قوات "الوحدةوالشرعية" تنتهب وتخرب عدن والجنوب(تقرير مترجم لمنظمات حقوق الانسان)

الكاتب : المريسي مهدي   المشاهدات : 987   الردود : 17    ‏2003-07-03
      مشاركة رقم : 1    ‏2003-07-03
  1. المريسي مهدي

    المريسي مهدي عضو فعّال

    التسجيل :
    ‏2003-06-11
    المشاركات:
    526
    الإعجاب :
    0
    وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته

    هذا التقرير هوا عن الحرب التي وقعت عام 1994 بين اليمن الشمالي والجنوبي، وقد كتبته السيدة شيلا كرابيكو Sheila Carapicoوالسيد او السيدة جيميرا رون Jemera Roneخلال زيارتهما الى اليمن مابين 15-31 يوليو 1994م.وقد ارسلت البعثة منضمة حقوق الانسان والتي تسمى Human Rights Watch ومقرها نيويورك.وصدر التقرير في اكتوبر من عام 1994 وعدد صفحاته 30، والصفحات التي تم ترجمتها هي من 17-21 من نفس التقرير وهي عن النهب والتخريب الذي جرى في عدن .ومما يذكر ان بعض من المعلومات التي وردت هي عن طريق مسئولين حكوميين وقد اشارا التقرير اليها.الكلام الذين بين قوسين هوا الحواشي .ام ماكان بين قوسين مزدوجين فهوا من عندي للتوضيح اكثر.عنوان المنضمه www.hrw.org


    النهب وتدمير الممتلكات ليس له مبرر عسكري خلال وبعد الحرب ، خاصة في عدن بعدما سيطرت القوات الحكومية على اخرمدينة.ولكنه حدث في مدن اخرى كثيرة والتي استسلمت خلال الحرب .

    نهب وتدمير الممتلكات المدنية

    النهب والذي يشمل السلب، او اخذ غنائم الحرب ، محرما حسب قوانين الحروب.(72. اتفاقي جنيف الماده 33)هذاالتحريم يشمل الاعمال الفردية بدون موافقة الجيش ايضا النهب المنضم.الامر بالنهب او السماح به محرما، واطراف الحرب ملزمين بمنعه ، واذا حدث عليهم ان يوقفوا النهب الفردي. كل انواع الملكية، سوا كانت خاصة ، او عامة ، او لمؤسسات ،اوللدولة، اوغيرها، محمية ،برغم ان سلطات الجيش لها الحق في استعاد الممتلكات تحت ضروف معينة.(73 تعليق لجنة الصليب الاحمر الدولية على اتفاقية جنيف ICRC,1958 PP.226-27 )هدف هذه المبادئ هوا تجنيب الناس المعاناة الناتجة عن تدمير ممتلكاتهم العقارية والشخصية.(73 .المصدر السابق PP 226 )


    تدمير الممتلكات ليس ضرو ريا على الاطلاق على حساب العمليات العسكرية وهوا محرما .كلا النهب وتدمير الممتلكات محرما حسب الاعراف والقوانين الدولية والتي تحكم حتى الصراعات الداخلية.(74. اتفاقي جنيف الماده 53)الجنود والضباط الحكوميين في عدن رأهم شهود عيان متورطين في عمليات نهب وسلب واسعة النطاق.وقد فشلوا ايضا في منع المدنيين من النهب .وقد بداء النهب في عدن من قبل الضباط الانفصاليين (( القصد ضباط الجيش الجنوبي)) في اخر ايام الحرب ، بسبب قرب هزيمتهم.

    عندما انتهت الحرب كثير من المسئولين الشماليين ، والاجانب ،وغيرهم ذهبوا او عادوا الى عدن؛الذين وصلوا سريعا شاهدواالقوات الشماليه والمدنيين ينهبون.ويقول المراقبون ان مابين 25-30% من النهب كان منضما جدا وعلى مستوى عال.النهابون وصلوا في شاحنات وحملوا المعدات والالات من الميناء وغيرها، واستخدموا الرافعات لتحميل القطع الثقيلة.وكان عدد من المركبات استخدم لهذا الغرض ((القصد النهب)) برغم وجود نقص في المركبات المخصصة لجلب المياه.
    تدمير الممتلكات بداء وكأنه يستهدف بصورة رئيسيه سجلات،وممتلكات ، وتعليمات جمهورية اليمن الديمقراطية الشعبية سابقا.الان نضريا ممتلكات الجمهورية اليمنية .هذا التدمير سمح به وغالبا نفذا بواسط القوات الحكومية.

