للرجال فقط (اين تقضي نسائكم نصف يومهن ؟؟)

الكاتب : رحمة حجيرة   المشاهدات : 1,089   الردود : 15    ‏2003-06-28
      مشاركة رقم : 1    ‏2003-06-28
  1. رحمة حجيرة

    رحمة حجيرة كاتبة صحفية

    التسجيل :
    ‏2003-06-11
    المشاركات:
    253
    الإعجاب :
    0
    دعوة للنقاش
    اسهبنا في النقاش السياسي كثيرا فلماذا لا نعطي الجانب الإجتماعي من حياتنا حقه ونثير قضية هامة جدا تتعلق بواقع الحال والمستقبل المقلق ؟ نسائنا إلى أين ومن خلفهن رجالهن إلى أين ؟؟؟
    مجرد سؤال فهل من مجيب ؟؟ وما هي أرائكم ؟؟


    أين تقضي المرأة اليمنية نصف يومها؟
    بين السياسة أوالروحانيات أوالقات
    · جامعية:المجالس تثقفنا وتصلنا بالآخرين!
    · مراهقة:القات سر الحياة لنا !!
    · داعية: تهذب النساء وتصلح شؤونهن وتغفر لهن



    ربما تعد رحلة اكتشاف المجالس النسائية في بلد كاليمن لا تظهر فيه النساء في الحياة السياسية والعملية كثيرا أمرا مشوقا وربما رحلة مثيرة تتنقل خلالها في أوساط قد تختلف لكنها تتشابه كثيرا فمن المجالس الروحانية التي تلتقي فيها النساء تسمع لمحاضرات الداعيات التي تتراوح مواضيعها من الدينية والتاريخية والسياسية أحيانا وتذرف فيها دموع الخشوع لله الإحساس بقضايا العالم الإسلامي على المجالس الثقافية التي يعيش فيها النساء وهن قلة نفحات أدبية وربما يناقشن قضاياهن الثقافية مع الجاتوهات والأوراق الخضراء والدخان الذي يختلط بأنفاس المتمردات روحا وأبياتا إلى المجالس الأوسع انتشارا وهي مجالس التفرطة أو الشوهة أو النشرة بحسب التعريفات الآتية .. وربما يعد هذا النوع من المجالس الأكثر تشعبا وتنوعا وربما تخصصا بحسب ثقافة مرتدياته ومناصب أزواجهن وربما إمكاناتهن المادية وأعمارهن.
    يقولون أن 80% من المشاكل الزوجية سببها الفراغ أو بقاء المرأة في المنزل .. ويقولون على الصعيد السياسي ان النساء هن الدعامات الحقيقية للأحزاب بينما على الصعيد الإعلامي تظل المرأة زوجة الرجل المهم أو سكرتيرته هي المصدر المسؤول الذي يصرح بأهم المعلومات !! أما ثقافيا فهناك اختلاف والنافلة هي ما علاقة مجالس النساء أو لقاءاتهن أو التفرطة في كل ما سبق ؟ وهل حقا أن هذه المجالس تضم بين مداكيها وأوراقها الخضراء أوسع نشاطا سياسيا ودينيا وأهم مصادر المعلومات .. والملاذ الآمن للهاربات من نكد الزوجيه وزحمة المنازل ؟ ما القديم وما هو الأصيل في هذه الظاهرة ؟ وماهي سلبياتها وماهي إيجابياتها ؟ وإلى أين تسير ؟
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2003-06-28
  3. سمير محمد

    سمير محمد مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2002-09-26
    المشاركات:
    20,703
    الإعجاب :
    0
    اللقب الاضافي:
    نجم المجلس اليمني 2003
    الصحفية القديرة / رحمة حجيرة

    أولا : مبارك لك عودة اسمك لذاتك

    ثانيا : قرأت في موضوعك أن النساء هن دعامات الأحزاب السياسية في اليمن .. ولم توضحى مقصدك بجملتك التي أوردتها عرضا في موضوعك , هل هذه الدعامات تكون علنية ؟ أو من وراء أسوار الحرملك ؟ وهل تستشار النساء سرا بينما علنا هن محرومات من هذا؟ ... وهل مكونات المطبخ السياسي في اليمن تمر عبر المطبخ المنزلي ؟ ! ....

    أسئلة ربما تكون إمتداد لأسئلتك ... وإن شاء الله نجد التفاعل من الأخوة الكرام بشكل يثري الموضوع .... ويكون حصيلة لموضوع تكتبه رحمة حجيرة يرى النور عبر صحيفة الوحدوي وصفحات المجلس اليمني ...

    كل الشكر والتقدير




    __________________
    ولي إستفسار خارجي ....

    أعرف رحمة حجيرة كاتبة أدبية منذ أن كنت أقرأ لها عبر صحيفة الثقافية حين كانت ملحقا حين كنت في اليمن ..... لماذا لاأرى لك مشاركات في المجلس الأدبي ؟ ... عفوا.

