وإذ تلعب الأزهار!!

الكاتب : أبوحسن الشّافعي   المشاهدات : 700   الردود : 6    ‏2003-07-15
      مشاركة رقم : 1    ‏2003-07-15
  1. أبوحسن الشّافعي

    أبوحسن الشّافعي عضو نشيط

    التسجيل :
    ‏2002-12-07
    المشاركات:
    344
    الإعجاب :
    0
    وإذ تلعب الأزهار
    هاهم كالأزهار يعلنون فرحتهم بالوجود,إعلان الأزهار بأريج شذي تهديه إلى
    قلوب تـنشد الطّيب.
    هاهما ...توأم يمسك أحدهما بيد أخيه ...وكأنّهما يشعران من حولهما بوحدة الجسد
    هاهي ذي أختهم ترسل ضحكاتها أنشودة تنساب إلى القلوب وتسكن شغافها
    يلاحقان أختهما ....ضاحكين ...وتهرب من هذين الصغيرين ...ضاحكة كذلك
    فما نفهمه نحن من الهروب....تفهمه هي اتصالاً بأخويها الصغيرين....
    اتصال تقوم به لغة ..نسيها الكبار,أما هم فلا يعلمون غيرها...لغة اللهو والمرح
    آه...يالهو الطفولة ....أي براءة ولدت منها...وأي بهجة تعمل على رسمها..في وجوه حلوة نظرة ...لم تر العالم
    سوى سماء صافية ...وأشجار حانية...وورود ضاحكة..وسعادة غامرة....وبهجة تزرعها حياة الطفولة بلطف وحنان!!
    -ياأولاد أزعجتم الجيران!!!
    آه...وأنّى لهم أن يفهموا ذلك ؟
    مساكين نحن....الإزعاج هذا لا تحتويه لغتهم ....لا يعلمون كنهه..ولا يدركون وجوده...أنّى لهم أن يعلموا
    أنّ مرحهم واحتفالهم بالحياة...يحدث إزعاجاً لغيرهم؟!!!
    هاهما يشدّان بشعرها...ويضحكان!! وهي تطلب النجدة من أبيها ضاحكة أيضاً!!
    صارخة حيناً آخر:
    -بابا......help
    هاهو أبوها يفك ذاك النزاع ...يحذر الصغيرين من إعادة فعلهما...بالإشارة!!
    يردّان عليه بالضحك الصارخ...وكأنّهما يسخران به!!..يقولان له:
    -أي أحمق أنت...أنت لا تفهم لغتنا ..لأنّك لا تملك زماننا!!!
    ويقول لابنته أن تبتعد!! مسكين هذا الكبير!!!
    وليثبتوا له عذوبة طفولتهم وروعتها ....أمام حمق كبره وبلاهته
    يعيدون الكرّة...والصغيرة ترضى بذلك...وتضحك لهما...بل وتناديهما باللحاق بها!!!..ويقف الأب المسكين ببلاهة مضحكة .
    إنّه لا يفهم ...فهولا يملك عقلاً كعقولهم الصافية من كل شيء سوى اللهو!!
    ولا قلباً كقلوبهم التي لا تضم شيئاً سوى البهجة!!
    ولا روحاً كروحهم التي تحملها السعادة وترقص بها أجساد بريئة.
    هاهي إشاراتهم تتستحثّه بالمشاركه,وهاهو يخضع ...ويحاول أن يعود إلى طفولتهم علّه يهنأ بسعادة كسعادتهم...وضحكات كضحكاتهم!!
    لله ما أروع ذاك الوقت الذي أحب أن يشاركهم فيه مباهجهم...ولله ما أشد سعادة ذلك الكبير بهم ...وما أعظم فرحتهم به!!!
    أي شعور هذا الذي ينساب كالنسيم البارد!!
    أي سرور هذا الذي أخرج هموم الكبار...من نواحي روحه المتعبة
    ليحيلها عصفوراً يصافح الهواء الطلق بجناحي الحب!!
    هاهم يطاردونه...ويطاردهم...يشدون شعره ...وكل ما تستطيع أيديهم الوصول إليه من جسده!!
    وكأنّهم يعلمونه:أي أبتاه...إنّك لنا...ولنا فقط!!
    هذا الصغير يخطف نظّارته...هذا أخوه يشد لحيته...هذه أختهم تعتلي ظهره..وهو بينهم
    كأشد ماتكون السّعادة...كأسمى ماتكون الفرحة...كأطهر مايكون الندى الرقراق!!
    كم تمنّى لهذه اللحظة أن تطول...وتطول..وأنّ النهار ذاك...يفقد نهايته فيمتد ليكون لهم وله معهم!!
    وهم لا يريدون لهذا الضيف أن يبرح ساحة لهوهم...وهو كذلك أحرص على أن لا يفقد لحظة أعادت له زمناً تبعث
    ذكراه حياة السرور العظيم!!
    لكنه..تعب...وهم لم يتعبوا...يعلنون له رفضهم...لا يتركون له فرصة الاستلقاء
    وهو يريد إفهامهم أنّه كبير...لكنّهم لا يدركون معنى هذه اللفظة الثقيلة!!
    وفجأة...تعلو عيناه إلى التلفاز...فيشاهد نشرة الأخبار...تعيده إلى زمنه وتلقي بالوجوم على وجهه!!
    يرتد إلى حياة الكبار بكل عنف..في لحظة خاطفة!!
    أمّاهم ....فقد نظروا إلى التلفاز ...ونظروا إليه...
    ورجعوا يضحكون ويمرحون....
    يمارسون لعبة الحياة!!!
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2003-07-17
  3. درهم جباري