    في سابقه لتدمير ونهب الاهداف السياسية المعارضة بواسط القوات الحكومية..قامت القوات الحكومية بالدبابات والمدفعية بضرب المقر الرئيسي للحزب الاشتراكي اليمني في صنعاء صباح يوم 5 و6 مايو وقد اعتقلوا حرس وشخصين كانا يعملان في صحيفة قريبة .العمارة تم نسفها بمفجرات شديدة ودخلها الرجال والاولاد واخذوا المقاعد ، والطاولات ، والادوات المكتبية ،واوراق الدعاية الانتخابية.واخيرا احاطت قوات الامن بالمبنى ، تراقبه وهوا يحترق.!
    في نفس اليوم كان هنالك غارات على بيوت خاصة لسياسيين متحالفين مع الجنوب، وقد شمل بيت مجاهد القهالي عضو مجلس النواب الشمالي والذي يمثل حزب التصحيح .ولم يتم اعتقاله والسبب انه كان في عدن، لكن اقاربه الذكور اعتقلوا وبيته نهب حتى مفاتيح الكهرباء ومواد السباكه.!وقد قيل انها حدثت غارات مشابهة في اماكن اخرى.(75. مقابلات مع شهود عيان في صنعاء6 مايو)

    وكان هنالك نهب عندما سلمت المدن . في عتق ، عاصمة محافضة شبوة ، مثلا ، لم يبقى الا سريرين في المستشفى عندما وصل المسئولون الحكوميون .!(الشماليين).كل مستشفيات لحج نهبت ولم تعد قادرة على العمل خلال الحرب. ايضا في المكلا، حيث لم يكن هنالك لا معارك ولا فراغ للسلطة، تم نهب المكاتب العامة، والمدارس ،العمارات .البيوت الفارغة ، والقرى التي في الخلا والعمارات التي تحيط بعدن والتي تم قصفها حصل فيها سرقات للاشياء الصغيرة مثل الحلي الذهبية.لكنها لم تعاني من نهب منضم .وقد كان من الصعب معرفة المسئول لكل حادث ، ولكن تكرار النهب يشير الى الفشل في منعه ان لم نقل تشجيعه.!

    النهب الكبير حصل في عدن في اربع موجات مابين 4-14 يوليو (76.صحيفة الحياة-لندن 24 يوليو 1994)اول مرحلة من مراحل النهب حدث بواسطة الزعماء والقاده العسكريين الانفصالين عندما كانوا يستعدون للهرب من المدينة((هذه المزاعم قالها محمد البدري المدعي العام لكاتبات التقرير..والسئوال الذي يطرح نفسه كيف ان هؤلاء الزعماء هاربين لسلامةرؤسهم وسيقومون بنهب ممتلكات ثم يشحنوها معهم كلام كيف نصدقه..!!))وقد تعرضت عدن للنهب قبل سقوطها حسب قول شهود عيان . مثلا ، صحفيا شاهد الجنود الشماليين والمدنيين ينهبون محلات تجارية خاصة يمتلكها شماليون ،ومن ضمنها فندق جولد مور الضخم والذي اعيد نهبه من قبل القوات الشمالية.

    في المرحله الثانيه ، الحرس والشرطه في المدينة كلها تركوا اعمالهم ((نوباتهم)) قبل دخول القوات الحكومية في 6-7 من يوليو.الشرطة والحرس الذين كانوا يخدمون الحكومةالانفصالية بفاعلية ، لم يخافوا فقط من الاعتقال بواسط جنود الحكومة ، بل وجدوا انه من الضروري البقاء في بيوتهم لحماية ممتلكاتهم الشخصية من النهابين.عدم وجود عائق للسرقة ، جعل بعض النازحين وسكان عدن يعبثون بالمخازن في الميناء وغيرها،لقد اخدت الطاولات والكراسي من المدارس والتي كانت تستخدم كبيوت للنازحين.حوالي 7000 طن من المواد الغذائيه تم نهبه بواسط الجنود والمدنيين من مخزن الأمم المتحده في دار سعد قبل انتهاالحرب،وفي 10 من يوليو شاهد احد موضفي الأغاثة بدون ان يستطيع عمل شيئ النساء والاطفال وهم يأخذون 1000 طن وهو ماتبقى من زيت الطبخ.

    المرحله الثالثة كانت من 7 يوليو الى 10 او 11 :في هذه المرحله تدفق الى عدن ،الوف من جنود الحكومة ، والمتطوعين ،ونهابين من خارج المدينه والعاشقين للذكريات .وقد جاء بعضهم الى عدن "كقافلات اغذيه" كل شاحنة كانت تحمل عدد قليلا من الأغنام وعشرة مسلحين على الاكثر والذين استخدموا هذه الاغنام كرشوة في نقاط التفتيش حتى يسمح لهم بالدخول.(80.في 21 من يوليو ، كان يوجد 11 سجينا في سجن المنصوره قرب عدن ؛ كلهم كانوا متهمين بالنهب.واحد منهم قال انه وخمسةاخرين من محافضة اب في اليمن الشمالي سابقا.وقد جاؤا الى عدن بعد انتصار الحكومة.وبرغم انهم كانوا مسلحين لم يجدوا مشكلة عند المرور في نقاط التفتيش.)خلال هذه المرحلة لم تصدر اي أوامر لوقف النهب .ولم تتخذ اي اجرأت من قبل الحكومة لأستعاد ة النظام والتي كانت تسيطر على المدينة ، برغم انه كان يوجد كثير من المسئولين الشماليين في عدن.مثلا،القاضي الهتار من المحكمة الجزائيه في صنعاء ورئيس منظمة حقوق الانسان اليمنية،((هذه المنظمةحكومية))وصل الى عدن بعد يوم من سقوط المدينة وبقي هناك لثلاثه ايام ،حيث شاهد الشرطة وجنود الحكومة ببدلاتهم العسكرية وهم ينتهبون الممتلكات العامة ، حتى الباصات التي كانت ملك المستشفى.(( 81.مقابله في صنعاء، 25 يوليو))

