الى كل من مهمه الامر........

الكاتب : الإماراتي   المشاهدات : 423   الردود : 1    ‏2003-07-10
      مشاركة رقم : 1    ‏2003-07-10
  1. الإماراتي

    الإماراتي عضو

    التسجيل :
    ‏2003-07-07
    المشاركات:
    46
    الإعجاب :
    0
    بسم الله الرحمن الرحيم
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته ....
    أخي أبو هاشم هل الفرقة الناجية التي تحدث عنها الرسول صلى الله عليه سلم هي غير التي تتمسك بالقرآن ونهج نبينا محمد صلى الله عليه وسلم ؟
    ان نهج السلف هم الصحابة رضوان الله عليهم والذين اتوا من بعدهم من علماء المذاهب رحمهم الله تعالى والذين ياتون من بعدهم والمتمسكين بأول هذا النهج والذي يصل الى الرسول صلى الله عليه وسلم ، وكان الرسول صلى الله عليه وسلم في كل خطبة من خطبه يحذر من البدع فيقول ( أما بعد فإن خير الحديث كتاب الله وخير الهدي هدي محمد وشر الامور محدثاتها وكل بدعة ضلالة ) (رواه مسلم (867) ) وقال النبي في حديث عائشة رضي الله عنها والمتفق عليه ( من أحدث في أمرنا هذا ماليس منه فهو رد ) وفي رواية ( من عمل عملا ليس عليه أمرنا فهو رد ) (أخرجه البخاري(2697) ومسلم (1718) ) .
    وعلى هذا يا أخي قس الامور التي يقوم بها السلفيين ، بكتاب الله (القرآن الكريم) وأحاديث النبي صلى الله عليه وسلم وما يفعله الكثير ممن ينتسب الى الاحزاب والجماعات والفرق الضالة، هل كان في زمن الرسول صلى الله عليه وسلم أي أحزاب ؟ أي جماعات تسمي نفسها جماعة الاخوان المسلمين أو الشيعة أو ...أو.... والكثير من الجماعات التي خرجت وهي تلبس ثوب التمسك بالمنهج الصحيح ولكن لا يكمن بداخلهم الا المصالح الخاصة والتفرقة وزعزعة الامن والاستقرار في البلاد الاسلامية . والنبي صلى الله عليه وسلم هو الذي شرع لأمته التحذير من أهل البدع بأعيانهم ، فقد أشار النبي صلى الله عليه وسلم إلى ذي الخويصرة بقوله ( إن من ضئضئي هذا أو في عقب هذا قوم يقرؤون القرآن لا يجاوز حناجرهم ، يمرقون من الدين مروق السهم من الرمية ، يقتلون أهل الاسلام ويدعون أهل الأوثان ، لئن أنا أدركتهم لأقتلنهم قتل عاد) (الحديث رواه البخاري(3344) مسلم (1064)، فحذر منه النبي صلى الله عليه وسلم بعينه . وكذلك عندما سأل النفر الثلاثة عن عبادة النبي صلى الله عليه وسلم فتقالّوها ، فقال أحدهم أما أنا فإني أصلي الليل أبدا ، وقال الآخر وأنا أصوم الدهر ولا أفطر ، وقال الآخر وأنا أعتزل النساء فلا أتزوج أبدا ، فجاء إليهم رسول الله صلى الله عليه وسلم فقال (أنتم الذين قلتم كذا وكذا ، أما والله إني لأخشاكم لله وأتقاكم له ، لكني أصوم وأفطر ، وأصلي وأرقد ، وأتزوج النساء ، فمن رغب عن سنتي فليس مني ).
    فكيف نقول يا أخي فيمن صارت صلاتهم هذه الايام ليست كما كانت في عهد النبي صلى الله عليه وسلم مثل الشيعة ، وكيف نقول فيمن صارت لهم أحزاب وجماعات قسمت الامة الى عدة أقسام كل حزب يُكن الحقد على الاخر !!! فلو تمسكنا بما ورد عن النبي صلى الله عليه وسلم في الاحاديث السابقة وقمنا بما يقوم به من قول وفعل وعمل لما صار هذا حالنا ، وهذا يا أخي ما يحاول أن يقوم به السلفيون التمسك والتقيد بكل ما ورد في القرآن الكريم أو السنة المطهرة من أحاديث (صحيحة) واجتناب باقي الاعمال التي لم ترد عن النبي صلى الله عليه وسلم من قول أو فعل أو عمل .
    كذلك أبو موسى الاشعري رضي الله عنه عندما أخبر عبدالله بن مسعود رضي الله عنه بالقوم المتحلقين في المسجد وفي أيديهم حصا يعدون به التكبير والتسبيح ، قال له ابن مسعود رضي الله عنه : أفلا أمرتهم أن يعدوا سيئاتهم وضمنت لهم أن لا يضيع من حسناتهم شيء. ثم مضى ابن مسعود حتى أتى حلقة من تلك الحلق فوقف عليهم فقال ما هذا الذي أراكم تصنعون ؟ فقالوا
    : يا أبا عبدالرحمن حصا نعد به التكبير والتهليل والتسبيح ، فقال : فعدوا سيئاتكم ، فأنا ضامن أن لا يضيع من حسناتكم شيء، وَيحكم يا أمة محمد ما أسرع هلكتكم ، هؤلاء صحابة نبيكم صلى الله عليه وسلم متوافرون، وهذه ثيابه لم تبل ، وآنيته لم تكسر ، والذي نفسي بيده إنكم لعلى ملة هي أهدى من ملة محمد، أو مفتتحوا باب ضلالة !!! قالوا : والله يا أبا عبد الرحمن من أردنا إلا الخير ، قال : وكم من مريد للخير لن يصيبه ،إن رصول الله صلى الله عليه وسلم حدثنا أن قوما يقرؤون القرآن لا تجاوز تراقيهم ، وأيم الله ما أدري لعل لعل أكثرهم منكم . ثم تولى عنهم . قال عمرو بن سلمة رأينا عامة أولئك الخلق يطاعنونا يوم النهروان مع الخوارج (رواه الدارمي(210) ) وقال سفيان الثوري رحمه الله (البدعة أحب الى ابليس من المعصية،المعصية يتاب عنها والبدعة لا يتاب عنها). وقال الامام أحمد ( لا غيبة لأصحاب البدع ) وقال شيخ الاسلام ابن تيمية (فلا بد من التحذير من تلك البدع وإن اقتضى ذلك ذكرهم وتعيينهم ) .
    وقد سئل سماحة الشيخ عبدالعزيز بن باز (رحمه الله) في شرحه لكتاب فضل الاسلام عن الذي يثني على أهل البدع ويمدحهم ، هل يأخذ حكمهم ؟ فأجاب (رحمه الله) (نعم مافيه شك ، من أثنى عليهم ومدحهم هو داع لهم ، هذا من دعاتهم ، نسأل الله العافية).
    فلا بد يا أخي أن تعرف بأن السلفيين هم أحرص الناس على هذا الدين ولكن ربما يكون هناك من يدعي السلفية ويدخل بينهم ويكتب باسمهم وذلك من أجل بث سمومه بينهم لاحداث الفتنة بينهم وبين الناس ليحقدوا عليهم وهذا هو أسلوب الخوارج أينما ذهبوا .
    هذا وأسأل الله تعالى المعافاة لنا ولكم ولجميع المسلمين والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته .
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2003-07-10
  3. ابن وادي حضرموت

