ابشع جريمة هزت اليمن؟؟؟

الكاتب : رحمة حجيرة   المشاهدات : 2,062   الردود : 30    ‏2003-07-03
      مشاركة رقم : 1    ‏2003-07-03
  1. رحمة حجيرة

    رحمة حجيرة كاتبة صحفية

    التسجيل :
    ‏2003-06-11
    المشاركات:
    253
    الإعجاب :
    0
    ابشع جريمة هزت اليمن ؟؟

    كرهت زوجها فقتلت أطفالها وخلاص !
    ما يلي ليس فيلما من هوليود حيث أقصى الخيال الإنساني وليست رواية كاتب سادي يحب أن يتفنن في تعذيب القارئ وإنما قصة حقيقية دارت أحداثها في بلد وصف رسول الله أبناؤه بأنهم الأرق قلوبا والألين أفئدة لولا أن النزعات الشيطانية ليس لها حدودا معينة .
    سمعت أن هناك من يجرأ أن يقتل الملائكة وسمع الناس كلهم بأن الأخوة يتقتتلون وحدث أن قتل الابن أباه والأب أبنائه لكن الحدوتة التالية لم أرى لها مثيلا أم بقلب ودم ولحم تقتل أطفالها الثلاثة بقلب بارد وتتفنن في قتلهم لتشبثهم في الحياة وترتكب الجريمة تلو الأخرى وتزداد بشاعة كلما حاولت الأقدار أن تنجيهم كيف تستطيع من تنجب وتربي أن تحرق كبدها ؟ وما لذي يلغي عاطفة الأمومة ؟ والأهم ؟لمــــــاذا قتلوا ؟ وبأي ذنب ؟
    أمراة حضرمية عمرها 35 عاما جلست بشكل طبيعي لترد على استجواب المحقق روت تفاصيل جريمتها وهي تؤكد بأنها هي الفاعلة وتروي بالتفصيل الممل كيف أعدت ونفذت جريمتها كيف أستدرجت أطفالا ثلاثة هم أبناؤها للموت كيف قاوموا الموت وكيف أهدتهم إياه بجريمة تلو الأخرى حتى زهقت أرواحهم ومن تهدي أبنائها الموت سواها .
    بدأت الحكاية في الساعة الثانية والنصف بعد منتصف الليل عندما سمع الجيران القاطنين في العاصمة اليمنية صنعاء وفي حي مأهول بالمحلات التجارية وأمامهم دارا للأيتام كان يوقظ في نفوس أباء وأمهات المنطقة مصير أطفالهم دونهم فيزدادون فيهم رفقة إلا أم ( محمد ) التي لم يكن يمثل لها هذا الدار أي عبرة وخاصة عندما ذهبت تبتاع ( 5) ليترات من البترول لم يسألها البائع لماذا ؟ وإن كان من الشكاكين فسيعتقد بأنها ستحرق منزلا وربما سيارة رغم أن النساء لا يرتكبن جرائم كهذه ومهما راح خياله بعيدا يستحيل أن يخطر بباله بأن هذا البترول هو وسيلتها لحرق فلذات أكبادها .
    أتصل الجيران فورا بالشرطة وحضروا على الفور وكان الدخان يخرج بكثافة من النافذة طرقوا على الباب وكان الجيران قد طرقوا قبلهم فرفضت أن تفتح كانت تعد أمتعتها هي وأبنائها لترحل إلى الجنة فقد يئست الدنيا وحاولت أن تنتحر قبل عشر سنوات عندما كانت على ذمة رجل آخر رزقت منه بمحمد وظنت أن الجنة ستأتيها على يديه فكان السعير جمعت كل الحبوب الضارة في منزلها ولم تموت .. اليوم تحاول مرة أخرى بعد أن تزوجت رجلا آخر اعتقدت أنه الجنة أيضا فقالت أنه أصبح العذاب بعينه أصبح لها ثلاثة أطفال كالنسمة ( محمد ) 9 سنوات من الزوج الأول و( أسامة ) 6 سنوات والبنت الوحيدة ( سوسن ) أربع سنوات وبدلا من أن يكونوا دافعها بالحياة أصبحت هي دافعهم للموت فلن تموت وتتركهم أولا لزوجة أبيهم الذي تزوج في خيالها فقط لأنها كما قال أبيها وزوجها كثيرة الشك موسوسة نكدية ولكنها ترى انهم هم القساة وأن الدنيا هي الأكثر قساوة فقد عانت منذ صغرها وتجرعت آلاما كثيرة من الجميع وهاهو زوجها – على حد قولها- يكمل المشوار كل يوم شجار ومشاكل يشاجرها على أتفه الأسباب لم تجد وهي تتحدث نقطة بعينها تنطلق منها مرة تقول بأنها تريد أن تلبس بنطال وتيشيرت فمنعها وكان أهله يدعوها بالأمريكية .
