الحكام العرب وأنظمتهم ومخابراتهم هم العدو الأول والأشد خطراً

الكاتب : Mared   المشاهدات : 464   الردود : 0    ‏2003-07-13
      مشاركة رقم : 1    ‏2003-07-13
  1. Mared

    Mared عضو فعّال

    التسجيل :
    ‏2003-06-22
    المشاركات:
    540
    الإعجاب :
    0
    الحكام العرب وأنظمتهم ومخابراتهم هم العدو الأول والأشد خطراً


    * كل من يعتقد أن الحكام العرب هم أولياء أمور مسلمين ، فهو إما جاهل طمس الله على قلبه وبصيرته ، أو أنه مرتد منافق .

    * الحكومات العربية وأنظمة مخابراتها هي عدو حقيقي للإسلام، وكل من يعمل في أجهزة مخابراتها فهو مرتد كافر، حلال الدم والمال .

    * الجهاد ضد رموز الحكم الطواغيت والمبادرة بضرب أعناقهم هو جهاد دفع مقدم على أنواع الجهاد الأخرى، وله أولوية على الجهاد ضد العدو الخارجي ، فالعدو الداخلي ( المنافقون ) هم أشد خطراً على الإسلام والمسلمين من الكفار الأصليين .

    * كل شيخ أو واعظ أو فقيه يخرج على شاشات الفضائيات باستمرار ودون ممانعة من الطاغوت الحاكم فهو من مشايخ السلاطين الجبناء الذين يتاجرون بالعلم ويكتمون الحق الذي أمر الله بتبليغه .

    * كل حديث أو موضوع أو خطبة أو درس ديني لا يهدف لتبيين حقائق الحكام الطواغيت ولا يهدف لتهيئة المسلمين للقتال ضد المرتدين وتعريف الناس بحقيقة هذا الواقع فهو ضياع وقت وثرثرة لا فائدة منها وليس من شأنها سوى تضليل الناس عن فهم واقعهم وصرف أنظارهم إلى أمور ثانوية فرعية ليس وقتها الآن .

    * من أكبر أسباب تأخر عودة الخلافة الإسلامية هي وجود أفكار جاهلية منحرفة تتبناها بعض الجماعات التي تزعم العمل لهذا الدين ، كجماعة الإخوان المسلمين وحزب التحرير وأدعياء السلفية الذين يتبنون الإسلام السعودي وغيرهم من المنحرفين كالصوفيون والأشاعرة والمتأثرين بالفكر القومي والعلماني، فكل هذه الجماعات تتبنى الفكر الإرجائي الضال ، وكلها تيارات جاهلية شاذة يؤدي وجودها على الساحة الإسلامية إلى تثبيت عروش الطواغيت وإطالة أمد نظامهم الوثني الشركي وإن كانوا لا يعلمون !

    * أسباب الفساد في مجتمعات المسلمين وأسباب الذل الذي تعاني منه الشعوب الإسلامية وأسباب الجهل والبطالة المنتشرة في البلاد الإسلامية وأسباب معاناة الشباب من صعوبة الزواج هي نتيجة لشيء واحد : وهو وجود هذه الحكومات التي تحكم بشرائع الكفر وتعادي شرع الله .

    * أول عمل ينبغي على المسلمين فعله كخطوة على طريق النصر هو تصحيح العقيدة وفهم حقيقة التوحيد وغاية الجهاد والكفر بالطواغيت الحاكمين في بلاد المسلمين والتبرؤ من فكر المرجئة والجماعات الإسلامية التي تزعم الدعوة والتربية والعمل السياسي السلمي ، والتبرؤ من مشايخ السلاطين وعلماء الحكومات وفقهاء الفضائيات وهيئة كبار العلماء السعودية التابعة للبنتاغون الأمريكي .



    (( نرجو نشر هذه الحقائق لبقية المنتديات ، مع الشكر ))


    منقول من القلعة :http://www.qal3ah.net/vb/showthread.php?threadid=88923
     

مشاركة هذه الصفحة