    ابن وادي حضرموت عضو نشيط

    التسجيل :
    ‏2003-06-25
    المشاركات:
    337
    الإعجاب :
    0
    بارك الله فيك اخوي....بس كل فرقه تقول انها على حق ؟ انا مااقصد الفرق الوضح ظلالها مثل الشيعه بل القصد الفرق الاخرى التي تحب الله ورسوله وتعمل باوامر الله ولكن تكون الاختلافات فقط في بعض المسائل الفقهيه هل نعتبر تلك الفرق ضاله ام انها على حق ؟ على سبيل المثال اصحاب الازهر .. فوالله انها فتنه كبيره جدا ؟؟طبعا لااريد الجواب يكون من لسانك وبعلمك انت ؟!بل اريدك ان تسال احد العلماء عن حيرة الشباب المسلم ومايراه من تفرق؟؟وهل تلك الفرق التي اختلافها فقهيا وليس عقائديا تعتبر كلها من هي الفرقه الناجيه ام ماذا؟؟
    المرء مع من احب والله اننا محبين لرسول الله وصحابته الاخيار وكل مسلم يسير على ذلك النهج ونسال الله ان يحشرنا مع زمرتهم وان لايفتننا في ديننا وان يختم بالصالحات اعمالنا اللهم امين........
     

مشاركة هذه الصفحة