من هو بن لآدن ..؟؟ معلومات هامة عنه

الكاتب : الصقر الجارح   المشاهدات : 404   الردود : 0    ‏2003-06-24
      مشاركة رقم : 1    ‏2003-06-24
  1. الصقر الجارح

    الصقر الجارح قلم فضي

    التسجيل :
    ‏2003-04-18
    المشاركات:
    2,647
    الإعجاب :
    1
    من هو ابن لادن ؟؟ ... ***معلومات هامة عنه ***


    أسامة بن لادن المليونير الذي حمل السلاح وأصبح المطلوب الأول لدى أميركا، والعالم كانت قناة (الجزيرة) قد أجرت معه لقاء في أواخر عام 1998م، الآن وبعد أن أصبح العالم كله يترقب أخباره، قناة (الجزيرة) تمنح مشاهديها فرصة الاستماع إلى ذلك اللقاء الذي بث من قبل في محاولة لفهم كيف يفكر الرجل الذي حوَّله الغرب إلى أسطورة، ها هو أسامة بن لادن

    أسامة بن محمد بن عوض بن لادن،
    ولد في الرياض، في حي الملز، عام 1377 هجرية
    العمر 37 عاماً
    له من الزوجات ما يقارب الأربع
    الزوجة الرابعة لأسامة بن لادن واسمها أمل الصداح وهي موجودة الآن في اليمن ، وله في السعودية وكذلك في أفغانستان وباكستان .
    وله عشرين من الذكور والإناث الذين أنجبهم أسامة بن لادن
    ، أبوه الشيخ محمد بن عوض بن لادن وهو من مواليد حضرموت ، وقدم إلى الحجاز منذ أكثر من 70 سنة وكان يعمل
    بناءاً .. ثم ما لبث أن تحول إلى مقاول .
    ثم ها هو يتحدث عن نفسه فيقول :

    (( ثم مَنَّ الله –سبحانه وتعالى- علينا أن ذهبنا إلى المدينة المنورة بعد الولادة بستة أشهر، ومكثت باقي عمري في الحجاز ما بين مكة وجدة والمدينة ، ثم فتح الله –سبحانه وتعالى- عليه بأن شرف بما لم يشرف به أحداً من البنائين ببناء المسجد الحرام حيث الكعبة المشرفة، وفي نفس الوقت بفضل الله -سبحانه وتعالى- عليه قام ببناء المسجد النبوي، على نبينا أفضل الصلاة والسلام، ثم لما علم أن حكومة الأردن قد أنزلت مناقصة لترميم مسجد قبة الصخرة، فجمع المهندسين وطلب منهم أن يضعوا سعر التكلفة فقط، بدون أرباح، فقالوا له يعني نحن -إن شاء الله- نضمن المشروع مع ربح، قالوا إنتوا ضعوا فقط سعر التكلفة، فلما وضعوا سعر التكلفة تفاجؤوا أنه -رحمه الله- خفض السعر عن سعر التكلفة حتى يضمن خدمة البناء لمساجد الله ولهذا ا الواحد في المساجد الثلاثة –عليه رحمة الله- ولا يخفى أنه كان أحد المؤسسين للبنية التحتية في المملكة العربية السعودية، وبعد ذلك درست في الحجاز

    ودرست الاقتصاد في جامعة جدة، أو ما يسمى بجامعة الملك عبد العزيز، وعملت مبكراً في الطرق، في شركة الوالد -عليه رحمة الله- مع العلم أن الوالد -عليه رحمة الله- توفي وكان عمري عشر سنوات ))
    هذا باختصار عن أسامة بن لادن.
    ***********************************
    من خلال استقرائنا لتصريحات الشيخ لا سيما المنشورة في كتاب: "بن لادن والجزيرة وأنا" لمؤلفه جمال عبد اللطيف إسماعيل نجد حقيقة لا يمكن إنكارها وهي أن الرجل يتحرك بأهداف سياسية شرعية واضحة والتي يمكن إجمالها في النقاط التالية (وكما وردت في الكتاب):

    "هدفنا أن نحرر بلاد الإسلام من الكفر وأن نطبق شرع الله سبحانه وتعالى حتى نلقاه وهو راض عنا". "تحرير الأرض من الأعداء وأن نحرر الأرض من الأمريكان". "تحريض الأمة على الجهاد في سبيل الله ضد أمريكا وضد إسرائيل وضد أعداء الله". "نطالب بإخراج الأمريكان من العالم الإسلامي وعدم سيطرتهم عليه..." "ينبغي أن نذود عن أعظم بيت في الوجود الكعبة المشرفة".
    (( ينسى ابن لادن او يتناسى ان الرسول صلى الله عليه وسلم أيقى اليهود في الجزيرة العربية ممن عاهدوه وطرد من هم خالفوا عهده . وكذلك فعل خلفاءه الراشدين ..ومنهم عمر الذي أبقى على أبو لؤلؤة المجوسي في المدينة لأنه كان نقاشاً وكان المسلمون يستفيدوا منه - مثل الأمريكان الموجودون في القواعد العسكرية في الجزيرة العربية الذين يدربون أفراد الجيش ويستفيدوا منهم - وكذلك أبقى على بعض اليهود في ينبع وفي تهامة لأنهم كانوا يستفاد منهم في الزراعة )).
    **************
    ما رأيه في التفجيرات التي تحدث ؟ وهل هو وراءها ؟

