العطاء الحضاري للسلام

الكاتب : الشهاب   المشاهدات : 355   الردود : 1    ‏2001-06-28
      مشاركة رقم : 1    ‏2001-06-28
  1. الشهاب

    الشهاب مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2001-06-15
    المشاركات:
    1,735
    الإعجاب :
    0
    صدر حديثا للمفكر الاسلامي الكبير الدكتور / محمد عماره - كتاب بعنوان
    .........................العطاء الحضاري للسلام .........................
    وقد تحدث الؤلف في بداية كتابه عن عطاء السلام في قضيه حيويه كثر الجد ل حولها حيث يعقد مقارنه موضوعيه بين ما قدمه الاعلان العالمي لحقوق الانسان وما قدمه الاسلام ، وينتهي الى حقيقه مهمه غابت عن اذهان كثير من الناس ، وهي ان الاسلام في عطائه لحقوق الانسان كان كالعاده متميزا ومتفوقا ودقيقا وموضوعيا ، وان ما نص عليه الاعلان العالمي لحقوق الانسان ما هو الا جزء من كل وقليل من كثير مما جاء به الاسلام -مع ملاحظة الفارق الزمني اربعة عشر قرنا من الزمن _وينبه الكاتب الى خطورة الخلط بين منهج الاسلام وعطائه المتميز في هذه القضيه وبين بعض التجاوزات أو التطبيقات أو الممارسات الخاطئه في بعض اقطارنا الاسلاميه والتي تبتعد قليلا أوكثيرا عن منهج الاسلام ، يقول الؤلف :إن ما عرفته الحضاره الغربيه حديثا في باب حقوق الانسان ، عرفت الحضاره الاسلاميه أكثر وأوسع منه ،بل ومارسته لا كمجرد حقوق للانسان وإنما كفرائض الهيه وتكاليف وواجبات شرعيه لا يجوز للانسان التنازل عنها أو التفريط فيها حتى بمحض إختياره ان هو أراد ..وقد أجملت الشريعه الاسلاميه هذه الحقوق عندما جعلت الحفاظ على النفس والدين والعقل والعرض والمال فرائض الهيه وتكاليف شرعيه ، ثم يقول : ان الحفاظ على الحياة في الحضاره الغربيه حق من حقوق الانسان يجوز له التنازل عنها ولذلك لا تجرم من يتنازل عن حقه في الحياه بالانتحار ، اما الاسلام فبناء على نظرته الى الحياه باعتبارها فريضه الهيه وواجبا شرعيا لذلك فانه لا يجوز لصاحبها ان يفرط فيها او يتنازل عنها .ايها الاخوه هذه دعوة لقرأة هذا الكتاب الهام ...وأنا على يقين أنكم لن تندموا على الدراهم المعدوه التي تنفقونها لشرائه ولا على الوقت الذي تقضونه في قرأته . ولا تنسوني من الدعاء.
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2001-06-29
  3. fire

    fire عضو

    التسجيل :
    ‏2001-06-15
    المشاركات:
    56
    الإعجاب :
    0
    شكرا لك اخي العزيز وفعلا الاسلام دين يسر لا دين عسر وتكفير وتعدي على كل حق انساني ....والى الامام ايها الشهاب
     

مشاركة هذه الصفحة