بيان أن القرآن موصوف بأوضح البيان

الكاتب : ابوالبراءاليمني   المشاهدات : 455   الردود : 0    ‏2001-07-02
حالة الموضوع:
مغلق
      مشاركة رقم : 1    ‏2001-07-02
  1. ابوالبراءاليمني

    ابوالبراءاليمني عضو

    التسجيل :
    ‏2000-09-17
    المشاركات:
    99
    الإعجاب :
    0
    الحمد لله حمداً طيباً مباركاً فيه كما يحب ربنا ويرضى

    والصلاة والسلام على نبينا محمد الذي من خلقه إصطفى

    وعلى آله الطيبين الأطهار و أصحابه الذين لصحبتهم إرتضى

    و على التابعين و تابعيهم و من لآثارهم إقتدى

    الله تبارك تعالى وصف كتابه بأوضح البيان وأحسن التفسير فقال تعالى :
    { ونزلنا عليك الكتاب تبياناً لكل شيء }
    وقال :
    { وما أنزلنا عليك الكتاب إلا لتبين لهم الذي اختلفوا فيه وهدى ورحمة لقوم يؤمنون }

    فأين بيان المختلف فيه والهدى والرحمة في ألفاظ ظاهرها باطل والمراد منها يطلب بأنواع التأويلات المستنكرة المستكرهة لها التي يفهم منا ضدها

    وقال تعالى :
    { وأنزلنا إليك الذكر لتبين للناس ما نزل إليهم }
    فإين يبين الرسول ما يقوله النفاة والمتأولون وقد قال تعالى :

    { والله يقول الحق وهو يهدي السبيل }
    فأخبر أن يقول الحق ويهدي السبيل بقوله وعند النفاة إذاً حصلت الهداية بأبكار أفكارهم ونتائج آرائهم وعقولهم .
    قال تعالى :

    { فبأي حديث بعده يؤمنون }

    وقال :

    { فبأي حديث بعد الله وآياته يؤمنون }
    وعند النفاة المخرجين لنصوص الوحي عن إفادة اليقين إنما حصل له الإيمان بالحديث الذي أسسه الفلاسفة والجهمية والمعتزلة ونحوهم فبه آمنوا وبه اهتدوا وبه عرفوا الحق من الباطل وبه صحت عقولهم ومعارفهم وقال تعالى :

    { أفلا يتدبرون القرآن ولو كان من عند غير الله لوجدوا فيه اختلافاً كثيراً }

    وأنت لا تجد الأختلاف في شيء أكثر منه في آراء المتأولين وسوانح أفكارهم وزبالة أذهانهم التي يسمونها قواطع عقلية وبراهين يقينية وهي عند التحقيق خيالات وهمية وقوادح فكرية نبذوا بها القرآن والسنة وراء ظهورهم كأنهم لا يعلمون واتبعوا ما :

    { يوحي بعضهم إلى بعض زخرف القول غرورا ولو شاء ربك ما فعلوه فذرهم وما يفترون * ولتصغى إليه أفئدة الذين لا يؤمنون بالآخرة وليرضوه وليقترفوا ما هم مقترفون * أفغير الله أبتغي حكما وهو الذي أنزل إليكم الكتاب مفصلا والذين آتيناهم الكتاب يعلمون أنه منزل من ربك بالحق فلا تكونن من الممترين * وتمت كلمة ربك صدقا وعدلا لا مبدل لكلماته وهو السميع العليم * وإن تطع أكثر من في الأرض يضلوك عن سبيل الله إن يتبعون إلا الظن وإن هم إلا يخرصون * إن ربك هو أعلم من يضل عن سبيله وهو أعلم بالمهتدين }



    ( الصواعق المرسلة )
     
حالة الموضوع:
مغلق

مشاركة هذه الصفحة