    · أهذا يعقل قتلتهم لأن زوجك رفض أن ترتدي الملابس أمريكية ؟؟
    فقير ويتحكم لا والله لن أسمح له . كل مافي الأمر أنه ظالم وقاسي ويريد أن يقتلني كمدا وينتقم مني .. فتزوج عليها أخرى في حضرموت وذهب إليها ( الأخرى ) ليلة الجريمة فأرادت أن تنتقم منه أن تقتله هي كمدا وتمزقه فأحسنت انتقاما وهاهي تتباهى لنا بأنها لم تقتله أو تنتقم منه فقط بل أنتقمت من نفسها ثأرت لنفسها من كل ما عانته منذ طفولتها لكن من نفسها بدليل أنها أخذت طفلها الأكبر كي لا ينتقموا منه .
    حاول رجال الشرطة إقناعها بفتح الباب فرفضت وقالت بأنها ستقتل نفسها وأطفالها لم يصدقها أحد ومن يشفع لطفل من الموت والنار عند أمه لكن رائحة الغاز تتسرب والدخان يزيد وأصوات الأطفال تمزق الأفئدة وهم يصرخون آخر مرة ياماما خلاص آخر مرة كانوا يظنوها تعاقبهم لم تتفتح بعد أعينهم وعندما تفتحت كانوا هم الضحايا على جريمة كهذه البشعة حتى سوسن البنت الوحيدة آخر العنقود التي كانت تدللها بسوسو ويحبها والدها كثيرا لم ترحمها وهي تستنجد يا ماما .. سألتها
    · ** لم تحرك كلمة ياماما فيك شيئا لم تطرق قلبك ربما ذاكرتك بأنك أنت من جربتي آلام الولادة أنت من أرضعت أنت من ربيت وكبرت أنت يا ( ماما ) بحسب وصفه وهذا يكفي .. فتقتلي كل هذا ؟ .
    لم تبكي لم تتلعثم أو تتوقف بل اندفعت لتقول لأني أحبهم قمت بذلك أنقذتهم من هذه الدنيا التعيسة أنقذتهم من أبيهم وزوجته أنقذتهم من ظلمه وأردت أن آخذهم معي لن أستطيع فراقهم لذا قررت أن آخذهم ما ذنب محمد أن ينتقموا منه فيقتلوه قتلته أنا وسوسو أحرقت بها قلب أبيها .
    لكنهم فارقوك . فردت لكن أبيهم أحٌرق تمزق وهذا يكفي ؟
    عندها حاول رجال الأمن فتح الباب فكان من حديد كقلب صاحبته فقرروا استحداث فتحة من بيت الجيران إلى بيت الأم القاتلة بأسرع وقت ممكن كان صراخ الأطفال وقود من يحفرون وكان البترول وقود حريق الأطفال وعندما أحست بأنهم يريدون أن يصلوا أليها أن ينقذوهم فًعلت وسائل أجرامها كانت في البداية الغاز وعندما سمعت نداء الجيران أخرجت ملابسها وملا بس زوجها وصبت عليها البترول وأشعلت فيها نار كي يساهم دخانه في خنق أطفالها تقول عندما أيقظت طفلها الأكبر وقال لها ماذا تريدين يا ماما ؟ قالت له :- سأصطحبكم معي إلى الجنة فقام فرحا وقام أخوته .. بدأت تسمع دقات معول رجال الشرطة على جدارها فخافت أن يصلوا قبل أن تذهب بمعية الأطفال إلى الجنة فارتكبت جريمة ابشع أحضرت السكين وطعنت كل واحد منهم طعنة في قلبه وهم يصرخون ولا حياة لمن تنادي فمن يلبي إذا مات قلب الأم ..
    · قاطعتها ألم ترتعش يداك وأنت تمزقين قلب أطفالك حتى الصغير منهم ؟
