هل هناك مخلوقات اخرى غير البشر؟ قضية للنقاش

الكاتب : YemenHeart   المشاهدات : 5,219   الردود : 40    ‏2003-07-02
poll

هل هناك مخلوقات فضائيه في هذا الكون غير البشر ؟

  1. نعم بالتاكيد

    20 صوت
    50.0%
  2. لا قطعاَ

    7 صوت
    17.5%
  3. ضربا من الخيال العلمي يحتمل الحقيقه

    13 صوت
    32.5%
      مشاركة رقم : 1    ‏2003-07-02
  1. YemenHeart

    YemenHeart مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2001-08-04
    المشاركات:
    1,891
    الإعجاب :
    5
    الأطباق الطائرة موضوع يحير الجميع ؛ كانت لغزا لدى الكثيرين حول ما اذا كان هناك مخلوقات أخرى في هذا الكون ؟
    هل هناك مخلوقات في هذا الكون غير البشر ؟ وما هي قصة الأطباق الطائره ؟ وبماذا فسرت ؟ ؛ موضوع يحيرني ؛ ارجو منكم النقاش حول هذا الموضوع ؛ وكلا منكم يدلي بما يعرفه عن هذه القضيه ؛

    في انتظاركم وشكرا
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2003-07-04
  3. عاشق الابتسامات

    عاشق الابتسامات مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2003-03-28
    المشاركات:
    5,630
    الإعجاب :
    8
    لربما انا اكثر من قرأ عن هذه الظواهر ..
    والتي دائما ما يذكرها د نبيل فاروق في رواياته
    انا بالتأكيد اتوقع وجود كائنات اخرى تسبح الله في الكون ..
    وعاقلة ..
    وقرأت الكثير من الاثباتات ..
    المشكلة اخي الوقت .. وصعوبة استرجاع المعلومة من الكتب فانا في وقت امتحانات نهائية والكتب ليست معي فانا مغترب ههههههههه
    ولكن قريبا باذن الله
     
  4.   مشاركة رقم : 3    ‏2003-07-05
  5. الصـراري

    الصـراري مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2001-09-01
    المشاركات:
    12,833
    الإعجاب :
    3
    اخي فهمي ...
    كنت لفترة على ذات حيرتك وفي رادار بحث حول هذه النقطة ...أن هناك عالم آخر قائم بأحيائه يشاركنا ...الى أن قرأت في كتاب ..."حوار صحفي مع جني مسلم "..ذكر حوادث الأطباق الطائره ...وبالتفصيل وحدد اماكن وروايات مشاهدتها ...وهي كما يثبت لعالم " الجن " والذين هم في تقدم تكنولوجي يسبقنا بآلاف السنين سكناً للأرض وتعميراً لها من هنا أتى استفهام الملائكة شبه الاستنكاري .."أتجعل فيها من يفسد فيها ويسفك الدماء ونحن نسبح بحمدك ونقدس لك " فذكروا القتل والإفساد وسفك الدماء قبل أن يوجد البشر ويوجد الفاسدين الذين حظينا في اليمن بكم هائل منهم :) نسال الله العافية لوطن الخير يمننا الحبيب ... اعود لنقطة الخيال العلمي والذي غذته السينما الامريكية عبر أفلام هوليود في تخيل أشكال لكائنات فضائية وأنها تخطط لتدمير الأرض وتصف قوتها ومركباتها ومن هنا نتذكر فلم تدمير أمريكا عبركائنات فضائية خاصة لمبان مركز التجارة والذي أتت أحداث 11 سبتمر لتطبق لهم افلامهم :) وتترجمها الى رعب حقيقي يخرج من استوديوهات هوليود الى شوارعهم :) ....اعود الى نقطة مهمة أثيرت في الخفاء هو تكتم وكالة الأبحاث الأمريكية عن جثث لعوالم ومخلوقات أخرى وجدت في الفضاء وهذا الأمر محل التشكيك ومكتم عليه يبقى أننا ندرك أن الأبحاث في تطورها ستصل الى نقطة هامة تستمع فيها الى أصوات في السماء كما أتى في سورة عروس القرآن سورة الرحمن ليحدثنا الله عز وجل في عرض نيوز أحداث " يرسل عليكما شواظ من نار ونحاس فلاتنتصران " وهنا جمع بين الثقلين الإنس والجن في محاولة النفوذ :)

    افكار غير مرتبة لكنها خلاصة لفكرة موجوده نشاهد محاولات ترجمتها عبر الأفلام كل يوم ..

