حزن في إيران لوفاة التوأمتين

الكاتب : أحمد العجي   المشاهدات : 293   الردود : 0    ‏2003-07-12
      مشاركة رقم : 1    ‏2003-07-12
  1. أحمد العجي

    أحمد العجي قلم فضي

    التسجيل :
    ‏2002-07-04
    المشاركات:
    4,356
    الإعجاب :
    0
    [​IMG]عاشتا 29 عاما من الحياة المشتركة

    عبر المواطنون الإيرانيون عن حزنهم إزاء وفاة توأم إيراني بالغ ملتصق عند الرأس إثر عملية جراحية فريدة من نوعها لفصلهما.

    وكانت التوأمتان لادان ولاله بيجاني البالغتان تسعة وعشرين عاما ملتصقتين عند الرأس منذ ولادتهما وتوفتا في أحد مستشفيات سنغافورة بفارق تسعين دقيقة عن بعضهما بعد أن فقدتا كمية كبيرة من الدم في المراحل الأخيرة للعملية.

    ووصف زعيم سياسي إيراني وفاة التوأمتين بأنه فاجعة ويوم حزين للشعب الإيراني كله.

    وكان الأطباء قد حذروا الشقيقتين من خطورة العملية لكنهما أصرتا على المجازفة على أمل إكمال حياتهما بشكل منفصل.

    وقال مراسل بي بي سي في طهران إن الفتاتين ترعرعتا وسط أبناء وطنهما وإن الناس في إيران ذرفوا الدموع عندما أعلن نبأ وافتهما.

    فقد توفيت لادان بيجاني بعد فترة قصيرة من فصل رأسها عن رأس شقيتها لاله التي توفيت أيضا بعد ساعة ونصف.

    [​IMG]
    الشقيفتان رقدتا أشهرا في مستشفى رافلز

    وأعرب مستشفى رافلز في سنغافورة حيث أجريت العملية الجراحية المعقدة عن أسفه لوفاة التوأمتين خلال عملية فصل رأسيهما.

    وكان الدكتور بريم كومار، المتحدث باسم مستشفى رافلز، قد قال في وقت سابق إن التوأمتين فقدتا كميات كبيرة من دمهما أثناء العملية.

    وأضاف أن لادان توفيت بالرغم من الجهود المضنية التي بذلها الأطباء لإنقاذ حياتها. ولم تفلح المحاولات الكبيرة لإنقاذ أختها لاله.

    [​IMG]
    الأختان تتوقان إلى رؤية وجه إحداهما الأخرى
    التحام المخّين

    وشارك في العملية فريق مؤلف من 28 طبيبا و100 مساعد طبيب.

    وكان الأطباء قد كشفوا عن المصاعب التي ستواجهم قائلين إن مخي الفتاتين ملتحمين للغاية وإنه لا يمكن فصلهما بسهولة.

    [​IMG]
    أكتشف الجراحون أن المخين ملتحمان معا بشكل غير متوقع

    وقال الدكتور كومار إنه "تعين على جراحي المخ والأعصاب أن يفصلوا المخين مليمترا مليمترا" .

    وأكد جراحو الأعصاب الذين يشاركون في العملية الجراحية أنهم وجدوا أن مخي الفتاتين قد أصبحا أكثر تداخلا على مدى الأعوام التسعة والعشرين الماضية.

    وأمضى الجراحون 21 ساعة لفصل الدماغين. وقالوا إنهم وجدوا الكثير من الأوعية الدموية والأنسجة المتشابكة.

    وتم فصل الدماغين بعد بعد مرور 53 ساعة من بدء العملية الجراحية التي اتسمت بالتعقيد والخطورة.

    مخاطرة

    وشملت العملية زرع وريد انتزع من فخذ لادان لوضعه مكان وريد مشترك انتزع خلال الجراحة.

    ٍوكان الأطباء قد أخبروا التوأمتين أن فرصهما في البقاء على قيد الحياة لا تتعدى نسبة 50 % لكل منهما، لكنهما أعربتا عن رغبتهما في المخاطرة ومواجهة الموت من أجل الحصول على حياة منفصلة لكل منهما.

    قد احتشد إيرانيون يعيشون في سنغافورة وآخرون أتوا من الخارج حول مستشفى رافلز للصلاة والدعاء من أجل لادان ولاله.

    وتعد هذه المرة الأولى التي يقدم فيها الأطباء على محاولة فصل توأم بالغين ملتصقين من الرأس منذ أول مرة أجريت فيها عملية ناجحة عام 1952.

    يذكر أن الشقيقتين معروفتان جيدا في إيران لشجعاتهما ونجاحهما الأكاديمي، وهما تحملان شهادة في القانون.
     

مشاركة هذه الصفحة