    · قالت لم يكن هناك مجال لذلك كان شريط الأحداث المؤلمة يمر في عيناي ك(فلم تراجيدي) لكنني لم أستطيع أن أزيدهم على طعنة ربما لم تستطع يداي أو لأني أحسست بأن الطعنات لم تكن مجدية . أنها تكابر أيضا لا تريد أن تعترف بأنها لم تستطع أن تغرس الخنجر مرة أخرى في قلبهم . حتى زوجها عندما رأى أطفالها في آخر نظرة لم يصدق بكى أنكسر فقد ترك عمله لكي يرضيها حاول ولكنها كانت هي النكدية هي كثيرة الشك سريعة الغضب لا تستطيع أن تحيا بدون شجار – كما يقول – كانت تهدده دائما أن تقتله وتقتل أطفاله لكنه لم يكن لا هو ولا غيره يكفرون بعاطفة الأمومة ومن ذا الذي يجرؤ أن يشكك في حب الأم لأطفالها . لم يتخيل أن تحمل سكينا لتقتله فكيف قتلت أطفالها خنقا وطعنا أدرك اليوم ولكن متأخرا بأنها نفذت أبعد ما كانت تهدد به ليتها قتلته هو قال ذلك لأنه سيرتاح لكنها بفعلتها تقتله وستظل تقتله كل يوم أنها كتلة شر متحركة وأضاف كانت تتعالج لدى طبيب نفسي ولم يكن هذا كافيا ليقنعني بأن الأم يمكن أن تذبح أطفالها فالمختلات عقليا لا يأذين أطفالهن وأن ألحقن الأذى حتى بأنفسهن بل أنها حاولت أن تقتل المحقق بالقلم هددته وكان له أن يخاف فمن تقتل أطفالها يكمن أن تقوم بما هو أبعد من ذلك .
    · وتروي وتفصل في طرق قتلها أطفالها تتكلم بيديها وبحركات وجهها قلبها وحده الذي لم يكن حاضرا وهي تروي .. اقتربت المعاول أكثر من جدار بيتها ومازال أطفالها متشبثون في الحياة فلم يجدي الخنق بالغاز أو حرارة ودخان التهاب المنزل ورجال الشرطة يكادون يصلون قبل أن تصل الجنة فتخيلوا ماذا فعلت هذه المرة ؟ جريمة أخرى أكثر بشاعة كتمت أنفاسهم بأيديها وهي تجلس عليهم فأطفأت الزهور زهرة زهرة
    · حتى سوسو الصغيرة لم ترحميها ؟
    · قالت كنت أحبها جدا أدللها صحيح أني كنت عندما أغضب أضربهم جميعا أخرج غيضي من الدنيا في أجسادهم الصغيرة ولكني كنت أحن عليهم أحيانا
    وانطلقت الأم القاتلة بعد جريمتها البشعة لتطفأ نخسها هي الأخرى وتلحقهم طعنت نفسها طعنة ولكن النفس حبيبة لم تستطع أن توجه طعنت أخرى ووصل رجال الأمن إليهم وقد كانت أرواحهم قد وصلت إلى بارئها والتعب على وجوه الرجال والاستغراب بل والحيرة في وجوههم أيضا هرولوا مباشرة يغلقون مفاتيح الغاز ويطفئون النار لكنهم كانوا يبحثون عن المجرم يستحيل أن يكون منظر الأطفال والدماء تسيل منهم ووجوههم قد تشوهت هو من صنيعة أمهم يستحيل .. لا بد أن هناك مجرم آخر لم يجدوا أنسيا على قيد الحياة غير الأم القاتلة وشيطانها الذي اختفى وتنكر لجريمتها هاهم ذهبوا فعلا إلى الجنة وذهبت هي إلى السجن وباءت بشقاء أكثر قسوة مما كانت تنوي أن تهرب منه في الدنيا ستظل تتجرعه في ألسنة ونظرات الناس بل من العالم بأسره وهم يقرءون موضوعي هذا وإن عفى عنها القانون لأن الام لا تحاسب في أطفالها فالقوانين وضعت عندما كانت الأمومة شيئا مقدسا لا استثناء فيه فإن أهلها ومن كان زوجها والناس أجمعين قد اصدروا حكمهم وتنكروا لها
    · ولنترك الصور التي أخذت من شريط فيديو لها أثناء التحقيق تكمل الحكاية .