    تحية لك وتقدير ..
     
  6.   مشاركة رقم : 4    ‏2003-07-05
  7. TANGER

    TANGER قلم ماسي

    التسجيل :
    ‏2001-07-03
    المشاركات:
    10,050
    الإعجاب :
    35
    الله سبحانه وتعالي يقول .. وجعلنا من الماء كل شئ حي ..!!

    لايوجد مخلوقات في مجموعتنا الشمسية علي الاقل .. وذلك لثبوت عدم وجود الاكسجين

    والهيدروجين مجتمعين إلا علي هذا الكوكب ...!!!
     
  8.   مشاركة رقم : 5    ‏2003-07-05
  9. نبض اليمن 2003

    نبض اليمن 2003 عضو متميّز

    التسجيل :
    ‏2003-06-15
    المشاركات:
    1,116
    الإعجاب :
    0
    أخي العزيز YemenHeart كنت أود التحدث عن ما ورد في كتاب حوار صحفي مع جني مسلم الذي سبقني إليه المشرف العام الصراري فله جزيل الشكر .
    وقد تطرق هذا الكتاب إلى قصة الأطباق الطائرة التي شوهدت في الكويت وفي غيرها من البلدان ، ليس هناك داعي لأن أكرر الكلام فقد ذكر المشرف العام الصراري ما ورد في هذا الكتاب .
    سوف أقوم بالتواصل معك أخي لكي ازودك بالكتاب
    تحياتي
     
  10.   مشاركة رقم : 6    ‏2003-07-06
  11. جراهام بل

    جراهام بل مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2003-04-05
    المشاركات:
    12,156
    الإعجاب :
    0
    نفس الكتاب الذي قرأه الاخ فهمي الصراري انا قرأته...ومنه نعرف ان الظواهر ماهي الا ظاهره طبيعيه عن الجن وليس مخلوقات فضائيه...ومع ذلك انا اؤمن بوجود كائنات اخرى...لاننا في مجره من بين الاف المجرات...ويخلق مالاتعلمون..
    لك التحايا المعطره بعبير الزهور..
     
  12.   مشاركة رقم : 7    ‏2003-07-07
  13. YemenHeart

    YemenHeart مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2001-08-04
    المشاركات:
    1,891
    الإعجاب :
    5
    اشكركم على تفاعلكم اقلام المجلس المضيئه واسوف اجمع لكم كل الحوادث حول هذه الظاهره
    مصدر معلوماتي في هذا التعقيب هو موقع الحياة الذكيه

    غالباً ما يتعرض العلم الخاص بدراسة الأجسام الغريبة للسخرية ولكن هناك الكثير من المتحمسين له تتمثل الأدعاءات بزيارة مخلوقات من خارج الأرض في المشاهدات بالعين المجردة والاتصال بالرادار والقصص عن قيام هذه المخلوقات بعمليات اختطاف وتتزايد هذه الإدعاءات كل يوم وفي اخر استطلاع على الشعب الإمريكي كان نسبة الذين يؤمنون بوجود الإطباق الطائرة 73%من الذين شملهم الاستطلاع

    قصة البداية


    في اليوم الرابع والعشرين من يونيو لعام 1947م كان كينيث أرنولد وهو طيار بارع يعمل على نظام الوقت الجزئي في وظيفة نائب عمدة يحلق بطائرته فوق جبال الكاسكيد بولاية واشنطن وكان في مهمة بحث عن حطام طائرة نقل عسكرية ولكنه عثر على اهم من ذلك

    فقد شاهد تسعة أجسام قرصية الشكل بقوة وسرعة هائلة قدرها أرنولد ب1700ميل في الساعة

    وأخبر المراسلين بأنها كانت تتحرك وكأنها صحـــــون تتزلج على الماء وسأله أحد المراسلين أصحن طائرهو؟؟ومنذ ذلك الوقت بدأ استعمال هذا المصطلح


