إسرائيل تهدم مسجدا بالناصرة

الكاتب : ابن وادي حضرموت   المشاهدات : 434   الردود : 0    ‏2003-07-01
      مشاركة رقم : 1    ‏2003-07-01
  1. ابن وادي حضرموت

    ابن وادي حضرموت عضو نشيط

    التسجيل :
    ‏2003-06-25
    المشاركات:
    337
    الإعجاب :
    0
    القدس المحتله 1-7-2003
    هدمت قوات الجيش الإسرائيلي مسجدا في مدينة الناصرة داخل الخط الأخضر بحجة البناء غير المرخص، في خطوة أثارت غضب سكان المدينة المسلمين الذين احتشدوا حول المسجد في محاولة لوقف أعمال الهدم؛ وهو ما أدى إلى نشوب مواجهات بين الجانبين أسفرت عن اعتقال 8 من المحتجين، وإصابة جنديين إسرائيليين بجروح.

    واعتبر رئيس بلدية الناصرة المسيحي "رامز جرايسي" أن هذه الخطوة الإسرائيلية تهدف أساسا لـ"زرع الفتنة" بين المسلمين والمسيحيين بالمدينة. في حين وصف الشيخ كمال الخطيب نائب رئيس الحركة الإسلامية داخل الخط الأخضر إقدام السلطات الإسرائيلية على هدم المسجد بأنها عملية احتلال جديدة للمدينة الفلسطينية التاريخية، وتعكس "وهن وتشرذم" الأمة الإسلامية.

    وقالت صحيفة "يديعوت أحرنوت" في موقعها على شبكة الإنترنت نقلا عن مصادر إسرائيلية: إن الجرافات الإسرائيلية بدأت فجر الثلاثاء 1-7-2003 في هدم مسجد شهاب الدين المحاذي لكنيسة البشارة بالناصرة؛ تنفيذا لأمر هدم أصدره المدير العام لدائرة أراضي إسرائيل بحجة البناء غير المرخص
    وأشارت الصحيفة إلى أن مواجهات عنيفة اندلعت في وسط مدينة الناصرة بين مئات الفلسطينيين -وخاصة المسلمين- وقوات الاحتلال بعد أن انتشر أكثر من 500 من أفراد الشرطة الإسرائيلية، وقاموا بسد جميع الطرق المؤدية إلى المسجد، ومنعوا المسلمين من التوجه إليه لأداء صلاة الفجر.
    وأوضحت أنه وقعت اشتباكات بالأيدي بين الأهالي المحتجين على عملية الهدم ورجال الشرطة الإسرائيليين، كما قام بعض الشباب بإلقاء الحجارة والزجاجات الفارغة؛ وهو ما أدى إلى إصابة شرطيين إسرائيليين، واعتقال 8 متظاهرين حتى الآن، بينهم اثنان من مساعدي رئيس بلدية الناصرة، هما سلمان أبو أحمد، وأحمد الزعبي.

    ونقل الموقع عن أحد المواطنين الذين وصلوا إلى المكان قوله: "شاهدوا ما يفعلونه لمسجد الله، شاهدوا جميعكم، شاهد يا سيد بوش، انظر كيف يهدمون المسجد. كلنا مسلمون ومسيحيون لا نقبل بهدم المسجد".

    "وهن الأمة"

    وأشار الخطيب إلى أن عملية هدم المسجد "تبرز حالة الوهن والتشرذم التي تعيشها الأمة الإسلامية من خلال ضياع دولة إسلامية كبرى وسقوط عاصمة عربية، وما يتخلل ذلك من انتهاكات يومية للمساجد والحرمات هناك. لذلك تجرأ هؤلاء على هذه الفعلة وهدموا المسجد".

    وقال: "هذا استهتار واضح جدا من قِبل دولة إسرائيل بالمسلمين والعرب في كل العالم، في الوقت الذي تقيم فيه إسرائيل الدنيا ولا تقعدها حينما تُمس لوحة رخامية لقبر يهودي في باريس أو برلين. إن الهوان الذي تحياه أمتنا هو السبب في ارتكاب هذه الجريمة
    وبدأت الأعمال التمهيدية لبناء هذا المسجد في نوفمبر 2001، وبادر أعضاء في الحركة الإسلامية في الناصرة ببناء المسجد على أرض تضم قبر شهاب الدين أحد أقارب القائد صلاح الدين الأيوبي الذي هزم الصليبيين في معركة حطين واستعاد القدس في القرن الثاني عشر، مما كان سببا للحملة الصليبية الثالثة.

    وقررت حكومة رئيس الوزراء الإسرائيلي إريل شارون عام 2002 وقف أعمال بناء هذا المسجد، غير أن المسلمين الذين يشكلون الغالبية في الناصرة رفضوا هذا القرار، في حين أعرب الفاتيكان وقتها عن ارتياحه لقرار الحكومة الإسرائيلية بوقف أعمال البناء.

    يذكر أن جرافات الاحتلال الإسرائيلي قامت بهدم مسجد النور بحي البرازيل في رفح خلال عملية توغل في 6-3-2003 كما ذكرت صحيفة "هاآرتس" الإسرائيلية الصادرة في 6-2-2003 أن وزارة الداخلية الإسرائيلية هدمت مسجدا في قرية تل المالح القريبة من "عوسوفيه" بصحراء النقب جنوب إسرائيل.

    وكان تقرير حقوقي فلسطيني قد أكد تصاعد اعتداءات الاحتلال على المقدسات الفلسطينية عقب اندلاع انتفاضة الأقصى، وقال التقرير إن القصف طال 14 مسجدا وكنيسة و4 مقابر في الضفة الغربية وقطاع غزة.
    منقول............................................................................
    اين اهل الاسلام ؟يان جند الله؟؟؟ اين اهل الشهاده؟؟؟؟؟؟؟؟:mad::mad:
    واسلامااااااااااااه.......... وامعتصماااااااااااااااااااااااااااااااااااه :mad:
    ااااااااااااااااااااااااااااه على حالنااااااااااااااا :mad::mad::mad::mad:
    اااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااه اين رسول الله ليشاهد امته؟؟:confused:
    اين الفاروق عمر ؟؟؟ اين احفاد خالد بن الوليد ؟؟؟؟؟؟؟؟:confused::confused:
    حسبنا الله ونعم الوكيل.....:(:mad:
     

مشاركة هذه الصفحة