    الصور

    على فكرة هناك صور مؤثرة بس كيف أدرجها ؟؟
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2003-07-03
  3. رحمة حجيرة

    رحمة حجيرة كاتبة صحفية

    التسجيل :
    ‏2003-06-11
    المشاركات:
    253
    الإعجاب :
    0
    الصور

    صورة الام القاتلة
     
  4.   مشاركة رقم : 3    ‏2003-07-03
  5. الصـراري

    الصـراري مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2001-09-01
    المشاركات:
    12,833
    الإعجاب :
    3
    لاحول ولاقوة إلا بالله العلي العظيم .....
    حروف تنزف ألم وكلمات تصرخ في اللامعقول وأمور انتكست حتى إشرأبت أعناقنا باتجاه الغرب تنتظر الشمس أن تشرق ! ...
    القلوب يوم ان تنطفئ شموع الإيمان منها تصبح كالحجارة بل أشد قسوة ...ويوم أن يفارقها نور الأنس بالله تسكنها شياطين القبح لتكسوها جلود الذئاب ...
    اللهم تقبل الأطفال من الولدان المخلدون .... اللهم وأجعلها آخر المآسي في سفر إنتكاسات المشاعر والأحاسيس ....من نحاسب أم ....مجتمع ...أب .... يا الله ....اللهم لاتكلنا إلى أنفسنا طرفة عين ...ولاتنكس رايات الأمل في قلوبنا ثقة بلقائك ...ويقيناً بأنها دنيا زائلة لاتستحق أن نغضبك فيها طرفة عين ....

    أديبتنا الغالية رحمة إدراج الصور أمر بسيط ..
    أ- إن كانت من الإنترنت فبزر الماوس الأيمن أشيري على الصورة ثم انسخي عنوانها وفي شريط الأدوات أعلاه مربع صورة صغير اضغطي عليه ثم الصقي العنوان .

    ب- إن كانت في جهازك ستجدي زر الإستعراض browse اضغطي عليه وأختاري الصورة من جهازك ثم ارفقيها .
    إن كان حجمها كبير راسلي إدارة المجلس عبر الرابط في الأعلىا أقصى اليسار ..مراسلة إدارة المجلس ..

    وإن لم يكن الشرح وافياُ ففي إخوانك وأخواتك من يمكنه التواصل معك على الخاص بشرح مفصل ...

    تحية وتقدير ..
     
  6.   مشاركة رقم : 4    ‏2003-07-03
  7. معين اليوسفي

    معين اليوسفي عضو نشيط

    التسجيل :
    ‏2003-06-18
    المشاركات:
    338
    الإعجاب :
    0
    يا لقسوة القلب

    يا لها من ام قسى قلبها بل وتحجر .

    انا شخصيا لا اعتقد انها بحالة صحية متوازنه يمكن انها تعاني من امراض نفسية .

    واعتقد ان الضغوط النفسية والعقد الاجتماعية هي من احد الاسباب التي ادت الى ذلك .

    فيا ريت ننتبه للمراءة كونها نصفنا الثاني . بكل تكاد الكل كمال يقول الشاعر :

    الام مدرسة اذا اعددتها اعددت شعبا طيب الاعراقي .


    وتحياتي.
     
  8.   مشاركة رقم : 5    ‏2003-07-04
  9. الصلاحي

    الصلاحي مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2001-07-20
    المشاركات:
    16,868
    الإعجاب :
    3
    فعلا
    قصة مليئة بالأحزان والمآسي

    لأحول ولا قوة إلى بالله

    شكرا للصحفية رحمة حجيرة
     
  10.   مشاركة رقم : 6    ‏2003-07-04
  11. سمير محمد

    سمير محمد مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2002-09-26
    المشاركات:
    20,703
    الإعجاب :
    0
    اللقب الاضافي:
    نجم المجلس اليمني 2003
    قلب من قد من حجر أو هو الحجر

    هنا توضيح كتب في موضوع سابق أرجو أن يكون مفيدا بالاضافة لما شرحه الصديق الصراري

    اتبعي الخطوات التالية بالضبط :

    _ اضغط بالزر اليمين بالفأرة تظهر لك نافذة صغيرة اختر منها آخر رمز

    وهو خصائص أو propererties اضغط عليها ..

    _ بعد الضغط على خصائص أو propererties سوف تظهر لك نافذة أخرى

    اختر منها رقم اللنك أو الرابط الخاص بالصورة ( URL ) مثل :


    http://www.ye1.org/vb/images/smilies/cool.gif


    _ انسخ هذا الرابط أو اللنك

    _ اذهب لكتابة موضوع جديد أو إضافة رد حسب ماتريد أن تنشر أو تعقب .

    _ اختر برواز الصورة الموجود أسفل لون وحجم وخط كما هو موضح بالصورة المرفقة وقد عملتها مخصوصا ...


    [​IMG]




    أو بطريقة ارفاق صورة ( Browse ) وهذه خطواتها :


    إرفاق الصورة بالطريقة التي ذكرتها لابد أن تكون محفوظة في جهازك حيث ينبغي

    ١ - عليك أن تختار الصورة التي تريد حفظها وتختار مكان الحفظ الذي تريد بالمستندات أو على سطح المكتب أو على قرص واختر لها اسم ..........

