العلاقة اليمنية الأمريكية ..

الكاتب : الشاحذي   المشاهدات : 1,692   الردود : 26    ‏2003-07-01
      مشاركة رقم : 1    ‏2003-07-01
  1. الشاحذي

    الشاحذي مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2003-04-16
    المشاركات:
    18,231
    الإعجاب :
    9
    إن العلاقة اليمنية الأمريكية جاءت منذ وقت مبكر جداً خلاف ما يعتقده البعض أن العلاقة جاءت في وقت متأخر أو أنها اقتضتها مصلحة محدثة , إن الولايات المتحدة الأمريكية إبان استيفاء شروط النشأة والتكوين وبعد إذ أنهت مشكلة الجنوب الشمال والصراع مع البريطانيين تطلعت إلى نسج خيوط من الثقة مع دول العالم وأبت على نفسها إلى القيام بمد جسور الثقة والمصالح المتبادلة مع الآخرين , وخلال القرنين الماضيين وما بعد منتصف القرن الماضي تحديداً سعت أمريكا إلى التعريف بنفسها كقوة لا يستهان بها ولو كبت عدة كبوات كان أبرزها (الإثنين الأسود) , وقد ظهرت العلاقة اليمنية الأمريكية منذ وقت مبكر جداً أملته عليها المصالح المشتركة وذلك إبان الحكم الإمامي (آل حميد الدين) في الشمال اليمني وتمثل في بداية التنقيب عن النفط في مطلع العام 1937م حتى اكتشافه في مأرب في العام 1948م , وكانت هنت (الشركة الأمريكية العملاقة والمتخصصة في هذا المجال) هي السفير الأمريكي لضمان ديمومة المصالح الاقتصادية المشتركة بين اليمن والولايات المتحدة , وظلت هنت تمارس عملها حتى قيام الثورة اليمنية المباركة .. إذاً فطبيعة العلاقة حتى هذه اللحظة كانت اقتصادية استثمارية بحتة وغاب عنها الجانب الأمني.

    استمرت وتيرة العلاقات اليمنية الأمريكية في الجانب الاستثماري تضطرد وتتنامى يوما ًإثر يوم حتى كانت ذروة هذه العلاقات في العام 1986م وهي السنة الحقيقية في تاريخ الاستثمار النفطي في اليمن وكانت هنت أيضاً هي الواجهة في هذه العلاقة وتوجت العلاقات بزيارة نائب رئيس الولايات المتحدة الأمريكية (جورج بوش الأب) وافتتاح مصافي مارب وتدشين أول عملية تصدير للنفط .. وظلت أمريكا هي المستثمر الأقوى للنفط اليمني . وظلت العلاقة أيضاً تراوح في الجانب الاستثماري , وكانت هنت وأخواتها فيما تلى هي البوابة الرئيسية للعلاقات الأمريكية اليمنية ..

    في العام 1990م تم لليمنيين التوحد واتسعت الرقعة اليمنية الواحدة واتسعت معها العلاقات الأمريكية ومطامع الاستثمار الأمريكي للنفط اليمني وفتح الجنوب ذراعيه للشركات الباحثة عن النفط حتى تم العثور على كميات ليست بالهينة في المسيلة بوادي حضرموت , ونظراً لطبيعة النظام السياسي في اليمن الذي كان ينبئ دوماً بعدم الإستقرار إلا أن الولايات المتحدة كانت تسعى دائماً إلى خلق نوع من الاستقرار والتوازن السياسي وهذا بدوره سيسهم في خلق جو مناسب وفرص أكبر للاستثمار , وحينما وصلت الظروف السياسية في اليمن إلى طريق مسدود عرفت أمريكا أين تكمن مصلحتها , وبالفعل خلقت جو من التوازن الجديد في اليمن وكبرت مع هذا الجو فرص الاستثمار ودخل الغاز معترك العملية الاستثمارية في اليمن .. وحتى هذه اللحظة ظلت طبيعة العلاقة استثمارية صرفة ..