    تاريخ هذه الظاهره

    أول مشاهدة سجلها التاريخ كانت في عهد الفرعون تحوتمس الثالث في حوالي 1450 قبل الميلاد فقد عثر على ورقة بردي مكتوب عليها (شاهد الكتّاب دائرة من النار في السماء لم يكن لها رأس وكانت تنفث من فمها رائحة كريهة ) ثم خلال الأيام التالية القليلة ازداد عددها في السماء وكان هناك شهود عيان كثيرون منهم الملك وجنوده واعتقدوا أن إلههم غير راض عنهم


    راجع العلماء المختصون بدراسة الأطباق الطائرة التوراة ففسروا رؤيا حزقيال ومركبة النار التي ذكرها إيليا بأنها اتصالات مع كائنات غريبة


    الكتّاب الرومان ذكروا ماشاهدوا فقد ذكر المؤرخ تيتوس ليفيوس مذبحاً يسبح في الفضاء يحيط به رجال في ملابس بيضاء لكن هذا حدث قبل فترة طويلة قبل ذكره وكذلك ماذكره بلينيوس الأكبر وهو سقوط شرارة نحو الأرض وكبرت ولما صارت قدر القمر قفلت راجعة نحو السماء وهذه الحادثة قبل مولده برن من الزمن وكذلك ماكتبه عن شموس الليل وهي أضواء في السماء وكذلك ماكتبه جوليوس أوبسكوينس في القرن لرابع الميلادي وهو ظهور سفن في سماء أيطاليا ولكن الحدث سبق الرواية بخمسة قرون مما سبق يتضح أن ما ذكره الرومان مجرد روايات سابقة لمن ذكرها ولم تذكر في زمنها ولم يرويها شاهد عيان


    أما في العصور الوسطى فتعد فترة زاخرة بالمعلومات ففي التاريخ الأنجلوساكسوني جاء ذكر ظهور نذر مشؤمة في عام793م في نور ثمبريا في صورة تنانين تطير في الهواء وفي 6مارس عام1170م وصف رالف نايجر مواجهة قريبة بقوله شوهد تنين كبير بشكل مدهش اضطرم الهواء بالنار وتسبب ذلك في حرق أحد المنازل وكتب المؤرخ ماثيوباريس عن أضواء غريبة في السماء وأنه في أول يوم من عام 1254م ظهر في السماء نوع من السفن كبيرة الحجم وأنيقة الشكل ومجهزة تجهيز جيد ولونها رائع ماهو التجهيز الجيد؟؟؟ وجميع المشاهدات في القرون الوسطى وصفت على انها تنانين لتطابق العقلية الموجودة في ذلك الزمن مع ذلك

    وفي القرن الثامن عشر تطور الفكرفصاروا يسموه شهب وذكر رجل يسمى شيلفيد في عام 1731م أنه رأى شيئاً ما يصدر أشعة قوية من الضوء وصار الجو حار جداً في يوم شاتي وظل الحال كذلك حتى ظهر أول منطادعام 1783م حيث أن أي شيء يطير عدا الطيور شيء غير طبيعي إلى أن ظهرت السفن الجوية فصارت المشاهدات توصف بها وزعمت احدى الصحف بان سفينة جوية تركت ورأئها كائناً مريخياً ميتاً في تكساس وكانت أكثر الروايات مختلقة لا اساس لها من الصحة إلى أن تم اخيراً تفسير علمي للأشياء الغريبة حيث افترض ارتباطها بمخلوقات غريبة ذكية


    أما في التاريخ الإسلامي فلاعلم لدي عن معلومات بصدد الكائنات الغريبة أو الأطباق الطائرة وربما وجدت مشاهدات أو معلومات ولكن يمكن تفسيرها بتفسيرات أخرى كتفسيرها بالجن مثلاً لوجود ذكر الجن بكثرة في التراث الإسلامي وقد ذكر الشيخ عمر الأشقر في كتابه إنه ربما هذه المخلوقات تكون هي الجن نفسها ذكر ذلك في كتاب عالم الجن وقد توقفت كثيراً عند الغول الذي ورد وبكثرة في التراث العربي فمنهم من اثبت وجودها ومنهم من انكر وقد وصف من اثبت رؤيتها الغول وصفاً دقيقاً كالشاعر تأبط شراً الذي وصفها وصفاً دقيقاً لايبعد كثيراً عن وصف الكائنات الغريبة المتداول والمعروف وإن كان هذا وجهة لانظر لايمكن الإعتماد عليها