    ٢- تذهب إلى الموضوع الذي تريد نشر الصورة وتضغط على ( Browse ) ثم تذهب إلى الصورة التي تريد إرفاقها وتضغط عليها مرتين ثم تكتب الكلام الذي تريد وتنشر الموضوع وسوف تجد الصورة مرفقة أسفل الموضوع ..

    يعيب هذه الطريقة أن الصور تنشر بآخر الموضوع ولا يخدم الموضوع بالشكل اللائق وهناك حجم محدد للصور ونوعية الملف أيضا أو إمتداد الصورة ولا يسمكن نشر أكثر من صورة في كل موضوع ... إن لم تكن متوافقة لن ينشر الموضوع إلا بحذف الملق المرفق فيظهر الموضوع دون صور ..............

    هناك مواقع تساعد على تحميل الصور بها بطريقة ( Browse ) ثم تنشرها بالموقع بإستخدام الطريقة الأولى

    عبر الرابط أو اللنك ..........




    ________________

    مع تحياتي

    ________________
     
  12.   مشاركة رقم : 7    ‏2003-07-04
  13. عبد السلام مرشد

    عبد السلام مرشد عضو

    التسجيل :
    ‏2003-06-24
    المشاركات:
    77
    الإعجاب :
    0
    لا تعليق

    بصراحة قصة تثير الاشمئزاز
    سبحان الله كل يوم تظهر اشياء عجيبة في مجتمعنا ........ بصراحة حتى اليهود والنصارى بيضل عندهم شفقة ورحمه لابنائهم بل حتى البهائم والحيوانات المتوحشه فكيف يمكن تصنيف هذه المراءة.... ولكن في العصر هذا كل شيء يمكن يكون وهذه قصة من عشرات القصص المخفية وشكراً لناشرة الموضوع رحمة حجيرة
     
  14.   مشاركة رقم : 8    ‏2003-07-04
  15. فدوة القدس

    فدوة القدس عضو فعّال

    التسجيل :
    ‏2003-05-09
    المشاركات:
    528
    الإعجاب :
    0
    ليس اليمن فقط

    الاخت رحمةحجيرة 0
    االاخوان والاخوت فى المجلس حياكم الله0

    انا يمنى واعمل فى مستشفى هنا وقد شفت جرايم اسرية لا تخطر على بال بشر

    وبما انا الاخت رحمه كاتبه صحفية فلها القدرة لسردالحدث0
    اذاكانت هذى الام احرقت ثلاثه من ابنائها0
    فقد شاهدت اب يحرق 4 مع الام بالاسيد ماء البطاريات0
    كثير من الجرائم واكرر الاسرية يقشعر منها الجلد0

    تحياتى للجميع
     
  16.   مشاركة رقم : 9    ‏2003-07-04
  17. المسافراليمني

    المسافراليمني قلم فضي

    التسجيل :
    ‏2001-12-17
    المشاركات:
    2,699
    الإعجاب :
    0
    لا يمكن ان يكون هناك اي تبرير للقتل ابدا ابدا هذه الاخت للاسف الشديد مريضه ولك ينتبه لها احد مثله مثل الكثيرين في اليمن والذين يعانون من امراض نفسيه تكون نهايتها اما الانتحار او ارتكاب جريمه بمثل هذه الجريمه البشعه لانه من المستحيل ان تكون ام بكامل قواها العقليه وتقتل اولادها لكن هذه المراءة المسكينه والتي بدون شك الان تعضض اصابع الندم لم تكن في وعيهافي تلك الحظات العصيبه
    نساءالله ان يلطف بها وبعباده...........
    واعتقد ان الاخ سرحان قد نشر هذه القصه في المجلس اليمني قبل سنه والله واعلم
    تحياتي
     
  18.   مشاركة رقم : 10    ‏2003-07-04
  19. صقر الذرى

    صقر الذرى عضو

    التسجيل :
    ‏2002-10-03
    المشاركات:
    118
    الإعجاب :
    0
    من السبب

    يتقط القلب الما ويذوب الكبد حسرة لهول المأساة ....لكن يبقى شيء مهم جدا وهو علاج السباب
    فدرهم وقاية خير من قنطار علاج

    نشكر للاخت الفاضله رحمة هذه المشاركات الطيبة والتي نرجو أن يعتبر منها الجميع
     

مشاركة هذه الصفحة