    في هذه المو جة ، الجنود كانوا متورطين في عمليات نهب وتخريب واسعة النطاق،وقد استهدفت بشكل خاص المكاتب الحكومية،وشركات ومؤسسات القطاع العام ،ومكاتب الحزب الاشتراكي اليمني والصحف، ومكاتب المنضمات الدولية الفارغة((من الموضفين)).كل هذه المكاتب والشركات والبنيات تعرضت للنهب والتخريب عندما اخذ الضباط والجنود المعدات والمفروشات ،والنوافذ وصناديق القواطع اللكهربائيه ايضا. وتم تخريب للملفات عن عمد .مثلا في المقر الرئيسي الضخم
    للحزب الاشتراكي اليمني ، كانت الارض مغطأ ة بأوراق الصحف ،وقرارات الحزب القديمه ، والتقاويم ، وشريط من فلم غير مطويا، والزجاج كان مثقوبا والذي قديكون من اثر طلقات ناريه.

    خلال المرحلة الرابعة والأخيرة ،والتي انتهت بين 11و14 يوليو ، اطلق الجنود النيران على قليل ممن تبقى من النهابين ،وقاموا
    بوضع عدد من نقاط التفتيش حول المدينة وعلى الطرق المؤدية اليها ،وفي الاخير اعطوا اوامر لمصاردة اية اغراض او اسلحة غير مرخصة .انما في بعض الاحيان ، الحرس في نقاط التفتيش سمحوا بمرور نسبه من الغنائم .مثل الاسلحة ،والمركبات ،والمكيفات ،والطاولات ، ومفروشات البيوت والفنادق والمكاتب والاغراض الشخصية، وقد تدفقت الى الراهده والاسواق الاخرى شمال الحدود السابقه.

    التقديرات الاولية للاضرار التي وقعت في عدن قدرتها الأمم المتحده ب 100-200 مليون دولار امريكي حسب ماقاله المسئولين اليمنيين .الأماكن والممتلكات التي نهبت شملت مشروع ألامم المتحده الانمائي، والمفوضية العليا لشئون الاجئين التابعةللأمم المتحدة.وزارة الصحة ،ومكتب منضمة الصحة العالمية ،وزارة العدل ، ومصنع الملابس ،ومصنع السجائر ، (80% ملكية خاصة)ومصنع صيرة المملوك للدولة،والقنصليات البريطانية،والألمانية،والروسية،ومكاتب شركة الف وكنديان
    اكسيدنتال الكندية ،وغرفة التجار ة ،ومكاتب منظمة الدفاع عن الحقوق والحريات الديمقراطية (جماعة حقوق انسان غير حكومية )،وسجن المنصورة(ايضا ورشة النجارة ) والمكاتب الادارية ومخازن كبيرة لمؤسسة التجارة الداخلية(شركةتجارة داخلية كبيرة مملوكة للدولة),وكل مقار الحزب الاشتراكي اليمني ، والصحف المستقلة،والمقر الرئيسي للحزب الاشتراكي اليمني، وفندق عدن موفنبك ،وفندق جولد مور ،وفنادق اخرى مملوكة للقطاع العام والخاص، وكل متاحف عدن ،وشاحنات الصرف الصحي ،والمركبات من المعاهد اليمنية والاجنبية ،وكل المعدات والمخازن في الميناء.المستشفى الذي كان مقر الصليب الاحمر الدولي
    متواجد فيه ، لم ينهب لكن سيارت الأسعاف والاشياء الأخرى التي كانت في ساحته تم نهبها.(83.مسئولون من منظمات الأعانة قالوا في تصريحات خاصة ، انهم تعرضوا للأذى من طلبات الحكومة لهم لتبديل العدة التي كانت قد نهبت من قبل الجنود.!

    بعض الممتلكات اعيدت اخيرا .ولكنها فقدت في عدن الى الابد.خلال بقاء مندوبي منظمة حقوق الانسان الخاص بالشرق الاوسط ((HRW/Middle East )) في عدن اخر يوليو ، كان الوفد يلتقي اناس كثيرين ، حتى من الموضفين المدنيين الذين جلبوا من الشمال يشكون الى الشرطة من نهب الممتلكات والمباني التي احتلها الجنود اوالضباط الحكوميون.برغم ان محلات قليله ،تشمل قنصليتين ، نهبت بالقوة عندما كان الناس بداخلها، تقريبا كل العمارات كانت خاليه عندما نهبت.عائلة
    باكستانية دافعت عن فندق الشمس فقط بالوقوف خارجه.ولم تسجل اي وفيات خلال النهب .كثير من المكاتب الفارغه من الموضفين تعرضت ابوابها للكسر ونهبت منها المعدات المكتبية الثمينة.وبعض البيوت الخاصة تعرضت للسرقة،وقليل منها تعرض
    للنهب.

