06-11
    المشاركات:
    5,204
    الإعجاب :
    3
    .

    ولنتذكر قوله تعالى : ولكم في القصاص حياة ياأولي الألباب لعلكم تتقون ..
    .
    على الجميع .. السلام
     
  8.   مشاركة رقم : 5    ‏2003-07-19
  9. ابو عصام

    ابو عصام قلم فضي

    التسجيل :
    ‏2001-07-21
    المشاركات:
    3,772
    الإعجاب :
    0
    سأرد عليك اخي حول الحل لمسالة الثأرذاتها بأختصار شديد
    عندما تزول الدولة القبلية التى حولت مجلس الرئاسه الى مسلخه للناس كوسيلة لحل قضاياهم والذي الثأر احد اسبابها هذ جوابي ؟؟

    لقد كان مفروض ان يتوجه الناس الى وزارة ماتسمى بالعدل...

    اذا القضية انت تريد حلول لمساعدت الدولة الحالية والتى قيل في الصحف عبر 13 عام ان هذه الدولة تعمل لاتساع بقع الثأر ليصل الاماكن التي لم تعد لها وجود ومنها المحافظات الجنوبية والشرقية كي تستطيع ان تتحكم في حياة الناس..
    بل ليس هذ وبس لقد اكتشفة قبائل يقدم لها مساعدات عسكرية سلاح وذخائر في قتالها مع قبيلة اخرى وعند ذهابة لاستلام السلاح صادف وعن طريق الصدفة ان ناس من القبيلة التى هو معها في حرب تستلم سلاح من نفس المخزن بس هو يستلم بحوالة من مسؤل معين وغريمه يستلم بحوالة من مسؤل اخر وعندها بلغوا عقلائهم وتم عندها عقد صلح بين القبيلتين وراحة هذه الحالة عنوان لمسائل حروب القبائل والمرتبطه بالثأر..
    فهل فهمت
     
  10.   مشاركة رقم : 6    ‏2003-07-19
  11. المسافراليمني

    المسافراليمني قلم فضي

    التسجيل :
    ‏2001-12-17
    المشاركات:
    2,699
    الإعجاب :
    0
    الثار في اليمن اسبابه احكام الطاغوت التي يحكمون بها المشائخ فبعد حكم المربع والمحد ش والحشم وسنه صلح و4 مليون اجرت الشيخ والكتبه فكيت كلبي على من صاد صاده هذه هي اسباب الثار المنتشر في اليمن وللعلم ان هناك قبائل كثيره تتمنى ان تتدخل الدوله وتحسم الامر بالشرع والدين لكن هناك من لا يريد لدوله يد في الموضوع لانه مستفيد من هذه الشغله وللاسف ان قضية الثار يعملوها الصغار ويروحو فيها الكبار اي اقتلوه يا قيفه واستادوه يا عنس كم شخص راح ضحية للثار وهو لا ناقه له ولا جمل سوى ان الله قد اصابه وجعله من اصحاب القاتل وقد اختاروه اهل القتيل لانه احسن واحد في جماعته يعني موت وخراب ديار وفي اعتقادي لو كل قاتل عرف انه سوف يدفع ثمن جريمته وهو القتل لحسب الف حساب قبل اقدامه على القتل لكن يعملها ويقول ياخذوواحد من القبيله وهيك دواليك واكيد الى يوم يبعثون ولو شاهدنا حال اليمن والمناطق التي تكثر فيها الثار لوجدنا ان الله سبحانه قد حبس عليهم المطر ويعانون من شح المياه ولا حول ولا قوة الا بالله
     
  12.   مشاركة رقم : 7    ‏2003-07-19
  13. باعبادابوعمار

    باعبادابوعمار عضو فعّال

    التسجيل :
    ‏2002-04-11
    المشاركات:
    534
    الإعجاب :
    0
    اخي الصلاحي السلام عليكم

    اخي ان قضيه الثار لابد لها من حل اذا كان ولي الامر عادل سيطبقها وان اهم شي في هذا الموضوع هو الجهل الذي يطبق على اغلبيه افراد الشعب اليمني ولك تحياتي
     
  14.   مشاركة رقم : 8    ‏2003-07-20
  15. البابكري لسودي

    البابكري لسودي عضو فعّال

    التسجيل :
    ‏2003-06-14
    المشاركات:
    853
    الإعجاب :
    0
    شكرا للأخ الصلاحي على هذا الموضوع الهام....

