حتى الأطفال

الكاتب : وفاء الهاشمي   المشاهدات : 449   الردود : 0    ‏2003-06-27
      مشاركة رقم : 1    ‏2003-06-27
  1. وفاء الهاشمي

    وفاء الهاشمي مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2001-12-24
    المشاركات:
    8,130
    الإعجاب :
    0
    استشهاد طفل عراقي برصاص الاحتلال الأمريكي في بغداد


    بغداد : استشهد طفل عراقي برصاص قوات الاحتلال الأمريكية في حي الجهادية بالعاصمة العراقية بغداد .
    وذكرت قناة " الجزيرة " الفضائية القطرية أن دورية أمريكية أطلقت الرصاص على الطفل عندما كانت تمر داخل البلدة وكان يشاهد ما تفعله القوات الأمريكية بالبلدة ، فاشتبهوا فيه وأطلقوا النار عليه مما أدى لقتله .


    ماذا بعد



    إصابة 3 عراقيين برصاص قوات الاحتلال ا
    لأمريكي


    بغداد ـ: أصيب 3 عراقيين بجروح عندما قامت دورية أمريكية بإطلاق النار على المواطنين الذين كانوا يشاركون في تشييع جنازة ،فقاموا بنقل الجرحى إلى مستشفى يارموق ورفضت الجنود الأمريكية اسعاف الجرحى .
    ونقلت قناة " العربية " الفضائية عن شهود عيان قولهم " إن القوات الأمريكية اعترضت على قيام العراقيين بإطلاق النار في الهواء رغم أن الشبان أوضحوا لهم أنها عادة تقليدية .



    الله واكبر الله واكبر

    مقتل واصابة تسعة جنود أميركيين جنوب غرب بغداد


    بغداد : أعلنت القيادة الاميركية الوسطى أن جنديا أميركيا قتل وجرح ثمانية اخرون بما اسمته نيران معادية اليوم جنوب غرب بغداد.
    وجاء في بيان صادر عن القيادة أن "جنديا من قوة العمليات الخاصة الأميركية قتل وجرح ثمانية اخرون صباح اليوم الخميس بنيران معادية جنوب غرب بغداد".
    وبمقتل هذا الجندي ارتفع الى 56 عدد العسكريين الاميركيين الذين قتلوا في العراق منذ الاول من مايو عندما اعلن الرئيس الاميركي جورج بوش انتهاء العمليات العسكرية الرئيسية في البلاد، وقتل 18 جنديا في هجمات مسلحة والبقية في حوادث .
    يأتي هذا في الوقت التي صعدت المقاومة العراقية من هجماتها ضد قوات الاحتلال حيث تعرضت قافلة عسكرية أمريكية لهجوم جديد بالقنابل في منطقة اليوسفية جنوبي العاصمة العراقية بغداد مما أدى إلى اصابة جنديين أميركيين .
    كما شن رجال المقاومة هجوما ناجحا بالقنابل اليدوية على دورية لجنود الاحتلال الامريكي على الطريق السريع المؤدي إلى مطار بغداد أمام مسجد الكبيسي في العامرية بالعاصمة العراقية.
    واسفر الهجوم عن مقتل جنديين امريكيين واستشهاد احد المواطنين العراقيين الذي كان يستقل سيارة بالقرب من مكان الهجوم.
    كان بول بريمر الحاكم الامريكي للعراق قد اصدر قرارا حظر بموجبه علي جميع المواطنين والمقيمين في العراق وكذلك الموجودين بصورة مؤقتة من نشر المواد التي تحرض علي العنف ضد جنود الاحتلال، حيث سيعاقب بالحبس لمدة سنة وبغرامة الف دولار كل من يخالف هذا القرار.
    من جهة أخري منعت السلطة المدنية في مدينة الموصل العراقية شمالا قيام أية مظاهرات ضد القوات الأمريكية او لأي سبب آخر دون موافقة مسبقة من الإدارة المدنية في المدينة التي يرأسها حاليا اللواء غانم البصو والذي تم تعيينه محافظا بموافقة الأمريكان في عملية انتخابية قبل شهر.


    وكل يوم من هذا بأذن الله الموت للغزاة
    والله يفرج على أخواننا في العراق
     

مشاركة هذه الصفحة