    مصفاة النفط والتي تقع في عدن الصغرى وعمرها يزيد عن اربعون عاما ضلت تحترق لأيام خلال الحرب، واخيرا نهبت تماما.(84.احد الصحفيين ارسل تقريرا من عدن قال فيه ان طائرتين حربيتين من اليمن الشمالي قصفت المصفاه بقنابل عنقوديه
    وقد تسبب ذالك في ارتفاع سحابة ضخمه من الدخان الاسود مئات الاقدام في السماء .ارك واتكينز Eric Watkins ، "ضرب عدن مستمر ،"صحيفة الفينانشيل تيمز لندن Financial Times ، 8 يونيو 1994)

    مجموعة من عمال المكاتب والميكانيكيين في شركة عامة قالوا بصوت عال شاكيين ل منظمة حقوق الانسان قسم الشرق الأوسط انهم اتوا الى العمل الساعه 9.00 صباحا.في اليوم الذي دخلت فيه القوات الحكومية عدن ،ولكنهم منعوا من دخول محل عملهم --حتى من جل اخذ ملفاتهم الشخصية والتي تثبت عملهم وحقوحقهم في المعاشات وغيرها،من قبل الجنود الحكوميون والذين كانوا يحرسون المكان.بعد ساعة ونصف عادوا ووجدوا الجنود لازالوا يحرسون العمارة لكن النيران كانت مشتعلة فيها ومحاطة بالأغراض المنهوبة!!.وقد اتهموا القوات الحكوميه بغضب بالحرب الاقتصادية والاستعمار.

    نسبة الضرر الكلي الذي ارتكب بواسطة المدنيين الأسلاميين ،واعضاء حزب الأصلاح ، كان بسيط نسبيا بالمقارنة بالتدمير واسع النطاق الذي عمل بواسطة الأخرين.ولكنه اثار الانتباه والسبب انه كان يستهدف مايعتبرنه رموز للأنحطاط والتغريب مثل مصنع صيره في المنصوره (85.حكومة عدن بسبب دعاية الحرب الشمالية ، اعلنت خلال شهر يونيو ان مصنع صيرة والذي كانت ارباحه عام 1993 8 ملايين دولار امريكي ، سيتحول الى مصنع للمشروبات الغازية المصدر وكالة الصحافة الفرنسية ،باريس بالانجليزية27 يونيو 1994) ،وفندق عدن موفنبيك، ومخازن الكحول .وعلى مايبدوا ماحدث في مصنع صيرة للبيرة ان المليشيات الأسلامية(شوهدوا بواسط شهود عيان والذين يسمونهم "الملتحين")اتوا بعد تدمير المعدات بواسط جنود الحكومة.وقال احد الصحفيين والذي شاهد الحريق وهو يلتهم المصنع ان مقدما في الجيش الحكومي في مكان المصنع قال له ان الجنود الحكوميون اضرموا النيران في المصنع.(87.المقابله تمت في صنعاء في 1 اغسطس وقد طلب عدم ذكر اسمه.قال ان السنة النيران كانت بأرتفاع 80 قدما ، وزعم مراسل لصيحفة الثورةالرسمية معتذراان الحريق حدث بطريقة غير متعمدة حيث حصل اطلاق نار "اشعل الكحول في البيرة")وقال اعضاء من حزب الأصلاح ،خاصة عضوا مجلس النواب جعبل غيمان Jaabel Jaiman، للمعارض السياسي عمر الجاوي من حزب التجمع ، انهم فخورون لحرق مصنع صيرةوكل البيرة ألمعبأة فيه.(88. مقابلة في عدن 19 يوليوا 1994.والمناقشات جارية الان لتحويل الموقع الى مسجدا)

    معضم الزجاجات التي حطمت بواسط الأسلاميين والتي تقدر قيمتها ب 7 مليون دولار اخدت من مخازن الحكومة ،ومنازل خاصة، وقعت قرب فندق جولد مور امام كاميرات الاخبار .نهب فندق عدن موفنبيك كان اقل بكثير من مؤسسة التجارةاو وزارة العدل.(89. الحكول كان يقدم للمسئولين الحكوميين الذين يقيمون في الطابقين السادس والسابع واللذان لم ينهبا من فندق عدن موفنبك اواخر يوليو. مصعد الخدمة ضل شغالا ،ولكن المصعد الرئيسي في الفندق تعرض للتخريب من قبل "المتطوعين "الشماليين)

    بعدما هدأت موجة النهب في منتصف يوليو ،كان هنالك قليل من حوادث التخريب ،نفذت بواسط اناس غير معروفين ،واستهدفت الكنائس القليلة والمقابر وأماكن العبادة التي تخص غير المسلمين.في 21 من يوليو تم كسر الصليب وتمثالا تضرر من اثر اطلاق نار على كنيسة القديس فرنسيس في التواهي .(91.قيل ان الأصوليون المسلمون هم الذين هاجموا الكنيسة في عدن .وكالة الصحافة الفرنسية بالانجليزية باريس ،اليمن عدن 27 يونيو، 1994.)