    وهنا انتهت الحلقة الأولى من هذه العلاقة على أن يتم استمرار الحلقة الثانية تباعاً ..
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2003-07-01
  3. سرحان

    سرحان مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2001-07-19
    المشاركات:
    18,462
    الإعجاب :
    23
    واصل واصل
    فأنا مهتم بما أوردته وسوف أعقب عليه بعد إنتهائك من الحلقات
     
  4.   مشاركة رقم : 3    ‏2003-07-01
  5. الشاحذي

    الشاحذي مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2003-04-16
    المشاركات:
    18,231
    الإعجاب :
    9
    أشكرك أخي سرحان على اهتمامك , وقد وضعت هذا الموضوع بناء على طلبك ورغبة في النقاش الجاد , وسأواصل المشوار إن شاء الله ,,
    تحياتي لنفسك الطيب وروحك الطيبة ,,
    وأشكرك على تثبيتك للموضوع ..
     
  6.   مشاركة رقم : 4    ‏2003-07-01
  7. YemenHeart

    YemenHeart مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2001-08-04
    المشاركات:
    1,891
    الإعجاب :
    5
    تابع فنحن متابعين لك
    ولكن بالاضافة الى التركيز على الجانب الاقتصادي لابد من القاء نظره للموقع الاستراتيجي الذي في نظري يمثل ضعف الاهمية الاقتصاديه لأمريكا
    وشكرا لك
     
  8.   مشاركة رقم : 5    ‏2003-07-01
  9. الصـراري

    الصـراري مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2001-09-01
    المشاركات:
    12,833
    الإعجاب :
    3
    واصل أخي "أبو أنس "...:)
    مواهب وملكات وتطويع للحرف والمعلومة .. في أسلوب بحث متميز ..
    وخروجاً بساحة الحوار الى الساحة المطلوبة من معايشة للأحداث وتأمل في المستقبل وعدم إغفال ماتم في الماضي .. فلقد علا موج الباحثين عن التمزق على النقاشات الموضوعية الجادة والهادفة ..
    تحيةلك وتقدير ..
     
  10.   مشاركة رقم : 6    ‏2003-07-01
  11. المريسي مهدي

    المريسي مهدي عضو فعّال

    التسجيل :
    ‏2003-06-11
    المشاركات:
    526
    الإعجاب :
    0
    " وقد ظهرت العلاقة اليمنية الأمريكية منذ وقت مبكر جداً أملته عليها المصالح المشتركة وذلك إبان الحكم الإمامي (آل حميد الدين) في الشمال اليمني وتمثل في بداية التنقيب عن النفط في مطلع العام 1937م حتى اكتشافه في مأرب في العام 1948م "

    الاخ الشهيدي
    من اين اتيت بهذه المعلومات انه نقب على النفط في اليمن عام 1937 وتم اكتشافه عام 1948..!! هذه معلومه لاول مره اسمعها.
     
  12.   مشاركة رقم : 7    ‏2003-07-01
  13. TANGER

    TANGER قلم ماسي

    التسجيل :
    ‏2001-07-03
    المشاركات:
    10,050
    الإعجاب :
    35
    معلومة التنقيب علي البترول عام 1937م صحيحه وقد تمت بالتنسيق مع الامريكان والإمام وذلك بعد انتهاء مشاكل الحدود مع السعودية وتوقيع معاهدة 1934م وكان متوقعا ان يكون البترول بكميات تجارية .. لكن عوامل كثيرة منها السياسي والامني والإقتصادي ادت إلي عدم إكتمال هذه بالإضافة إلي بريطانيا وتواجدها بالجنوب والذي اشير في حينه بانه تم التنسيق بين بريطانيا وامريكا إلي التوقف بسبب مؤشرات مقاومة الإنجليز ومطالبات الإمام رحمه الله انذاك باليمن الجنوبي او كما يسمي في حينه الجنوب العربي !!!!

    بالمختصر كانت هناك عوائق سياسيه ومصالح دول اجبرت الإمام علي اشياء كثيره بعد اكتشاف اول بئر بمارب منها ترحيل اليهود بالتنسيق مع الامريكان .. ومع ذلك خذلوه ؟؟؟!!!!

    المعادن والبترول موجود باليمن هذا لاشك فيك ..لكن الافضل يبقي بالارض افضل مما يروح في كرش اللصوص والعسكريين الحمر !!!!
     
