مرحى لأصحاب الفضيلة أهل البطون المستطيلة

الكاتب : Mared   المشاهدات : 1,952   الردود : 0    ‏2003-07-12
      مشاركة رقم : 1    ‏2003-07-12
  1. Mared

    Mared عضو فعّال

    التسجيل :
    ‏2003-06-22
    المشاركات:
    540
    الإعجاب :
    0
    هذه القصيدة للشاعر محمد الشيخ محمود صيام قيلت عام 1399هـ
    (مناسبتها فتوى علماء السوء في الأزهر حول مشروعية الصلح مع اليهود)


    مرحى لأصحاب الفضيلة أهل البطون المستطيلة
    اللاعقين لكل مائدة وتلك هي الحصيلة
    الخائنين لدينهم شاهت وجوههم العميلة
    النابحين مع الرئيس وإن تمرغ في الرذيلة
    ودعا اليهود ليركبوهم كالخنازير الرذيلة
    مرحى لهم فهمو مطيات مسخرة هزيلة
    يستامها السلطان تنبح خلفه تحمي ذيوله
    وتعيش تلعق راحتيه إذا رأته وتنحني له
    *****************
    أما الفتاوى الجاهلية والتصاريح الطويلة
    يهذي بها نفر جميع الخلق قد عرفوا ميوله
    ومحاولات الخائنين اليائسات المستحيلة
    ونهيق شيخ الأزهر المأفون لا يخفى خموله
    والطبل والزمر اللذان يدبجان بكل حيلة
    ليبينا أن السلام مع اليهود هو الوسيلة
    فالدين يمقته وتمقته المروءة والرجولة
    ************
    يا أيها (الجهلاء ) ما جنح اليهود إلى السلام
    بل أخرجوكم من دياركم العزيزة بالحسام
    ثم استداروا كالوحوش الضاريات للانتقام
    من كل ما هو مسلم في أرض مصر أو الشآم
    ولتسألوا لبنان ينبئ عن أولئــــكم اللئام
    وقرى الجنوب الصمت أبلغ عندهن من الكلام
    ***********
    أما فلسطين التي ترنو لكل فتى همام
    والمسجد الأقصى يئن ولا مغيث في الأنام
    ومقدسات المسلمين غدت وليس لهن حام
    فحوافر الغازين داستها بلا أي اهتمام
    وبرغم ذلك تعلنون بأنهم قوم كرام(!!)
    وبأن صلحهمو حلال في الشريعة لا حرام(‍‍!!)
    *************
    يا أيها العلماء أمتنا مصائبها جسام
    عبث وجهل واتفاقات توقع في الظلام
    ومصابها بكمو لعمر الله كالموت الزؤام
    **********
    فبنو الخنازير اللئام الصلح عندهمو مكيدة
    والسلم يتخذون منه لقتلنا حيلاً جديدة
    لكن ساعتهم بإذن الله ما عادت بعيدة
    حتى وإن زرع الرئيس على دروبهمو وروده
    وحنى رقاب الشعب يخدمهم وسلمهم حدوده
    فالمسلمون لعمر كم غدت انتفاضتهم أكيدة
    وبعودهم سترى الحياة النور والسير الحميدة
    والمسجد الأقصى ستنقذه كتائبنا المجيدة
    ويعود يخفق فوق أرض بلادنا علم العقيدة
    والقدس تهتف من جديد للبطولات الجديدة
    ويعود للدنيا السلام على أساسات وطيدة
    *****************
    أما الزعامات الغبية والرؤوس المستفيدة
    وعصابة التدجيل والكذب المنافقة البليدة
    فالشعب يمقتها وسوف يدوسها بخطى سديدة
    إن الشعوب إذا نوت فتكت وفتكتها شديدة




    _ _ _ _ _ _ _ _ _ _
    وفي الحديث (تخرج الرايات السود من المشرق يقودهم رجال كالبخت المجللة أصحاب شعور أنسابهم القرى وأسماؤهم الكنى ) رواه نعيم في الفتن

    إن الجهاد فرض عين وليس فرض كفاية قلنا كفاية وكفاية وكفاية حتى ذقنا من الذل ما فيه الكفاية

    منقول من موقع القلعة

    http://www.qal3ah.net/vb/showthread.php?threadid=88830
     

مشاركة هذه الصفحة