    في 15 يوليو طلب رجال في سيارة للجيش من الراهبات في بيت الأم ماري تريزا في عدن ان يفتحن ابواب مكان السيارة ومستودع الكنيسة،لكن الراهبات رفضن،واللأتي كان لديهن رسالة من الشرطه بوعد للحماية .وأخيرا تعرض مسجدين في عدن للتدنيس من قبل المليشيات الأسلامية.

    بألاضافة الى النهب ، قام بعضا من اتباع علي ناصرمحمد بمبادره من ذات انفسهم وأعادوا احتلال اربعين الى ستين فله ((بيت )) هذه البيوت كانوا يسكنون فيها من قبل.((قبل هروبهم الى الشمال عام 1986))وشمل ذالك فلل ضخمة كنت مؤجرة لمنضمات دولية مثل المنضمة السويدية لأنقاذ الأطفال ، وشركات نفط اجنبية.(93. أتباع علي ناصر محمد ، هزموا في القتال الذي جرى داخل الحزب الأشتراكي اليمني عام 1986، وقد تخلوا عن هذه الفلل التي قدمها لهم الحزب الأشتراكي حسب رتبهم الحكومية عندما هربوا شمالا بأتجاه الجمهورية العربية اليمنية.بعد الوحده عام 1990 الفلل تم خصخصتها واعطي الساكنين الحق في شرائها بشروط ميسرة)وقد تم تعيين ثلاث قضاة لهذا لموضوع هذه الممتلكات ، نموذج من الارتباك الذي حصل في عدن بعد الحرب كان التصريحات الرسمية من هذه المشكلة، كل واحد يختلف عن الثاني بشكل كبير.وزير الداخلية زعم ان الشرطة هي التي لها الصلاحية في طرد اتباع علي ناصر محمد بدون امر قضائي!.احد القضاة قال انه لا احد يستطيع طردهم بدون امر ،وبسبب عمليات النهب والتخريب التي تعرضت لها وزارة العدل وممتلكات المحاكم لم تفتح المحاكم بعد.احد العمال الاجانب والذي يعمل لدى شرك نفط اشتكى الى الشرطة ان لديه حكم بملكية الفيلا للشركة والتي اجارها كان مدفوعا .لكن المقدم الذي احتلها منذ سقوط عدن لايريد ان يخرج منها ،ولا احد يجرؤ على ازاحته من المسئولين سواء أكان من الشرطة او الجيش.

    لم يكن واضحا حتى اخر يوليو بالجهود التي بذلت لأحضار النهابين الى العدالة كوسيلة لتنفيذ الواجب ولوقف النهب.وزارة العدل العدنية ومحاكمها ، لازالوا يرتبون الملفات المرمية في اراضي المحاكم لمعرفة ماتدمر منها ومافقد،ولم تعد للعمل عندما اعلن عن انتهاء حالة الطوارىء في 27 من يوليو .مكتب المدعي العام لم يعمل بعد ،وأقسام الشرطة تدار بموضفين جدد ومتطوعين. برغم ان مسئولون رفيعي المستوى من وزار الداخلية في معسكر طارق زعموا ان 200 شخص اعتقلوا بسبب النهب،ولم يوضح هؤلاء المسئولون اين يحتجز هؤلاء النهابين.وكان سجن المنصورة هوا اول مكان قيل لنا ان نشاهده ،وجدنا فيه 11 سجينا فقط
    تم احتجازهم بعد انتهاء عمليات النهب الرئيسية،وكان بينهم صبيا عمره 14 عاما وستة رجال اتوا من محافضة اب .وأكد لنا ان مجموعة اب لم ترى اي مسئولون قضائيين وسوف يتم "اطلاق سراحهم خلال ا يام "(94.مقابلات سجن المنصوره عدن 21 يوليو 1994.)

    خلا زيارتنا الى معسكر ردفان للجيش ،تلقينا نصيحة من السلطات ان هذا المعسكر ربما يكون فيه معتقلين من الذين قاموا بالنهب،الضابط المناوب قال انه لايوجد لديهم اي اناس محتجزين من الذين قاموا بالنهب لكنه اكد لنا ان 200 نهابا نقلوا الى اقسام الشرطة في عدن.في قسم الشرطة بالمعلا ، والذي زرناه بدون موعد مسبق،عند وصولنا قيل لنا انه لايوجد اناس من الذين قاموا بالنهب محتجزين لديهم ،ولم يتسلموا احد، ولم يحجزوا احد ، ولم يعطوا الصلاحيه لأستخدام القوه لحجز النهابين ، ولا حتى منع النهب .!!!(96. مقابله ، المعلا، عدن، اليمن،24يوليو، 1994.)وقال المدعي العام مؤخرا ان ستين نهابا اعتقلوا بعد القاء القبض عليهم وهم ينهبون ،لكنه افرج عنهم والسبب انه ليس من العدل ان يعاقب قليل من الناس بينما الذين شاركوا بالنهب كثيرا

    .!