    كل التقدير والمودة
     
  4.   مشاركة رقم : 3    ‏2003-06-28
  5. المريسي مهدي

    المريسي مهدي عضو فعّال

    التسجيل :
    ‏2003-06-11
    المشاركات:
    526
    الإعجاب :
    0
    في القريه التي اعيش فيها . هنالك نساء يستخدمن القات في مقايل خاصه بهن ولكن عددهن قليل وهن من زوجات المغتربين والمقيمين ،ويقمن بذالك بشكل يومي ، وبعضهن يدخن الشيشه او المداعه.
    زوجتي واخواتي ووالدتي عمرهن مااستخدمنا القات .وانا كنت استخدمه ثم تركته.

    ومعضم النساء يقضين الوقت في تربية ابنائهن ، وغسل ثيابهم ، والطباخه ،وبعض الاحيان العمل في الحقول، واطعام البقر بالعلف يأخذ وقتا في الصباح والمساء.ويسمى الغراز(بكسر الغين وفتح الرا)او مشاهدة التفزيون في المساء لان الكهرباء غير موجوده في النهار .او الذهاب الى بيوت الجيران للدردشه..الخ.
     
  6.   مشاركة رقم : 4    ‏2003-06-28
  7. سرحان

    سرحان مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2001-07-19
    المشاركات:
    18,462
    الإعجاب :
    23
    كون المرأة تخزن أمر في غاية الغرابة

    عفوا انا أتحدث عن منطقة يافع فالنساء هناك محظور عليهن القات والتتن
     
  8.   مشاركة رقم : 5    ‏2003-06-28
  9. الصـراري

    الصـراري مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2001-09-01
    المشاركات:
    12,833
    الإعجاب :
    3
    مجتمع نساء اليوم وأقصد به هنا جيل الزوجات المتعلمات تعليم ثانوي ومتوسط وبعضهن جامعي .. وهذا الجيل وجد اليوم على مستوى القرى والمراكز أوقاتهن اصبح لها تخطيط جميل سواء من حيث إقامة الندوات وفي منازل متعددة حيث تدير هذه المحاضرات المتعلمات منهن وذوي المهارات في الإلقاء او بإستدعائهن لمحاضرات أو شيوخ علم ودين يعرضن عليهم استفساراتهن في دينهن ودنياهن .. أو نقاشاتهن ومستويات النقاش إختفاء ظاهرة القات من مجالسهن مجتمع فتي أعمارهن تترواح بين العشرين الى حدود الثلاثين . إذاً فهن بين محاضرات دينية ونقاشات ثقافية ومخيمات صيفية يحضرن فيها صباحاً ليقمن الأنشطة المختلفة من حفظ القرآن الكريم الى تعلم مهارات الخياطة وفنون الطبخ والمحاضرات التربوية الخاصة بالأسرة ...الى التنسيق في حضور المناسبات الإجتماعية من زواج ومأتم ..وقيامهن بواجباتهن على الوجه الأجمل ..والأكمل ...مجتمع مصبوغ بصبغة الصحوة الرائعة من وعي وفهم وإدراك للحقوق والواجبات ...واسلوب عناية وتربية للصغار بشكل متميز ..ومعايشة لهموم وطنهن وأمتهن تدار في مجالسهن النقاشات السياسية والتي تمثل الأطياف الأساسية في اليمن ومدى صبغ الازواج لزوجاتهم وصهرهن في بوتقة الفكر الذي يعتنقونه ولايخلو الأمر من طرافة المخالفة والتندر سيرة ابي زرع :) في حديث أمنا الحميراء عائشة بنت الصديق رضي الله عنها ...ما أود الخلاصة اليه أنه وضع مبشر بالخير في يمن الخير ..

    تحية لك وتقدير الغالية أختي رحمه ..
     
  10.   مشاركة رقم : 6    ‏2003-06-28
  11. الصلاحي

    الصلاحي مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2001-07-20
    المشاركات:
    16,868
    الإعجاب :
    3
    الأخت رحمة حجيرة
    شكرا على هذا الموضوع الرائع والمفتوح للنقاش وإذا أردنا أن نتوصل إلى إجابات مقنعة ياليت كل واحد يشرح لنا أين تقضي المرأة اليمنية نصف يومها في منطقته

    فمثلا عندنا في يافع ليس للحريم مكان في السياسة أو القات ولايوجد أي داعية يوعضهن بالمسائل الدينية

    وكان النساء قبل الوحدة اليمنية يقضين نصف نهارهن في مدارس محوة الأمية لعدة سنوات وبعد الوحدة اليمنية ظهر علينا شي جديد لم كنا نعرف فيه من سابق إلى ماندر هو السحر والسحرة وقد أصاب الكثير من نساء المنطقة وقد يسر الله لأبناء المنطقة شيخ منهم يقراء القرأن على النسوة يوميآ من بعد منتصف النهار إلى صلاة المغرب

