إطلاق سراح مدني وبن حاج وتسليمهما قائمة بـ«الممنوعات»

الكاتب : معين اليوسفي   المشاهدات : 485   الردود : 4    ‏2003-07-03
      مشاركة رقم : 1    ‏2003-07-03
  1. معين اليوسفي

    معين اليوسفي عضو نشيط

    التسجيل :
    ‏2003-06-18
    المشاركات:
    338
    الإعجاب :
    0
    أفرجت السلطات الجزائرية، أمس، عن نائب رئيس «الجبهة الإسلامية للإنقاذ» علي بن حاج ورفعت الإقامة الجبرية عن رئيس هذا الحزب المحظور عباسي مدني، بعد أن ذكرتهما بأنهما ما يزالان، بعد انقضاء محكوميتهما (12 سنة سجناً) ممنوعين من ممارسة الحقوق السياسية والمدنية.
    وتضمنت قائمة الممنوعات، التي سلمت لهما وقبل بها مدني ورفضها بن حاج، «منعهما من عقد اجتماع او تأسيس جمعيات سياسية او ثقافية او خيرية او دينية او الانخراط في احزاب سياسية اخرى بصفة عضو او مسؤول او مناصر» ومنعهما من «كل عمل من شأنه ان يعتبر موقفا سياسيا»، بما في ذلك التصويت والترشح في «اي انتخابات». وكان عبد الفتاح، 19 عاما، النجل الأكبر لابن حاج أول الواقفين أمام باب السجن العسكري بالبليدة لاستقبال والده، وهو الذي قاد به سيارة «فولكسفاغن» سوداء برفقة أخيه الصغير يوسف. واستغل علي بن حاج مسافة الطريق بين البليدة والعاصمة للرد على بعض مكالمات اقاربه ورفاقه، قبل ان يتوجه الى مسجد عبد الحميد بن باديس بحي القبة، الذي كان يلهب فيه مشاعر مؤيدي الجبهة الإسلامية للإنقاذ. ثم توجه بن حاج رفقة علي جدي القيادي السابق في الانقاذ الى مقر التلفزيون الحكومي طالباً منحه حق الرد الذي منع منه قبل 12 سنة، على اتهامه بالتحريض على الفوضى خلال اضراب عام 1991 . ولم يتمكن بن حاج امس من دخول مبنى التلفزيون، فاتجه نحو منزل رفيقه عباسي مدني في حي بلكور، حيث تحادث معه مطولا، ثم خرج متجها إلى منزل جده الذي رباه في حي باش جراح، وأخيرا وصل إلى بيته في حي البدر، حيث كانت والدته وزوجته في انتظاره.
    حمداً لله على سلامتكم يا بن حاج ويا عباس مدني وأطال الله في عمركم

    ولكن لي تعليق بسيط هل الافراج عن عباس و بن حاج يمثل جزءاً من المصالحه الديمقراطية ام استجابة للضغوط الاجنبية بضرورة مصالحة الشعوب ام استجابةً للضغوط المسلحة التي تمارس في الشارع الجزائري ؟؟.

    منتظر مشاركاتكم

    ودمتم بخير
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2003-07-03
  3. شيبوب

    شيبوب عضو

    التسجيل :
    ‏2003-04-16
    المشاركات:
    2
    الإعجاب :
    0
    تعقيب

    :)
     
  4.   مشاركة رقم : 3    ‏2003-07-03
  5. شيبوب

    شيبوب عضو

    التسجيل :
    ‏2003-04-16
    المشاركات:
    2
    الإعجاب :
    0
    تعقيب

    ما فعلته حكومة الجزائر هو وصولها للعجز المطبق ، فقد حاولت مراراً ان تسكت الجميع وأن تتقن فن المراوغة ولكن هيهات ، فما فعلته قد يكون استجابة لضغوط خارجية ولأن تكون المعارضة تحت جناحها أفضل من أن تكون ضدها ، رغم استبعادي لاجتواء الزعيمين ، فالثمن الذي دفعوه زادهم أصراراً ولا يضيرهم لو لبثوا في السجن إلى يوم يبعثون ، ولكن الخوف الآن من أن تكون الحكومة الجزائرية قد أخرجت الشيخين رغم علمها بإفلاسهم سياسيأً كما هي تتصور ، ولكن الأيام حبلى بالأحداث ومن صبر ظفر
     
  6.   مشاركة رقم : 4    ‏2003-07-03
  7. عبدالحليم

    عبدالحليم عضو نشيط

    التسجيل :
    ‏2003-05-28
    المشاركات:
    321
    الإعجاب :
    0
    ان الجماعة الاسلامية الجزائرية وضعها ليس بالسهل فكل الجماعات الاسلامية
    المسلحة هناك تقتل بحجة الجهاد
    والحكومة تعتقل بحجة دعم المعتقلين للجماعات المسلحة
    وتاريخ الجماعة الاسلامية النضالي في الجزائر لي ذا أهمية
    مما اعتبر أحد المؤثرات في شعبية وقوة هذه الجماعات

    كما أن الوضع في الجزائر في هذه الفترة حساس جدا
    فالحكومة لا تريد ما يعكر الصفاء السياسي المؤقت على الأقل
    والجماعات الاسلامية تريد انتزاع السلطة
    بزخمها الجماهيري الذي كان بسبب طابعها الديني
    وعدم تحقيق الحكومة الحالية لبرامجها
    وليس بسبب قناعات الناس وثقتهم ببرامج هذه الجماعات

    لأنهم لم يجربوها حتى الآن0
     
  8.   مشاركة رقم : 5    ‏2003-07-03
  9. عبدالحليم

    عبدالحليم عضو نشيط

    التسجيل :
    ‏2003-05-28
    المشاركات:
    321
    الإعجاب :
    0
    ولعله من باب التصحيح
    هو بلحاج وليس بن حاج

    وشكرا لكم00000
     

مشاركة هذه الصفحة