  14.   مشاركة رقم : 8    ‏2003-07-01
  15. سرحان

    سرحان مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2001-07-19
    المشاركات:
    18,462
    الإعجاب :
    23
    رهيب ياتانجر رهيب سعة اطلاع وثقافة معرفية غزيرة

    وأزيد على كلامك بان من أهم الآسباب التي أدت إلى توقف الشركات عن الإنتاج هو لجوء الإمام إلى خطة شيطانية بعد أن نصحه زبانيته بان ظهور النفط سيفتح عيون الناس وهذا به خطرا على ملكه 0

    فتوصل مع أعوانه إلى نتيجة بأن جمع مندوبي الشركات الغربية وأصر عليهم بأن من ينقب عن النفط في اليمن سوف يكون من دولة واحدة وشركة واحدة وهذا مستحيل في ظل تعاون الشركات والدول وأدى ذلك إلى خلاف بين المندوبين وتوقف الإنتاج0

    تماما كما قال الثعالبي (رحالة مغربي) في مذكراته بأن إمام اليمن رفض التعاون مع بريطانيا في مد خط سكة حديد يربط بين صنعاء وعدن وكان سيوفر على اليمن امور كثيرة ، بحجة إن القطار من صنعة الكفار 0
     
  16.   مشاركة رقم : 9    ‏2003-07-01
  17. عبدالحليم

    عبدالحليم عضو نشيط

    التسجيل :
    ‏2003-05-28
    المشاركات:
    321
    الإعجاب :
    0
    نرجوا المتابعة
    وبعد انتهاء مما تريد
    سوف نعلق
    على كل ما ورد
     
  18.   مشاركة رقم : 10    ‏2003-07-02
  19. confident

    confident عضو نشيط

    التسجيل :
    ‏2003-06-18
    المشاركات:
    267
    الإعجاب :
    0
    أخي الكريم الشهيدي ..
    أنت أوردت معلومات دقيقة وفي غاية الأهمية ، وسرد لتاريخ وبداية إهتمام أمريكا باليمن ..
    لا حظ الأمر معي ..أوردت معلومات وليس تحليل أو رأي .. ومن المهم جدا أن تكون لهذه المعلومات مصادر، فهلا أكرمتنا بإرجاعنا إلى مصادر معلوماتك ..؟
    لكي أستطيع الدخول معك في حوار ، ونقاش وإثراء للموضوع ..؟

    إذا رغبت في ذلك ..فأسند جميع ماذكرته إلى مصادره .
    فقوة المعلومة ومصداقيتها حينما ترجعنا إلى مصدرها .. فأي بيانات لا يمكن أن ترقى إلى معلومة حقيقة مصدقة إلا من خلال مصدرها والتحقق منه .وإلا فهي دعاية وشائعة ، وهذا الفرق بين العمل الدعائي والمعلوماتي .

    ونحن بعد ذلك نتأكد من خلال المصدر أهمية وصحة المعلومة فنتعامل معها بما يناسبها ..!

    أخي الكريم تسرني مشاركتك الرأي والإثراء ..
    ورغبتي كذلك ، فلا تحجب عني مصادرك .

    وفي حالة عدم إسناد معلوماتك إلى مصادرها ، من الصعب جدا التعامل والتعاطي معها ، المعلومة التي ليست صحيحة وبلا مصدر ، يتم إهمالها ، لأنها من قبيل الإستهلاك والإثارة ( وكلام فاضي ) - يعني مجابرة - وسامحني أخي على هذه العبارة ، لأننا في مثل هذه الحالات يجب أن نكون صادقين مع أنفسنا ولا يصح مني أن أخادعك بمجاملة واضلل عليك ، يجب علي أن أسمي الأشياء بمسمياتها .
    فما هو حقيقي ومعلوماتي ن له مصادره ، ومن خلال المصادر نعرف حقيقة المعلومة لأن الذين كتبوا التاريخ كثير ، وهم واقعون تحت تأثيرات شتى ، المناطقية القبلية ، الثأر ، الطائفية ، ... إلخ ..

    ولذلك من الأهمية بمكان أن تقطع الشك باليقين ، وتسند معلوماتك إلى مصادر .
    ولك الخيار .
    وسأنتظر .
     

مشاركة هذه الصفحة