    وربنا يستر
     
  12.   مشاركة رقم : 7    ‏2003-06-28
  13. سد مارب

    سد مارب مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2001-11-29
    المشاركات:
    18,142
    الإعجاب :
    0
    لن اناقش هذا الموضوع الان لانة يحتاج الى كثير جدا من النقاش والدراسة ساعبر عن راي بموضوع متكامل
    اما هنا فاشكر الصحفية حجيرة على اثارة مثل هذا الموضوع المهم والذي يخص المراة اليمنية وجزئيات يوميتها

    كل التقدير

    سد مارب
     
  14.   مشاركة رقم : 8    ‏2003-06-28
  15. نبض اليمن 2003

    نبض اليمن 2003 عضو متميّز

    التسجيل :
    ‏2003-06-15
    المشاركات:
    1,116
    الإعجاب :
    0
    النشاط الأخر

    الأخت رحمه حجيره
    لماذا لم تناقشي في هذا الموضوع كيف تقضي المرأه نصف وقتها في المنتزهات والمقاهي بصحبة الرجال الغرباء الذين هم من غير المحارم حيث أن هناك مجموعة كبيرة من النساء يقضين وقت المقيل في هذه المقاهي والتي دلعوها وغيروا إسمها إلى متزهات و التي بدأت تنتشر في الوقت الحالي وبشكل كبير .
    موضوع جدير بالمناقشة.
    مع تحياتي لكاتبة الموضوع
     
  16.   مشاركة رقم : 9    ‏2003-06-29
  17. الصقر الجارح

    الصقر الجارح قلم فضي

    التسجيل :
    ‏2003-04-18
    المشاركات:
    2,647
    الإعجاب :
    1
    شكراً لكي اختي الكريمة رحمة حجيرة على اثارتك مثل هذا الموضوع المهم لي في هذا الموضوع تعقيب مطول في وقت آخر نظراً لضيق وقتي وانا اكتب هذا التعقيب تحياتي
     
  18.   مشاركة رقم : 10    ‏2003-06-29
  19. الحُسام اليماني

    الحُسام اليماني مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2002-06-07
    المشاركات:
    3,541
    الإعجاب :
    0
    صراحة موضوع يستحق الإهتمام و المناقشة و خصوصا من الأخت رحمة فهي بسبب مخالطتها للنساء و خصوصا في صنعاء يمكن أن تاتي بكل أنواع الجلسات و هي قد ذكرتها في حديثها من خلالها سنتعرف على محاسن و مسأوي هذه المجالس النسائية .

    و قد أنتشرت في الأونه الأخيرة المحاضرات الدينية التي تجتمع فيها النساء فبالنسبة للمنطقه التي اعيش فيها أغلب السائد فيها المحاضرات حيث يتم عقد المحاضرات كل يوم في قرية من القري و هناك إقبال على هذه المحاضرات لان القائمات على تلك المحاضرات دُعات قد كسبن قلوب النساء و لقد أستفادت النساء من هذه المحاضرات حيث يتم فيها تعلم الأمور الدينية و المسائل الفقهية و كذلك مسائل العقيدة و تعلم الأخلاق الفاضلة و لقد كان لهذه المحاضرات الأثر الكبير في فهم الدين الحنيف و فعلا لابد من الإهتمام بالمراة في اليمن لان المراة في اليمن عليها العبي الأكبر في تربية الأولاد و غرس حب الدين و العقيدة في نفوس هؤلاء الأطفال ...

    و نرجو من الجميع تشجيع هذه الظاهرة لانها من وسائل نصرة هذا الدين و من وسائل إعادة النصرة للمسلمين فشجع زوجتك أو أختك على حضور المحاضرات الدينية حتي تكون ممن يشارك في أعادة العزة و التمكين لهذا الدين و للمسلمين جميعاً

    هنا يأتي دوري و دورك في بناء صرح الأسلام و إعادة الدولة الأسلامية فالفرد هو اللبنه الأولي في بناء الصرح و بناء دولة الإسلام

    فدولة الأسلام لن تقوم بالأماني بل لابد من العمل الجاد و المشاركة في البناءو ليس بالوقوف متفرجين على من يقومون بالبناء و إعادة العزة لهذا الدين فلنشارك معهم و ليكن لنا الأجر جميعا في البناء

    فقد قالها عمر بن الخطاب ( نحن قوماً أعزنا الله بالإسلام فإن إبتغينا العزة بغيره أذلنا الله ))

    فنحن في زمن الذل و الذل الذي ما بعده ذل





    تحياتي لك أختي الكريمة على موضوعاتك المتميزة و جعل كل أعمالك في ميزان حسناتك
     

مشاركة هذه الصفحة