حكومه فاشي النازيه

الكاتب : دحباش 2003   المشاهدات : 400   الردود : 1    ‏2003-07-15
      مشاركة رقم : 1    ‏2003-07-15
  1. دحباش 2003

    دحباش 2003 عضو

    التسجيل :
    ‏2003-07-07
    المشاركات:
    215
    الإعجاب :
    0
    مجلس الحكم الذي افتتح بول بريمر الحاكم السامي الامريكي في العراق اعماله امس هو محاولة بائسة لـ "تشريع" الاحتلال الامريكي، واضفاء صفة وطنية عراقية عليه، ولذلك لم يكن مفاجئا الرفض العراقي الشعبي له الذي نقلته معظم وكالات الانباء والتلفزة العالمية عبر برقياتها وتقاريرها الصحافية.
    فهذه هي المرة الأولى في التاريخ التي يعتبر فيها مجلس حكم وطني سقوط عاصمة بلاده تحت الاحتلال الاجنبي عيدا وطنيا، وعطلة رسمية، يجب ان يحتفل بها الشعب، ويرقص طربا، كلما حلت ذكراها كل عام.
    تمنينا ان نسمع كلمة احتلال تتردد على ألسنة المشاركين، في كلماتهم التي ألقوها، عبر شاشات التلفزة، ولكن خاب ظننا، وكل ما سمعناه، خاصة على لسان الدكتور احمد الجلبي، هو شكر للرئيس الامريكي جورج بوش، ورئيس الوزراء البريطاني توني بلير، واطراء لسياستهما الحكيمة في الوقت الذي يواجهان عاصفة من النقد في بلديهما، وتتراجع شعبيتهما بشكل مرعب في استطلاعات الرأي، لأنهما زجا بلديهما في حرب على اساس اكاذيب مفضوحة حول اسلحة دمار شامل غير موجودة.
    العراق الديمقراطي الجديد الذي بشرنا به الرئيس بوش وصقور ادارته جاء عراقا طائفيا بكل معنى الكلمة، يضيق بحرية الرأي، ويمارس السياسات نفسها التي مارسها النظام السابق، اي اقصاء الآخر ونفي وجوده، وسط اجواء تشف وانتقام ليس فيها اي مكان للتسامح والانفتاح وبدء صفحة جديدة لعراق يتسع للجميع من ابنائه.
    تصفحنا وجوه الاعضاء المختارين للمجلس الجديد، فلم نجد الا المحاصصة الطائفية، والقبول بالاحتلال، والتعايش معه، كقوة شرعية. الوجوه نفسها تقريبا التي كانت تجتمع في لندن وواشنطن، مع اولبرايت وريتشاردوني وزاد وغيرهم، بينما العراق الصامد في وجه الحصار والدكتاتورية لم يحظ !لا بالحد الادنى من التمثيل.
    الدكتور احمد الجلبي رئيس المجلس الوطني العراقي الحر الذي اصر على ان القوات الامريكية والبريطانية هي قوات تحرير، وهو وصف تخلت عنه الادارة الامريكية نفسها، كان يؤكد دائما انه رجل زاهد في المناصب، وكل طموحه في الدنيا هو تخليص العراق من الدكتاتورية والظلم، وفوجئنا به يتوسط الحضور، ويمارس دور القيادي الأبرز في اعماله.
    ولعل المفارقة الاهم تلك التي انعكست في الدور النشط للسيد عدنان الباجه جي في مجلس الحكم هذا، فكل معلوماتنا انه اكد اكثر من مرة عدم مشاركته في اي مجلس، او تولى اي منصب تنفيذي، الا عن طريق الانتخاب، فكيف يا ترى تخلى عن هذه القاعدة الاخلاقية الرائعة التي اكبرناه بسببها، واحترمناه لتمسكه بها، وما هي الدوافع الحقيقية التي دفعته لتغيير موقفه هذا؟
    السيد بحر العلوم، الشخصية الدينية المعممة، شن هجوما شرسا على العرب، مثلما هاجم القنوات الفضائية العربية، وخاصة الجزيرة ، ولقي هذا الهجوم تصفيقا حادا من الحضور، فهل هذا التصفيق يؤكد على العداء المسبق للعرب، ومقدمة لنزع هوية العراق العربية، ام انه مؤشر لضيق صدر واضح من حريات التعبير، والتعددية الاعلامية، وربما حتى التعددية السياسية.
    انها بداية غير موفقة للاحتلال واعوانه في العراق الجديد، فعلاوة على كونها اصطبغت بالصبغة الطائفية، وابعدت الكثير من الاحزاب والفصائل الوطنية الحقة المعارضة للاحتلال، سجلت بداية صراع على الزعامة بين الرؤوس الكبيرة المتنافسة، ولم يتقرر حتى الان من هو رئيس هذا المجلس الشكلي على اعتبار ان الرئيس الحقيقي هو بريمر. وهي المشكلة الاساسية التي افشلت كل اجتماعات المعارضة السابقة في لندن وواشنطن.
    الحكومات العربية يجب ان لا تعترف بهذا المجلس، وان لا تتعامل مع اعضائه او رئاسته، كممثلين للعراق وشعب العراق. فهذا مجلس حكم فاقد السيادة، مثلما هو فاقد الشرعية.
    انه حكومة فيشي عراقية، اي مثل تلك الحكومة التي اقامها الاحتلال النازي في فرنسا، ولا نعتقد ان الادارة الامريكية التي ذهبت الى الامم المتحدة للحصول على تفويض لها بادارة العراق باعتبارها دولة محتلة تختلف معنا في هذه المقارنة.
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2003-07-16
  3. ابو عهد الشعيبي

    ابو عهد الشعيبي قلم ذهبي

    التسجيل :
    ‏2003-05-15
    المشاركات:
    7,602
    الإعجاب :
    0
    بارك الله فيك

    موضوع فاحص وفيه فائده

    االمجلس هو صناعه امريكيه في محاوله لإضفاء شرعية الاحتلال كما تفضلت


    صادق الود


    اتمنى عليك أن تغير كنيتك أخي الكريم

    لإن قلمك متمكن وأبيض

    المعذره أن كان طلبي تدخل ..

    رعد الشعيبي
     

مشاركة هذه الصفحة