الفتنة

الكاتب : almatari   المشاهدات : 284   الردود : 2    ‏2003-07-11
      مشاركة رقم : 1    ‏2003-07-11
  1. almatari

    almatari عضو

    التسجيل :
    ‏2005-01-03
    المشاركات:
    110
    الإعجاب :
    0
    لا ادري كيف تسير الانظمة العربية والاسلامية وكيف يقيم قادتها الأوضاع ومن أي زاوية ينظرون في علاقتهم بشعوبهم وبلدانهم .
    جميعنا يعلم حجم التآمر الدائر على الأمة الاسلامية وحجم الضغوط الخارجية التي يواجهها قادة هذه الدول امام سيل المطالب الإستفزازية التي لا تنقطع من قبل جملة من الاعداء في الداخل والخارج .
    ولكن هل يستدعي كل هذا توسيع الفجوة بين الحكام وشعوبهم أم تحجيمها ؟
    وهل استوعب الحكام الدروس الحديثة في كيفية بناء العلاقات العميقة مع الشعوب ام تقويضها و زعزعتها ؟
    وهل هناك مبررات حقيقية لملاحقة بعض الشباب المجاهدين والتضييق عليهم وحصرهم بين الموت تحت التعذيب في السجون والمعتقلات او الموت تحت وابل الرصاص والقنابل والصواريخ ؟
    اليست الأرض تسع الجميع ؟ اليست السياسية تسع الجميع ؟ اليس العفو يسع الجميع ؟
    إن من الحكمة أن لا تنكأ الجراح ، وإن من الحكمة أن تسد الثغرات ، وإن من الحكمة أن يصطلح الحكام مع شعوبهم و قطع الطريق أمام المؤامرات والدسائس .
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2003-07-12
  3. عبد السلام مرشد

    عبد السلام مرشد عضو

    التسجيل :
    ‏2003-06-24
    المشاركات:
    77
    الإعجاب :
    0
    الله يصلح الشأن

    كيف سيتصالح الرئيس مع المرئوس والهدف الذي يجمعهم غير مشترك فالحاكم يهمه بقاءه في الحكم بينما يطالب المواطن بالعيش الكريم والعزة التي تليق بالمسلم ومادام وامريكا موجوده فلا مجال الا اننا نصالح الحكام لان الحاكم الذي يتبع امريكا وشعبه لا يتبع فسيتبع برضاه او غصبا عنه والرئيس الذي لا يتبع امريكا فأن رجع ولا سيتم تحرير شعبه منه المهم اخي الامه ما زالت بخير وكيف ماتكون يتولى عليكم وتحياتي لك
     
  4.   مشاركة رقم : 3    ‏2003-07-12
  5. ابو صابر

    ابو صابر عضو فعّال

    التسجيل :
    ‏2001-12-31
    المشاركات:
    835
    الإعجاب :
    0
    لن يغير الله ما بقوم حتى يغيرو ما بانفسهم
    ان لم يتم التغيير من الشعوب فلن يغير الحاكم شي ومتا ما كانت الشعوب تطيح بالحاكم الفاسد حكم العادل ولك التحية
     

مشاركة هذه الصفحة