    السلطات القضائية في صنعاء نبهت الحكومه ، قبل انتهاء المعارك ،بالحاجة لأتخاذ اجراءت في وقت النصر لمنع هذا النوع من النهب والسلب واسع النطاق والذي جرى في عدن .قاضي المحكمة الجزائية في صنعاء حمود الهتار ،ايضا رئيس المنضمة اليمنية لحقوق الانسان، ((منضمة حكومية))اجتمع مع وزير الدفاع قبل انتهاء الحرب وطلب منه ان تقام نقاط تفتيش لمنع النهب ومحكمة خاصة تنشى لمعاقبة النهابين.وتقدم بطلب شخصي للرئيس صالح ان يتخذ اجراءت استثنائية لحماية الممتلكات العامة والخاصة .الرئيس طلب منه ان يشكل محكمة خاصة والتي بدأت تعمل في بداية يونيو في الراهدة، لكنها لم تحصل على اية تعاون
    من قبل الجيش وقد كانت عديمة المعنى.!!:):):)
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2003-07-03
  3. نبض اليمن 2003

    نبض اليمن 2003 عضو متميّز

    التسجيل :
    ‏2003-06-15
    المشاركات:
    1,116
    الإعجاب :
    0
    بغير كذب وخداع وتزوير
    كل كلامك في المنتدى خالي من الثوابت الوطنية
    وبعدين أنت ذكرت أنهم زاروا اليمن ما بين 15-31 يوليو 1994م يعني بعد إنتهاء الحرب فكيف لشخص لم يعايش الموقف أن يكتب عنه ، خليك إنسان واعي وفكر بعقلك ولا تظن أنك بكتاباتك هذه بتحوز إعجاب الأعضاء في المجلس بالعكس كل من يقرأ مواضيعك يستحقرك.
     
  4.   مشاركة رقم : 3    ‏2003-07-03
  5. ابو عهد الشعيبي

    ابو عهد الشعيبي قلم ذهبي

    التسجيل :
    ‏2003-05-15
    المشاركات:
    7,602
    الإعجاب :
    0

    أعوذ بالله من إبليس

    متى نشوف حروفكم مبتسمه وألفاضكم لائقه
    هل تقدروا توصلوا شيئ بدون شتم وتجريح ؟؟

    تريدوا أن تغيروا مفاهيم وتفندوا حقائق وتحاوروا وتخدموا اليمن والوحده .. وأنتم مع الأسف فاقدين أبجديات وإخلاقيات الحوار والتوصيل ..


    متى نشوف لكم حروف بيضاء ... تسر القارئ وتفيده ؟؟

    ما تلاحضون أن الإنفصاليين هنا مترفعين عن الشتائم ؟



    الاستاذ القديرمهدي المريسي


    ..... أرجوك أستمر بسرد الحقائق وبحياد مع مراعات الأخذ بالجوانب الإيجابيه إن وجدة في واقع اليوم ...

    ولا ترد إلأ بكل مرادف جميل على كل الشتائم .. نعم لا تنساااق لإنك تحمل رساله والذي يريد أن يصل رسالته لابد أن يكن أكبر من الشوك لإنها زائله بدون أن يلتفت إليها حتما..


    تحياتي لكل من يحمل لليمن فكر أبيض
    وقلب أشد بياض

    المخلص

    رعد الشعيبي
     
  6.   مشاركة رقم : 4    ‏2003-07-03
  7. البابكري لسودي

    البابكري لسودي عضو فعّال

    التسجيل :
    ‏2003-06-14
    المشاركات:
    853
    الإعجاب :
    0
    لنفرض مجازا ان مايقوله المريسي صحيح....

    يبقى ان نقول لكم ان اكثر من قام بهذه العمليات من تخريب وسرقه ونهب هم فلول وانصار قوات الانفصال واهل عدن خير شاهد على ذلك والكل يعرف هذا الكلام الذي حصل بعد الحرب...

    نريد تقرير من تقاريرك يامريسي حول عمليات الدمار والنهب لمدة 25 عاما من حكم الاشتراكي...
     
  8.   مشاركة رقم : 5    ‏2003-07-04
  9. المريسي مهدي

    المريسي مهدي عضو فعّال

    التسجيل :
    ‏2003-06-11
    المشاركات:
    526
    الإعجاب :
    0
    [COLOR=blue]"

    نبض اليمن
    اذا كان لديك فكرة تريد قولها يمكنك قولها والدفاع عنها بل الموت من دونها ، بدون تجريح ،ويمكنك ان تدافع عن رئيسك او شيخك او قبيلتك او طائفتك او حتى هواك .والتجريح لا يغير من قناعات الاخرين حسب ضنك او انه يوصل فكره لهم.بل هوا يدل عل ضعف حجة وموقف من يقوله وعلى قلة ثقافته.اتمنى انك فهمت .سلامي لك


    "ولا ترد إلأ بكل مرادف جميل على كل الشتائم .. نعم لا تنساااق لإنك تحمل رساله والذي يريد أن يصل رسالته لابد أن يكن أكبر من الشوك لإنها زائله بدون أن يلتفت إليها حتما.."
    نبض اليمن


    شكرا اخي رعد على ردك الجميل
    نعم لن ننساق ورا مايقوله السفهان والغوغاء الذي ليس لديهم اي شيئ يقولونه سوا السب والكلام البذئ .اولا لانهم لايمتلكون قضية او مبداء يمكنهم الدفاع عنه.وثانيها هم غير مقتنعين بما نقول لأنه مناقض لمصالحهم .

