رسالة إلى أخ مبدع!!!

الكاتب : أبوحسن الشّافعي   المشاهدات : 714   الردود : 5    ‏2003-07-05
      مشاركة رقم : 1    ‏2003-07-05
  1. أبوحسن الشّافعي

    أبوحسن الشّافعي عضو نشيط

    التسجيل :
    ‏2002-12-07
    المشاركات:
    344
    الإعجاب :
    0
    رسالة إلى أخ مبدع
    حفل الأدب العربي بنوع من الأدب رفيع,وهو أدب الرسائل,ونبغ فيه طائفة من أعلام الأدب قديماً وحديثاً,
    وهذه رسالة إلى أخ فاضل,وصديق عزيز ,ولأنّه من روّاد هذا المنتدى أحببت أن أنشرها
    لعلّ عينه تأتي عليها....ولو عن طريق الخطأ!!!

    أيّها العزيز
    هاأناذا أكتب إليك...لعلّ كلماتي المسطورة تبلغ منك ما لم تستطع فعله,
    أحاديث السّمر في زياراتك الجميلة,ولعلّ هذه الحروف تنفذ إلى وجدانك..
    لتحرّك تلك المياه العذبة التي يأبى
    غمطك لنفسك إلا أن يبقي عليها ....ساكنة في الأعماق,هادئة لا تسير
    إلى قلوب عطشى لعلم أنت ماسك بأطرافه,وتراث لا يعرف
    الكذب ولا الدجل ولا فنون المجاملة والنّفاق.
    وأنت بنفسك تلك تحرص على إبقاء هذا التراث حبيس الصدر,
    وتمن على السطر أن تهديه شيئاً منه,وتريد إبقاء الصفحات بيضاء ناصعة!!! تحسب أنّ الكلمات تذهب ببريقها وجمالها!!!
    مسكين أنت ياعزيزي!!
    ثمّ تشكو أنّ أولئك الذين دوّنوا وكتبوا لم يحفلوا بمناطقنا....
    ولم يلتفتوا إليها بشيء من أوراقهم التي سارت في الناس مسير الشمس!!
    ومالذي فعلته ياأخي....لمناطقنا تلك؟
    وأنت الخبير بتراثها واشعارها....وأهازيجها..مالذي فعلته
    وأنت تأبى خروج ماعندك
    وكأنّك تتهيّب من أبي تمّام أن يأخذك قوله:
    بيض الصفائح لا سود الصحائف في متونهن جلاء الشك والريب
    وأبوتمّام المسكين كان يقصد صحائف الدجل والتنجيم,
    لا ماأنت بصدده من صحائف عز وكرامة وتأريخ أجيال.
    أخي:
    تأبى الصّحائف إلا أن تكون ذاكرة الشعوب,ونبض الأمم يحيي فيها
    تأريخها,ويربط الأبناء بآباءهم برباط العلم .....فأي ظلم أوقعته
    على تلكم الأوراق المسكينة؟
    أي جور ...هذا...في إبقاءها خاوية تنتظر منك لمسات حنونة,
    وأحرف تزرع الحياة في أوساطها؟
    أي إجحاف ...تريد ان توقعه بإبداع أهداك الله إيّاه....وتأبى
    إلا أن تدفنه في مثاوي النسيان؟
    دعك....ياأخي من تواضع الزهّاد المزعوم....فالاعتداد بما وهبك الله إيّاه...
    .ليس من الكبر في شيء.....
    وقتل ذلك ليس من التواضع في شيء!!!
    وهذه الأيّام....تتصرّم ...وهذه أجزاء الزمن يتبع بعضها بعضاً...
    دون أن تمسك بما مضى منها.....أو أن تعيد شيئاً من فرصها التي
    حملتها في طيّاتها!!
    وسنوات العمر تأخذ الإنسان منّا إلى مساحة لا يستطيع استعادة ما حفظ!!
    وتذهب كنوزه المودعة في ذاكرته...ضحيّة هم قادم ...
    .أو شيخوخة لا بد منها!!
    عافاك الله من كل ذلك...وحينها تستعين بـ(ليت)وأخواتها....
    وتأبى ليت وأخواتها معونتك
    لأنّهن التزمن....ولا يرين وجوههن لغريب!!!!والغريب ساعتها
    هو ذاك الشيب الذي أحاط برأسك إحاطة عمائمنا الشمّاء!!
    ياأخي:
    قيل أنّ ابن الأحنف بن قيس سئل :لما لم يلحق بفضائل أبيه وهمّته العالية:
    فأجاب:الكــــســل!!!
    وأنا أخاف أن يكون هذا هو السبب.....وأنّك مقتدٍ بابن الأحنف!!!
    واسلم لأخيك أيّها الشّاعر المبدع.
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2003-07-05
  3. درهم جباري

    درهم جباري مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2001-07-16
    المشاركات:
    6,860
    الإعجاب :
    1
    الحبيب / أبو حسن الشافعي ..

    إن رسالتك هذه قطعة أدبية جمعت فيها بين مناجاة الأخ ونصح العارف ، ولأنها كذلك فقد رأينا تثبيتها حتى يطلع عليها شاعرنا الملهم ..

    لك وله كل الحب .
     