    اما في العصر الحديث فقد بأ التفكير الجدي والعلمي كما ذكرنا سابقاً بعد يوم 24 يونيو 1947 م والذي اطلق شرارته كينيث ارنولدوالذي وصفها بالصحون الطائرة ثم انتشرت المشاهدات انتشاراً كبيراً إلى قرب نهاية القرن العشرين أي في مرحلة الحرب الباردة مما يثير الشك حول ارتباطها بالتسلح وإن الرئيس الأمريكي كيندي أراد كشف حقائق عنها إلا أنه قتل في ظروف غامضة

    ففي الخمسينات كثرت الروايات عن مشاهدات بل تطور الأمر إلى أن تكلموا مع المخلوقات الغريبة وفي نهاية الخمسينات انتشرت الروايات عن مخلوقات غيبة ومختلفة الأشكال والألوان وعن طبيعة خيّرة وشريرة وفي عام 1957 م ادعى مزارع برازيلي أنه ألتقى مع مخلوقة غيبة انثى عارية وصفها بأنها أجمل من كل من رأى سابقاً وكانت تلك اقرب المواجهات مع مخلوقات حتى ذلك الوقت وفي تقرير كوندون الذي تم أعداده عام 1969 بتكليف من الحكومة الإمريكية نفى وجود ظاهرة الأجسام الطائرة الغريبة ومع ذلك واصلت الظهور وفي السبعينيات ورد أمر التآمر حيث استخدمت أمريكا تقنية جديدة لبناء مستعمرات في الفضاء وكشف هذة التكنولوجيا هوسبب اغتيال الرئيس كيندي ومن المتآمرين الأمم المتحدة واليهودية العالمية والبناؤون الأحرار وفي الثمانينات تم الاعتقاد أن سبب المشاهدات هو طبيعة المجتمع احتى لموجود والملل والتصورات الروحية في المجتمع التكنولوجي وترددت ظاهرةالأختطاف من قبل الأجسام الغريبة الغريبة قدر عدد من ادعوا الأختطاف أربعة ملايين شخص وهذا عدد لايستهان به
     
  14.   مشاركة رقم : 8    ‏2003-07-07
  15. YemenHeart

    YemenHeart مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2001-08-04
    المشاركات:
    1,891
    الإعجاب :
    5
    دور الولايات المتحده في أخفاء هذه الظاهرة علميا

    لقد هبط في عام 1967م في ولاية كولورادو الأمريكية طبق طائر ونزل من ذلك الطبق مخلوق غريب الشكل وتوجه نحو جواد موجود هناك بشكل يدعو للأرتياب وكان يحمل معه شيئاً غريباً بيده فقتل الجواد ثم فر بطبقه هارباً وتجمهر الناس حول ذلك الجواد وحضر العلماء والأطباء ونقلوا الجواد إلى المشفى الطبي البيطري وقام الأطباء بتشريح الجواد لمعرفة سبب موته وكانوا في أشد حالات الأستغراب حيث لا خدوش أو جروح في جسم الجواد ولا أثر لتسمم وبعد التشريح وجدوا ما لم يكن في الحسبان حيث وجدوا ما يلي أن المخ فارغا تماماًً كما لوكان هناك شيئاً قد امتصه ، وأن النخاع الشوكي مع العمود الفقري بكامله كان مفقوداً وكأنه جرد بأسلوب علمي رهيب ، وأن الأحشاء الداخلية مفقودة ، ولا يوجد أي خدش أو جرح أو دواء ذي مفعول سام وعلى هذا لايعرفوا كيفية امتصاص أو افراغ ماذكر دون أي علامة

    وفي مكان الحادثة كان العلماء يبحثوا وينقبوا فتبين لهم وجود آثار دوائر كبيرة وصغيرة مما يدل على هبوط آلات أسطوانية ومختلفة الأقطار

    والأهم أن المخلوقات التي هبطت واكد ذلك كثير من الشهود الذين شاهدوا الحادثة قد نسوا آلة غريبة الشكل صغيرة الحجم بالقرب من جثة الجواد المقتول وتوقع العلماء أن هذه الآلة هي التي استخدمت في قتل الجواد وبفحص االآلة الغريبة بشكل علمي دقيق تبين بأنها لاتنتسب لأي معدن يمكن أن يكون موجوداً على كرتنا الأرضية مما جعلهم يقفوا متحيرين ولم يجدوا حلاً لهذة الحادثة الغريبة