    واعتقد انه لاتوجد صعوبات تواجه الدولة للقضاء على الثأرات ولكن يبدو ان فخامة الرئيس يجد ان هذا مريح بالنسبه له حيث عندما ينشغل هؤلاء بأخذ الثأر بينهم يكونون في غفله عما يجري في السلطه والحكومه....

    حل هذه المشكلة بيد الدولة ولن يبرأ علي عبدالله صالح وغيره من الدماء التي تسيل في اليمن وخصوصا شبوه والجوف ومأرب حيث يقوم هو ومجموعه من كبار المسئولين باشعال نار الفتنه بين القبائل....

    ولاحول ولاقوة الا بالله...
     
  16.   مشاركة رقم : 9    ‏2003-07-20
  17. ابو امين

    ابو امين عضو نشيط

    التسجيل :
    ‏2003-06-15
    المشاركات:
    407
    الإعجاب :
    0
    شكرا للأخ الصلاحي على هذا الموضوع الهام....والخطير 000؟؟؟

    واعتقد انه لاتوجد صعوبات تواجه الدولة للقضاء على الثأرات ولكن يبدو ان فخامة الرئيس يجد ان هذا مريح بالنسبه له حيث عندما ينشغل هؤلاء بأخذ الثأر بينهم يكونون في غفله عما يجري في السلطه والحكومه....

    حل هذه المشكلة بيد الدولة ولن يبرى اي مسئول بيده السلطه ولايعمل اي
    شي من اجل حق دما ابناء اليمن الذين اصبح اغلبهم مهجرون خارج البلا د
    بسبب الثائر والمشاكل المتراتبه على اثاره المدمره لشعب 0
    ان لم يكون هناك وقفه جاده من قبل الاجهات المعنيه بالامر والتي يكون
    الحل على عاتقها ومرتبط بتنفيذها لااحكام مئجله منذو سنوات طوال فلا يجب
    التطويل في مثل هذه القضاياء التي يجب ان يكون فيها الحل رادع وحاسم فلا
    يتطلب الموضوع الى وقفه جاده وصادقه مع الله ورسوله لتنفيذ شرعه ونهجه الذي فيه الخير الكثير لنى ان نحن تمسكنى به 0
    شكرا مره اخر لااخي الصلاحي على تطرقه لمثل هذا الموضوع والذي يتطلب
    بحث وتقصي في اسبابه وكذا في اسباب تلكى الجهات المعنيه في الاسراع
    والبت في القضايا الماثله امامها 0
    مع خالص تحياتي للجميع في هذا المجلس الكريم 0
     
  18.   مشاركة رقم : 10    ‏2003-07-20
  19. أبو لقمان

    أبو لقمان مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2001-06-11
    المشاركات:
    5,204
    الإعجاب :
    3
    ..
    .
    ودعما لما أتى به الأخ المسافر ..
    يحكى أن ملحق السفارة المصرية باليمن روى قصة قتل مُدَرِّسَين مِصْرِيَّين اثنين لا علاقة لهما بالقبيلتين المتناحرتين إلا أن أحدهما كان له من الإحترام والتقدير الكثير في القبيلة الأولى ، حتى أصبح يؤمهم في الصلوات ..
    فوجدت القبيلة الأخرى أن قتل ذلك المدرس بالتأكيد سيغيظ القبيلة الأخرى غيظا شديدا ، وهو ماكانوا يبحثون عنه ، فقتلوه (المسكين) ..
    بالطبع عرفت القبيلة الأخرى من قام بالفعل ، فلم يأت المساء ، إلا ومدرسا (مصري) قد قتل ردا على فعل القبيلة الجانية .. وهكذا ذهبت حياة شخصين لا علاقة لهما بالقبيلتين ..
    وقبل حوالي عامين .. قتل شخصا أعرفه في صنعاء نتيجة إطلاق نار بين متشاجرين لا علاقة له بهما البتة ، وكم ، وكم ، وكم من القتلى والجرحى ذهبت نتيجة لهذا الداء الخبيث ..
    نسأل الله العلي القدير أن يستأصله من أرضنا ..
    .
    على الجميع .. السلام
     

مشاركة هذه الصفحة