    هذا تقريرا مهما جدا قام بكتابته االدكتورة شيلا كرابيكو وهي استاذة في العلوم السياسية في جامعة ريتشموند،في الولايات المتحدة ومتخصصة في شئون اليمن ولها عدة كتب ومقالات عنه.اما السيدة الأخرى جيمرا رون فهي باحثة في شئون حقوق الانسان في افريقيا واسيا وافريقيا منذ سنين طويلة وتعمل لدى (هيومان رايتس واتش).وهذا التقرير والذي اتمنى ان يكون كل مثقف لديه نسخة منه لأهميته.
    هوا جهد بالغ الاهمية وقد كتب خصيصا عن حرب 94 وما وقع فيها وما تلاها من انتهاكات لحقوق الانسان ،وقد اعتمد التقرير على المعاينة المباشرة لما يجري وشهادات من شهود عيان ،ومقابلات مع مسئولين ومواطنين.بالاضافة الى ماقدمه المهتمين بحقوق الانسان في اليمن من اليمنيين وغيرهم من معلومات لهذه البعثة التي زارت اليمن في شهر يوليوا عام 94.

    الأخ البابكري الاسودي
    اقرأ التقرير اولا بتمعن.ثم انضر من هم الذين قاموا بالسلب والنهب.ومن الذي كان يحميهم .وانا اراك دائما تغرد خارج السرب.

    :):):)[/
    COLOR]
     
  10.   مشاركة رقم : 6    ‏2003-07-04
  11. جراهام بل

    جراهام بل مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2003-04-05
    المشاركات:
    12,156
    الإعجاب :
    0
    قد تكون اصبت وقد تكون لم تصب....
    ومن يصب في اناء الخير سوف يصيب...ومن يبحث عن التفرقه فسوف يصاب به..:)

    العمليه معقده اخي الغالي مهدي المريسي والحقائق الكثير...كلها تحت بنت المكنسه المؤتمريه التي انشأت خلال فتره قصيره...وحقائق قد تكون في مضمونها من الامر الصحيح بماكان...

    نهب الشماليين نقول نعم....ذهبت الاشتراكيه ادراج الرياح نقول نعم....راح نهابون وجاء نهابون مكانهم...مهما سردنا ومهما اعطينا مافي جعبتنا ماذا نستفيد...هل سوف نقول ان الشماليين هم اعداء الجنوب ام الجنوب اهم اعداء الشماليين...:)


    ولو قاموا بضرب مقر الحزب الاشتراكي بالدبابات...فقد قامت الاشتراكيه بضرب الناس بأعراضهم....ضربوا وانتم ضربتم والكل يضرب في تخبط...

    لننظر ونتعمق الحب الذي يعم كل شخص يمني لاخوه اليمني من اقاصي حضرموت الى شمال اليمن في صعده...فمازال من اليمنيين المخلصيين الكثير منهم اهل المؤتمر والاصلاح والاشتراكيه ومنهم المستقلين دام الكل موسوم تحت اسم يمني....

    شكراً لسرد الحقائق اخي الحبيب ولكن نسبة الفائده هي 0% وقد تكون تحت الصفر لانها سوف تولد التفرقه بين الناس الذين لايعون ماهي الوحده...


    اخوك عادل يمني وفقط...:)

    لك التحايا المعطره بعبير الزهور
     
  12.   مشاركة رقم : 7    ‏2003-07-04
  13. ابو عهد الشعيبي

    ابو عهد الشعيبي قلم ذهبي

    التسجيل :
    ‏2003-05-15
    المشاركات:
    7,602
    الإعجاب :
    0
    حقائق النهب والسلب والعبث الذي طال كل جميل في جنوب اليمن عقب حرب الشر عيه في 94 م لايزال مسلسله مستمر حتى اللحظه ... فالفيد المخصخص هو المسمى الجديد للنهب على الطريقه الشرعيه لكل ثروات ومقدرات الوطن وبالذات في الأم عدن اليوم ..

    هذا التقرير وأن كان في الغالب حيادي وفيه من المصداقيه الكثير إلا إنه لم يصل إلى مستوى الوضع المأساوي الذي عاشته وتعيشه عدن بعد الانتصار المؤزر ولم يكشف سوى الصور الظاهره للعيااان لما تعرضة له عدن وبقية المحافظات الجنوبيه من سلب ونهب وفيد ...





    ....
     
  14.   مشاركة رقم : 8    ‏2003-07-04
  15. نبض اليمن 2003

    نبض اليمن 2003 عضو متميّز

    التسجيل :
    ‏2003-06-15
    المشاركات:
    1,116
    الإعجاب :
    0
    المريسي أنت لم ترد الرد المقنع على ما سألناك
    كيف يكتب هؤلاء الأشخاص تقريراً وكان وصولهم إلى اليمن بعد 7 أيام من إنتصار الشرعية الدستورية وتثبيت الوحدة المباركة ، فكيف لشخص لم يشاهد الحادثه أن يكتب عنها؟؟؟
    عجب !
     
