معــبد .. للســيخ .. في الكويــت ؟؟....

الكاتب : الشيخ الحضرمي   المشاهدات : 528   الردود : 0    ‏2001-06-25
      مشاركة رقم : 1    ‏2001-06-25
  1. الشيخ الحضرمي

    الشيخ الحضرمي قلم فضي

    التسجيل :
    ‏2000-11-07
    المشاركات:
    4,147
    الإعجاب :
    0
    معبد للسيخ في الكويت

    تقدم احد اعضاء مجلس الامة الى وزير الداخلية الكويتي بسؤال استنكار تعلق باقامة معبد للشيخ في احد ضواحي الكويت ، وقال كيف حدث ذلك في بلد سملم ؟ ونشرت الصحف ان عدد الهنود المنتسبين الى طائفة السيخ بالكويت 13 الف وانهم موجودين هناك مذ حوالي خمسين سنة .
    نشرت الصحف ايضا معلومات عن متعابة بعض السلفيين لما يجري في المعبد وكيف انهم زاروه وتفقدوا محتوياته مرة وان بعضا منهم سعى قطع التيار الكهربائي عنه ضمن جهود اخرى بذلت للتضيق على المترددين عليه ادت الى وقف الطقوس الدينية التى تمارس فيه صبيحة كل يوم جمعة .
    وكان السؤال :
    الاهم هو استنكار مبدأ السماح باقامة مبعد (لعبدة الاوثان) في مجتمع المسلمين وفي سياق التصريحات التى ادلى بها المسؤولون حول الموضوع قال رئيس المجلس البلدي (اننا مهتمون بالامر ولن نسمح بالاعتداء على القوانين العامة او المساس بحرمة الدين الاسلامي).
    وبيطيعة الحال قد ادلى بعض الكتاب بدلوهم في الموضوع من زوايا مختلفة ومن ابرز ما نشرته الصحف تعليق لاحد منظري التيار السلفي الاستاذ/ حامد عبدالله العلي تحت عنوان (في جزيرة الايمان تعبد الاوثان) - في جريدة الوطن يومي 16/6/2001م وفيه قرر (أن الواجب شرعا منع أي طائفة ضالة تدين بالشرك ، من اقامة معابد لهم في الكويت واستند في هذا الحكم الى حجتين هما :
    - لان الكويت جزء من جزيرة العرب ، وقد صح عن النبي عليه الصلاة والسلام انه امر بان لا يبقى دينان في تلك الجزيرة التى هي مهد الاسلام ومهبط الوحي وقلعة التوحيد ، فلا يصح ان يكون فهيا الا المساجد التى يعبد فيها الله وحده .
    خلص الكاتب بعد ذلك الى ان نباء على ما يتقدم يجب منع انشاء أي مبعيد عبد فيه الاوثان في الكويت ، فالشريعة الاسلامية تحرم تمكين اتباع أي طائفة من نصب وثن لهم في معبد يرتادونه لاداء طقوس شركهم وديانتهم الضالة .
    وقد عارض الاستاذ/ حامد العلي .. الكثير من الكتاب العلمانيين . واستغربوا بان لاحد يدقق في الحجتين اللتين تم ايرادهما والاستناد اليهما في الدعوة الى اغلاق معبد السيخ في الكويت بحيث يتثبت مما اذا كانت الحجتين صحيح .
    ويقول اخر بان حين نتحدث عن الشريعة فان الوصف ينصرف مباشرة الى ما شرعه الله لعباده في القرآن او اوحي به الى نبيه فيما نقل متواترا عنه ولا نعرف نصا شرعيا من قرآن او سنة دل على ذلك التحريم ، بل اننا لا نعرف اجماعنا بين فقهاء المسملين على ذلك وغاية ما يمكن ان يقال استنبطوه حسب ما وصلت اليه عقولهم ، وما احاط بهم من الظروف والاحوال والملابسات ،ومن ثم فمثل تلك الاجتهادات لا تعد احكاما لازمة لوقائعها ، ويجوز لاهل الاجتهاد في زمانهم او في غير زمانهم ان يخالفوهم فيها ، ومن الخطاء البين ان توصف بحسبانهم راي الشرع حيث لاحجة لها على أي احد ، ولا تلزم الا اصحابها .
    الى ان يستدلوا بالتالي :
    يقولون قد سئل العز بن عبدالسلام في مسالة جواز بناء الكنائس لاقباط مصر بعد الفتح ، فرد مندهشا ومستنكرا وقائلا : ان الكنائس لم تبن الا بعد الفتح (لان البزنطيين الذين ناصبوا القبط العداء ما كانوا ليسمحوا بها) .
    والحديث النبوي القائل بانه لايجتمع دينان في جزيرة العرب صحيح ، لكن القول بان المقصود بالجزيرة العربية هو تلك لامنطقة الجغرافية المتعارف عليها بين الباحين يفتقد الى الدقة لان ذلك رأي واحد من بين ارداء عدة عرفت المارد بجزيرة العرب في الحديث الشريف وفي (فتح الباري) ج 6 ص 197) استعرض واف لما قاله ايمة اللغة والفقة في هذه المسائل حيث يحددون جزيرة العرب بـ مكة والمدينة واليمامة واليمن وتهامة .
    ======================================
    انا ارى بان من من يهدم مسجد البابري . لايجب ان تشيد لهم كنايس حتى ولو كانت مسموح بها شرعا . لانهم لم يحترمون شرعينا .. فمبالكم بان هذه الاوثان تشكل خطر كبير على المسملين في المستقبل البعيد فيجب ازالها باسرع وقت ممكن .

    ارجو من الاحبة الادلاء برايهم فيما ذكر اعلاه .
     

مشاركة هذه الصفحة