    درهم جباري مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2001-07-16
    المشاركات:
    6,860
    الإعجاب :
    1
    الحبيب / أبو حسن الشافعي ..

    كل إشراقة لقلمك تحمل لنا نورا من المشاعر التي تحسن صياغتها كالجواهر .. كم هي جميلة أزهارنا حين تلعب ..

    دمت مبدعا ولك خالص الود .
     
  4.   مشاركة رقم : 3    ‏2003-07-17
  5. جلنار

    جلنار قلم ماسي

    التسجيل :
    ‏2002-02-28
    المشاركات:
    13,030
    الإعجاب :
    3

    جميل لغة راقية وتسلسل فريد من نوعة في سرد الأحداث لهذا النص الجميل ، لولا قفزة بسيطة جداً المتني في النص وهي help

    ترى لو كتبها الكاتب باللغة الأم وهي العربية التى زينت النص بذاك الرقي في السرد ،هل كانت ستضفي شيء آخر للنص ، بعد جمالي ربما .. ‍؟

    لا أدري ، لم أتقبل كلمة HELP بنص كهذا ، أشعر بها تفسد جمال النص كنص عربي فصيح ..

    بالتوفيق للكاتب
     
  6.   مشاركة رقم : 4    ‏2003-07-18
  7. أبوحسن الشّافعي

    أبوحسن الشّافعي عضو نشيط

    التسجيل :
    ‏2002-12-07
    المشاركات:
    344
    الإعجاب :
    0
    أستاذنا المبدع :درهم جباري
    فضلكم في التشجيع شيء لا أملك تجاهه سوى الشكر الجميل,والاعتزاز بشهادة أمثالكم أيّها الفاضل المتألّق.
    أختي الفاضلة:جلنار
    أشكرك على كلماتك الجميلة.
    أمّا تلك الكلمة التي أزعجتك....فقد أزعجتني قبلك!!!
    والفرق أنّك قرأت تلك الكلمة .....وربّما تهاوت مع الأيّام
    أمّا أخوك هذا فكانت تزعجه ...وكلمات أخر...كل يوم,ويعتصر قلبي مع كل كلمة
    انجليزية تخرج من فم صغيرتي....ولا أدري من ألوم,ونحن في مجتمع لا تهنأ فيه تلك الصغيرة بالعربيّة إلا من أفواه أبيها وأمّها!!!
    هذه شرور المجتمع الأميركي.....وقد وضعت الكلمة قاصداً لأمرين:
    أنّ صغيرتي كانت -حقاً-تنطق بمثل هذه الكلمات ...شاءأبوها أم أبى!!!
    أنّني أجتهد في كل ما أكتبه أن أوصل رسالة,لقلوب علّها تستيقظ فتعمل شيئاً
    والآن تلك الصغيرة...بعيدة عن عيني أبيها,في اليمن,وكلّما أحدّثها لا أسمع سوى كلمات عربيّة تخرج من فيها كأحلى أنشودة.
    هذا ما كنت أتمنّاه.....وقد منّ الله به....فله جزيل الشكر وعظيم الحمد.
     
  8.   مشاركة رقم : 5    ‏2003-07-18
  9. سمير محمد

    سمير محمد مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2002-09-26
    المشاركات:
    20,703
    الإعجاب :
    0
    اللقب الاضافي:
    نجم المجلس اليمني 2003
    جميلة هذه الكلمات والهم الذي تحمله

    كانت لي نفس ملاحظة الأخت جلنار ... لكني اقتنعت بوجهة نظرك

    حيث أنها لم تأت إعتباطا في طيات الحديقة الآسرة التي زرعتها هنا.

    كل التقدير والود
     
  10.   مشاركة رقم : 6    ‏2003-07-21
  11. أبوحسن الشّافعي

    أبوحسن الشّافعي عضو نشيط

    التسجيل :
    ‏2002-12-07
    المشاركات:
    344
    الإعجاب :
    0
    أخي الكريم :سمير محمد
    أشكر لك مرورك,وكلماتك الجميلة
    واسلم لأخيك.
     
  12.   مشاركة رقم : 7    ‏2003-07-23
  13. الشاحذي

    الشاحذي مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2003-04-16
    المشاركات:
    18,231
    الإعجاب :
    9
    لا أملك سوى أن أقف مشدوهاً , ولا أنبس ببنت شفه ..
     

مشاركة هذه الصفحة