    في سبتمبر عام 1985م ادلى الدكتور روبرت جاكويس بعد تركه سلاح الطيران واشتغاله أستاذاً بجامعة وسكونش بتصريح خطير جداً وقد كان متخصص في الأفلام الوثائقية وخدم في سلاح الطيران حتى وصل إلى رتبة ميجور وبدأ تصريحه بأنه يتحمل مسئولية ما يقول وجاء في تصريحه

    لقد احتفظت بالسر واطعت الأوامر الصارمة عشرين سنة كاملة أما الآن فلم يعد في مقدوري أن اتحمل الكتمان وصرت اشعر بعدهذه السنين الطويلة أن من حق الناس أن يعرفوا حقيقة الأطباق الطائرة ومن حق كل الناس في بلاد العالم أن يعرفوا أن السلطات الأمريكية تعرف الكثير عن الأطباق الطائرة ولكنها تتستر على ذلك وتتظاهر بأنها لاتعرف

    تلقيت أمراً رسمياً وأنا في خدمة سلاح الجو أن ألتم الصمت وهددوني بقوانين الأسرار العسكرية أن افشيت أي معلومات أو ألمحت إلى حقيقة ما حدث ذات يوم حين اطلقت القاعدة صاروخاًً من طراز أطلس وكنت أنا المسئول عن فريق يتكون من مائة وعشرين رجلاً مهمتنا تسجيل عملية الأطلاق ومتابعة الصاروخ فوق المحيط الأطلسي وذلك بواسطة أشرطة فيديو وأفلام سينمائية بواسطة كاميرات متعددة من أجل ضمان التصوير وكان الفريق يقوم بالمهمة دائماً ومن الأستعدادات نصب كاميرات على سفح الجبل المطل على القاعدة وكل كاميرا مزودة برادار يوجهها مع الصاروخ لأستمرار التصوير وكل كاميرا مزودة بتلسكوب يعمل إلكترونياً لتقدير المسافة اللازمة لوضوح الصورة وكلف ذلك الكثير من أجل الأحتفاظ بوثائق وتسجيلات رسمية لايرقى له الشك واطلق الصاروخ وسار كل شيء على مايرام وكنت في غرفة المراقبة الرئيسة ومعي عشرة من المصورين والخبراء وفي تلك الثواني قفزنا فرحين وقمنا بتبادل التهاني بنجاح عملية الأطلاق ويبدو ان شيء حدث اثناء ذلك لاننا حين عدنا لمراقبة الصاروخ شاهدنا الصاروخ يهتز ويتقلب مما يدل على شيء قد حدث وفي لحظة سقط الصاروخ في المحيط بعيداً عن هدفه

    وبعد ثلاثة أيام كنا نبحث عن سبب سقوط الصاروخ قبل وصوله لهدفه استدعوني إلى مكتب قائد القاعدة الميجور فلورنز مانسمان وجدت هناك رجلين متجهمين قدمهما لي بالاسم الأول فقط وقال أنهما من واشمطن وبعد قليل أطفأ نور الغرفة وادار جهاز العرض لنر الفيلم الذي صور عملية اطلاق الصاروخأطلس وطلب مني أن اراقب بدقة ما يظهر على الشاشة وعند لحظة معينة كانت تتزامن مع لحظة قفزنا وفرحتنا رأيت جسماً بيضاوياً مضئياً فوق الصاروخ يبعد حوالي خمسين كيلومتر في الفضاء وبسرعة اقترب ذلك الجسم اللامع من الصاروخ وبنفس سرعته وفوق رأس الصاروخ بمسافة قريبة جداً ظهر وميض في الجسم الغريب واستدار هذا الجسم إلى مؤخرة الصاروخ ومرة أخرى ظهر الوميض وكرر العملية ثلاث مرات أخرى على جانبي الصاروخ وابتعد عنه وانطلق شمال شرق

