من أعظم قصائد المدح النبوي

الكاتب : أبوهاشم   المشاهدات : 3,299   الردود : 2    ‏2003-06-24
      مشاركة رقم : 1    ‏2003-06-24
  1. أبوهاشم

    أبوهاشم عضو نشيط

    التسجيل :
    ‏2003-04-17
    المشاركات:
    403
    الإعجاب :
    0
    بسم الله الرحمن الرحيم
    و الصلاة و السلام على أشرف خلق الله أجمعين، من أرسله الله رحمة للعالمين، و جعله بالمؤمنين رؤوف رحيم، و على آله الطيبين الطاهرين، سفينة النجاة للمحبين، و صحابته الغر الميامين الأنصار منهم و المهاجرين، و من تبعهم بإحسان إلى يوم الدين،،،،
    هذه القصيدة العظيمة من نظم إمام المداحين الإمام البوصيري رحمه الله و المشهورة بالهمزية و قد تناولها السلف الصالح بكل تقدير و شرحوها في مجلدات قيمة لتعم فائدتها لعموم المسلمين المحبين،، و كان من أشهر شارحيها الإمام العلامة أحمد بن محمد بن حجر الهيثميرحمه الله تعالى (909-973هـ) و سوف أكتفي -في البداية- ببعض أبياتها و هي تغني عن التقديم لها كما أن قائلها أشهر من أن يترجم له فهو صاحب أشهر قصائد المديح النبوي الشريف كقصيدة البردة و المحمدية و المضرية،،،،،

    كيف ترقَى رُقِيَّك الأَنبياءُ ــــــــــــــــــــــيا سماءً ما طاوَلَتْها سماءُ
    لَمْ يُساوُوك في عُلاكَ وَقَدْ ـــــــــــــــــــــــسناً مِنك دونَهم وسَناءُ
    إنّما مَثَّلُوا صِفاتِك للناس _____________كما مثَّلَ النجومَ الماءُ
    أنتَ مِصباحُ كلِّ فضلٍ فما تَصدُرُ _________إلا عن ضوئِكَ الأَضواء
    ُلكَ ذاتُ العلومِ من عالِمِ الغَيبِ__________ومنها لآدمَ الأَسماءُ
    لم تَزَلْ في ضمائرِ الكونِ تُختَارُ____________لك الأُمهاتُ الأَباءُ
    ما مضتْ فَترةٌ من الرُّسْلِ إِلا_________بَشَّرَتْ قومَها بِكَ الأَنبياءُ
    تتباهَى بِكَ العصورُ وَتَسْمو____________بِكَ علْياءٌ بعدَها علياءُ
    وَبَدا للوُجُودِ منك كريمٌ ________________من كريمٍ آبَاؤُه كُرماءُ
    نَسَبٌ تَحسِبُ العُلا بِحُلاهُ ____________قَلَّدَتْهَا نجومهَا الْجَوزاءُ
    حبذا عِقْدُ سُؤْدُدٍ وَفَخَارٍ ____________أنتَ فيه اليتيمةُ العصماءُ
    وُمُحَيّاً كالشَّمس منكَ مُضِيءٌ ________أسْفَرَت عنه ليلةٌ غَرّاءُ
    ليلةُ المولدِ الذي كَان للدين ___________سرورٌ بيومِهِ وازْدِهاءُ
    وتوالَتْ بُشْرَى الهواتفِ أن قدْ ______وُلِدَ المصطفى وحُقّ الهَناءُ
    وتَدَاعَى إيوانُ كِسْرَى ولَوْلا _________آيةٌ مِنكَ ما تَدَاعَى البناءُ
    وغَدَا كلُّ بيتِ نارٍ وفيهِ ______________كُرْبَةٌ مِنْ خُمودِها وَبلاءُ
    وعيونٌ لِلْفُرسِ غارَتْ فهل كانَ___________ لنِيرانِهِم بها إطفاءُ
    مَوْلِدٌ كان منهُ في طالعِ الكُفرِ ____________وبالٌ عليهِمُ ووباءُ
    فَهنيئاً به لآمِنَةَ الفضل ______________الذي شُرِّفَتْ به حوَّاءُ
    مَنْ لِحَوَّاءَ أنها حملَتْ أحْمدَ ______________ أو أنها به نُفَسَاءُ
    يوْمَ نَالت بِوَضْعِهِ ابنَةُ وَهْبٍ _______مِنْ فَخَارٍ ما لم تَنَلْهُ النِّساءُ
    وَأَتَتْ قومَها بأفضلَ مما_____________حَمَلَتْ قبلُ مريمُ العذراءُ
    شمَّتته الأَملاكُ إذ وضَعَتْه ____________وشَفَتْنَا بِقَوْلِهَا الشَّفّاءُ
    رافعاً رأسَه وفي ذلك الرفع _____________إلى كل سُؤْدُدٍ إيماءُ
    رامقاً طَرْفه السَّماءَ ومَرْمَى ________عينِ مَنْ شَأْنُهُ العُلُوُّ العَلاءُ


    و سوف أتابع تكملة هذه الملحمة الشعرية العظيمة إن شاء الله
    و فقنا الله و إياكم الى ما يحبه و يرضاه و أزال عنا سوء الظن و ثبتنا على الحق بإذنه و رعايته
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2003-06-25
  3. أبو الفتوح

    أبو الفتوح مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2000-12-25
    المشاركات:
    7,833
    الإعجاب :
    31
    كيف ترقَى رُقِيَّك الأَنبياءُ ـــــــــــــــ يا سماءً ما طاوَلَتْها سماءُ
    لَمْ يُساوُوك في عُلاكَ وَقَدْ حلـــــــــــــ سناً مِنك دونَهم وسَناءُ
     