  4.   مشاركة رقم : 3    ‏2003-07-05
  5. أبوحسن الشّافعي

    أبوحسن الشّافعي عضو نشيط

    التسجيل :
    ‏2002-12-07
    المشاركات:
    344
    الإعجاب :
    0
    أستاذنا الجليل
    أعجز كثيراً أمام كرمك عليّ بمثل هذه الكلمات الرقيقة....التي أملاها حسن خلقك وحبّك للأدب....وجميل ظنّك بهذا المسكين
    وتصريحي بالعجز....يشفع لي أمام قامتكم السّامقة.
    لك خالص ودّي...وأعذب تحيّاتي.
     
  6.   مشاركة رقم : 4    ‏2003-07-05
  7. الشاحذي

    الشاحذي مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2003-04-16
    المشاركات:
    18,231
    الإعجاب :
    9
    لله درك يا شافعي ..
    لقد وهبت هذا المبدع وفاضاً من النصائح قل أن يلق مثله , وحادثته محادثة الأب المشفق ...
     
  8.   مشاركة رقم : 5    ‏2003-07-09
  9. شمر يهرعش

    شمر يهرعش شاعر شعبي

    التسجيل :
    ‏2002-05-19
    المشاركات:
    502
    الإعجاب :
    0
    كم هو جميلٌ حرفك
    ذلك الذي يسحر الألباب
    وكم هي عذبةٌ كلماتك تلك التي لاتحمل سوى أحاسيسك الصادقة ومشاعرك النبيلة والتي لا يخالطها شيء من الرياء أو النفاق

    عوّدت يراعك أن يمتطي راحلة الصدق
    فعوّدنا أن لا نراه إلا كذلك

    فتلك السطور التي تخطها أناملك .دوماً. ينبعث من بين حروفها نورأ وضاءً
    يدل على ثقافتك المهيبة ، وإطلاعك الواسع

    فهنيئاً للذلك الصديق الذي أندرج أسمه (ولو تلميحا) تحت ما خطته تلك الأنامل
    وإن لم يكن مبدعاً فشهادتك اليوم أدخلته عالم الأبداع مرغما
    ولم يعد أمامه إلا أن يشحذ همته ويشمر عن ساعديه ليثبّت تلك الشهادة والوسام الذي ناله من قِبلكم وأن يدحض عنه تهمة ما ألتصق بابن الأحنف

    عزيزي أبو الحسن
    أُضيف صوتي إلى صوتكم
    ووناشد أخينا المعني بأن لا يحرمنا من ما وهبه الله في المجال الذي نوهت إليه وأن لا يدع للكسل إلى قلبه سبيل في أن يكون حاجزا بينه وبين تحقيق ذلك الهدف المنشود
    فليفجر طاقاته المحزونة . وينثر درره المكنونة
    ويتمثل بمن سبقه من أولي العزم وصانعي المجد الرفيع وليعلم أنهم لم يبلغوا ما بلغوا إلا بالعمل الدؤب والمثابرة المستمرة وسهر الليال الطوال وتحمل المشاق وتجرع المرارات


    (كانو شموعا تحترق لتضيء أرضا معتمة ظلماءُ)

    نعم كان كذلك

    عزيزي أبو الحسن
    كم أعجبني قولك

    إن جم التواضع أو ما وصفته تواضع الزهاد
    هو سبب مباشر لموت المواهب الواعدة عند كثير من شبابنا
    وسبب لوأد اغلى ما يمتلكوا من ثروات لا تقدر بثمن

    ولكن وبالرغم من كل ذلك فما زالت
    الآمال لازالت معقودة على الكثير


    فهل لنا أن نحلم
    وهل حان الوقت
    لاخينا (........)
    أن يعلنها بملء فيه وبصوت الواثق من نفسه
    والمعتمد على ربه
    ويقل ما قال أبو العلاء
    وإني وأن كنت الأخير زمانه لاتٍ بما لم تستطعه الاوائل


    دمت أخا وصديقا لي ولصديقك المبدع المنتظرين ظهوره

    أخوك المحلص
    أحمد الحميقاني
     
  10.   مشاركة رقم : 6    ‏2003-07-09
  11. أبوحسن الشّافعي

    أبوحسن الشّافعي عضو نشيط

    التسجيل :
    ‏2002-12-07
    المشاركات:
    344
    الإعجاب :
    0
    أخي الكريم:alshahidi
    شكراً لمرورك المشرّف....وبارك الله فيك ياأخانا الفاضل.

    أخي الحبيب وصديق الكفاح وزميل النضال
    أبا يوسف شمر يهرعش
    ما عسى هذا المسكين أن يضيف إلى جميل ما أبدعه يراعكم الرائع


    إنّي على ثقة تامّة بأنّ أخانا المبدع....بعد سماعه لاستنشادكم هذا
    لن يسعه سوى بعث قلمه وزراعة كلماته في أرض الخلود.
    وكم كنت أنتظر كلماتكم التي شرفتني تلك....تلك الكلمات التي أنقذت
    خطابي لأخينا من أن يلقى إلى مثاوي النسيان.
    لله دركم....فمروركم هذا حياة في النص أيّما حياة!!!
    فمالّذي ينتظره اخونا بعد ذلك....وقد اجتمعت تلك الأقلام المبدعة
    أستاذنا درهم جباري وأستاذنا alshahidi وأستاذنا شمر يهرعش
    إنّي على ثقة أنّه سيستجيب....أليس كذلك؟!!
     

مشاركة هذه الصفحة