    " فأنا أنظر بإجلال كبير واحترام إلى هؤلاء الرجال العظام على أنهم رفعوا الهوان عن جبين أمتنا سواء الذين فجروا في الرياض ( تفجيرات العليا ) أو تفجيرات الخبر أو تفجيرات شرق إفريقيا وما شابه ذلك، وقد ذكرت من قبل مع بعض الجهات الإعلامية الغربية أنه شرف عظيم فاتنا أن لم نكن قد ساهمنا في قتل الأميركان في الرياض، فهذه تهم باطلة جملة وتفصيلاً، إلا إذا قصدوا الصلة بالتحريض فهذا صحيح، أنا حرَّضت الأمة على الجهاد مع كثير من إخواني ومن علماء المسلمين." (( ياللعجب !! هو يحرض فقط !! يرمي بأبناء المسلمين في الظلام ولا يدخله ؟!! ))
    ويكمل إعترافه فيقول "إ لا إذا قصدت أنني لي صلة بتحريضهم فهذا واضح وأعترف به في كل وقت وحين أنني كنت أحد الذين وقعوا على الفتوى لتحريض الأمة للجهاد، وحرضنا منذ بضع سنين، وقد استجاب كثير من الناس –بفضل الله – كان منهم الإخوة الذين نحسبهم شهداء، الأخ عبد العزيز المعثم الذي قتل في الرياض، ولا حول ولا قوة إلا بالله، والأخ مصلح الشمراني، والأخ رياض الهاجري، نرجو الله –سبحانه وتعالى- أن يتقلب.. يتقبلهم جميعاً، والأخ خالد السعيد، فهؤلاء اعترفوا أثناء التحقيق أنهم تأثروا ببعض الإصدارات والبيانات التي ذكرناها للناس."
    **************************************************
    ****
    وديع الحاج، السكرتير الشخصي لأسامة بن لادن ؟ ما دوره ؟
    كان لموظفي المؤسسة اتصالات متعددة معه ، حينما كان ابن لادن في السودان. وقد أدانت محكمة أميركية وديع الحاج في أيار/مايو 2001 لدوره في نسف السفارتين الأميركيتين في كينيا وتنزانيا عام 1998 بتوجيه من ابن لادن. وكان وديع الحاج يقوم حينذاك بدور نشط في خلية القاعدة الإرهابية بكينيا، وتشير وثائق تم الحصول عليها اثر عملية تفتيش في كينيا إلى أن الحاج كان على اتصال بالمؤسسة بعد عودته من زيارة قيادة القاعدة بأفغانستان في شباط/فبراير عام 1997. وأقرت المؤسسة بأن الحاج ونبيل سيادي، مدير مؤسسة SECOURS العالمية في بلجيكا كانا على اتصال في تلك الفترة.



    ************************
    كشفت المخابرات عن نسخة من الكتاب الذي يعتمد تدريسه في المعسكرات التدريبية الخاصة بتنظيم القاعدة ويحتوي على أبواب متعددة منها حرب العصابات و الحرب الكيميائية ... وأسرار عن أجهزة الشرطة والمخابرات الدولية ونقاط الضعف التي يمكن اختراقها عن طريقها بالإضافة إلى وسائل السيطرة على الرهائن وعمليات الإغتيال .... ويتكون الكتاب المسمى ( بموسوعة الجهاد ) من 7000 صفحة مطبوعة ونسخ مسجلة على أقراص مدمجة ....

    ************************************
    ماذا يقول عن القاعدة ؟؟

    أما نحن –فبإذن الله- قد خرجنا ونحن نعلم هذا الطريق منذ البداية، ولا تخيفنا بفضل الله –سبحانه وتعالى- صواريخ أميركا، ولكننا نحذرها من أن أي ضرب لهذا الشعب هو اعتداء على دولة الإسلام، ولظروف كثيرة في أفغانستان هناك رأي للطلبة ألا نتحرك من داخل أفغانستان ضد أي دولة أخرى، وهذا كان قرار أمير المؤمنين كما هو معلوم، ولكن التحريض بفضل الله نحن نقوم به،
    (( أنظروا كيف أن الملا محمد عمر يعارض تحركاته من أفغانستان وهذا قرار حكيم )) .
    ويستمر في حديثه :

    " يعني نحن صلتنا بالعالم الإسلامي أجمع، سواءً في اليمن، وفي باكستان أو في أي مكان، نحن جزء من أمة واحدة، وبفضل الله الذين اقتنعوا وتحفزوا للجهاد في كل يومٍ يزداد عددهم، وأعدادهم مبشرة، فلنا في اليمن وفي غير اليمن، وفي اليمن تربطنا علاقات قوية وقديمة بفضل الله سبحانه وتعالى، فضلاً عن أن جذورنا وجذور الوالد ترجع إلى اليمن."



    ...................................


    هذا هو ابن لادن الشخص الذي شغل العالم بأفكاره ومرأياته المظللة ...
    قد ذكرناها لكم لكي تتعرفوا من هو ؟ كيف يفكر ؟ وما أهدافه ؟


     

مشاركة هذه الصفحة