  4.   مشاركة رقم : 3    ‏2003-06-25
  5. أبوهاشم

    أبوهاشم عضو نشيط

    التسجيل :
    ‏2003-04-17
    المشاركات:
    403
    الإعجاب :
    0
    وتَدَلَّتْ زُهْرُ النُّجومِ إليهِ ______________ فأضاءت بِضوئها الأَرجاءُ
    وتراءت قصورُ قَيصَر بالرُّومِ____________ يَرَاهَا مَنْ دَارُهُ البطحاءُ
    وبَدَتْ فِي رَضَاعِهِ مُعْجِزَاتٌ ___________ لَيْس فيها عنِ العيون خَفَاءُ
    إذْ أَبَتْهُ لِيُتْمِهِ مُرْضِعاتٌ ______________ قُلْنَ ما في اليتيمِ عنا غَنَاءُ
    فأتتهُ من آلِ سعدٍ فتاةٌ _______________ قد أبَتْهَا لِفَقْرِهَا الرُّضَعاءُ
    أرْضَعتْهُ لِبَانَهَا فَسَقَتْهَا_________________ وَبنِيها أَلْبَانَهُنَّ الشَّاءُ
    أَصْبَحَتْ شُوَّلاً عِجافا وأمْسَتْ ____________ما بِها شائلٌ ولا عَجْفاءُ
    أخْصَبَ العَيْشُ عِنْدَهَا بعدَ مَحْلٍ ___________إذ غَدا للنبيِّ منها غِذاءُ
    يا لَها مِنَّةً لقدْ ضُوعِفَ الأَجْرُ __________ عليها من جِنْسِها والجزَاءُ
    وإذا سخَّرَ الإِلهُ أُناساً_________________ لسعيدٍ فإِنهم سُعَداءُ
    حَبَّة أَنْبَتَتْ سَنَابِلَ والعَصفُ ____________ لَدَيْهِ يَسْتَشْرِفُ الضُّعَفَاءُ
    وَأَتَتْ جَدَّهُ وقد فَصَلَتْهُ _______________ وبِهَا مِنْ فِصَالِهِ البُرَحَاءُ
    إذ أحاطتْ به ملائكةُ اللهِ _________________ فظنَّتْ بأنهم قُرَنَاءُ
    ورأى وَجْدَها به ومِنَ الوَجدِ____________ لهيبٌ تَصْلَى بهِ الأَحْشاءُ
    فَارَقَتْهُ كُرْهَاً وكان لَدَيْهَا_______________ ثاوِياً لا يُمَلُّ مِنْهُ الثّواءُ
    شُقَّ عَنْ قَلْبِهِ وأُخْرِجَ مِنْهُ ____________ مُضْغَةٌ عِنْدَ غَسْلِهِ سوداءُ
    خَتَمَتْهُ يُمْنَى الأَمينِ وقد أُودِعَ ______________ ما لم تُذَع له أَنْبَاءُ
    صانَ أَسْرَارَه الخِتَامُ فلا الفَضْضُ ___________ مُلِمٌّ بِهِ وَلا الإِفضاءُ
    أَلِفَ النُّسْكَ والعبادةَ والخَلوةَ _____________ طِفلاً وهكذا النُّجَبَاءُ
    وإذا حَلَّتِ الْهِدَايَةُ قَلْبَاً _____________ نَشِطَتْ في العبادة الأَعضاءُ
    بَعَثَ اللَّهُ عندَ مبعثهِ الشُّهبَ _________ حِراساً وضاقَ عنها الفضاءُ
    تَطْرُدُ الجِنَّ عن مقاعدَ للسَّمْعِ __________ كما تَطْرُدُ الذِّئابَ الرِّعاءُ
    فَمَحَتْ آيةُ الكَهَانَةِ آياتٌ _____________مِنَ الوحْيِ ما لَهنَّ امِّحاءُ
    ورأَتْهُ خديجةٌ والتُّقَى والزُّهْدُ _____________ فيه سجيَّةٌ والحياءُ
    وأتاها أن الغمامةَ والسرحَ ______________ أَظَلَّتْهُ منهما أفياءُ
    وأحاديث أنَّ وَعْدَ رسولِ الله ___________ بالبعثِ حانَ منه الوفاءُ
    فدَعَتْهُ إلى الزواجِ وما أَحْسَنَ __________ ما يبلغُ المُنَى الأَذكياءُ
    وأتاهُ في بيتها جَبْرَئيلٌ ___________ ولِذي اللُّبِّ في الأُمورِ ارْتياءُ
    فأماطت عنها الخِمَارَ لتَدْري _________أهُوَ الوحْيُ أم هو الإِغماءُ
    فاختفى عند كشفِها الرأْسَ جِبْريلُ _______ فما عادَ أو أُعيدَ الغِطاءُ
    فاستبانت خديجةٌ أنه الكنْزُ ___________ الذي حَاوَلَتْهُ والكِيميَاءُ
    ثم قام النبيُّ يدعو إلى اللهِ ____________وفي الكُفرِ نَجْدَةٌ وإباءُ
    أُمَمَاً أُشرِبَتُ قلوبُهُم الكُفرَ___________ فَدَاءُ الضَّلالِ فيهم عَيَاءُ
    ورأينا آياتِه فاهتدَيْنَا____________ وإذا الحقُّ جاء زالَ المِراءُ
    رَبِّ إِنَّ الهُدى هُداك وَآياتُكَ __________نورٌ تَهْدِي بها من تشاءُ
     

مشاركة هذه الصفحة