المعارضة المدنية في وجه العنجهية العسكرية

الكاتب : بن ذي يزن   المشاهدات : 567   الردود : 3    ‏2001-06-27
      مشاركة رقم : 1    ‏2001-06-27
  1. بن ذي يزن

    بن ذي يزن بكر أحمد مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2000-09-30
    المشاركات:
    3,545
    الإعجاب :
    1
    لا اقول شيء جديد أن قلت أن الحكم الحالي ما هو إلا نتاج عسكره وأفقار متعمد للشعب وللأرض ، فهو يملك الإعلام ، ويملك المال وأهم شيء يملك القوة بعد أن أزاح الحزب وسيزيح الإصلاح هذا أن لم يفعل حتى الآن .

    عدن كانت منبر المدنية في اليمن ، شعبها راقي متعلم يتميز بسماحة الخلق وطيبة المعشر ، وهذا نتاج للأنفتاح اليساري السابق وتحرره من كثير من التقاليد الغير مستحبة ، اقول كانت لأنها الآن في تراجع مستمر و بشكل مؤلم .

    المتتبع لصحيفة الايام الأوسع أنتشارا _ توزع ثلاثون ألف نسخة وتخيلوا صحيفة في اليمن يقال عنها الأوسع أنتشارا وهذا عدد توزيعها ماذا عن الصحف الحزبية والحكومية هل نحن شعب لا نقراء _ يلاحظ نبرة مائلة للأنفصال وإيحاءات توحي بذلك بل وتوقظ هذه النعره ، وهي لسان حال أهل عدن المدنيين بطبعهم والمسالمين بفطرتهم ، ولكن بقاء الحال من المحال وخصوصا أن المدنية أو نمط المعارضة السلمي قد يختفي يوما ما وذلك لأكتسابنا السيء دائما .
    سمعنا عن قضية كالتكس وكيف تم حلها وتعويض من أدعي الملكية وأهل المنطقة لا يملكون شبر واحد من ارضهم والقضاء فشل كعادته فتدخلت القبيله بكل عنجهيتها وتخلفها لتفرض الحكم ويقبله الكل ، وهذا تراجع في نهج مدني وتوجه نحو الخلف نخشى منه .

    المعارضةالسلميه أو المدنية في مجتمع مدني قد يأتي أكلة وهذا ما اشاهده أو ما تتبعة صحيفة الايام وطريقة طرحها مؤلمه جدا وتوجع بشكل كبير ،ولو كان لدينا مؤسسات تعمل بشكل مطلوب لكانت النتيجه مضمونه وفعلها أكيد ، ولكن مثل ما قلت أنا في أعلى هذا المقال أن الحكم في اليمن عسكري فهل تجدي المعارضة المدنية الراقيه ، وهل يسمع صوتها ، وهل القلم الذي يعتبر سلاح كبير وخطير عند الأمم الراقيه يستطيع أن يحرك شعره في راس أصغر مسئول في الدولة .

    لا نطالب بتغير النهج المعارض ، ولا نوحي بأستخدام القوه لفرض تغير ننشده ولكن أن طال التعجرف فنحن نخشي على وطننا أن ينجرف نحو مالا تحمد عقباه .

    تحياتي .
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2001-06-27
  3. alraed

    alraed عضو

    التسجيل :
    ‏2001-06-07
    المشاركات:
    136
    الإعجاب :
    1
    حتى هذه الحضه لن ياتي صادقا