    هتفت ياإلهي ماهذا الذي أراه على الشاشة إنه طبق طائر لاشك في ذلك وكان الوميض يشبه ضوء الكاميرا لكنه اوسع وأكبر ولم ابتعد الطبق سقط الصاروخ وأوقف الميجور مانسمان العرض واضاء الغرفة وسالني ماذا اظن فتحيرت وقلت إنه غريب واعدنا العرض مرات ومرات واوقفنا الصورة وفحصناها واخيراً قلت أنه طبق طائر فقال مانسمان ها انت قلتها الآن اطلب منك بل آمرك ألا تنطق هذه الكلمة مرة أخرى بأي شكل من الأشكال لاكلاماً ولاكتابة إنه أمر عسكري ولا حاجة لأذكرك بحيوية كتمان الأسرار العسكرية هذا الذي رأيناه لم يحدث ولانعرف عنه شيء

    وحدث امامي واثناء وجودي بمكتبه أن سلم الميجور مانسمان لفافة الفيلم وسلمها للرجلين الغامضين القادمين من واشنطن وقال لهما أن الأفلام الأخرى جرى تسليمها للسلطات المعنية حسب الأصول ترى أية أصول ظ ألا يعني ذلك أن هناك سوابق في أفلام كهذه جرى تسليمها للسلطات المعنية وما تلك السلطات ومن الذي يقف ورأها ؟ لاجدال أن الرجلين كانا من الأستخبارات المركزية

    وقد حدثت هذه الحادثة في يوم تجربة صاروخ اطلس وسقوطه قبل وصوله لهدفه في صباح الثامن من يناير عام 1965م

    وهذه الحادثة تدل دلالة قطعية على أخفاء الحكومة الأمريكية معلومات مهمة عن الأطباق الطائرة




    المصدر :الحياة الذكية

    والى اللقاء مع معلومات اخرى عن هذه الظاهره ؛ واتمنى من الكل مشاركتنا بمعلومات عنها اكثر

    تحياتي لكم
     
  16.   مشاركة رقم : 9    ‏2003-07-09
  17. الفارس الاحمر

    الفارس الاحمر عضو متميّز

    التسجيل :
    ‏2003-03-24
    المشاركات:
    1,042
    الإعجاب :
    0
    لقد استهوتني المعلومات عن الظواهر الطبيعيه ومنهاالاطباق الطائره واعتقد انها اضغاط احلام ولا وجود لها وانما هي عباره عن خدع بصريه .
    ولقد كان يعتقد في السابق خلال الخمسينات والستينات من القرن الماضي ان الاطباق الطائره مصدرها امريكا لاغراض التجسس على الاتحاد السوفيتي السابق وانما في الوقت الحاضر لم ترد اي اخبار صحيحه وموثقه عن ظهورها.......
     
  18.   مشاركة رقم : 10    ‏2003-07-13
  19. الصـراري

    الصـراري مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2001-09-01
    المشاركات:
    12,833
    الإعجاب :
    3
    قرأ في صحيفة الخليج عدد الجمعة 11 يوليو 2003 العدد 8818 في مقال تحت عنوان ..فنجان قهوة ...لكاتب متميز اسمه : أبو خلدون ((فضائيون يعيشون بيننا )) ...ما ساحأول تلخيصه لكم بالتالي ..

    البروفسور " جان بيار بوتي " عالم فرنسي بارز وفي أوائل التسعينات كان يعمل مدير أبحاث في المركز الوطني للأبحاث العلمية وأبحاثه ودراساته تحظى بإهتمام مختلف الأوساط الأكاديمية المختصة في العالم ويصف الخبراء أبحاثه بانها تتسم بالمتانة وتستند الى الأصول العلمية الثابته ..
    أما بوتي :) نفسه فإنه لاينسب الفضل في إنجازاته الى نفسه ؟! وإنما يقول أنها ثمرة تعاون مشترك ووثيق بينه وبين كائنات من كوكب آخر حطت في فرنسا في العام 1950
    ومازالت تعمل على الإتصال به وتزويده بالدراسات والاكتشافات .. وفي أوائل التسعينات نشر هذا العالم البارز كتاباً ضمنه تجربته مع الكائنات الفضائية بعنوان " تحقيق حول الكائنات الفضائية الموجوده بيننا " أثار دهشة بين العلماء وخصوصاً الذين يعرفون مؤلفة عن كثب .

    يتبع :)
     

مشاركة هذه الصفحة