دلائل الإشراق

الكاتب : الشاحذي   المشاهدات : 389   الردود : 0    ‏2003-07-01
      مشاركة رقم : 1    ‏2003-07-01
  1. الشاحذي

    الشاحذي مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2003-04-16
    المشاركات:
    18,231
    الإعجاب :
    9
    تحمل كلمة الإشراق دلائلاً كلها تصب في نفس الظلال . فهي كلمة تطفح بالنور وتدخل على القلب السرور . حينما تعيش في ظلالها تشعر بدفئها يتغلغل في كيانك , ويسلبك إلى بريق الكلمة الساحر .
    الإِشراق يرتبط ارتباطاً وثيقاً بالظلام من جهة والنور من جهة أخرى فهو نتاج النور الناشئ عن انزياح الظلام . فأشعة الإشراق لا تلبث رويداً رويداًَ أن تزيح أستار الظلمة وحلكتها الجاثمة على القلب . وكلنا يعلم ما يمثله الإشراق من طمأنينة وسكينة في القلب وإعلاناً لبداية حياة جديدة وتجدد لمعان كثيرة , بينما الظلام يرحل وترحل معه جيوش الهموم ورحم الله الشاعر حين قال :
    وليل كموج البحر أرخى سدوله
    علي بأنواع الهموم لينجلي
    والإشراق لها معان عدة محسوسة وغير محسوسة وأصفاها وأنقاها على الإطلاق هو إشراق الإيمان في قلب المؤمن بعد طول عناء . فالمؤمن صادق الإيمان يظل إيمانه مشرقاً متقداً يحرك جوارحه وجوانحه نحو مرضاة الله . كل سكنة منه أو حركة فيها ومضة وبركة . يتنقل بين العالمين كأنه كوكب دري يضيء دروبهم بما هداه الله من نور الحق وبما استقر في أعماقه من نور اليقين . تأمل معي إشراقة اليقين في روع سيدنا إبراهيم بعد البحث عن المعبود , وتأمل معي نفس الإشراق في قلب عمر رضي الله عنه وهو يصدح بإيمانه . إنه وميض يبدأ بالتنامي رويداً رويداً في قلب المرء حتى يورده طريق النجاة .

    إن جذوة الإيمان في صدورنا لا يجب أبداً أن تنطفئ إلا بانطفاء أرواحنا , وحينها فقط يصعد هذا القبس النوراني إلى السماء ليأتلق في بحور النور ..
     

مشاركة هذه الصفحة