  16.   مشاركة رقم : 9    ‏2003-07-05
  17. المريسي مهدي

    المريسي مهدي عضو فعّال

    التسجيل :
    ‏2003-06-11
    المشاركات:
    526
    الإعجاب :
    0
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    الاخ عادل احمد

    مااوردناه هنا هوا جزا من تقرير عن النهب والتخريب الذي حصل لعدن بعد اجتياح القوات الشمالية لها،وانا ناقل له ولم اكتبه ، والذي يميز حرب 94 انها موثقة والسبب وجود الاعلام الخارجي وغيرها من مصادر والتي يمكن مطالعتها ومن ثم الحصول على المعلومات الصحيحة.واذا اردت نسخة من التقرير يمكنك الحصول عليه من الموقع التالي مقابل عشرة دولارات امريكية.www.hrw.org

    اخي هذه وثيقة تاريخية كتبت من قبل اناس محايدين ويدافعون عن حقوق الانسان، بغض النضر عن دينه او عرقه او انتمائه السياسي .ولم يقال فيها كل شيئ عما حدث في عدن بعد اجتياحها .!مثلما قال الاخ رعد بل هذا التقرير هوا عن بعض من النهب والسلب والتخريب الذي وقع خلال اسبوعين من سقوط المدينة في ايدي القوات الشمالية ، اما ماحدث من استيلاء على ممتلكات وعقارات الدولة والمواطنين وغيرها ولازال الى هذه اللحضة فهوا جزاء من اهداف الحرب لدى الشمال .وقد تناولناه في مواضيع اخرى.

    التاريخ لايجب حجب حقائقه اذ ان معرفته هي التي تجنب الانسان تكرار الاخطاء ، ومن حق الناس ان تعرف ماجرى ، ولا يجب الخلط بين التمنيات للوطن بالخير والواقع اذ الواقع غير والتمنيات غير..!

    زرع الحب او الاحترام بين ابناء البلد الواحد يحتاج منهم ان يعترفوا اولا ببعضهم البعض انهم سواسية امام القانون ، وان خيرات البلد لكل ابناء الشعب ، والسلطة تكون للأكفاء منهم الخ.عندما يوجد ذالك ابشر بالخير.!

    بقي ان اقول ان مايجري في عدن والجنوب منذ تسعة اعوام المسئول عنه من استولى على تلك البلاد.!يعطيك العافية .وأشكرك على اسلوبك الراقي في الحوار.


    الاخ رعد الشعيبي

    نعم التقرير لم يكتب فيه كل ماحدث لعدن وباقي المناطق بل ازعم ان ماكتب فيه الا القليل ، ولكن هذا لايقلل من قيمته العلمية او التاريخية .واتفق معك ان السلب والنهب مستمر في الجنوب منذ 7/7/1994.واتمنى ان يقوم اناس من الذين كانوا في عدن او من المشتركين في الدفاع عنها بكتابة ماحدث لها وللمناطق الجنوبية بعد اجتياح القوات الشمالية لها ، لتوثيق تلك الوقائع حتى لاتأتي الاجيال القادمة وهي لاتعرف ماجرى الا من خلال اقوال المنتصر والتي هي في الغالب غير صحيحة ان لم نقل كذبا.نرجوا ان يحدث ذالك قبل ان يرحلوا الى الرفيق الاعلا.!!ويمكن ان تكون انت واحدا منهم ..!خاصة وأننا قد سمعنا وجهة نضر المنتصرين من خلال ماكتبوه بعد الحرب.لك تحياتي :):):)


    نبض اليمن
    التقرير اعتمد على اقوال وزراء ومسئولين يمنيين ، وجنود ،وحراس في نقاط التفتيش ، ومواطنون عاديين ،وصحفيين ، واناس من جماعات حقوق الانسان اليمنية ، وغيرهم .وقد كانا كاتبا التقرير على اتصال بيمنيين وغيرهم منذ ان بدأت الحرب ومطلعين على مايجري .وواحدة منهما متخصصة في شئون اليمن.والاخرى كتبت تقارير عن انتهاكات حقوق الانسان في بلدان عديدة.
     
  18.   مشاركة رقم : 10    ‏2003-07-05
  19. سمير محمد

    سمير محمد مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2002-09-26
    المشاركات:
    20,703
    الإعجاب :
    0
    اللقب الاضافي:
    نجم المجلس اليمني 2003
    تقرير كاذب


    [ALIGN=JUSTIFY]اين هي منظامات حقوق الإنسان عما يحدث في فلسطين والعراق والسودان ؟

    حين تكون أمريكا راضية عن حكومة ما لا نجد أي نقد لأي حكومة .... وحين تكون غاضبة فهي الكارثة والمصيبة .....

    كتبت تقارير قبل أن تكون العلاقات جيدة بين الحكومة اليمنية والأمريكية ..... شاهد

    الآن التقارير الحديثة ...... سوف لن تجد ماكان مقروءا من سابق ..

    تقرير كاذب ...

    أنا شاهد حي على دخول قوات الشرعية لأحد مدن الجنوب وشاهدت كيف كان الجنود وكيف كان تعاملهم مع المواطنين ...........



    مهدي المريسي :

    يوما بعد يوم تفقد المزيد من المصداقية التي لم تكتسبها يوما منذ أول موضوع لك هنا...



     

مشاركة هذه الصفحة