    اسلام عليكم ورحمة ا لله وبركاته بن ذي زن المحترم عزيزي لو فكرنا في عالمنا العربي باكمله لوجدنا ان جميع من يتربع على الهرم الرئاسي يعتبره ملك من املاكه وكل من حوله خدم ورعاه وكلن حسب مهنته يجب ان يكون في الخدمه ومن عارض ذلك فهو عميل وعدو للوطن وخاين ويلقب بابشع الالقاب ونجد من يدعي اليمقراطيه ماهي الا اكذوبه من اجل الضهور امام الراي العام باننا بلد ديمقراطي فاصبحنا نحنوا الشعب ضحية الحكام وحتى المعارضه من التجارب الماضيه تجد ان المعارضه توعد انها ستعمل وستفعل من اجل هذا الشعب المغلوب على امره المستحيل حتى تصل الى القمه واذا بكل تاك الوعود راحت هبا منثور فحتى الان لن ياتي من يكون صادقا
     
  4.   مشاركة رقم : 3    ‏2001-06-27
  5. الشهاب

    الشهاب مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2001-06-15
    المشاركات:
    1,735
    الإعجاب :
    0
    ا لمعارضه السلميه أو المدنيه الى جانب أنها وسيله مشروعه تعترف بها أغلب دساتير وقوانين دول العالم اذ هي احدى عناصر الديمقراطيه فلا يمكن أن تعتبر دوله ما ديمقراطيه ما لم تعترف تلك الدوله بحق المعارضه في التعبير عن نفسها سلميا نعم الى جانب ذالك فهي وسيله أثبتت الايام نجاحها وفاعليتها وخصوصا اذا نظمت العارضه صفوفها وتناست خلافاتها و التقت على كلمة سواء ،في هذه الحاله وتحت ضغط المعارضه فان النظام الحاكم لا بد ان يرضخ لانه سيكون امام خيارين اما ان يصم آذانه و في هذه الحاله على المعارضه ان تزيد من ضغطها وان تتحول الى عصيان مدني واما ان يرضخ النظام ويستجيب لمطالب المعراضه والامثله على هذه الحاله كثيره ومتعدده اما ابرز الامثله على الحاله الاولى فنظام النميري بالسودان وسوهارتو في اندنوسيا وشاوسسكو في رومانيا ......الخ غير انني احب ان انبه في الحاله اليمنيه الىثلاثة امور هامه :
    الاول :افتقار الشعب اليمني الى الوعي المطلوب لتحقيق هذا الهدف,
    والثاني: تفكك المعارضه واختلافها .
    والثالث: الفقر و الحاجه والتي مكنت النظام من شراء ذمم الكثير من ابناء هذا الشعب لذك لابد ان تلتقي المعارضه على الحد الادني المشترك (عملا بالقاعدة التي تقول نتعاون فيما اتفقنا عليه ويعذر بعضنا بعضا فيما اختلفنا فيه)وان تقوم بالتوعيه الطلوبه.فانها ان فعلت حققت المراد والله اعلم.
     
  6.   مشاركة رقم : 4    ‏2001-06-28
  7. بن ذي يزن

    بن ذي يزن بكر أحمد مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2000-09-30
    المشاركات:
    3,545
    الإعجاب :
    1
    عزيزي الرائد

    أتفق معك بخصوص الحكام العرب الحاليون وأنهم مجرد طواغيت مع اختلاف هذه النسبة ، وطبعا هناك خطوط لا أحد يستطيع أن يتجاوزها وهي المساس بالكرسي .

    عزيزي الشهاب

    تعرف ان نسبة الأميه في بلادنا مرتفعة جدا ، والمعارضة المدنية والسلمية لا تكون إلا بوعي عالي ومقدر للعواقب ، ونحن نرى مظاهراتنا ومجرد أن تخرج الجموع لتعبر عن رفضها لشيء معين تتحول هذه المظاهرة إلى مذبحة ورصاص وضرب وغوغائية .

    حتى الآن لم نتشرب ألنهج الديمقراطي ولم نفهم أبعاده ، والديمقراطيه لا تقوم إلا على اسس وقواعد وبناء دولة المؤسسات وليس دولة القبيلة .

    الوعي ضروري ، ولكن متى نصل إلي هذه المرحلة والحكم لا يساعد على ذلك .

    اشكر مداخلتك .
     

مشاركة هذه الصفحة