ألارهاب الحقيقي هـو أرهاب الدول التي تعيث بالارض فسادا وقتلآ؟؟؟؟

الكاتب : عمران حكيم   المشاهدات : 390   الردود : 1    ‏2003-07-09
      مشاركة رقم : 1    ‏2003-07-09
  1. عمران حكيم

    عمران حكيم عضو فعّال

    التسجيل :
    ‏2003-05-24
    المشاركات:
    958
    الإعجاب :
    0
    بعد العملية الجهاديه في موسكو أسرع الساسة الروس إلى إلقاء المسؤولية على "الإرهاب العالمي"، وهي حجة قديمة يلوكها أعضاء الكريملن كلما وقع حادث، ولن تصبح الحجة صحيحة مع كثرة التكرار. إن الهجمات الجهاديه في الشيشان تشبه إلى حد كبير الهجمات البطولية التي تنفذها المجموعات الفلسطينية الجهاديه ضد المجرمين اليهود الغاصبين لمقدسات المسلمين. أسباب هذه الهجمات معروفة للغرب والشرق وهي ببساطة رد بسيط على ارهاب ضخم تقوم به الحكومات المجرمه في كل من روسيا زعيمة المافيا والصهيونيه الماسونيه وهي زعيمت القتل والارهاب والاغتصاب ضد الامة الاسلاميه والعربيه. الفارق أن ما يفعله الجيش الصهيوني في الأراضي الفلسطينية يشاهده ويكتب عنه مئات من الصحفيين من كافة أنحاء العالم، بينما تمارس روسيا إرهاب الدولة الفظ القبيح ضد اكثر من خمسه مليون شيشاني تدعي موسكو انهم ابنائها ويحق لهم قتلهم وتشريدهم بعيدا عن أعين الرأي العام الغربي. منذ سنوات طويلة والشعب الروسي يدفع غاليا ثمن السياسة الكارثية لحكومته: آلاف من الجنود القتلى، وعدد لا يحصى من الجرحى والمشوهين، وخسارة عشرات المليارات من الدولارات في وقت يعاني مواطنوا روسيا من الجوع والفقر وغياب الخدمات الاساسيه من ماء نضيف وكهرباء وتدفه في بلد تبلغ فيه البرودة 34 تحت الصفر ويعاني من انعدام الامن وانتشار القتل والاغتصاب وعصابات المافيا وتهريب المخدرات والبشر وتجارة النساء في بلد كان قبل اقل من عقد يعتبر من اقوى واعتى الاقطاب الدوليه ولكنها ارادة الباري الذي دمر هذة البلاد بكفرهم ونكرانهم لوجود الله. ومن المؤكد أن هذا الهجمات الجهاديه في موسكو لن يكون الأخير في سلسلة الهجمات المبررة وفق قوانين السماء وقوانين حق الشعوب والافراد في الدفاع عن انفسهم ضد القتله والمجرمين من العصابات العالميه والحكوميه في كل من روسيا وفلسطين قبلة المسلمين الاولى ومسرى رسولهم الكريم..
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2003-07-09
  3. المريسي مهدي

    المريسي مهدي عضو فعّال

    التسجيل :
    ‏2003-06-11
    المشاركات:
    526
    الإعجاب :
    0
    اخي عمران
    لااضن ان مهاجمة المدنيين في صالح الثوار الشيشان . هنالك معسكرات وعسكر في الشيشان نفسها والتي يمكن مهاجمتها .
    ولا يمكن تشبيه الاحتلال الروسي للشيشان باالاستيطان الاسرائيلي اذ هذا يختلف عن ذاك.! وهنالك نقطة اخيرة اود ان اقولها ليس كل من قام بعملية استشهادية على صواب او انه حقق الهدف بل ان بعض العمليات يكون ضررها اكثر بعشرات المرات من فوائدهأ.!

    هنالك امر اخر وهوا عنوان موضوعك اي ارهاب الدولة.هذا الارهاب تمارسه دولا كثيرة كبرى ومتوسطة وصغرى،مثلا حكومة اليمن تعتبر واحدة من الدول الضالعة في الارهاب ضد شعبها، وماشاهدناه في جبال حطاط منذ ايام الا دليل على مانقول .واتفق معك ان ارهاب الدول هوا اخطر انواع الارهاب ، ولكن بسبب ان الدول بيدها الاعلام والقوة فهي تستطيع ان تجعل من ارهابها مكافحة للارهابيين او المجرمين الخ. :):):)
     

مشاركة هذه الصفحة